عشرة أخوة كبار يراقبونك … طرق يتم تتبعك من خلالها دون أن تعلم بذلك

طرق التتبع عبر الانترنت - الاخ الاكبر
2

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

كل ما نقوم به على الإنترنت ومع التكنولوجيا يترك بصمةً. نحن نعتقد أنّنا باستخدام التكنولوجيا نوفر الراحة لأنفسنا ونحقق التقدم في أعمالنا، ولكن الحقيقة بأنّنا غالبًا ما نفقد خصوصيتنا.

في نوفمبر 2017 وافقت إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية على أول حبة دواء رقمية في الولايات المتحدة، والتي تقوم بمراقبة التزام المرضى بتناول أدويتهم، وجُهزت الحبة “Ability my cite” بمستشعر بحجم حبة الرمل يتصل باللاصقات الطبية التي يرتديها المريض ليتم تحميل المعلومات إلى قاعدة البيانات الموجودة لدى الطبيب الخاص بالمريض إذا وافق على ذلك، وتسجل اللاصقات مستويات النشاط و أنماط النوم و معدل ضربات القلب على أن يتم استبدالها كل 7 أيام، وتعد هذه الحبة الفريدة إحدى الطرق العلاجية للمرضى الذين لا يتناولون الدواء بشكل صحيح، أو ينسون أخذه لاسيما مرضى الفصام والزهايمر .

اقرأ أيضًا: خمسة طرق بديلة عن iTunes لتحميل الأغاني على هواتف الآيفون

في هذه الحالة يجب أن تكون جميع الأطراف المعنية على دراية بعملية التتبع هذه، ولكن العديد من الشركات تقوم بتتبع مستخدميها دون أن يدركوا ذلك، مثل شركة (أوبر) التي تتبع مستخدميها من خلال إنشاء برمجيات تعمل في خلفية الأجهزة الذكية، وحتى بعد أن قامت iPhone بحذف التطبيق فإنّ أوبر تقوم بالكثير من النشاط لتتبع مستخدميها، والبيانات التي يتداولونها دون أن يلاحظوا ذلك.

1- شبكات التواصل الاجتماعي 

إنّ السبب في أنّ شبكات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك مجانية بأنّها تعمل مع شركات تقدم إعلانات مصممة خصيصًا لك على هذا الموقع من خلال تتبع عدد من المعلومات الخاصة بك: الميول السياسية، العمر، حتى تصل إلى أين يعيش أصدقاؤك، والأجهزة التي تستخدمها للوصول إلى فيسبوك.

اقرأ أيضًا: دليل شامل يضم أهم مواقع التمويل الجماعي العربية والأجنبية 2017

2- نتائج البحث 

العديد من محركات البحث تعمل على تخزين جميع نتائج البحث، غوغل على وجه الخصوص يتتبع كل ما تبحث عنه من الإعلانات، الفيديو، الصور، الروابط التي تضغط عليها، ولكن هناك محركات بحث مثل (Duck Duck Go) لا تتبع نتائج البحث لمستخدميها.

3- البريد الإلكتروني 

هناك شركات كثيرة لم تسمع بها من قبل مثل (Bananatag, Yesware, Streak) تعرف عنك الكثير، وخصوصًا إذا قمت بفتح أحد الإيميلات التي أرسلها أحد عملائهم، سيعرفون أين أنت، ونوع الجهاز الذي تستخدمه وذلك بمجرد النقر على الرابط وكل ذلك بدون وعي أو موافقة منك.

ولكن هناك طريقة ذكية لمعرفة من يتتبع بريدك الإلكتروني كشف عنها Sonny Tulyaganov مخترع تقنية Ugly mail التي هي تقنية بمحرك البحث  Chrome تمكنك من معرفة من يتتبع رسائل بريدك الإلكتروني.

اقرأ أيضًا: دليل استخدام سناب شات الشامل للمستخدمين الجدد والمبتدئين

هذه التقنية تستخدم من قبل ما يزيد عن 300.000 مستخدم؛ لأنّ استخدام تقنية Ugly mail بسيط وفعال، حيث تقوم بإدراج صورة (1X1) إلى بريدك الإلكتروني وعند فتح البريد الإلكتروني تقوم الصورة بتزويد الخادم الذي أُنشأت منه بالمعلومات مثل الوقت، موقعك، الجهاز الذي تستخدمه وثم بعد تثبيت التقنية تحدد الشيفرة البريد الإلكتروني الذي يتضمن وحدات البكسل، ستظهر الرسائل في بريدك الإلكتروني مع رمز العين بجوار عنوان الموضوع مما يتيح لك معرفة من يتتبع رسائلك، فبمجرد النقر عليها سوف يتم تنبيهك، وهذه التقنية لا تخزن و لا تحفظ ولا تنقل أي من البيانات من حساب البريد الإلكتروني، أو من الكمبيوتر الخاص بك.

4- التطبيقات

مجموعة متنوعة من التطبيقات مثل (Tinder, Yelp) والتطبيقات الأحدث مثل Snapchat، حيث قامت شركة Snap بإضافة ميزة جديدة وهي (خريطة سناب) وتم طرح هذه الخرائط إلى العديد من البلدان بما فيها كندا، تسمح للمستخدمين بعرض موقعهم على الخريطة أثناء استخدام التطبيق، فإذا اخترت استخدام هذه الميزة سوف يقوم سناب شات بتتبع موقعك، ومشاركته مع الأصدقاء من خلال وضع الصورة الرمزية الخاصة بك في موقعك على الخريطة، وعلى الرغم من أنّ هناك خيار للخروج من هذه الميزة المعروفة باسم ( وضع الشبح) إلى أنّه لازال هناك إمكانية لمعرفة أين أنت.

5- ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز”

تستخدم مجموعة متنوعة من المواقع تقنية تدعى “ملفات تعريف الارتباط” لمعرفة ما إذا كان المستخدم قد دخل إلى هذا الموقع من قبل، في معظم الحالات يتم استخدامها لتذكر التفضيلات والمواد الإعلانية المستهدفة في التسوق، ولكن معظم المتصفحات لديها طريقة لتعطيل ملفات تعريف الارتباط إذا كنت لا تريد منهم تتبع تحركاتك على الإنترنت.

6- الأجهزة المحمولة 

هاتفك الخلوي يحتوي العديد من الحساسات (أجهزة الاستشعار) التي تتبع كيفية استخدامك للهاتف، وتمتلك أيضًا أجهزة استشعار بيئية التي تمكّنها من تحديد مستويات الضوء ودرجة الحرارة في محيطك، ومزود خدمة الخلوي يحتفظ بسجلات المكالمات الصادرة والواردة، ونظام تحديد المواقع (GPS) يُمكن من تتبعك وتحديد موقعك.

7- شبكات Wi-Fi 

ليست فكرة جيدة أن تستخدم شبكة Wi – Fi عامةً، فهي ليست أمنة، حتى ولو كنت تحتاجها وتسهل لك أعمالك، فإذا كان القراصنة يستخدمون هذه الشبكة سيتمكنون من الوصول إلى الأجهزة الخاصة بك والعثور على أشياء تخصك مثل: الضمان الاجتماعي و معلومات عن بطاقة الائتمان الخاصة بك.

8- كاميرات المراقبة

حتى عام 2014 تم تركيب 245 مليون كاميرا تسجيل فيديو في جميع أنحاء العالم، وفقًا لبيانات شركة HIS MARKI.

9- التسوق عبر الإنترنت

عادات التسوق الخاصة بك على الإنترنت يمكن أن تكشف للشركات معلومات عنك لم تكن على استعداد لإخبارها للناس حتى الآن.

في عام 2014 حاولت جانيت فيرتيسي أستاذة مساعدة في علم الاجتماع في جامعة برينستون على مدى تسعة أشهر إخفاء خبر حملها على الإنترنت، ولم يكن الأمر سهلًا.

بيّنت فيرتيسي التحديات التي واجهتها وسلطت الضوء على الآثار الاجتماعية الشاملة، حيث قالت: “بيانات التسوق عبر الإنترنت للشخص العادي تبلغ 10 سنتًا، بينما ترتفع البيانات بالنسبة للمرأة الحامل إلى 1.5 دولار، وبمجرد أن تجد الإعلانات امرأة حامل تتسوق عبر الإنترنت تستهدفها و لا تعود تتركها حتى تنفق مبالغ كبيرة”.

لذلك سعت فيرتيسي إلى استخدام الشراء النقدي عند شراء كل ما يتعلق بالحمل والأشياء المتعلقة بالطفل، وبذلك لا يمكن مشاركة أي معلومات من خلال بطاقات الائتمان أو بطاقات الشراء من المتاجر.

وقالت فيرتيسي أيضًا: “نحن بحاجة إلى أن نكون أكثر وعيًا تجاه المعلومات التي نقدمها إلى الخوادم طوعًا، وتساءَلت عن الوقت الذي سيأتي ويكون بمقدورنا أن نختار إعطاء المعلومات الشخصية للإنترنت”.

10- الأجهزة المنزلية 

نعم حتى الغسالة والثلاجة قد تقوم بمراقبتك، وهنالك دراسة صدرت عام 2016 وجدت جهاز استشعار للحركة تم تركيبه في أحد أجهزة التكنولوجيا المنزلية الذي يمكن من قراءة رقم التعريف الشخصي.

أظهر طالب الماجستير في علوم الكمبيوتر توني بلتراملي في جامعة تكنولوجيا المعلومات في كوبنهاغن أنّ البرامج التي تعمل على الساعة الذكية يمكن استخدامها لتسجيل كلمات مرور المستخدم، و أرقام التعريف الشخصي ويتم تثبيت التطبيق الذي يمكنه التجسس عليك دون معرفة المستخدم .

وكذلك التكنولوجيا الصوتية التي تصبح أكثر و أكثر انتشارًا و شعبيةً، فإنّ أجهزة مثل (غوغل هوم، أليكسا) تحتفظ بسجلات لطلبات البحث و المحادثات الصوتية، ولكن هناك طريقة للوصول إليها وحذفها .

وحول مسألة الخصوصية إنّ استخدام أجهزة الاستشعار ليس آمنًا، فكمية المعلومات التي يمكن الوصول إليها من قبل أي مطور تطبيقات قد تكون هائلةً، وقد تتراوح من اكتشاف هل الشخص يعمل أم لا، إلى الذهاب إلى النوم وحتى فيما يتعلق بالأنشطة الحميمية .

في الوقت نفسه أنشأت شركة تايوانية استخدام أكثر دقة لأجهزة الاستشعار على (Apple watch)، حيث تسمح لمرتدي (Apple watch) بالسيطرة على طائرة بدون طيار باستخدام الإيماءات.


يبدو أنّ موضوع التخفي، والابتعاد عن المراقبة والتتبع أصبح ضربًا من ضروب الخيال.

2

شاركنا رأيك حول "عشرة أخوة كبار يراقبونك … طرق يتم تتبعك من خلالها دون أن تعلم بذلك"

أضف تعليقًا