الكاميرا الاحترافية لا تكفي… مهارات ضرورية لتكون مصوراً فوتوغرافياً محترفاً

تصوير بطريقة احترافية
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

ليس كل من تأبط كاميرا احترافية وكتب على الصور التي التقطها “فلان الفلاني فوتوغرافي” قد أصبح فنانًا!! أجل فنان، على الرغم من أن هناك من يجادل أن المصور يقوم بالتقاط الصور لأشياء جميلة في الأصل، إلا أن العملية لا تقتصر على الضغط على زر التصوير فقط إطلاقًا.. المصور هو فنان في المقام الأول ورائد أعمال في المقام الثاني، كيف ذلك؟ لنتعرف في مقالنا:

المصور المحترف الفنان الذي يعيد رسم العالم من خلال عدسة كاميراته ويرى صورته كعمل فني متكامل قبل النظر إلى التفاصيل. إنه خلّاق يحوّل كلّاً من أدوات التصوير والإضاءة وتقنيات معالجة الصور إلى أصدقاء أوفياء له يساعدونه على تحقيق هدفه الأساسي وهو إنتاج عمل فنيّ خلّاق لا مثيل له ورواية قصة فريدة من نوعها. فيحاول المصور الفنان الحصول على أفضل صورة وذلك من خلال:

أدوات التصوير

معدات التصوير

فالمصور الفنان على دراية كاملة بكاميراته ومعداته الأخرى فهي امتداد لشخصه. يعرف كل صغيرة وكبيرة بدءاً بالعدسة وخصائصها والفلاشات والخلفيات والأرضيات وانتهاءً بحامل الكاميرا، وهو قادر على اختيار نوع ومستوى الكاميرا الأنسب لالتقاط صورة تعكس روحه، وبإمكانه انتقاء عدسة مناسبة تبرز قيمة ورمزية كل صورة يلتقطها.

اقرأ أيضًا: أشياء يمكن للكاميرا الخاصة بهاتفك القيام بها بخلاف التقاط صور السيلفي!

 

الوضعية

أيّاً كان مَن أو ما يصوره المصور الفنان فمهارته في اختيار أنسب ما يمكن فيما يتعلق بالمكان والوضعية والمشهد الخلفي وتعبيرات الوجه والعيون والجلسة والوقوف والإكسسوارات مثل الأزهار وألعاب الأطفال وغير ذلك يجعله قادراً على خلق الأفضل من العدم، فاختيار نوع التقريب المناسب zoom، على سبيل المثال، والذي يكون إما بصرياً بتحريك العدسة أو رقمياً بتكبير النقاط الإلكترونية عن طريق معالج الكاميرا، يمنحه فرصة إنتاج أجمل الصور.

 

 الإضاءة

على الرغم من أنّ الإضاءة الطبيعية مذهلة ومفضلة لدى الجميع، لكنّ المصور الفنان هو من يحدّد آلية ضبط الصورة ويقرر استخدام الفلاتر أو الفلاش أو تغيير الـ iso – وهو درجة حساسية الكاميرا للضوء – وما إلى ذلك عندما لا تكون الإضاءة المتوفرة هي الأفضل. فليست الكاميرا الاحترافية العالية الدقة هي الفنان بل إنّه المصور الذي يحدّد الضوابط ويختار الزاوية التي تبرز جمال الصورة.

أدوات الاضاءة

 

تقنيات معالجة الصور

المصور الفنان هو شخص حريص على المحافظة على إنتاج صور مماثلة للواقع وتبدو طبيعية بقدر الإمكان، ولذلك فهو يتجنب استخدام تقنيات معالجة الصور بشكل مفرط ويوظفها فقط حسب ما تقتضيه الضرورة، ولذلك فهو يتجنب تعديل الصور دون غرض معين كي لا يشوّه بذلك القصة التي يحاول سردها من خلال صوره.

إظهار الصور


والمصور المحترف، بالإضافة لكونه فناناً، هو أيضاً رائد أعمال شعاره المخاطرة والابتكار، فهو مجازف لا يخاف الفشل ومثابر على الاستمرار في ابتكار مشاريع جديدة تجذب الزبائن، ولذلك فهو طموح مبادر ومدير أعماله الخاصة من خلال التحكم بعدد من العناصر:

 التكلفة

المصور هو رائد أعمال يحسب تكاليف العمل قبل الشروع به ويقدّر الأرباح بحيث يسعّر خدماته بما يضمن له الربح مع الحفاظ على الجودة. رائد الأعمال هذا يمتلك خطة مستقبلية ويحاول إدراة الموارد المتاحة لإنتاج العمل بأقل التكاليف الممكنة لجذب عدد أكبر من الزبائن.

 

الحياة الاجتماعية

المصور المحترف يدرك تماماً وقبل كل شيء أهمية بناء شبكة معارف للترويج لخدماته، كما يسعى للعمل مع فريق يتبادل معه الخبرات، كما أنه مستخدم محترف لوسائل التواصل الاجتماعي وموظُّف أول لها لجذب الزبائن. هو شخص يفكر مليّاً فيما يعرضه على وسائل التواصل الاجتماعي، فالصور التي يلتقطها تعكس مهاراته فيختار صوراً تحول نقاط ضعفه إلى قوة ويوظفها لخدمته.

 

المبيعات

القدرة على إدارة الوقت بحيث يتسنّى للمصور المحترف القيام بالتعامل مع الزبائن شخصياً سواء كان وجهاً لوجه أو عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي -وليس عن طريق وسطاء أو وكلاء – يتيح له التحكم بكل ما يخصّ المبيعات، بما فيها الأسعار وتقدير الأرباح والخسائر وتقييم وتوجيه ردود الأفعال بطريقة يضمن من خلالها السعر الأفضل لخدماته، فضلاً على أنّ ذلك يتيح له بناء المزيد من العلاقات الاجتماعية المفيدة لعمله ويكسبه الخبرة والثقة في التعامل مع الزبائن.

 

طباعة الصور

من المؤكد أنّ هذا الجزء من العمل يُكسب المصور المحترف دخلاً إضافياً، فضلاً على أنّ توفير مثل هذه الخدمة تساعد المصور على قياس جودة الصورة ودقتها لإنتاج أفضل الصور وجذب زبائن أكثر.

 

هذا التفاعل بين فنيات التصوير وخصائص ريادة الأعمال هي ما تخلق مصوراً محترفاً يقدّم عملاً مميزاً يتسابق الناس إليه للاستفادة من تصويره الاحترافي سواء كان في مناسبات شخصية أو مهنية، فهل تتفقون معي؟

0

شاركنا رأيك حول "الكاميرا الاحترافية لا تكفي… مهارات ضرورية لتكون مصوراً فوتوغرافياً محترفاً"

أضف تعليقًا