مهندسو سامسونج يطورون جهازًا لتعدين البيتكوين باستخدام هواتف جالاكسي

جهاز تعدين البيتكوين
1

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

تعد هواتف سامسونج من أكثر الهواتف رواجًا فيما يتعلق بإعادة البيع، فبمجرد الإعلان عن هواتف جديدة يهرع ملاك الهواتف القديمة إلى بيعها من أجل الحصول على النسخ الأحدث ذات التقنيات الأعلى، بينما يقوم البعض بالاحتفاظ بهواتفهم القديمة لرغبتهم في امتلاك هاتفين أو في امتلاك هاتف إضافي يمكن استخدامه في حالة حدوث أيّة مشكلة لهواتفهم الأساسية، كل هذا طبيعي ورائج، ولكن لمجموعة من المهندسين العاملين في شركة سامسونج رأي آخر.

أبطال هذه الحكاية هم أعضاء فريق C-Lab في سامسونج، وهم مجموعة من المهندسين أسندت إليهم مهمة إيجاد طرق مبتكرة لإعادة استغلال واستخدام التقنيات القديمة متمثلةً في الهواتف المستعملة، وقد خرج الفريق بما لم يمكن لأحد تخيله، حيث قاموا باستخدام 40 وحدة من هواتف سامسونج جالاكسي S5 القديمة، لبناء منجم لتعدين العملة الرقمية بتكوين Bitcoin، وقاموا بعرض ابتكارهم في مؤتمر سامسونج للمطورين الذي أقيم في سان فرانسيسكو مؤخرًا.

سامسونج تبتكر وسيلة لتعدين العملة الرقمية Bitcoin باستخدام هواتف جالاكسي القديمة

وتعد عملية تعدين العملة الرقمية بتكوين العنصر الرئيسي في تداول هذه العملة، فالتعدين هنا يكمن في تكوين شبكة مستقرة ومؤمنة مما يسمح بإتمام معاملات التداول دون حدوث أية أخطاء، وتحتاج هذه العملية إلى المعرفة والأدوات المناسبة في الوقت نفسه، المعرفة يمكن التوصل إليها عبر عدة مصادر على الإنترنت، أمّا الأدوات فتكمن في وجود حاسوب بمعالج مركزي قوي، وهو ما استطاع مهندسو سامسونج من تنفيذه بإمكانيات أقل وبإبداع وخيال أوسع عندما قاموا باستخدام 40 هاتف قديم.

وقد أعلن فريق C-Lab خلال المؤتمر عن نيته طرح البرمجة والتطبيق المستخدم في تحويل هذه الهواتف إلى مناجم لتعدين عملة بيتكوين، بالتزامن مع طرحه لكافة المخططات والتصميمات المستخدمة في توصيل الهواتف ببعضها وبناء هذا البرج الذي نراه في الصور، وهو ما قد يسمح لأي من المستخدمين من تأسيس منجم مشابه باستخدام الخطوات والبرمجيات التي ستعلن عنها سامسونج.

في إطار المؤتمر ذاته عرض فريق C-Lab عدد آخر من الابتكارات التي تم استخدام الأجهزة والتقنيات القديمة والمستعملة فيها، من بينها جهاز سامسونج لوحي قديم إلى حاسوب يعمل بنظام تشغيل أوبنتو مفتوح المصدر، أو تحويل هاتف سامسونج جالاكسي إس 3 لأداة لمراقبة أحواض السمك، وغيرها من الابتكارات.

وفي هذا الإطار قال “روبن شولتز” المتحدث باسم سامسونج لموقع ذا ماذربورد أنّ تأسيس سامسونج لهذه المنصة الإبداعية متمثلةً في معمل C-Lab تؤكد على قدرة المهندسين والعقول المبدعة لتحويل التقنيات القديمة من أجهزة وبرمجيات إلى وسائل تقنية يمكن استخدامها استخدامات مختلفة، وهو ما يقدم لسامسونج إمكانية إعادة إحياء أجهزتها القديمة وبث الروح فيها من جديد.

هل يمكنك أن تستخدم هاتفك القديم في الابتكار وإبداع تقنيات جديدة؟ شاركنا أفكارك الإبداعية.

1

شاركنا رأيك حول "مهندسو سامسونج يطورون جهازًا لتعدين البيتكوين باستخدام هواتف جالاكسي"

أضف تعليقًا