مقارنة بين هواتف ROG Phone و Razer 2 و Blackshark المخصصة للألعاب

افضل هاتف للالعاب
0

تحتدم المنافسة بين شركات الهواتف الذكية للوصول إلى أكبر عددٍ من المستخدمين لتعزيز سطوتها ونفوذها في السوق الذي يعجّ بالمنافسين الأقوياء. وبينما تهدف تلك الشركات بشكلٍ أساسي إلى الانتشار وزيادة المبيعات، تحلّق شركاتٌ أخرى خارج هذا السرب لتأخذ على عاتقها مجالاً أكثر تخصصاً وصعوبةً محاولةً إرضاء عملاءٍ انتقائيين يعرفون تماماً ما يبحثون عنه. نتحدث هنا عن مهووسي الألعاب الذين يمضون ساعاتٍ يبحثون ويمحّصون ويدققون على أبسط تفاصيل الأداء والشاشة والتصميم والألوان التي تشبع إدمانهم.

بعض تلك الشركات مثل Razer وAsus لها بال طويل في عالم الأجهزة المحمولة المخصصة للألعاب وتعرف تماماً ما يرضي عملائها، وبعضها الآخر مثل Xiaomi ما زال في بداية الطريق لكن يبدي منافسة قوية. وكلّ من تلك الشركات له تصوّرٌ عن الهواتف الذكية المخصصة للألعاب يختلف قليلاً عن منافسيها.

سنسلّط الضوء في مقالنا هذا على ثلاثة هواتف ذكيّةٍ مخصصةٍ للألعاب أُطلقت خريف هذا العام، Asus ROG phone وRazer 2 وXiaomi Black Shark. هذه الأجهزة ليس الوحيدة الموجودة في السوق المخصصة للألعاب، لكن إن كنت ترغب باقتناء أحدها، نقترح لك وضع هذه الأجهزة في مقدمة قائمتك.

سنتناول هذه الأجهزة الثلاثة من وجهة نظر اللاعبين لنرى نقاط التفوق ونقاط الضعف، وأي هاتفٍ هو الجدير بالاقتناء. وإن كان من الصائب إنفاق هذا المبلغ على أجهزة الألعاب أم عليك اقتناء هاتفٍ ذكيّ عادي.

اقرأ مراجعات أجهزة أخرى

الشاشة

تختلف الأجهزة الثلاثة بكل شيءٍ تقريباً ما عدا شريحة المعالجة، فجميعها تعمل بشريحة Snapdragon 845 الأحدث لعام 2018. تمتلك الأجهزة شاشة كبيرة ووزناً ثقيلاً أيضاً، كما أن سعرها ليس بقليل، والجهاز الأرخص هنا هو Black Shark بسعرٍ يقارب 550 دولاراً.

في حالتنا هذه، فمعيار التفوق الأساسي الذي يميز جهازاً عن الآخر هو الشاشة. يدعم جهاز Razer 2 معدّل تحديث 120 هيرتز، وستلاحظ مدى سلاسة الاستخدام والعرض بشكلٍ فوري، وهو أفضل بقليل من ROG phone ذو معدّل تحديث 90 هيرتز، لكن لا تدعم جميع الألعاب معدل التحديث العالي، كما أن الكثير من الألعاب المشهورة ملتزمة بمعدل 60 وحتى 30 هيرتز.

بالرغم من تحسين شاشة Razer 2 وزيادة سطوعها مقارنةً مع شاشة الهاتف السابق Razer 1، مازال Asus ROG الأكثر سطوعاً، وهو أكثر سطوعاً بشكلٍ ملحوظ من Razer 2. أما شاشة Black Shark فهي عادية بمعدّل تحديث 60 هيرتز، ولكن مع هذا فهي جيّدة.

التصميم

لكل جهاز بصمته المختلفة، لكن Asus ROG هو الأكثر إبداعاً ولفتاً للنظر، خصوصاً الطريقة التي اتبعتها الشركة في حفر تلك الخطوط في الزجاج، وإضافة تلك اللمسة النحاسية إلى الخلفية تعد إضافةً ظريفة.

يتمتع Razer 2 بتصميمٍ صندوقي جامد، يكسبه الزجاج الخلفي مظهراً وملمساً فخماً مقارنةً مع النسخة السابقة، ومع هذا فهو أشبه بقطعة رخامٍ سوداء مستطيلة الشكل.

وأضافت شاومي أيضاً لمستها الخاصة إلى هاتف Black Shark، لكن بالرغم الذي بذلته الشركة فهو يتمتع بالتصميم الأقل إلهاماً، ويتطلب بعض الوقت من الشركة للنضوج أكثر.

بالرغم من أن الأجهزة الثلاثة مخصصة للألعاب إلا أن جهاز ROG phone هو الوحيد الذي يملك منفذ سمّاعات، ولنكون صريحين فإن جميع الأجهزة المخصصة للألعاب يجب أن تتمتع بمنفذ سمّاعاتٍ مستقل، وخصوصاً الهواتف منها، لكن لسبب ما قررت الشركتين اتباع الصيحة السائدة لعام 2018 الاستغناء عن منفذ السماعات والاستعاضة عنه بمحوٍل بين وصلتي USB-C ووصلة السماعات العادية 3.5mm.

افضل هاتف للالعاب

الراحة

لنتحدث عن بيئة العمل والراحة في استخدام هذه الأجهزة، ولنكون واقعيين، فالأجهزة الثلاثة ليست في غاية الراحة عندما يتعلق الأمر باستخدامها للألعاب لفترةٍ طويلة، وخصوصاً جهاز Razer 2، فهو الأقل راحةً في الاستخدام، حيث تترك زواياه الحادة آثارها على راحة يديك بعد فترة.

لا يقدم لك الجهازان الآخران تجربةً في غاية الراحة مقارنةً مع جهاز Nintendo Switch المخصص للألعاب. في النهاية، الأجهزة الثلاثة هي عبارة عن هواتف ذكية عادية ويجب على الشركة أيضاً أخذ هذا الجانب بعين الاعتبار لضمان تجربة جيدةٍ للمستخدمين أثناء استخدام الهاتف للأمور اليومية الاعتيادية كتصفح الويب أو الدردشة. هذا لا يعني أنك ستحصل على تجربة سيئةٍ غير مريحةٍ، أو أنك لن تستمتع بإمضاء وقتك بلعب عدة جولات PUBG عليها، فنحن نتكلم عن الاستخدام على المدى الطويل.

راجع أيضًا: دليلك الكامل لاحتراف لعبة Player Unknown’s Battle Grounds

الإضاءة الخلفية

تتمتع الأجهزة الثلاثة بشعاراتٍ مضيئةٍ على خلفية الجهاز، وتستطيع التحكم طبيعة ونمط الألوان من خلال تطبيق موجودٍ مسبقاً على الجهاز. قد لا تجد ذلك أمراً مبهراً أو جديداً، فلطالما رأينا أجهزة محمولة ولوحات مفاتيح وطرفيات أخرى مضيئة في عالم الألعاب، لكن وأخيراً حجزت تلك التكنولوجيا لنفسها مكاناً في عالم الهواتف الذكية وهذا أمرٌ يختلف قليلاً عما عهدناه سابقاً، فبريق الإضاءة التي تمتع بها الأجهزة المحمولة والطرفيات الأخرى الخاصة بالألعاب يخفت بسرعة.

لكن، ولسببٍ ما، ستُحب إضاءة هذه الأجهزة أكثر مما تتوقع، وربما معرفة أن جهازك مختلفٌ عن أقرانه يدفعك للشعور بالتميّز والتفرّد.

إضاءة Razer و ROG هي الأفضل، كما أن سطح شعار ROG هو الأكبر وبالتالي مزيداً من الإضاءة. يتمتع Black Shark بأضواءٍ على الجانبين أيضاً، لكن يبدو أن الشركة قد بالغت بالإضاءة بعض الشيء.

افضل هاتف للالعاب

مكبرات الصوت

تمتلك الأجهزة الثلاثة مكبرات صوتٍ أمامية وهذا جانبٌ غاية في الأهميّة، ليس فقط من أجل اعطائك إحساسٍ بالصوت المحيطيّ، بل أيضاً يجنّبك إغلاق فتحة مكبر الصوت براحة يدك أثناء اللعب، وهي المشكلة التي تصادف أغلب الهواتف التي تملك مكبرات صوتٍ في الجهة السفلية. من ناحية جودة الصوت يمكننا القول إن Rog يبلي أداءً أفضل من قرينيه، يليه Razer ثم يأتي Black Shark بعدهما بمسافةٍ كبيرة. من الجدير بالذكر أن قاعدة TwinView الخاصة بجهاز ROG تحوي 4 مكبرات صوت إضافيين لتجربةٍ أفضل.

الأداء

تعمل جميع الأجهزة بشريحة Snapdragon 845 الأقوى والأحدث من Qualcomm. يتميز جهاز ROG بامتلاكه واحدةً من أفضل الشرائح الموجودة، والتي من المفترض أن تعمل بسرعةٍ أكبر من غيرها، وبالتالي ستحصل على 2.96 غيغاهيرتز عوضاً عم 2.8 غيغاهيرتز.

تظهر اختبارات الأداء على منصة 3D Mark Sling shot Extreme تقارباً كبيراً في أداء الأجهزة الثلاثة مع رجوح كفّة ROG الذي سجّل 4722 نقطة متفوقٌ على Razer الذي سجّل 4611 نقطة بفارقٍ بسيط.

أما Black Shark فلم يتأخر عنهما كثيراً وسجّل 4597 نقطة. أمّا في الواقع العملي فلن تشعر بأي اختلافٍ بين أداء الأجهزة أثناء اللعب، فلثلاثتهما أداءٌ قويٌ حقاً. كما أن لهم سعة البطارية ذاتها، لكن Black Shark هو الأسرع باستهلاك البطارية أثناء اللعب.

الكاميرا

لم تركز الشركات الثلاثة علة الكاميرا كثيراً، فلا يملك أيّاً منهم كاميرا يمكن وصفها بالرائعة. يمكننا القول إن كاميرا Razer هي الأفضل بين المجموعة، فهي أكثر حدّة بينهم، وتستطيع التعامل مع الصور في بيئات الضوء المنخفض بطريقة أفضل من ROG، لكن مقارنةً مع أجهزة Pixel و iPhone فالكاميرا ليست قريبةً منهم حتّى.

شركة Asus هي الشركة الأكثر جرأةً في عالم الألعاب، ولطالما عودتنا Asus على ميزاته الكثيرة والفريدة، لذا سنتكلم عن بعض الميزات التي ينفرد بها هاتف ROG والتي تكسبه المزيد من نقاط التفوق الإضافية.

الزناد الهوائي

لمن لم يسمع بالزناد الهوائي من قبل هو واحدٌ من أكثر الميزات الفريدة التي يتمتع بها هاتف ROG phone، وهي عبارة عن حساسات تتوضع داخل الإطار المعدني للهاتف تتحسس لضغط الأصابع. الأمر شبيه بأزرار l2, r2, l1, r1 الموجودة في قبضات أجهزة الكونسول، حيث يؤدي الزناد الهوائي نفس أداءه تقريباً دون أن يكون زرّاً فعلياً.

ورقياً، الفكرة حقاً رائعة ومفيدة ومبتكرة، لكن عند إخضاعها للتجربة العملية تبين وجود بعض التأخير بين لحظة الضغط على الحساس ولحظة الاستجابة، حتى في حالة الحساسية القصوى يبقى هناك بضعة أجزاء من الثانية من التأخير.

قد لا يكون لهذا التأخير أهمية إذا كنت تتعامل مع أوامر عادية لا تتطلب سرعة، أما إن كنت تستخدمها في الألعاب لإطلاق النار فستكون أجزاء الثانية تلك أمراً حاسماً بالنسبة لك وتؤدي إلى فقدانك إصابتك المحققة. نتمنى أن تُحل هذه المشكلة بتحديثٍ برمجيّ لاحق لتصبح استجابتها أكثر سرعة.

افضل هاتف للالعاب

يتمتع جهاز ROG بمحرّك ارتجاجٍ قويٍّ حقاً، في الواقع هو واحدٌ من أقوى محركات الارتجاج الموجودة في هاتفٍ ذكيّ، لذا إن كنت من محبي ردّات الفعل الحسّيّة فعليك أخذ هذه الميزة بعين الاعتبار.

هناك أداة إضافيّةٌ أشبه بمروحة تبريد خارجية يمكن تركيبها على الجهة الخلفية للمحافظة على حرارة الجهاز في أدنى جدّ ممكن. في الحالة العادية لن نحدث المروحة الخارجية أي فارقٍ في الأداء، حتى بعد اختبارها على عدّة منصات وعلى أحمال مختلفة لم تُحدث أي تغير مهم في الأداء. لا نقول انها عديمة الفائدة نهائياً، لكن ربما لو أمضيت ساعاتٍ في اللعب المتواصل قد تلاحظ بعض الفرق، أما في الحالة العادية فهي أشبه بقطعةٍ إضافية.

افضل هاتف للالعاب

من الملحقات الأخرى أيضاٌ قاعدة TwinView التي تزودك بشاشةٍ إضافية و4 مكبرات صوت و بطاريةٍ إضافية بسعة 6000 مللي أمبير. وأيضاً قاعدة توصيل تسمح لك بتوصيل الهاتف بشاشة خارجية وفأرة ولوحة مفاتيح مع العديد من المنافذ التوسعية الأخرى.

افضل هاتف للالعاب

قامت شاومي بحركةٍ لطيفة، وهي إرفاق مقبض تحكم إضافي خارجي يمكن تركيبه على الهاتف ويتصل مع الجهاز عن طريق Bluetooth وبالتالي الحصول على تجربة لعبٍ أكثر راحةٍ واحترافية. يمكنك الحصول على قطعةٍ إضافيّة كهذه لجميع الأجهزة الذكية تقريباً، لكن إرفاق واحدةٍ ضمن صندوق Black Shark نعم يُعد حركةً لطيفة.

افضل هاتف للالعاب

السعر

المزيد من الميزات يعني سعراً أعلى، هذه هي الحال مع هاتف ROG، هاتفٌ موجّه بشكلٍ خاص لمدمني الألعاب التواقين لكل تلك الميزات والطرفيات والمستعدين لدفع 900 دولار مقابل الحصول عليها.

حتّى بعيداً عن الألعاب، فهاتف Razer 2 مناسبٌ جداً للاقتناء كهاتفٍ ذكيّ عادي، فهو بتمتع بأغلب مواصفات الهواتف الذكية الرائدة الموجودة حالياً في السوق. لذا من المعقول أن يكون بسعر 800 دولار.

عودتنا شاومي على الأجهزة ذات المواصفات العالية والسعر الرخيص، لذا من المتوقع أن يكون سعر Black Shark هو الأخفض. ويمكن اعتبار أن 600 دولار هو سعر مقبول لهاتفٍ مخصصٍ للألعاب بتلك المواصفات، بالإضافة لأنه ورقةٌ منافسةٍ رابحة بيد الشركة.

اقرأ أيضًا: مقارنة بين هواتف Galaxy S10 Plus و Galaxy S10 و Galaxy S10e

0

شاركنا رأيك حول "مقارنة بين هواتف ROG Phone و Razer 2 و Blackshark المخصصة للألعاب"