السعوديون يغزون الفضاء … استثمار مليار دولار في برنامج للسياحة الفضائية

0

في إطار الشراكة التي تم توقيعها بين المملكة العربية السعودية وبين مجموعة شركات “فيرجين” Virgin الأمريكية، أعلنت المملكة عن خططها لاستثمار مليار دولار أمريكي في مشروعات فيرجين الفضائية المعروفة باسم “Virgin Galactic”، والتي تشمل عدة شركات تابعة مثل: Spaceship Company و Virgin Orbit، وتستحوذ على جَل اهتمام ريتشارد برانسون مؤسس شركات فيرجين ومديرها التنفيذي.

وتشمل الاتفاقية إمكانية دعم المملكة العربية السعودية لمشروعات فيرجين باستثمارات مستقبلية أخرى تبلغ قيمتها 480 مليون دولار، على أن يتم إنفاق الاستثمارات الحالية والمستقبلية في تطوير برنامج فيرجين للسياحة الفضائية، ودعم تطوير مشروع الشركة الذي يستهدف إطلاق مركبات صغيرة قادرة على إرسال الأقمار الصناعية الصغيرة إلى الفضاء.

وتأتي هذه الاتفاقية في إطار توقيع مذكرة تفاهم رسمية وغير ملزمة بين السعودية وبين مجموعة شركات فيرجين، وتنص المذكرة على ضخ المملكة لاستثمارات من صندوق الاستثمار السعودي العام، وهو الجهة المسؤولة عن الاستثمارات السعودية الداخلية والدولية والتي تحددها حكومة المملكة طبقًا لخططها المستقبلية، ولا تزال مذكرة التفاهم غير ملزمة نظرًا لضرورة موافقة الحكومة الأمريكية عليها.

ولم تكشف بنود المذكرة عن الشركات التي سيتم ضخ المليار دولار فيها، ولكن الاتفاقية ذاتها قد حددت أنّ نسبة كبيرة من تلك الاستثمارات ستوجه إلى مشروعين محددين، وهما مشروع السياحة الفضائية وإطلاق الأقمار الصناعية كما ذكرنا سابقًا، ولكن يبقى الإعلان عن باقي الشركات والمشروعات التي سيتم دعمها باستثمارات المملكة المقررة طبقًا للاتفاقية.

من ناحية أخرى لم يتم الكشف تحديدًا عن الفوائد التي ستعود على المملكة من استثماراتها في مشروعات شركات فيرجين غير امتلاكها لحصة كبيرة من استثمارات المجموعة بشكل عام، ولكن عدة تقارير أشارت إلى أنّ فيرجين قد تقوم بإنشاء مركز ترفيهي فضائي على أراضي المملكة، وهو ما أشار إليه ريتشارد برانسون في تدوينة نشرها على موقع الشركة ضمت صورة تخيلية لما يمكن أن يكون عليه هذا المركز.

صورة لتصميم مركز فيرجين الترفيهي الفضائي في السعودية
صورة لتصميم مركز فيرجين الترفيهي الفضائي في السعودية

وفي تعليق نشره موقع ذا فيرجي، قال “ويل بوميرانتز” نائب رئيس قطاع المشروعات الخاصية في شركة Virgin Orbit، إنّ فيرجين تعلم بأنّ استكشاف الفضاء هو أداة هامة للغاية للتعليم والترفيه، والإلهام للأشخاص من كافة الأعمار وكافة الجنسيات، وأكد أنّه سيتم الإعلان عن تفاصيل مركز ترفيهي يركز على علوم الفضاء في المملكة العربية السعودية.

وقد أعرب “ريتشارد برانسون” عن اهتمامه بالصفقة التي وصفها بأنّها خطوة هامة لتحقيق هدف السعودية بالتوقف عن الاعتماد على اقتصاد النفط، والتوجه إلى اقتصاديات متنوعة بحلول عام 2030، واصفًا مبادرة “رؤية السعودية 2030” التي أعلن عنها ولي عهد المملكة الأمير محمد بن سلمان آل سعود، بأنّها خطوة رائعة في سبيل تقدم السعودية، كما أشاد بالعديد من الإصلاحات الاجتماعية التي شهدتها المملكة في الآونة الأخيرة، وبمشروع نيوم الذي سيتكلف 500 مليار دولار وسيشغل مناطق بين السعودية والأردن ومصر.

ومن جانبه علق ولي العهد السعودي سمو الأمير محمد بن سلمان على الشراكة بين المملكة ومجموعة فيرجين، بأنّها خطوة تعكس اهتمامات المملكة بالاعتماد على اقتصاديات متعددة مبنية على المعرفة والعام، وقال إنّ مستقبل المملكة يعتمد على الابتكار والابداع، والتعاون والشراكة مع مؤسسات كبرى في هذا المجال مثل فيرجين سيساعد المملكة على الوصول إلى هذا المستقبل.

0

شاركنا رأيك حول "السعوديون يغزون الفضاء … استثمار مليار دولار في برنامج للسياحة الفضائية"