متردد بين Surface Pro 3 و Surface 3؟ إليك مقارنة بينهم…

Surface Pro 3 vs Surface 3
0

أطلقت مايكروسوفت منذ عدة أيام جهازها اللوحي الجديد Surface 3 والذي يعتبر خليفة جهاز Surface 2 الذي – للحق – لم نكن نتوقع أن يكون له خليفة لما لاقاه من فشل ذريع مثل سابقه Surface RT، فالجهاز لم يقدم شيء منافس يدفع المستهلكين لاقتنائه خاصة مع نظام Windows RT المحدود غير العملي.

ولكن مع النجاح الباهر غير المسبوق الذي حققه اللوحي الرائع Surface Pro 3، والذي قالت – وصدقت – مايكروسوفت في وصفه بأنه “اللوحي الذي يغنيك عن الحاسب الشخصي” لما قدمه من مواصفات خارقة لجهاز لوحي يمكن تحويله إلى حاسب محمول، فاستثمرت مايكروسوفت هذا النجاح لتقدم النسخة الأرخص من الجهاز وهو Surface 3.

لماذا Surface 3

الدافع الأكبر لتقديم Surface 3 هو تقديم حل أرخص للراغبين بامتلاك جهاز من تلك الفئة ولكن لا يستطيعون الشراء بسبب السعر المبالغ فيه، فقامت مايكروسوفت بتقليل بعض إمكانيات الجهاز وتقديمها في نسخة أرخص تكون ملاذًا لمن يسعى لاقتنائه.

ولكن إن كنت في حيرة من أمرك “هل أقوم بشراء جهاز Surface Pro 3 أم أن Surface 3 يكفي؟” فقد قام موقع Forbes بعقد مقارنة بين مواصفات كلا الجهازين لحسم الأمر، وتركك لتحديد أيهما يكون ذا عون لك في عملك أو أيًا كان استخدامك له، فهيا بنا نطلع على المقارنة بين الجهازين…

الشاشة

حجم الشاشة هو أكثر الاختلافات الشكلية الملحوظة بين الجهازين، فجهاز Surface 3 يمتلك شاشة بقياس 10.8 بوصة، في حين أن Pro 3 يمتلك شاشة أكبر بقياس 12 بوصة، وهو يمتلك كذلك دقة شاشة أعلى 2160×1440 بجودة 2K أمام دقة شاشة لـ Surface 3 أقل 1920×1080 بجودة Full HD، وهي جودة كافية جدًا ومنافسة لأغلب شاشات الأجهزة اللوحية الأخرى من نفس الحجم.

Surface Pro 3 Display

شاشة جهاز Surface 3 تدعم أيضًا اللمس المتعدد حتى 10 أصابع، وتقدم أبعاد للشاشة 3:2 لتلحق بجهاز آبل اللوحي آيباد آير ولوحي جوجل الأخير HTC Nexus 9 في اتجاههم نحو تلك الأبعاد بعدما كان السائد هي أبعاد 16:9 و 16:10، ويقول Forbes بأن الأبعاد الجديدة تقدم تجربة أفضل لتصفح الإنترنت.

الحجم

مع حجم الشاشة الأصغر، يقدم جهاز Surface 3 أبعاد كلية أصغر كذلك، فنجد أن أبعاد الجهاز هي 267x187x8.7 مم وبوزن 622 جرام، بينما أبعاد Pro 3 هي 292x201x9.1 مم وبوزن 790 جرام.

التصميم

029_Red-1940x1328

في هذا الجزء نرى شبه تطابق بين الجهازين، فمن أعجبه تصميم Surface Pro 3 ولا يستطيع شراءه لارتفاع سعره، فإن Surface 3 يقدم نفس التصميم الجميل بنفس الخامات المعدنية الفاخرة من حيث الشكل أو الملمس، ولكن أحد الاختلافات القليلة هي أن القائم الخلفي للجهاز الجديد له ثلاثة أوضاع فقط عكس Pro 3 الذي لديه أوضاع لا نهائية من زاوية 0 إلى 180 درجة.

بهذه الإبتكارات الثورية.. هل تُبعث مايكروسوفت من جديد؟!

المواصفات العتادية

الفارق الأكبر والذي في الغالب سيتوقف عليه حسم قرارك بشراء أيًا من الجهازين هو في العتاد الداخلي، فبينما قدم Pro 3 أحد أفضل العتاد الموجودة في السوق، وخاصة معالجات إنتل من الجيل الرابع (i3, i5, i7) بذاكرة عشوائية تصل إلى 8 جيجا بايت، فإن Surface 3 يقدم معالج رباعي النواة أقل كفاءة من نوع Intel Atom x70Z8700 وذاكرة عشوائية بحجم 2 جيجا بايت أو 4 جيجا بايت.

Nyx_110

كذلك يقدم Surface 3 مساحة تخزين داخلية 64 و128 جيجا بايت من أقراص الحالة الصلبة SSD، بينما Pro 3 يقدم زيادة على هاتين المساحتين خياري 256 و512 جيجا بايت. وعلى الرغم من أن Surface 3 يقدم إمكانيات أقل إلا أنها كافية للعديد من الاستخدامات (ما عدا الثقيلة منها بالطبع).

الاتصال

في حين أن الفارق في الغالب لصالح Surface Pro 3 من نواحي عدة، إلا أن هذا لا يمنع تميز Surface 3 في بعض الأمور، وأهمها توافر اتصال الجيل الرابع LTE به، فتستطيع وضع شريحة اتصال بالجهاز والاتصال بالإنترنت عن طريق شبكات الهواتف المحمولة، وهذا ما لا يتوفر في Pro 3 الذي لا يستطيع الاتصال إلا من خلال Wi-Fi أو USB Modem.

Surface-Pro-3

يتماثل الجهازان في تقنية اتصال Wi-Fi 802.11ac، وبلوتوث 4.0 منخفض الطاقة، ومدخل USB 3.0، ومدخل شاشة صغير، وقارئ كروت MicroSD. ولكن من ضمن الاختلافات الأخرى بين الجهازين وجود مدخل Micro USB لشحن جهاز Surface 3 عن طريق أي كابل شحن لأي جهاز ذكي (ما عدا أجهزة آبل).

نظام التشغيل

تلافت مايكروسوفت هذه المرة خطأ أجهزتها اللوحية السابقة واستغنت تمامًا عن نسخة Windows RT لتقدم في جهازها الجديد النسخة الكاملة من ويندوز 8.1 كما يوجد في Pro 3، وبالطبع فإن Surface 3 قابل للتحديث المجاني إلى ويندوز 10 فور صدوره خلال الصيف القادم.

الكاميرا

Rear_R_35_Chrome_Pos.2-1940x911

اختلفت جودة الكاميرا في جهاز Surface 3 عن جودتها في Pro 3، فالأخير كان يمتلك كاميرا أمامية وخلفية كلاهما بجودة 5 ميجا بيكسل، بينما اللوحي الجديد يمتلك كاميرا أمامية بجودة 3.5 ميجا بيكسل وخلفية بجودة 8 ميجا بيكسل، وهذا يدل على أن مايكروسوفت اهتمت في الجهاز الجديد بتحسين تجربة التصوير، ولكنها فضلت الإبقاء على Pro 3 للمكالمات الفيديو الأفضل.

البطارية

في حين أن اللوحي الجديد أصغر حجمًا وأقل كفاءة، إلا أن هذا يعني استهلاك أقل للبطارية، لذلك فإن مايكروسوفت تقول بأنه سيقدم نفس أداء بطارية Pro 3 حيث تصل مدة تشغيل الجهاز بالبطارية إلى 9 ساعات، وهو معدل جيد رغم أنه ليس الأفضل خصوصًا عند المقارنة مع أجهزة ماك بوك.

البرامج

surfacepro3primary_print

تقدم مايكروسوفت مع اللوحي الجديد عدد من المميزات لخدماتها الخاصة، فهناك اشتراك مجاني لمدة عام كامل في خدمة Office 365 بالإضافة إلى مساحة تخزينية 1 تيرابايت على خدمة OneDrive السحابية، بينما في جهاز Pro 3 تحصل على مدة تجريبية من برامج Office فقط.

السعر

وهو السبب الأساسي لطرح الجهاز اللوحي Surface 3 لكي يقدم خيارًا أرخص للمستخدمين يتناسب مع احتياجاتهم، والأسعار الرسمية للجهاز هي 499 دولار أمريكي للنسخة بذاكرة عشوائية 2 جيجا بايت، 599 دولار أمريكي للنسخة 4 جيجا بايت، وأضف 100 دولار ايضًا على أيًا منهم إن كنت تود الحصول على نسخة مزودة بإمكانية اتصال الجيل الرابع.

بينما أسعار Surface Pro 3 الرسمية تبدأ من 799 دولار أمريكي (معالج Core i3 + ذاكرة عشوائية 4 جيجا بايت)، وتصل إلى 1949 دولار أمريكي (معالج Core i7 + ذاكرة عشوائية 8 جيجا بايت + ذاكرة داخلية 512 جيجا بايت).

يبقى التنويه على أن اللوحي الجديد غير ملحق بقلم Surface Pen الموجود مع جهاز Surface Pro 3، ولكي تستطيع الحصول عليه عليك دفع 50 دولار إضافية، كما أن لا الجديد ولا Pro 3 ملحق معهما غطاء لوحة المفاتيح المميز Type Cover، ولكي تحصل عليه يجب عليك شراءه بحوالي 129.99 دولار، وهو سعر مرتفع للغاية كما نرى، ولكن لا يكتمل تجربة استخدامك للجهازين المميزة إلا به.

Surface-11

الخلاصة

يتضح مما سبق الفروقات الجوهرية بين الجهازين والتي من المفترض أن تكون قد حسمت قرار من يود شراء أحدهما، فإمكانيات اللوحي Surface 3 تؤهله للأعمال الخفيفة والترفيه من حيث تصفح الإنترنت وتشغيل البرامج والتطبيقات المعتادة للمستخدم العادي، وسماع الموسيقى ومشاهدة الأفلام بجودة عالية، كل هذا بجانب نسخة كاملة من نظام تشغيل ويندوز.

أما Surface Pro 3 فهو جهاز للأعمال، للبرامج الثقيلة والقوية، مثل برامج تعديل الفيديو والرسوميات والصور، والشاشة الكبيرة ذات الدقة الرائعة ستساعد على أداء تلك المهام أفضل وأحسن، فهو جهاز قوي جدًا، ولكن لمن يتحمل سعره بالتأكيد.

ويجدر الإشارة إلى أنه من المتوقع بعد عدد من الأشهر أن يتم إصدار النسخة الجديدة من Surface Pro 3 والتي ستحمل اسم Surface Pro 4، وذلك جنبًا إلى جنب مع إطلاق ويندوز 10، فـ لك عزيزي القارئ الاختيار بين الشراء الآن أم الانتظار قليلًا لنرى ما الجديد الذي ستقدمه لنا مايكروسوفت في جهازها القادم.

إن كنت من المترددين بين أي الجهازين تقتني، هل حسمت الآن قرارك بالشراء؟ شاركنا برأيك في التعليقات.

0

شاركنا رأيك حول "متردد بين Surface Pro 3 و Surface 3؟ إليك مقارنة بينهم…"

أضف تعليقًا