3

شهد عام 2016 إزدهاراً حقيقياً لمجال ألعاب الهواتف الذكية ، حيث تطورت الألعاب بشدة في كل الجوانب حتى في جانب الرسوميات الذي أصبح لا يستهان به على الإطلاق.

شهد العام صدور ألعاب كثيرة منها ألعاب صاحب صدورها ضجّة كبيرة ، نتذكر على سبيل المثال صدور لعبة أو ظاهرة عالمية تستحق الدراسة وهي Pokémon GO في منتصف هذا العام ، وقبل أن ينتهي العام بأيام قليلة صدرت لعبة أخرى يبدو أنها ستكون ظاهرة جديدة وهي لعبة Super Mario Run.

تأتي اللعبة كجزء من مجهودات شركة Nintendo لدخول عالم ألعاب الهواتف الذكية ، لعبة Super Mario Run مستوحاة  من لعبة Super Mario الكلاسيكية التي صدرت على منصة NES المعروفة عندنا في بعض المناطق العربية بإسم (الأتاري) ، وربما يعلم الكثير منكم أن إصدار شركة Nintendo لأحد ألعاب Mario لتعمل على منصة ليست من صناعتهم هو شيء نادر الحدوث.

صدرت اللعبة يوم 15 ديسمبر لعام 2016 على App Store لأصحاب الهواتف التي تعمل بنظام التشغيل iOS ، أما إذا كنت من مستخدمي نظام Android فعليك الإنتظار لعام 2017 حتى تكون اللعبة متاحة على Google Play.

أساليب اللعب

1- اللعب الفردي

اللعبة تتخذ الإسلوب المعروف بإسم Side Scrolling وتعني أن حركة الشخصية ستكون في إتجاه واحد وهو – في حالة ماريو – دائما إلى يمين الشاشة في محاولة الوصول لنهاية كل مرحلة.

برغم أن شكل طريقة اللعب مستوحى من الطريقة الكلاسيكية ، إلا أن لعبة Super Mario Run تختلف عن لعبة Mario الكلاسيكية في إسلوب اللعب بشكل كبير حيث أن Mario سيكون دائما في حالة جري مستمر وبالتالي لن يكون اللاعب مسئولاً عن تحريك Mario للأمام. كذلك سيتجاوز ماريو العقبات الصغيرة لك ، فلن تضطر للقفز فوق الحواجز والممرات والعقبات صغيرة الحجم ، بل ولن تضطر للقفز فوق الأعداء كذلك!!

إذا كان قد تم إعفاء اللاعب من كل هذه المسئوليات فما الذي تبقي ؟؟ حسناً .. سيكون على اللاعب التركيز فقط على تجاوز العقبات الكبيرة وجمع أكبر عدد ممكن من القطع الذهبية والقطع المميزة و كائنات الطاقة الفطرية وخلافه ، وكذلك بناء وترميم مملكة الفطر الخاصة به ، ويرجع ذلك لرغبة المطورين في تسهيل أسلوب اللعب بأكبر شكل ممكن بحيث يستطيع اللاعب أن يستخدم يد واحدة فقط للعب. كل ما على اللاعب هو أن يقوم بلمس الشاشة للقفز أو لأداء الحركات المختلفة ، وكلما طالت مدة اللمس كلما كانت القفزة أقوى.
على اللاعب العثور كذلك على القطع وردية المميزة بالأضافة للقطع الذهبية ، الحصول على خمس قطع مميزة وردية  يكشف عن خمس أخرى بنفسجية ، والحصول على الخمس البنفسجية يكشف عن خمس أخرى سوداء ، وبالتالي فإنه للحصول على كل شيء في كل مرحلة يجب اللعب على الأقل ثلاثة مرات.

الجدير بالذكر كذلك أنه إذا خسرت في مرحلة من المراحل عن طريق الوقوع في فخ ما فلن تعود لبداية المرحلة كما في لعبة Mario الكلاسيكية ، بسبب إضافة عنصر جديد يسمى (البالون) وهو عبارة عن بالون يمكنك إستخدامه مرتين في كل مرحلة عند الوقوع في فخ ما ومهمته هي إعادتك للخلف مسافة قصيرة فقط بدلاً من العودة لبداية المرحلة.

2- اللعب الجماعي

بالإضافة لطور اللعب الفردي ، تقدم لعبة Super Mario Run أيضاً نظام لعب جماعي يسمى Toad Rally ، حيث يستطيع  اللاعبون تحدي بعضهم البعض في سباق من يصل أولاً لنهاية المرحلة ، ويظهر فيها كل لاعب على شاشة الآخر على شكل شبح أو رمز لشكل ماريو يعبّر فقط عن مكان اللاعب الآخر حالياً في نفس المرحلة.

3- مملكة الماشروم

عبر أطوار اللعب الفردي والجماعي يستطيع اللاعب جمع قطع ذهبية ومميزة لبناء وشراء العناصر المختلفة وإجراء التعديلات التي يرغب فيها في مملكة الماشروم الخاصة به ، وهي تمثّل طور لعب آخر يمكن مقارنته نوعاً ما بلعبة Farmville.

شخصيات إضافية!

يمكن كذلك أن يكشف اللاعب عن خمس شخصيات أخرى يمكن اللعب بهم بدلاً من ماريو في المراحل المختلفة ، وهم Luigi و Princess Peachو Toadو ToadetteوYoshi.

وتختلف طريقة وإسلوب التحكم في كل شخصية منهم فلكل شخصية مميزاتها وقدراتها المختلفة عن الشخصيات الأخرى وهو شيء رائع بكل تأكيد.

ويمكنك مشاهدة الفيديو التالي من قناة يوتيوب الرسمية الخاصة بشركة Nintendo لشرح لطريقة اللعب وأطوار اللعبة المختلفة :

معلومات عن اللعبة

  • اللعبة تم تطوريها بمحرك Unity وهو نفس المحرك المستخدم في تطوير ألعاب كثيرة شهيرة مثل Angry Birds و Pokémon GO . تتميز اللعبة برسوميات خلابة ومستوحاة من اللعبة الأصلية الكلاسيكية التي إعتدنا أن نلعبها قديما على أجهزة NES ، مع إضافة العديد من المراحل والبيئات الجديدة كلياً .
  • على مستوى الصوت فاللعبة أيضاً أستوحت الكثير من اللعبة الأصلية الكلاسيكية وأضافت عليها مقاطع جديدة بإختلاف المواقف والمراحل.
  • اللعبة حالياً متاحة فقط وحتى لحظة كتابة سطور هذا المقال على نظام iOS فقط من خلال متجر Apple ، وتتطلب لتشغيلها نظام iOS 8.0 أو أعلى ، وهو ما يشمل هاتف iPhone 4S وما يليه ، أو iPad 2 وما يليه.
  • اللعبة تتطلب بإستمرار أن تكون متصلاً بالإنترنت حتى وإن كنت تلعب طوراً لا يحتاج للإنترنت ، وهو ما رأي البعض أنه أحد عيوب اللعبة ، خاصة بعد ظهور تقارير من بعض المواقع مثل Apple Insider تفيد بأن اللعبة تستهلك من 40 إلى 60 ميجابايت في الساعة وهو رقم كبير لا يسمح لأصحاب باقات الإنترنت ذات السعة المنخفضة بالإستمتاع باللعبة إلا عبر التضحية بالكثير من سعة باقتهم ، بوجه عام: لا إنترنت .. لا لعب!
  • يمكنك تحميل اللعبة بشكل مجاني ، ولكن أول ثلاثة مراحل ستكون فقط هي المتاحة ، يمكنك إستكمال اللعب مقابل عشرة دولارات!

هل إهتز عرش Pokémon GO ؟؟

حققت لعبة Super Mario Run عدد مرات تحميل في يوم إصدارها الأول تناظر ثلاثة أضعاف عدد مرات تحميل لعبة Pokémon GO وذلك طبقاً لإحصائيات عدد من المواقع مثل The Verge والذي نقل عنه موقع EuroGamer.net الشهير وكذلك طبقاً لموقع VentureBeat الذي نقل عنه GameSpot الغني عن التعريف ، وتتصدر اللعبة – حتى لحظات كتابة هذا المقال – قائمة الألعاب على متجر Apple ، وقد يرى البعض هذا إنتصاراً قوياً للعبة Super Mario Run ، ولكن الأرقام هنا خادعة وينقصها بعض التفاصيل!!

فبرغم صدور لعبة Mario لأجهزة iOS فقط ، إلا أن اللعبة صدرت وهي تدعم التحميل في 150 دولة منذ يومها الأول ، بينما Pokémon GO صدرت في يومها الأول في ثلاثة دول فقط! دعونا لا ننسى Nintendo بحملة تسويقية كبيرة قبل صدور  اللعبة وحملة أخرى ليوم صدورها وهذا قد يفسّر حجم التحميلات الهائل.

كذلك فإن لعبة Pokémon GO قفزت بشكل درامي في التحميلات بعد ثلاثة أيام فقط من صدورها ،  فبعد أن إنتهى اليوم الأول بتحميل 900 ألف نسخة إنتهى اليوم الثالث وعدد النسخ المحمّلة قد تعدّى الخمسة ملايين نسخة بالفعل !! هذا التصاعد الكبير في عدد مرات التحميل ربما يكون غير متوقع بذات الكيفية للعبة Super Mario Run. لذا نرى أن ظاهرة Pokémon GO ربما تتعرض الآن لإختبار حقيقي ستظهر نتائجه خلال الأيام القادمة وخاصةّ بعد ظهور نسخة نظام Android من اللعبة. لكن تعبير “الإكتساح” فلا نعتقد – رغم فارق عدد مرات التحميل حالياً – بإمكانية القول بأنه قد تحقق بعد.

لاقت لعبة Super Mario Run عدداً من المراجعات والارآء المتضاربة ، فالبعض يراها رائعة والبعض يراها جيدة ولكن ليست على مستوى الدعاية الذي سبقها ، والبعض بالطبع يراها سيئة ومنقوصة وعليها مآخذ كثيرة مثل ضرورة الإتصال بالإنترنت دون داعي ومبلغ العشرة دولارات!

هل قمت بتحميل اللعبة ؟ إخبرنا إلى أي فريق تنضم: فريق المحبين أم الكارهين ؟ إذا كنت قد قمت بتحميلها يسرنا أن نعرف تجربتك معها وتقييمك لها .. رأيك يهمّنا ويثرينا.

3

شاركنا رأيك حول "قبل نهاية 2016 بأيام..صدور لعبة Super Mario Run وتهديد حقيقي لعرش Pokémon GO!"