مزيجٌ مثالي من التطوّر الهائل والحنين للماضي… سيارات تسلا تُضيف ألعاب أتاري الكلاسيكية

0

لا شكّ في أنّ السيّارات الّتي تُصنّعها شركة تسلا هي من أكثر الأشياء تطوّرًا على سطح الكوكب، فهي تمثل التطوّر التكنولوجي بأبهى صوره، ولكن تسلا ترغب الآن في مزيد من الإثارة في سيارتها؛ ولأنّها اكتفت من التكنولوجيا الحديثة على ما يبدو، فإنّها تسعى الآن إلى خلق مزيج من التطور الكبير وأمجاد الماضي، وذلك بتشغيل ألعاب أتاري الكلاسيكية على شاشات سياراتها.

صرّح إيلون ماسك، المدير التنفيذي لشركة تسلا، عبر تغريدة على تويتر عن تحديث قريب لنظام تشغيل سيارة تسلا، والّذي سيحمل الرقم 9.0، والأمر الأكثر تشويقًا في هذا الإصدار هو أنّه سيضيف عدة ألعاب أتاري قابلة للتشغيل على شاشات سيارة تسلا، وقال ماسك إنّه يجب إصدار التحديث ضمن فترة لا تتجاوز أربعة أسابيع. في تغريدة أُخرى تابع ماسك إنّه يأمل في تضمين كلّ من الألعاب التالية Pole Position، وTempest، وMissile Command، في الإصدار القادم، مما يفتح الباب أمام المزيد من الألعاب ليتمّ إضافتها في المستقبل.

سيتمُّ التحكم بالألعاب عن طريق عجلة القيادة بينما تكون السيارة متوقفةً، وأوضح ماسك أنّه لا ينبغي لأحد تشغيل أيّ من الألعاب عندما تكون السيارة متحركةً، وكأنّ الأمر بحاجة لإيضاح، ولكن ماسك يحب إضافة التعليقات الطريفة أحيانًا؛ لأنّه بكل بساطة يمكن منع السيارة برمجيًّا من عرض الألعاب أثناء القيادة.

بدأ الحديث فور الإعلان عن تخوف البعض من عدم تمكّن سيارات تسلا من الإيفاء بوعد رئيسها التنفيذي، فمن غير الواضح مدى قدرة السيارات على تشغيل ألعاب الفيديو؛ لأنّه يوجد أساسًا بعض البطء في بعض عناصر السيّارة.

بالطبع، تظل تلك الألعاب كهدية جانبيّة لمالكي سيارات تسلا، فالميّزة الأهم الّتي سيحصلون عليها من خلال التحديث المرتقب هي “ميزات القيادة الذاتية الكاملة”، وهنا تظهر الحاجة جليّة للألعاب؛ لأنّ وضع القيادة الذاتية سيأتي مع مزيد من الملل للسائق، وتلك الألعاب ستساعد في القضاء على ذلك الملل، ولو لبعض الوقت على الأقل.

هل تعتقدون أنّ إضافة ألعاب من الماضي هو أمر إيجابي، أم أنّه ضرب من العبث وأفكار متفرقة لا تجمعها خطة واضحة؟

0

شاركنا رأيك حول "مزيجٌ مثالي من التطوّر الهائل والحنين للماضي… سيارات تسلا تُضيف ألعاب أتاري الكلاسيكية"