الأمر ليس صدفة… أعراض إصابة هاتفك المحمول بالفيروسات وبرمجيات الفدية!

كيف اعرف ان هاتفي مصاب بفيروس
0

في الآونة الأخيرة أو فلنكن أكثر دقة خلال العشر سنوات السابقة أصبحت الهواتف الذكية والأجهزة الذكية المحمولة بشكل عام بمثابة الأداة السحرية للكثير من المعرفة والتعاملات الشخصية والعامة على الإنترنت.

ووسط هذا الإهتمام الكبير بأجهزة الهواتف الذكية وسيطرتها على حياتنا اليومية، نغفل عن الكثير من البرمجيات الخبيثة التي تحاول بكل السُبل أن تتغلغل داخل هذه الأجهزة لإصابتها وسرقة معلوماتنا الشخصية بشكل أو أخر، بالرغم من الإحتياطات التي نتخذها للحيلولة دون هذا الأمر.

فأسوأ السيناريوهات التي من الممكن أن نتخيلها هو إصابة هواتفنا الذكية بإحدى البرمجيات الخبيثة، ففي هذه الحالة يشعر المرء وكأنه قد عاد آلاف السنين للعصور الحجرية أو الوسطى، والسيناريو الأكثر رعُباً هو إختراق هذه الأجهزة بدون علمنا وإدراكنا.

وهذا يرجع لأن أغلب البرمجيات الخبيثة التي تصيب أجهزة الهواتف بشكل خاص، تعمل بشكل سري قدر الإمكان ولا تعلن عن نفسها أو لا تكتشفها إلا بعد أن يكون الدمار والخراب قد وصل لمرحلة قد لا ينفع معها إلا إعادة تهيئة الجهاز من جديد.

ولكن عزيزي قارئ أراجيك تِك في الأسطر التالية نضع بين أيديك عدة علامات وإشارات إذا لاحظتها فتأكد بأن هاتفك الذكي قد تمت مهاجمتها بإحدى البرمجيات الخبيثة أي كان نوعها

إستنزاف البيانات

من أول الأعراض التي عليك ملاحظتها خاصة وأنها مرتبطة بما تدفعه من أموال مقابل هذه الخدمة، لأن الإستنزاف المبالغ فيه للبيانات سيكلفك الكثير من الأموال بالمقابل من حيث إعادة الإشتراك في الباقات المختلفة لتتمتع بإتصال إنترنت سريع.

ولكن في الحقيقة أنت تمهد الطريق للبرامج الخبيثة للولوج أكثر داخل جهازك وتدميره، لأنها تحاول بقدر الإمكان تشغيل أكبر عدد من التطبيقات في الخلفية خاصة التي تتطلب الإتصال بالإنترنت لإنشاء أبواب خلفية لمزيد من البرامج الخبيثة القادمة.

التوقف المفاجئ لتطبيق قيد التشغيل

وأنت تحمل هاتفك المحمول، وتلعب إحدى الألعاب أو تستخدم إحدى تطبيقاتك المفضلة، وفجأة يتوقف التطبيق بشكل مفاجئ وبدون أي سبب، ولكنك لا تأخذ الأمر على محمل الجدية، ولكن يتكرر الأمر للمرة الثانية والثالثة يتوقف التطبيق بشكل مفاجئ وبدون تدخل منك.

أغلقت جميع التطبيقات قيد التشغيل، وأغلقت شبكة البيانات أيضاً، وفتحت نفس التطبيق ولكن نفس الأمر يحدث معك مراراً وتكراراً، إذا فهنالك أمرٌ جلل قد حدث بالفعل.

الإعلانات المنبثقة بطريقة غير طبيعية

معظم المواقع والتطبيقات مسألة الإعلانات لديها مثل الماء والهواء بالنسبة لنا ولا تستطيع التخلي عنها بكل تأكيد، وهذا أمر معروف لدينا ولديهم، ولكن إذا بدأت برؤية الإعلانات المنبثقة بشكل متكرر وفي أي وقت، خاصة بعض الإعلانات المريبة للمنتجات أو الخدمات التي تبدو بعيدة كل البعد عن اهتماماتك، فالأسوأ لم يأتي بعد.

إستنزاف البطارية بشكل مبالغ فيه

نتفق في أن هنالك بعض التطبيقات والأعمال التي تنفذها بواسطة هاتفك المحمول يستنزف الكثير من طاقة البطارية، ولكن هنا أتحدث عن ذلك الإستنزاف الغير عادي، والذي يجعلك شبيه بكائن أرضي من دون قوائم من كثرة جلوسك قرب مقبس الكهرباء لإنجاز أعمالك بواسطة هذا الجهاز العجيب المسمى بالهاتف الذكي.

تطبيقات غير معروفة موجودة في الهاتف

عند مراجعتك لقائمة التطبيقات الموجودة في جهازك الشخصي، فجأة تجد أحدى التطبيقات الموجودة في جهازك وفي الواجهة الرئيسية أيضا، ومهما حاولت تذكر متى ثبت هذا التطبيق لا تجد إجابة واضحة، ربما تتركها وربما تحذفها فوراً، ولكن هل وجدت إجابة للسؤال من أين أتت؟!

ربما تحسس هاتفك المحمول الآن خوفاً على معلوماتك وبياناتك الشخصية، ولكن لا تقلق فلدينا الوصفة التقنية/الطبية الناجعة التي تجعلك في مأمن وآمان من شتى أنواع البرامج الخبيثة التي تحاول الوصول لهاتفك العزيز والغالي عليك، ليس بثمنه بالطبع ولكن بما يحتويه من أسرار لا تريد لأحد أن يطلع عليه بالطبع ، وهذا سيكون موضوع المقال القادم.

وحتى ذلك الحين عزيزي القارئ ما رأيك أن تشاركنا تجربتك وهل حصل وأن واجهت برمجية خبيثة محاولة التسلل أو تسللت بالفعل لهاتفك المحمول حتى نصرف الوصفة التقنية/الطبية المناسبة لها في المقال القادم.

0

شاركنا رأيك حول "الأمر ليس صدفة… أعراض إصابة هاتفك المحمول بالفيروسات وبرمجيات الفدية!"