1.6 مليون طالب يشاركون في ساعة البرمجة بالمملكة السعودية

0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

كشفت شركة مايكروسوفت مؤخرًا عن مبادرة “ساعة البرمجة”، التي أُطلقت بالشراكة مع وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية. يهدف البرنامج إلى تعزيز ثقافة البرمجة وكتابة الأكواد في المملكة وتشجيع الطلاب على تطوير مهارات جاهزة للمستقبل.

أتاحت “ساعة من الكود أو البرمجة” الفرصة لأكثر من 1.643 مليون طالب للمشاركة في خبرات تعلم علوم الكمبيوتر خلال الحملة العالمية، وتدريب أكثر من 50608 مدربًا من خلال 27850 حدثًا عبر الإنترنت وفي وضع عدم الاتصال.

وقد انتشرت المبادرة عبر 30000 مدرسة شملت 40000 من قادة المدارس في 147 مدينة وبلدة في المملكة العربية السعودية وهي الرياض وجدة والخبر والدمام وأبها والمدينة المنورة.

وقد أتاحت الحملة الواسعة لنحو 81% من الطلاب المشاركة في الترميز وعلوم الكمبيوتر وحصدت مشاركة 74% من الطالبات، كما تم دعم الفعاليات بنشاط من قبل منظمات مثل برنامج بادر للحاضنات التكنولوجية والمسرعات ومؤسسة نماء المنارة وجامعة دار الحكمة والعبيكان للتعليم.

وقال ريان زاهد، الرئيس التنفيذي للعمليات ورئيس التسويق في شركة مايكروسوفت السعودية:

“اليوم، تتطلب أكثر من 50% من الوظائف درجة من المهارات التكنولوجية، وسوف يرتفع هذا العدد إلى 77% في العقد المقبل”.

“لتلبية هذا الطلب، تزدهر المملكة العربية السعودية لتسريع تعليم علوم الكمبيوتر وتمكين العقول الناشئة للمساهمة في الاقتصاد واحتضان فرص الغد، مع مبادرات مثل “ساعة من البرمجة”، اتخذت البلاد قفزات تحويلية نحو هذا الجهد من خلال الاستثمار في رأس المال البشري وتمكين الطلاب، بما يتماشى مع رؤية السعودية 2030”.

وأشار إلى أن هذه المبادرة تعزز رؤية مايكروسوفت لزيادة الإثارة بين الطلاب لتعلم علوم الكمبيوتر:

“نحن نعتقد أن القيمة الحقيقية في تعلم علوم الكمبيوتر ليست في عملية البرمجة نفسها ولكن في بناء قدرة الطلاب على الإبداع والمرونة والتعاونية وكسب المهارات التي يحتاجون إليها للنجاح في مكان العمل الحديث”.

إقرأ أيضا: هل علينا الاستعداد لفكرة اختفاء موقع فيسبوك في المستقبل القريب؟!

ذو صلة:
0

شاركنا رأيك حول "1.6 مليون طالب يشاركون في ساعة البرمجة بالمملكة السعودية"

أضف تعليقًا