هل ولى عهد تقنية RSS ؟ أم أنها تتحول ببطئ إلى تقنية جديدة

هل انتهت تقنية rss
1

في عام 2013 تم الإعلان عن توقف خدمة Google Reader لقراءة خلاصات الأخبار ورغم ظهور عدد من الخدمات الأخرى التي حلت محل خدمة جوجل مثل Feedly و Ziner و Reader إلا أن البعض اعتبر إيقاف جوجل لهذه الخدمة إيذانًا بموت تقنية RSS التي حظيت في الماضي بشعبية كبيرة قبل ظهور مواقع التواصل الإجتماعي وخاصة أن خدمة Google Reader كانت تحظى بشعبية لا بأس بها.

ولكن رؤية جوجل لما سيكون عليه مستقبل تداول القصص الإخبارية هي السبب في إيقاف الخدمة، فالقارئ المستقبلي سيحصل على الأخبار والحكايات ومعرفة ما سيحدث حوله دون أن يخرج من منصته للتواصل الإجتماعي، يضاف لذلك أن قراءة الخبر وحده لايكفي حيث توفر مواقع التواصل طرق تفاعلية مع الخبر مثل مشاهدة الفيديو والصور وقراءة التعليقات وتبادل الأراء وغيرها وهذا ما لا توفره تطبيقات RSS.

ماهي تقنية  RSS ؟

ماهي تقنية rss

هي وسيلة لنشر محتوى أي موقع في ملف يمكن قراءتها من خلال برامج تسمى قارئ الأخبار أو قارئ المحتويات، في الغالب تقوم المواقع بنشر محتوياتها في ملفات RSS فتوفر بذلك وسيلتين لقراءة ومتابعة المحتويات، الأولى بأن تزور الموقع باستخدام المتصفح كما يفعل أغلب الناس وكما اعتدنا أن نفعل في السنوات الماضية، الطريقة الثانية أن تستخدم برنامج قارئ محتويات RSS فتصلك محتويات الموقع بدون أن تستخدم المتصفح، وبشكل مبسط تخيل أنك تقوم يومين بمتابعة عدة مواقع إخبارية فبدلا من ان تقوم بزيارة كل هذه المواقع توفر عليك خدمة RSS عناء الخروج من هذا الموقع والدخول في موقع آخر من خلال توفير خلاصات هذه الأخبار في مكان واحد. يعتبر موقع جوجل ريدر أو Google Reader أشهر المواقع التي تقدم خلاصات إخبارية قبل توقفه في يوليو 2013.

لماذا يعتقد البعض أن تقنية RSS قد انتهت؟

لماذا يعتقد البعض أن تقنية RSS قد انتهت؟

منذ أن تخلت جوجل في عام 2013 عن تقنية RSS بإغلاق خدمة Google Reader تبعتها عدة شركات مثل تخلي تويتر عن دعم RSS في عام 2013 وتخلت أبل أيضًا عن الخدمة بعدم إضافتها في نظام OSX منذ إصدار Mountain Lion في 2012 وأزالت فيرفوكس زر الخلاصات الإخبارية من متصفحها منذ عام 2011، كما تخلت عدة شركات أخرى عن الخدمة تباعًا.

مؤيدوا فكرة نهاية RSS يرون أن مواقع مثل فيسبوك وتويتر عجلت نهاية RSS حيث تحولت هذه المواقع من تواصل بين الأفراد إلى تقديم الأخبار بطرق مبتكرة شملت النص والصورة والفيديو والصور المتحركة فضلًا عن إمكانية التعليق على القصة الإخبارية ومشاركتها ومناقشتها بين الجميع، كما أن معظم المواقع الإخبارية والصحف أصبحت لها صفحات على هذه المواقع وبالتالي فإن الوصول للأخبار ومصادرها أصبح أمرًا سهلاً وأكثر مرونة وسهولة من ذي قبل.

ولماذا يعتقد البعض الأخر أنها لم تنتهي؟

feedly-subscribers-630x500

تعتبر خدمة Feedly هي الوريث الأشهر لخدمة Google Reader وقد ظهرت الخدمة بمجرد إعلان جوجل أن خدمتها ستنتهي وقد حظيت بشعبية كبيرة منذ بدايتها، مؤيدو فكرة أن RSS لم تنتهي يضربون مثالًا بخدمة Feedly التي يتزايد عدد مستخدميها يومًا بعد يومًا، ففي عام 2013 لم يكن يزيد عدد مستخدميها عن 5 الاف مستخدم وفي فبراير عام 2015 وصل عدد المستخدمين 50 الف مستخدم بزيادة قدرها 900%، كما تم تحميل تطبيق Feedly للأجهزة الذكية بمقدار 1.5 مليون تحميل، ووصل عدد مرات تحميل التطبيق على متصفح جوجل كروم 230 ألف تحميل منذ فبراير 2015.

ومن المفارقات أن هناك 1.2 مليون شخص يعتمدون على RSS لمتابعة الأخبار من بوابة جوجل الإخبارية وهناك أكثر من 1.2 مليون شخص يستخدمون RSS  في متصفح جوجل كروم، كما أن هناك 20 مليون شخص حول العالم يعتمدون على خلاصات RSS الإخبارية في المواقع التي يزورونها.

هل ستنتهي تقنية RSS يوما ما؟

ربما ولكن ليس في أي وقت قريب، فحتى لو توقف الناس عن استخدام RSS باعتبارها وسيلة لتجميع المعلومات من مواقع مختلفة في مكان واحد، ولكن لها أيضًا إستخدامات أخرى مثل تبادل المعلومات وراء الكواليس في جميع أنحاء العالم، فمع ملايين المستخدمين حول العالم ربما تتطور RSS في المستقبل حتى تواكب التقدم الكبير الذي يحدث وهذا ما يمنح هذه التقنية الرائعة عمرا جديدا.

1