معظم مستخدمي فيسبوك لا يفهمون الإعلانات المستهدفة

0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

لا يزال عدد مذهل من مستخدمي فيسبوك جاهلين بشأن كيفية استخدام معلوماتهم الشخصية للإعلانات المستهدفة.

وجد استطلاع أجراه مركز بيو للأبحاث أن 74٪ من مستخدمي فيسبوك البالغين في الولايات المتحدة لم يكونوا على علم بأن الموقع يحتفظ بقائمة من الاهتمامات والسمات الخاصة بهم.

في حين أن معظم مواقع الويب والتطبيقات تتبع كيفية استخدام المستهلكين للخدمات الرقمية وتحويل هذه البيانات إلى إعلانات مستهدفة، فإن خوارزميات الملكية الخاصة بهم يتم الاحتفاظ بها عادةً تحت قفل ومفتاح.

ومع ذلك، يتيح موقع فيسبوك، كجزء من سرد “الشفافية”، للمستخدمين إمكانية عرض بعض تصنيفاتهم على الأقل بناءً على التفاعل مع المحتوى على الموقع عبر صفحة “تفضيلات الإعلانات”.

يعرض الملف أجزاء مختلفة من المعلومات الشخصية، بما في ذلك قائمة من الاهتمامات المزعومة، ما يجعله يختلف من مستخدم إلى آخر.

قال 59 بالمائة من المشاركين في الاستطلاع في بيو إن الفئات التي تم توليدها تعكس اهتماماتهم الحقيقية، 27 في المائة آخرون يدّعون أنها بيانات غير دقيقة أو أنها خاطئة على الإطلاق.

لاحظ بعض المستخدمين المتقدمين أيضا أن “تفضيلات الإعلانات” تظهر لهم اهتمامات خاصة بهم غير تلك الحقيقية التي يهتمون بها، وتعد هذه مشكلة أيضا قائمة ولا نعرف حاليا أي تفسير لها وإلى أي مدى هي منتشرة.

ووفقًا لبيو، فإن حوالي نصف الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع (51٪) ليسوا مرتاحين لقيام فيسبوك بإنشاء قوائم حول هواياتهم وصفاتهم واهتماماتهم، وعلى العكس من ذلك فإن حفنة من الناس (5 في المائة) “مرتاحون للغاية” وليست لديهم مشكلة مع تداول بياناتهم وجمعها أيضا.

عدم فهم معظم المستخدمين لكيفية عمل الإعلانات التي تعرض لهم على فيسبوك، يعني أن الوعي لا يزال في مستويات متدنية، وأنه على الشركة أن تشرح للمستخدمين كيفية عمل منصتها.

اقرأ أيضاً: مبروك للبيضة تفوقها على كايلي جينر في عدد الاعجابات على انستغرام

0

شاركنا رأيك حول "معظم مستخدمي فيسبوك لا يفهمون الإعلانات المستهدفة"

أضف تعليقًا