تيليجرام.. التطبيق الذي غير مفهوم المراسلة الفورية

0

مقال بواسطة : عبدالرحمن شهاب / مصر

كثر الحديث عن تطبيق التواصل ” تيليجرام Telegram ” الذي يقدم نفسه كبديل آمن عن كل تطبيقات المراسلة الفورية وشبكات التواصل الاجتماعي التي أصبحت سمعتها في الحضيض فيمايتعلق في موضوع خصوصية المستخدمين ، فهل هو فعلاً يختلف عن تطبيق مثل واتساب وهل هو أكثر أماناً منه أم لا ؟ وما هي أهم الخواص التي تميزه ؟ وكيف استغلته داعش في الترويج لأفكارها ؟

سنحاول في هذه المقالة الرد على كل هذه الأسئلة والتحدث بإستفاضة عن التطبيق ومميزاته والفرق بينه وبين واتساب ؟

في البداية يجب أن نعرف أن تيليجرام هو تطبيق مراسلة يمكن لأي شخص الإشتراك فيه مجاناً من خلال رقم الهاتف فقط، ومن خلاله تستطيع التواصل مع أي شخص آخر يستخدم نفس التطبيق.

أهم ما يميزه السرعة والخصوصية والأمان، بالإضافة إلى أنه متاح على جميع الـ devices  مما يعني إمكانية تحميله على الهواتف المحمولة الذكية سواء التي تعمل بنظام أندرويد أو iOS وأيضًا يمكن استخدامه من خلال الأجهزة الشخصية سواء ماك أو لينكس أو ويندوز بالإضافة إلى إمكانية استخدامه من خلال الأجهزة اللوحية، وهو أيضًا متاح استخدامه من خلال متصفحات ويب.

تيليجرام عن قرب!

تم إنشاء تطبيق التواصل الإجتماعي “تيليجرام ” في 14 أغسطس 2013 وكانت بداية التجربة مع النسخة الخاصة بالآيفون، وفي يوم 20 أكتوبر من نفس السنة انطلقت النسخة الخاصة بالأندرويد.

الموقع أعلن على حسابه الرسمي الناطق باللغة العربية على تويتر أن عدد مستخدميه وصل لأكثر من 100 مليون مستخدم وكل يوم يشترك 350 ألف مستخدم جديد وعدد الرسائل اللى يتم تداولها يومياً 15 مليار رسالة.

تيليجرام يتم دعمه من خلال الأخوين الروسيين Pavel Durov و Nikolai Durov، وهما أيضا المؤسسين لأكبر شبكة تواصل اجتماعي في روسيا vkontakte والتي تسمي بـ ” فيسبوك روسيا ” نظرا لشهرتها الواسعة هناك.

الأول يقوم بدعم تيليجرام مالياً وفكرياً بينما نيكولاي قام بتطوير بروتوكول مفتوح المصدر وآمن بشكل عالي، ومخصص للعمل مع عدة خوادم في وقت واحد، ولذلك تيليجرام يجمع بين الأمان، والسرعة على أي شبكة.

في نوفمبر الماضي تم توجيه انتقادات واسعة لإدارة الموقع بعدما كشفت مجلة “Engadget” التقنية ادعاءات شركة “تيليجرام Telegram” بعدم معرفتها باستخدام تنظيم “داعش” له.

داعش على تيليجرام

الأمر الذي جعل مؤسس الموقع في شهر يناير الماضي يعترف بوجود حسابات رسمية للتنظيم على التطبيق والذي أعلن في تدوينه له على حساب عبر تويتر أنه قد تم غلق أكثر من 660 قناة للتنظيم.

وكان تنظيم داعش قد استخدم “تيليجرام” لتبني مسئوليته عن هجمات باريس الأخيرة بالإضافة إلى إسقاط طائرة الركاب الروسية التي تحطمت الشهر الماضي فوق سيناء بمصر.

تيليجرام VS واتساب

تيليجرام في مواجهة واتساب

بما أن المنافس الأول لتيليجرام هو واتساب التابع لفيسبوك فمن الطبيعي أن تكون أول مقارنة محتملة هي معه، وهذه هي الفروق والميزات بين التطبيقين:

  1. الحد الأقصى للمشتركين في المجموعات في تيليجرام هو 200 شخص، وعدد لا نهائي من انشاء مجموعات للمستخدم الواحد. بينما الحد الأقصى في واتساب هو 50 شخص و بحد أقصى 50 مجموعة للمستخدم الواحد.
  2. تيليجرام يدعم جميع الأجهزة بينما واتساب مازال لا يدعم iPad ومؤخرًا أعلن أنه سيكون غير متاح على بعض أجهزة نوكيا والبلاك بيري والاصدارات القديمة من أندرويد 2.1 و 2.2 بحلول عام 2017.
  3. رسائل تيليجرام مشفرة وبها نظام سحابي غير قابل للتصنت.
  4. الكود البرمجي في تيليجرام مفتوح المصدر ومتاح للجميع التعديل عليه بينما في واتساب مغلق وتملك واتساب فقط حرية التغيير فيه.
  5. إمكانية إنشاء قناة خاصة على تيليجرام مما دفع كثير من الشركات والمؤسسات في استخدام التطبيق وإنشاء قنوات خاصة بها  والتي يتم الاشتراك فيها من خلال الضغط على زر join فقط بالإضافة إلى ميزة توثيق القنوات، والتي تتم بسهولة من خلال تقديم طلب رسمي للموقع بعدها يقوم بتوثيق قناتك.
  6. إمكانية إرسال واستقبال الملفات عبر تيليجرام سواء كانت doc, zip, mp3 .. إلخ بحجم يصل إلى 1.5 جيجا للملف الواحد بخلاف واتساب الذي أعلن مؤخرًا عن إمكانية تبادل الملفات واقتصر فقط على مستندات pdf.
  7.  يدعم تيليجرام ما يسمى بلوحة مفاتيح الإيموجي مثل واتساب.
  8. إمكانية إنشاء ” رقم سري ”  للتيليجرام الخاص بك بحيث تحافظ على خصوصيتك ولا يستيطع أحد أن يفتحه إلا بعد معرفة الباسورد الخاص بك.
  9. التطبيق مجاني ولا نية لأن يكون بمقابل مالي كما أعلن مؤسسيه.
  10. تيليجرام يتيح لك مجموعة من الخلفيات والتي من الممكن أن تختار منها واحدة او تختار صورة خاصة بك من جهازك وتصبح خلفية للمحادثات الخاصة بك.

التشفير والحماية

يتميز تيليجرام بخاصية رائعة وتعتبر من أهم ما يميزه وهي المحادثة السرية secret chat والتى تحوى على مميزات كثيرة منها:

  • التشفير العالي بينك وبين الطرف الآخر , بحيث يتم تشفير المحادثات قبل مغادرتها جهازك , بفضل مفتاح التشفير الخاص الذي تم توليده أثناء بدء المحادثة السرية ويخزن فقط بجهازك ولا يتم تخزين اي محادثة على خوادم الشركة، والمحادثة بتكون بين الجهازين مباشرة Client to Client.
  • خاصية التدمير الذاتي للرسائل Self Destruct بعد إرسالها في الـ Secret Chat ويمكن تفعليها عن طريق اختيار أيقونة الساعة (في خانة الكتابة في الآيفون وأعلى الشاشة على الآندرويد ومعلومات المحادثة في الويندوزفون) ثم اختر الوقت الذي ترغب به يبدأ العداد من قراءة المستقبل للرسالة، وعندما ينتهي الوقت، يتم حذفها من كلا الجهازين وكأنها لم تكن.
  • تنبيه المستخدم عند قيام الطرف الآخر بتصوير الشاشه (Screenshot) حيث تظهر له كلمة “Your Friend Took a Screenshot”
  • جميع الرسائل الصوتيه داخل خاصية (Secret Chat) مشفرة وآمنة عند تنقلها.

يمكنك أن تقرأ المزيد عن هذه الميزات وغيرها في التطبيق في صفحة الأسئلة الشائعة الخاصة به، فهي متاحة باللغة العربية أيضًا.

مارأيك في شبكة تيليجرام ؟ وهل أنت احد مستخدميها ؟

 

0

شاركنا رأيك حول "تيليجرام.. التطبيق الذي غير مفهوم المراسلة الفورية"

  1. Mohamad Abuzaid

    لا اتفق مع الكاتب، تليجرام بطيئ جدا في التعامل مع الصور ولا يقارن بقوة وكفاءة WhatsApp
    بالاضافة انه لم يحقق اي طفرة في مجال التواصل ولا تغيير المفهوم

  2. Mohamad Kherdden Asfari

    Add a comment…فعلا ما يميزه نقل الملفات بمختلف اللواحق و لكني ما زلت غير مقتنع بمسألة الخصوصية عموما على الهواتف الذكية

أضف تعليقًا