6 تحديات رئيسية تحتاج الهواتف القابلة للطي للتغلب عليها لإثبات أنها ليست موضة!

عيوب الهاتف قابل للطي
2

إذا كنت من المتحمسين للهواتف الذكية فمن المحتمل أنك تحب فكرة الهاتف القابل للطي إنه يذكرك بشيء شاهدته في فيلم الخيال العلمي – جهاز يتحول إلى نوع مختلف من الأجهزة حسب احتياجاتك – لكن الطريقة التي يحدث بها هذا التحول في الحياة الواقعية ليست بنفس فكرة تلك الفكرة الخيالية.

في الواقع لديك في الأساس نوعان من المتغيرات الفرعية للهاتف القابل للطي: إما أن تطوى الشاشة إلى الداخل كما هو الحال في Samsung Galaxy Fold أو إلى الخارج كما هو الحال في هاتف هواوي Mate X او RoyPay FlexPai.

راجع أيضًا: هواوي تكشف عن مواصفات وسعر الهاتف القابل للطي Huawei Mate X

قبل سنوات ليست بالبعيدة عندما يتم الحديث عن هاتف قابل للطي فإن الأمر يشبه أن يكون مزحة أو امر صعب التصديق وأن هذه التقنية ليس لديها فرصة للنجاح والتكنولوجيا لجعل الهواتف قابلة للطي بشكل عملي ليست جاهزة بعد والآن بعد كشف الشركتان لهواتفها القابلة للطي لا زال الأمر حتى الآن يواجه بشكوك كبيرة في مدى نجاح هذا الإتجاه الجديد.

والسبب البارز في ذلك أن شركة سامسونج عند عرضها لهاتفها القابل للطي لم تشعر بالثقة الكافية من خلال السماح لأي صحفي حضر العرض بتجربة “جالاكسي فولد” بشكل أكثر قربًا واكتفت بعرضه من خلال المسرح فقط ومع ذكر الشركة بأن الهاتف سيتم إطلاقه خلال شهرين فقط فإن هذا أمر مثير للقلق إلى حد ما.

والحقيقة التي شاهدناها حتى الآن – من خلال الفيديوهات بالطبع – هي أن الهواتف القابلة للطي تبدو رائعة وهي مثيرة لكتابة المقالات عنها وبالتأكيد تتفوق على الكتابة عن باقي الهواتف التي أصبحت تتشابه بشكل كبير ولا جديد يمكن التركيز عليها وهذا ما يجعلنا نذكر أن هناك تحديات هندسية واضحة على هذه الهواتف القابلة للطي أن تتغلب عليها وإذا أرادت الهواتف القابلة للطي أن تُهيمن على مستقبل الهواتف الذكية فيجب على الشركات المصنعة أن تبحث عن حلول لما يلي من نقاط:

ظهور التجاعيد عند طي الهاتف

بحكم أن لا مراجعة فعلية حقيقة حاليًا من قبل محترفين للهواتف القابل للطي التي ظهرت فإن ما ظهر لنا حتى إلآن في الفيديوهات المتداولة أن هنالك مشكلة لابد لها من حل عند طي الشاشة إلى النصف، في جالاكسي فولد فقد تم ملاحظة العديد من التجاعيد التي تكونت عند إرجاع الهاتف لحالتها الأصلية بعد طيها.

وهذا لا يقتصر على هاتف سامسونج فقط بل حتى هاتف هواوي أيضًا فكل هاتف قابل للطي ظهر لديه “تجعد” ظاهر للعيان وشخصيًا أعتبر هذه هي المشكلة الأبرز التي تحاول كل شركة حلها لأن”عملية طي” الهاتف هي ما نريده وكلما شاهدت فيديو “الثني” على شاشات الهاتف القابلة للطي سيذكرني دائمًا بأن ما أراه هو نموذجًا أوليًا لم يخرج من المختبرات بعد.

المتانة

مع “الثني” يأتي سؤال حول متانة الهاتف، سامسونج ظهرت بشكل رائع للغاية وهي تستعرض مفصل هاتفها القابل للطي ويبدو الأمر وكأنه “المفصلة” الأكثر جمالًا على شاشة قابلة للطي حتى الآن – على عكس المنعطف البشع في هاتف Royale FlexPai – ولكن السؤال الذي يجب أن تجيب عنه سامسونج وغيرها من الشركات التي تريد صناعة هاتف قابل للطي: كم عدد مرات الطي التي تتحملها هذه الهواتف؟ وما مدى متانة الشاشة التي ستقوم بلفها وتكشف عنها مئات المرات في اليوم؟

عيوب الهاتف قابل للطي

فمن السيء بدرجة كبيرة أن يكون لديك بكسل واحد ميت على شاشة هاتف بقيمة “2000” دولار فماذا يحدث إذا بدأت البكسل على طول “الثنية” بالموت؟ هل يمكن لأي شركة تصنيع هواتف تضمن أن تكون البكسلات على طول شاشة الهاتف جيدة لسنوات قادمة؟

راجع أيضًا: كيف تصبح أحد أبطال لعبة Apex Legends؟ أهم النصائح لإتقانها

دعم البرامج والتطبيقات

حتى الآن لا يمكننا القول أن تطبيقات الهواتف القابلة للطي جاهزة وبالتأكيد لقد أظهرت جوجل دعمها الكامل للهواتف القابل للطي ولكن هذا لا يعني أن التطبيقات قد أصبحت جاهزة بالفعل فإذا كان الفشل المذهل للأجهزة اللوحية العاملة بنظام الاندرويد قد علّمنا أي شيء فهو أن دعم مطوري الجهات الخارجية مهم للغاية لنجاح هذا المنتج.

عيوب الهاتف قابل للطي

سيشكل الحصول على مطورين لتحسين تطبيقاتهم لتتوافق مع نسبة العرض إلى الارتفاع الخاصة بالهواتف القابل للطي تحديًا صعبًا فمن الصعب بدرجة كافية أن يضطر مطورو التطبيقات بالفعل إلى تصميم تطبيقاتهم لمليون نسخة مختلفة من أحجام الشاشات ونسب العرض إلى الارتفاع على الهواتف المختلفة العاملة بنظام التشغيل أندرويد والآن يريد صانعو الهواتف أن يفعلوا ذلك مرة أخرى للهواتف القابل للطي؟

فعلى الأقل مع الهواتف العادية هناك نسب عرض جانبي مثبتة بالفعل يتفق عليها الجميع بينما الهواتف القابل للطي سيكون التحدى صعبًا لحد بعيد على سبيل المثال هاتف Galaxy Fold يحتوي على شاشة خارجية بنسبة عرض إلى ارتفاع 21:9 وشاشة داخلية غير مضمنة بنسبة عرض إلى ارتفاع تبلغ 4.2:3 وهذا فقط لدى سامسونج بدون الحديث عن عن هاتف شاومي الذي يمتلك ثلاث شاشات بأوضاع مختلفة.

وبالتالي يبرز سؤال: ما عدد المطورين الذين سيحدثون تطبيقاتهم بالفعل لهذه الهواتف؟ بمعنى لقد مر ما يقرب من تسع سنوات ولا يزال انستجرام لا يملك تطبيقًا للأجهزة اللوحية لأجهزة آيباد iPad أو أندرويد فما الذي يجعل صانعي هذه الهواتف يعتقدون أن المطورين سيأتون فجأة لإنشاء تطبيقات لهذه الهواتف القابل للطي مرة أخرى؟

اقرأ أيضًا: ظاهرة تطبيق تيك توك TikTok الذي سرق ما تبقى من عقول المستخدمين!

عمر البطارية

عيوب الهاتف قابل للطي

الهواتف الذكية بدأت للتو في الحصول على بطاريات كبيرة بما يكفي لمدة يومين تقريبا والآن الهواتف القابل للطي تريد أن تأخذنا خطوة إلى الوراء بشاشتها الكبيرة القابلة للطي فهل أنت مستعد للتخلي عن عمر البطارية مقابل شاشة يمكن طيها؟

أنا أشعر بالفضول لرؤية طول مدة بطارية هاتف Galaxy Fold التي تبلغ 4380mAh عند استخدام الشاشة الداخلية الموسعة، قد تبدو بطارية 4380mAh كثيرة على هاتف عادي ولكن بالنسبة لهاتف لديه شاشة مقاس 7.3 بوصة فهي لا تساوى شيئًا فعلى سبيل المثال يحتوي جهاز Galaxy Tab S5e الجديد من سامسونج على شاشة مقاس 10.5 بوصة ويحتاج إلى بطارية بقوة 7040 مللي أمبير في الساعة.

ولتوضيح ذلك فإن هاتف Galaxy S10 5G القادم من سامسونج يحتوي على بطارية بقوة 4500 مللي أمبير في الساعة ويحتوي على شاشة بحجم 6.7 بوصة، ما احاول الوصول إليه هو أن عمر البطارية سيكون مشكلة مع هذه الهواتف القابلة للطي في وقت مبكر ومع استمرار استعمال وطي الشاشة فإن المحصلة ستكون تأكل البطارية بشكل أسرع وبالتالي فإما أن نحصل على عمر بطارية أقصر مع خلايا أصغر أو بطاريات بسعة أكبر ولكن حينها ستحصل على هاتف قابل للطي أكثر سمكًا وهذا ليس المطلوب أليس كذلك؟

قد يهمك أيضًا: أكثر فيديوهات اليوتيوب المحبوبة على الإطلاق

وماذا عن الحجم؟!

لم تكشف سامسونج عن أبعاد هاتفها Galaxy Fold لكنك لست بحاجة إلى أن تكون عالِمًا في علم الصواريخ حتى تتمكن من رؤيته عندما تطوى فيمكنك بسهولة الحصول على فكرة عن مدى حجم وسمك الهاتف عند طيه من خلال النظر إلى منفذ USB-C ثم مضاعفة ذلك.

عيوب الهاتف قابل للطي

ويُعد الهاتف السميك مقبولًا إذا كان ذلك يعني وجود بطارية ضخمة بقوة 16000 مللي أمبير في الساعة والتي ستستمر لمدة تصل إلى خمسة أيام على شحنة واحدة ولكن على خلاف ذلك لماذا يختار أي شخص وضع جهاز لوحي داخل جيبه؟ تحتاج الهواتف القابلة للطي إلى تقليل حجمها بشكل ملحوظ قبل أن تستحق شرائها.

السعر

عيوب الهاتف قابل للطي

كان من المعروف والمنطقي أن تأتي الهواتف القابل للطي بأسعار فوق “الألف دولار” وبالتالي كان طبيعيًا أن تفرج سامسونج عن هاتفها بسعر يقارب “2000” دولار بينما قفزت هواوي لسعر “2600” دولار وبالتأكيد لن يكون كل من Oppo و Xiaomi خجولين في فعل الشيء نفسه وعلى الرغم من أن صناع الهاتف الصينيين معروفون بتخفيض أسعار منتجاتهم إلا أنهم لم يبتعدوا عن بيع هواتفهم القابل للطي بسعر أقل من الألفين دولار.

والحقيقة المؤلمة هنا أن  هذه الأشياء سوف تكلفك الكثير من المال حيث تبلغ تكلفة هاتف Royole القابل للطي 1300 دولار وتكلف سامسونج 2000 دولار وتكلف شركة هواوي مبلغ 2600 دولار لذا ما لم تكن غنيًا او تهتم بمثل هذه التحف الفنية التقنية فلن تشتري هذه الهواتف.

نظريتي هي أن صناع الهواتف الذكية يدركون جيدًا أن الهواتف القابلة للطي ليست للجميع وأنه من السابق لأوانه بالنسبة لهم لذا وضعوا علامة السعر مرتفعة جدًا لدرجة أن لا أحد سيشتريها وإذا لم يشترها أحد فلن يشتكي أحد.

وهذا من شأنه أن يخفض المبيعات بشكل كبير وعند أغراق السوق في المستقبل – وهو المتوقع – بهذه الهواتف فإن مشكلة التسعير ستظل علامة إستفهام كبيرة ومع حالة التشبع في سوق الهواتف الذكية الآن فإن التحدى هو توفير مثل هذه الهواتف الفاخرة بأسعار في متناول الجميع أو جزء كبير منهم.

على الرغم من وجود الأمل في أن هذه الأجهزة ستتحسن بمرور الوقت فقد يستغرق الأمر وقتًا طويلاً حتى نصل إلى هناك، لذا من الصعب إعطاء أي نوع من الحكم النهائي حول هذه الأجهزة لانها لم تتوفر لها مراجعة إحترافية حتى الآن ولكن ما ظهر حتى الآن يخبرنا بأن الطريق مازال طويلًا لأن تكون هذه الهواتف تستحق الشراء بالفعل.

اقرأ أيضًا: كل ما تحتاج لمعرفته عن مؤتمر سامسونج الأخير وهواتف جلاكسي اس 10 الجديدة

2

شاركنا رأيك حول "6 تحديات رئيسية تحتاج الهواتف القابلة للطي للتغلب عليها لإثبات أنها ليست موضة!"