مُخترع الإنترنت: اختراعي يسيء للبشريّة

1

لا يعملُ الإنترنت بالشكل المثالي هذه الأيام للأسف، فهنالك شركات تقنية كُبرى تسعى للسيطرة على كلِّ شيءٍ لأهدافٍ متعددة المال هو أحدها فقط، ومن هو أحق في انتقاد وضع الإنترنت الحالي من صاحب فكرة الإنترنت ذاتها السير تيم بيرنرز – لي.

قالَ السير تيم بيرنرز – لي، وهو ما يُطلق عليه مُخترع الإنترنت كذلك، بأنّه “مُدمَّرٌ” بسبب الانتهاكات الأخيرة والفضائح التي حدثت باستخدام الإنترنت، وذكرَ بيرنرز تصريحاته في مقابلةٍ حديثةٍ مع كاترينا بروكير من مؤسسة فانيتي فير.

يقصدُ بيرنرز – لي بالفضائح ما قيل أنّه تدخلٌ روسي في انتخابات الرئاسة الأمريكية، وقصة كامبريدج أناليتيكا الشهيرة، حيثُ تمَّ انتهاك خصوصية أكثر من 87 مليون مستخدم للفيسبوك، واستُخدِمَت هذه الحسابات في التأثير على سير الانتخابات الرئاسية.

ولعلّ كلمةَ بيرنرز – لي خيرُ دليل على مدى السوء الذي يشعرُ به، فكلمةٌ مثل “لقد دُمّرت” خيرُ دليل على مدى يأس صاحبها وفقدانه الأمل، وبالتالي لم نستغرب عندما يقولُ كذلك بأنّ شبكة الإنترنت قد فشلت بدلًا من أن تخدمَ البشرية، كما كان يفترض بها أن تفعلَ.

أسبابُ فشل الشبكة بحسب بيرنرز – لي واضحةٌ وضوح الشّمس، فهو يرى أنَّ الشبكةَ تأخذُ منحى المركزية بشكلٍ متزايدٍ؛ بسبب احتكارها من قبل شركات التكنولوجيا الضخمة مثل: فيس بوك وغوغل. إنَّ هذه المركزية التي تكوّنت دون أيّ إجراء متعمّد من جانب الأشخاص الذين صمموا الشبكة، وهي ظاهرةٌ ناشئةٌ على نطاق واسع وغير مفيدة للبشرية.

لكنَّ بيرنرز – لي لا يجلسُ فقط وينظرُ ويستسلمُ لليأس، بل إنّه يعملُ في الوقتِ الحالي على سوليد “Solid”، وهو عبارةٌ عن منصة مصممة لإعادة لامركزية الإنترنت، وإعطاء الأفراد سيطرة أكبر على بياناتهم الخاصة.

إنَّ عمل بيرنرز – لي على مشروع سوليد يمنحه بعض الأمل في مستقبل أفضل للإنترنت، فهل فعلًا ينجحُ في مسعاه أم أنَّه يخوضُ حربًا أكبر منه؟ لا بدَّ لنا من انتظار الأيام القادمة لنرى فعلًا إذا ما كان هذا الرجل قادرًا على فعلها أم لا، فهل تعتقدون أنَّه سيقدرُ؟

1

شاركنا رأيك حول "مُخترع الإنترنت: اختراعي يسيء للبشريّة"

أضف تعليقًا