أسئلة عليك الإجابة عليها قبل الموافقة على قبول طلبات صداقة على كوكب الفيسبوك!

طلبات صداقة
1

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

مع كثرة الأحداث التي نحتاج إلى معرفتها والتفاعل معها، بنسبة كبيرة وجهتنا الأولى إن لم تكن الوحيدة هي الفيسبوك، وعند تسجيل الدخول لحسابنا نتفاجأ بالكثير من طلبات الصداقة في خانة الإشعارات، وعند تصفح طلبات الصداقة هذه نجد أن معظمها إن لم يكن كلها من أشخاص، عند سؤال نفسك عن مدى معرفتك بهم، ستجد أن الإجابة عليها سيكون أشبه بسؤال عن مدى معرفتك بما يوجد على كوكب زحل أو عطارد.

السيناريو في الأعلى يحدث مع الكثير من قاطني كوكب فيسبوك ذي الاثني مليار نسمة وأكثر، وتبرز أسئلة جوهرية مثل من هذا الشخص؟ وهل طلب الصداقة هذا حقيقي أم مزيف؟ ولماذا يزعج شخصًا ما نفسه بإرسال طلب صداقة لشخص لا يعرفه بالأساس؟

seriously

حقيقة الأمر مع قدوم المزيد من السكان الجُدد لكوكب فيسبوك كل يوم، قد تتلقى طلبات صداقة وهمية لأي سبب من الأسباب، بعضها غير ضار، وبعضها ضار، وقبل التعرف على النوع الضار أدعوك لقراءة هذا المقال: 5 أسباب تدفعك الآن لحذف أصدقاء فيسبوك حفاظًا على عقلك!

بعد قراءتك للمقال أعلاه أدعوك مجددًا للتعرف على بعض أنواع الأشخاص الذين قد يرسلون إليك طلبات صداقة مزيفة و/أو ضارة:

المحتالون Scammers

قد يخلق المحتالون ملفات شخصية مزيفة على فيسبوك ويطلبون أن تكونوا أصدقاء للحصول على مزيد من المعلومات الشخصية التي تقيدها “للأصدقاء فقط”، قد تتضمن هذه المعلومات معلومات الاتصال الخاصة بك (للرسائل غير المرغوب فيها) أو غيرها من المعلومات الشخصية التي قد تكون مفيدة في إعدادك لهجوم التصيد.

 

الروابط الضارة Malicious Linkers

يمكنك أيضًا الحصول على طلبات من المهاجمين الذين ينشرون روابط ملغمة بالبرامج الضارة أو مواقع التصيّد الاحتيالي والتي قد ينتهي بها المطاف في إدخالك متاهات أنت في غنى عنها بعد قبول طلب الصداقة.

 

الزوجة السابقة/ زوج/ صديقة/ صديق

إذا انتهت العلاقة بشكل سيىء، فقد ينتهي الأمر بعودة هذا الشخص عبر فيسبوك، قد تظن أنهم ذهبوا خارج دائرة أصدقائك على فيسبوك، لكنهم قد يحاولون إيجاد باب خلفي مرة أخرى عن طريق إنشاء ملف تعريف كاذب وتكوين صداقة معك باستخدام الاسم المستعار الجديد، هذا يسمح لهم بمواكبة ما أنت بصدد القيام به أو ما قمت به، دون أن تدرك أنه موجود على الجانب الآخر من الشاشة.

الزوجة الحالية/ زوج/ صديقة/ صديق

إذا كان زوجكِ/كَ أو شخصًا مهمًا آخر يحاول اختبار إخلاصك بطريقة عديمة الضمير، فقد يلجأ إلى إنشاء ملف تعريف كاذب باستخدام صورة ملف شخصي جذاب لإغرائك إلى أن تصبح صديقًا له حتى يتمكن من مواصلة اختبارك من خلال محاولة الوصول بك إلى الرد على المشاركات أو الدردشات التي تشارك فيها، يمكنهم تسجيل هذه المعلومات بقصد استخدامها ضدك لاحقًا.

 

أصحاب الأغراض الخاصة

بإمكان بعض الأشخاص ذات الأجندات الخاصة أيضًا استخدام طلبات الصداقة الزائفة لمساعدتهم في معرفة المزيد من المعلومات عنك، نوع المعلومات التي عادًة ما تقوم بتقييدها من العرض العام وتوفيرها للأصدقاء فقط.

 

كيف يمكنك معرفة طلب الصداقة المزيف؟

طلبات صداقة مزيفة

هناك العديد من الأدلة التي تُخبرك بأن طلب الصداقة الذي تلقيته قد لا يكون حقيقيًا، وقبل الضغط على زر قبول الصداقة، عليك الإجابة على الأسئلة أدناه للمساعدة في تحديد ما إذا كان طلب الصداقة الماثل أمامك هل هو حقيقي أم مزيف:

هل تعرف مقدم الطلب أو لديك أي أصدقاء مشترَكين معه؟

أول دليل وسؤال عليك بطرحه على نفسك، إذا لم تستطع تذكر استدعاء هذا الشخص في الحياة الواقعية أو لقاء من خلال أي أصدقاء مشترَكين، فمن المحتمل أن يكون طلب الصداقة هذا ادعاء كاذباً، تجول في صفحته وتحقق من قائمة أصدقائه (إذا كانت قابلة للعرض) وانقر على القائمة “المتصلة Mutual” لمعرفة من تعرف من أصدقائه، وتحقق من الأصدقاء المشترَكين بينكم لمعرفة ما إذا كنت تعرفهم حقًا أم لا.

 هل طلب الصداقة من الجنس الآخر؟

إذا كنت رجلًا وتحصل على طلبات صداقة عشوائية من امرأة جميلة أو عدة فتيات جميلات، فأول نصيحة لك هذه خدعة بنسبة كبيرة، نفس الشيء ينطبق على الفتيات والسيدات، غالباً ما يكون طلب الصداقة الذي يحتوي على صورة لشخص جذاب مقدم بطريقة مثيرة هو الطُعم الذي يستخدمه أولئك الذين يقومون بإنشاء طلبات صداقة مزيفة.

 

 هل يأتي الطلب من شخص لديه تاريخ محدود للغاية على الفيسبوك؟

إذا كان الشخص قد انضم إلى فيسبوك قبل وقت قصير للغاية، وفقًا لمخططه الزمني على الفيسبوك، فهذا دليل كبير على أن طلب الصداقة أمر زائف، سيكون لدى معظم مستخدمي الفيسبوك الموثوقين تاريخ طويل في جدولهم الزمني الذي يعود إلى عدة سنوات.

عادةً ما يتم إنشاء الملفات الشخصية المزيفة على عجل، وستشير معظم الملفات الشخصية إلى وقت انضمام الشخص إلى الفيسبوك، إذا كان خطّهم الزمني على الفيسبوك يقول إنهم انضموا إلى الفيسبوك قبل 12 يومًا، فمن المرجح أن يحاول هذا الشخص خداعك، ما لم تكن جدتك أو والدتك التي تأخرت كثيراً في الانضمام لكوكب الفيسبوك، فقط هذا قد يُعتبر سبباً شرعياً لوجود تاريخ محدود في الخط الزمني لحسابها.

 

 هل يملك هذا الشخص عددًا صغيرًا أو كبيرًا على نحو غير عادي من الأصدقاء، وهل هم جميعاً من نفس الجنس؟

قد تحتوي الملفات الشخصية الوهمية على عدد صغير جدًا أو ربما على عدد كبير من الأصدقاء على قائمة أصدقائهم، السبب؟ من المحتمل أن يكونوا قد بذلوا القليل من الجهد في إعداد ملف التعريف المزيف، أو قاموا “بتقديم” كمية كبيرة من طلبات الصديق وحصلوا على الكثير من الردود.

دليل آخر هو جنس “نوع” هؤلاء على قائمة الأصدقاء، اعتمادًا على هوية الشخص الذي يقف وراء الملف التعريفي المزيف، ستشاهد على الأرجح الأصدقاء الذين هم في الغالب من الجنس الآخر لمقدم الطلب، حيث من المرجح أن يكونوا مستهدفين عند إرسال طلبات الصداقة المزيفة لهم، إذا كان الطلب من سيدة تستهدف الرجال، فتوقع كل الرجال تقريباً في قائمة الأصدقاء، بدلاً من مزيج من الرجال والنساء كما تتوقعون من أي شخص حقيقي.

 

 هل يوجد محتوى شخصي ضئيل للغاية في جدولهم الزمني؟

من المرجح ألا ترى الكثير من الأنشطة اليومية في ملف تعريف مزيّف بسبب الجهد المطلوب لإنشاء محتوى “حقيقي”،  قد ترى بعض الصور وربما بعض المنشورات، ولكن ربما لن ترى الكثير من عمليات تسجيل المشاركة أو تحديثات الموقع، قد يكون هذا صحيحًا أو لا يكون صحيحًا بالنسبة إلى المحتالين، لأنهم قد يقضون الكثير من الوقت والجهد في جعل شخصيتهم على الإنترنت تبدو حقيقية قدر الإمكان.

في المرة القادمة التي تتلقى فيها طلب صداقة عشوائي على الفيسبوك، اسأل نفسك الأسئلة أعلاه، إذا كانت الإجابة بنعم على أكثر من واحدة أو اثنتين، فبنسبة كبيرة تكون قد اكتشفت صديقًا مزيفًا يحاول أن يحصل على بعض المعلومات أو إغراقك بمنشورات لا فائدة منها.

1

شاركنا رأيك حول "أسئلة عليك الإجابة عليها قبل الموافقة على قبول طلبات صداقة على كوكب الفيسبوك!"

أضف تعليقًا