الإمارات تقود نمو مبيعات الأجهزة القابلة للارتداء في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

0

بلغت شحنات الأجهزة القابلة للارتداء في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا (1.1) مليون وحدة في الربع الثالث من عام 2018، وفقًا لآخر الإحصاءات الصادرة عن مؤسسة البيانات الدولية (IDC).

وتبين أداة تعقب الأجهزة القابلة للارتداء ربع السنوية العالمية لشركة أبحاث التكنولوجيا والاستشارات العالمية أن الشحنات ارتفعت بنسبة 77.6 في المائة خلال الفترة نفسها من عام 2017 وبنسبة 50 في المائة مقارنة بالربع السابق.

شهد السوق إطلاق العديد من المنتجات الجديدة في الربع الثالث من عام 2018 من العلامات التجارية مثل Fitbit، هواوي، Garmin، والتي ساعدت جميعها على تحفيز النمو في فئة الملابس الأساسية.

كما أشار التقرير إلى أن عددًا كبيرًا من الشحنات من شركة شاومي، خاصة إلى تركيا والإمارات العربية المتحدة، كان محركًا آخر للنمو الأساسي القابل للارتداء في المنطقة.

أطلقت شاومي أول متجر لها في تركيا وشحنت عددًا كبيرًا من الأجهزة الأساسية القابلة للارتداء إلى البلاد، إلى جانب الأجهزة الاستهلاكية الأخرى مثل أجهزة الكمبيوتر الشخصية والهواتف الذكية.

وقال أيس كابتان أوغلو، وهو محلل أبحاث كبير في مجموعة أجهزة IDC:

“لقد بدأت الفئة الأساسية للأجهزة القابلة للارتداء في النمو منذ عدة سنوات، وأصبحت الميزات والوظائف الجديدة المضافة إلى فئة الساعات الأساسية جذابة للمستخدمين لأول مرة”.

“سوف يستثمر هؤلاء المستخدمون في ترقيات على مدار السنوات القادمة حيث اعتادوا على الراحة في استخدام الأجهزة الذكية القابلة للارتداء، على هذا النحو يقدم السوق فرصة واضحة للاعبين الجدد، وهذا هو السبب في أن العديد من العلامات التجارية للأزياء تتطلع الآن لدخول هذه المساحة والاستفادة من الطلب المتزايد”.

ومع ذلك، لاحظ كابتان أوغلو أيضا أن القدرة على تحمل التكاليف لا تزال أكبر قضية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا:

“معظم البلدان حساسة للسعر بسبب تقلبات أسعار الصرف، وارتفاع التضخم ، وانخفاض ثقة المستهلك، وغير ذلك من الظروف الاقتصادية الكلية غير المواتية، وكلها تسبب في قيام بعض المستهلكين بتأجيل عمليات الشراء. في حين أن الطلب على الاتصال سيحفز سوق الأجهزة الذكية القابلة للارتداء، والتي يتم توفيرها بشكل أساسي من قبل شركة أبل وسامسونج، فإن التسعير سيلعب دوراً حاسماً في تحديد سلوك المشتري في هذا المجال. وبالرغم من هذه القضايا، تتوقع IDC اهتمام الشباب القوي بالتقنيات الجديدة للحفاظ على الطلب على الأجهزة القابلة للارتداء على قيد الحياة في المنطقة”.

0

شاركنا رأيك حول "الإمارات تقود نمو مبيعات الأجهزة القابلة للارتداء في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"