أوبر لا تزال تتوسّع بالرغم من خسارتها 891 مليون دولار في الربع الثاني من عام 2018

0

بالرغم من تحقيق أوبر لعائدات بقيمة 2.8 مليار دولار في الربع الثاني من عام 2018، إلَّا أنَّ الحصيلةَ الكليّة أشارت إلى خسارة أوبر 891 مليون دولار في نهاية المطاف؛ وهذه الخسارة سببها الرئيسي زيادة الإنفاق، وتحديدًا على مشروع السيارة ذاتية القيادة.

تواجه أوبر العديدَ من المشاكل، والّتي تتزايد مع مرور الوقت؛ وذلك نتيجة لسياستها التوسعية وجهودها الضخمة للانتشار عالميًا، وما يرافق ذلك من نزيف في الأموال، لكن الشيء الإيجابي أنَّ الخسارة كانت السنة الماضية أكبر، حيثُ أَعْلَنَتْ الشركةُ في الربع الثاني من العام الماضي خسارتها 1.1 مليار دولار تقريبًا.

قال دارا خسروشاهي المدير التنفيذي لأوبر أنَّ الشركةَ تخطط لطرح أسهمها للاكتتاب العام في النصف الثاني من عام 2019، وقد تكون هذه العمليةُ معقدةً بسبب عادة أوبر في إنفاق كميات كبيرة من النقود، حيثُ أنفقت الشركة 4.5 مليار دولار في العام الماضي، وأنفقت 11 مليار دولار منذ إطلاقها في عام 2009، ولكن بالرغم من ذلك لا يزال لدى أوبر 7.3 مليار دولار نقدًا في متناول اليد، وهو مؤشرٌ جيّد قبل الطرح للاكتتاب العام.

إنفاق أوبر سببه الأساسي بعض المشاريع التي تكلّف الشركة الكثير من الأموال، وعلى وجه التحديد تُشير بعض التقارير أنَّ مشروع السيارة ذاتية القيادة تطلّب ما يصل إلى 200 مليون دولار في الربع الأول، وهو ما دفع أوبر إلى ترك المشروع ككل.

اتخذ خسروشاهي خطوات لتنويع الأعمال منذ توليه منصب المدير التنفيذي قبل عام تقريبًا، حيثُ حاولت الشركة دخول عالم تأجير الدراجات الهوائية من خلال الاستحواذ على شركة “بايربليس”، وتستعد أوبر كذلك لإطلاق خدمة السكوتر الكهربائي الخاصة بها أيضًا.

تركّز أوبر بشكلٍ واضح على التوسّع أكثر من الربح، ولكن هذه السياسة قد تكون وبالًا على الشركة، كما هو الحال مع مشروع السيّارات ذاتية القيادة.

شاركونا برأيكم حول نشاطات الشركة وسياساتها، هل تتفقون معها أم لا؟

0

شاركنا رأيك حول "أوبر لا تزال تتوسّع بالرغم من خسارتها 891 مليون دولار في الربع الثاني من عام 2018"