كيف تساعدك تقنية S.M.A.R.T على التنبؤ بعطل قرصك الصلب قبل حدوثه

تقنية S.M.A.R.T
2

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

تصوّر أنّه يوجد طريقة أو تقنية تستطيع أن تتنبأ بالكارثة قبل أن تحدث، سواءً أكانت كارثة بسيطة كتعفّن الخضار في الثلاجة، أو كارثة أكبر كانهيار الشركة الّتي تعمل فيها. لسوء الحظ لم تُخترع هذه الأداة بعد لكشف كل الكوارث الممكنة، ولكن على الأقل تمّ اختراع واحدة لكشف أي كارثة محتملة قد تؤدي بقرصك الصلب إلى التهلكة.

هذه التقنية تُسمى (SMART)، حيث تمّ اشتقاق الاسم من العبارة الإنكليزية “Self-Monitoring, Analysis and Reporting Technology” والّتي تعني حرفيًّا تكنولوجيا الرصد، والتحليل، والإبلاغ الذاتي. بعيدًا عن الاسم المعقد؛ يمكن تلخيص هدف هذه الأداة بمهمة واحدة هي تحذيرنا في حال كون القرص الصلب على وشك أن يتعطل.

تقوم هذه الأداة بعملها عن طريق مراقبة وقياس الكثير من العوامل الّتي يصل عددها إلى الثمانين، من هذه العوامل: سرعة دوران القرص الصلب، ودرجة الحرارة، وعدد القطاعات الخارجة عن الخدمة، درجة الاهتزاز، وغيرها الكثير والكثير.

لماذا القرص الصلب تحديدًا

لا تملك اللوحة الأم أو الذواكر أداة تشبه سمارت، ومع أنّ وجود أداة مثيلة هو أمر غاية في الروّعة إلّا أنّ هذه الميّزة موجودة فقط في القرص الصلب. سبب ذلك بسيط للغاية ففي حين أن عطل اللوحة الأُم أو الذواكر يسبب تكلفة ماديّة فقط، ويمكن استبدالها بكل سهولة، فإنّ عطل القرص الصلب يسبب كارثة أكبر بكثير؛ بسبب إمكانيّة ضياع البيانات الّتي لا تقدّر بثمن في كثير من الأحيان، ابتداءً من صور العائلة وانتهاءً بمعلومات عن عملائك تقدّر بملايين الدولارات.

حسنًا فالأمر واضح، فلا بدّ من وجود أداة سمارت حتى تحميني من كارثة ضياع بياناتي الهامة، ولكن يبقى السؤال كيف يمكن الاستفادة منها؟

طُرق الاستفادة من أداة سمارت

يوجد طريقتان للحصول على المعلومات الّتي تقدمها سمارت، الطريقة الأولى لا تحتاج إلى تسبيط أي برامج على عكس الطريقة الثانية.

الطريقة الأولى:

لا تحتاج هذه الطريقة إلى تسبيط أية برامج كما قلنا، وكل ما علينا فعله هو الذهاب إلى واجهة الأوامر وكتابة الأمر التالي كما هو موضّح في الصورة.

حقوق الصورة: thewindowsclub

إذا كانت النتيجة هي كلمة “OK” فإنّ الأمور طبيعية وسمارت لم تكتشف أيّ عطل، ولكن إذا كانت الرسالة مختلفة فهذا يعني أنّه حان الوقت لعمل نسخة احتياطيّة لبياناتك المهمة.

الطريقة الثانيّة:

تحتاج هذه الطريقة إلى الاستعانة ببرامج بعضها مجاني وبعضها مدفوع، أهم هذه البرامج (CrystalDiskInfo).

حقوق الصورة: crystalmark.info

هذا البرنامج مجاني بالكامل وأداؤه جيّد للغايّة، فهو سهل الاستخدام، ويؤمن طيف واسع من التفاصيل الصغيرة والكبيرة الّتي تُعطي صورة واضحة عن حالة القرص الصلب.

هل تقنيّة سمارت كافية لوحدها؟

بالرغم من أنّها أداة رائعة لكنها ليست مثاليّة أو كاملة، حيث قامت شركة “BackBlaze” الّتي تُقدّم خدمات التخزين السحابي بدراسة حول أداة سمارت وأدائها.

خلُصت هذه الدراسة إلى أنّ نسبة نجاح سمارت في إعطاء معلومات صحيحة هي 77 في المئة فقط، أي أنّها تُخطئ في كل واحدة من أربعة قياسات تقريبًا، وبالرغم من أنّ هذا الرقم مؤشر سيّئ للغاية ولكن هذا لا يعني أنّ الأداة فاشلة أو بدون فائدة، ولكن هذا يعني أنّه يجب علينا أن نكون حذرين أكثر ولا نعتمد على سمارت لوحدها في تقرير حالة القرص الصلب. يمكن أن يشعر المرء بخطر ما عندما يتصرف الحاسب بغرابة، أو عندما يسمع أصوات غريبة صادرة عن القرص الصلب، كصوت احتكاك، أو ما يشابه ذلك.

على العموم يمكن القول إنّ سمارت أداة جيّدة جدًا ولكن يجب استخدامها مع البقاء يقظين، وكنصيحة أخيرة لا بدّ من وجود نسخة احتياطيّة للبيانات والمعلومات الهامة في حال فشلت كل المحاولات في التنبؤ بنهاية أجل القرص الصلب.

نرجو أن نكون قدّ وُفقنا في نقل المعلومة ببساطة، والرجاء مشاركتنا بأي تجارب شخصية لكم مع أداة سمارت من خلال التعليقات.

2

شاركنا رأيك حول "كيف تساعدك تقنية S.M.A.R.T على التنبؤ بعطل قرصك الصلب قبل حدوثه"

أضف تعليقًا