ماهو منفذ USB-C أو USB 3.1؟

1

يو إس بي (USB) وسيلة هامة جدا لنقل البيانات والمعلومات بين الحواسيب والأجهزة الذكية، بل هي الطريقة المفضلة للكثيرين من أجل تبادل المعلومات ونقلها وتخزينها بين عدة أجهزة، ولقد تطورت هذه التقنية على مدار العشرين عاما الماضية تطورا مذهلا حتى أصبحت الوسيلة الأساسية لتوصيل الأجهزة ببعضها البعض ونقل وتبادل المعلومات.

يتم تطوير تقنية USB عبر هيئة مستقلة تعرف بـ (Usb implementers forum) وهي تجمع العديد من الشركات المتخصصة في تصنيع الحواسيب والأجهزة الذكية، ولقد طورت هذه الهيئة كأنواع منافذ USB منذ الجيل الأول وحتى التقنية الحالية 3.1 USB والذي بات يعرف بـ USB-C.

لمحة تاريخية

banner-usb30-02

بدأت تقنية USB (universal serial bus) أو كما تعرف باللغة العربية “الناقل التسلسلي العالمي” في العام 1995 كتكنولوجيا ثورية ساهمت بشكل كبير في تطور تقنيات نقل البيانات بسرعات عالية وربط المزيد من الأجهزة ببعضها البعض.

ومنذ ذلك الوقت تطورت بشكل كبير فظهر USB 1.1 في عام 1998 حيث بدأت الكثير من الشركات بطرح العديد من الأجهزة المعدة للتوصيل عبر هذا المنفذ، كما أن سرعة نقل البيانات عبر هذا المنفذ وصلت 12 ميجابيت / ثانية أي أسرع بمائة مرة من الجيل الأول.

الجيل الثالث عرف بـ 2.0 USB وتم الإعلان عنه في عام 2000 وتحديدا في شهر أبريل، وكانت سرعة نقل البيانات بواسطة هذا المنفذ 480 ميجابيت/ ثانية أي أسرع ب 40 مرة من الجيل السابق.

مع التطور الكبير الذي صاحب الأجهزة المعلوماتية، صاحب هذا التطور بحث عن سرعة أكبر في نقل المعلومات والبيانات فظهرت USB 3.0 والتي كانت تنقل البيانات بسرعة 4.8 جيجا / ثانية، أي أسرع عشر مرات منUSB 2.0 ، كما تميزت بأنها أقل استهلاكًا للطاقة.

عن USB-C أو USB 3.1

Type-C-Slide-1

ظهرت لأول مرة مع الجهاز اللوحي نوكيا N1، لكن جاءت شهرتها مع دعم أبل لها، حيث دعمت التقنية الجديدة في حاسبها الماك بوك، ثم أضيفت بعد ذلك في عدة أجهزة مثل الكروم بوك بكسل، ثم أعلنت سامسونج عن دعمها في جلاكسي Note 5، وإتش بي في حاسبها الهجين Pavilion x2.

الشكل الخارجي لمنفذ USB-C

usb-plugs-508-100391082-orig

يشبه إلى حد كبير منفذ USB، ويأتي بأبعاد 8.4 في 2.6 ملم حيث يمكنك وصله من الطرفين، مما يعني عدم وجود جهة واحدة كما كانت منافذ USB القديمة.

مميزات USB-C

intel-usb-c-thunderbolt-3

  • سرعات مذهلة في نقل البيانات، حيث تصل سرعتها حتى 10 جيجابيت / ثانية.
  • ليس بالضرورة وجود منفذ شاشة خارجي مثل HDMI، حيث سيغنيك هذا المنفذ عنه.
  • توافق تام مع جميع الإصدارات القديمة والجديدة.
  • يمكنك شحن جميع الأجهزة على هذا المنفذ.
  • سهولة الاستخدام، حيث يمكن استخدامه من أي اتجاه.

يضاف لما سبق القدرة العالية لنقل الطاقة بسرعة 100w، حيث يمكننا تزويد جميع الأجهزة بالطاقة، مما يعني إنه في المستقبل سنتمكن من الاستغناء عن منفذ الكهرباء تماما، والاستعانة بمنفذ USB-C ليس فقط لنقل البيانات بل كذلك في التزود بالطاقة وشحن الأجهزة.

1