موظفو أوبر ممنوعون من استخدام تليجرام بأوامر المدير التنفيذي الجديد

موظفو أوبر ممنوعون من استخدام تليجرام بأوامر المدير التنفيذي الجديد
0

يسعى المدير التنفيذي الجديد لشركة أوبر لإصلاح الفوضى التي خلفها المؤسس والمدير التنفيذي السابق “ترافيس كالانيك“، والذي كما كان سببًا في تأسيس الشركة والوصول بها إلى هذا المستوى من التمدد والانتشار العالمي، كان سببًا أيضًا في العديد من المشكلات التي لحقت بالشركة مؤخرًا، والتي من بينها ورود مسؤوليته غير المباشرة عن إخفاء خبر تعرض الشركة لاختراق ضخم أدى لسرقة ملايين الحسابات الخاصة بالسائقين والعملاء.

ومن بين عناصر تلك الفوضى التي يسعى “دارا خسروشاهي” المدير التنفيذي لأوبر، الحد من استخدام موظفي الشركة لتطبيقات المراسلة والمحادثات المؤمنة عند مناقشة الأمور المتعلقة بأعمال الشركة، فطبقًا لتدوينة نشرها خسروشاهي على موقع تويتر، اكتشف المدير التنفيذي الجديد أنّ عددًا كبيرًا من موظفي الشركة دأبوا على استخدام تطبيقات محادثة مثل: Telegram و Wicker لمناقشة أمور تتعلق بأعمال الشركة المختلفة، وعلى إثر هذا قرر خسروشاهي منع الموظفين من استخدام مثل هذه التطبيقات فيما يتعلق بالعمل.

ويبدو من قرارات خسروشاهي، أنّ أسلوبه في الإدارة يختلف عن كالانيك الذي وصل بشركة أوبر إلى مصاف شركات التقنية العملاقة، ففي خلال فترة إدارة كالانيك تعرض للكشف عن مجموعة من الرسائل بينه وبين رئيس قطاع تقنية القيادة الذاتية “أنتوني ليفاندوفسكي” تم نشرها علانية من خلال عدة مواقع مثل: موقع mashable.

كما تكشف عدة تقارير عن قيام المحامين العاملين بشركة أوبر بتدريب الموظفين على استخدام تطبيقات المراسلة المؤمنة، والمتمتعة بخاصية الحذف الذاتي للرسائل خلال فترة إدارة كالانيك، وقد استقت تلك التقارير معلوماتها من وثيقة “خطاب جاكوب” التي تم الكشف عنها خلال جلسات الدعوى القضائية الدائرة بين شركتي أوبر ووايمو المملوكة لجوجل، وقد أطلق على هذه الوثيقة هذا الاسم نسبةً إلى “ريتشارد جاكوب” المدير السابق لقطاع الأمن الدولي في شركة أوبر، والمستقيل في إبريل الماضي.

طبقًا لموقع فوربس، تم إرسال هذه الوثيقة إلى شركة أوبر عبر محامي جاكوب، وأنّها تشير إلى توصية استخدام تطبيقات المحادثات المؤمنة، كما تشير إلى قيام مجموعة من موظفي الشركة بالسفر إلى بيتسبرج حيث قطاع القيادة الذاتية الخاص بأوبر؛ لتدريب موظفي القطاع على استخدام التطبيقات المشابهة.

وتثير تلك الوثيقة التساؤلات حول هدف حثها للموظفين على استخدام تطبيقات المحادثة شديدة التأمين، فهل كانت ترغب أوبر في حماية معلوماتها وبيانات موظفيها السرية كما يدعي البعض، أم أنّ الهدف يكمن في رغبة الشركة في إخفاء بيانات أخرى قد تودي بها إلى ساحات المحاكم؟

0

شاركنا رأيك حول "موظفو أوبر ممنوعون من استخدام تليجرام بأوامر المدير التنفيذي الجديد"