هل سينجح المساعد الشخصي Bixby في التفوق على سيري و مساعد جوجل ؟ تقرير خاص

المساعد الشخصي بيكسبي - المساعد الشخصي Bixby
0

انتشرت فكرة المساعد الشخصي بشكل ملفت في الفترة الأخيرة، وزادت حدة المنافسة بين الشركات لإصدار مساعد شخصي جديد، أو تحسين كفاءة المطروح فعليًا; للوصول إلى درجة من الذكاء تقترب إلى الكمال لجذب المستهلك. الفكرة الأساسية من المساعد الشخصي هي اختصار الوقت اللازم لتنفيذ المهام المختلفة عبر التحكم الصوتي، فضلًا عن ربط التطبيقات والأجهزة المختلفة. ويعود الفضل في هذه المنافسة الشديدة إلى تطور هذه التقنية وقرب بلوغها إلى ما كنا نعتبره دربًا من دروب الخيال العلمي منذ مدة ليست بالبعيدة.

ويمكن التصريح بأن شركة Apple هي أول من أطلق مساعد شخصي صوتي مدمج في الهواتف الذكية باصدارها iPhone 4s عام 2011، ومن المنصف التأكيد بأن الاهتمام بهذا المسار التقني ارتفع بشكل كبير بعد الكشف عن Siri. تبعتها Google عام 2012 بإعلانها عن Google Now ثم Cortana المساعد الشخصي الخاص ب Microsoft في 2014، وبدأ بالظهور تباعًا منافسين آخرين مثل Amazon Alexa و Google Assistant وأخيرًا شهدت الساحة وصول Bixby المساعد الشخصي لشركة Samsung الذي أحدث ضجة كبيرة في عالم التقنية.

قبل أن نتحدث عن الميزات الجديدة في المساعد الشخصي Bixby دعونا نسلط الضوء على أبرز منافسيه، أو بالأحرى رواد الساحة حتى لحظات تحرير هذا المقال

Siri “سيري”

المساعدة الشخصية سيري

استطاعت شركة Apple أن تأخذ زمام المبادرة وتكون من أوائل الشركات التي قامت بتقديم وإدراج المساعد الشخصي في هواتفها في خطوة استباقية، ويرجع هذا الإسم “Siri” إلى الشركة التي قامت بتطوير التقنية قبل أن تستحوذ أبل عليها.

ظهرالمساعد الشخصي سيري مدمج ضمن نظام التشغيل ios في عام 2011، وحصل على تطوير كبير خلال السنوات السابقة بدعم كبير من أبل.

يمكنه تنفيذ بعض المهام من أجلك كالبحث عن مكان على الخريطة، وتذكيرك بموعد، أو البحث عن رقم في دليل الهاتف والاتصال به، ولم يكن سيري في البداية يدعم تطبيقات الطرف الثالث لكن التحديثات جاءت تباعًا حتى أصبح يدعم الآن العديد من التطبيقات مثل WhatsApp و Pinterest و Skype، كما أصبح يدعم اللغة العربية بشكل كامل منذ صدور تحديث النظام iOS 9.

Google Assistant

مساعد جوجل الشخصي

تم الإعلان عنه في مؤتمر Google I/O في عام 2016، في خطوة مبشرة نظرًا لما هو معروف عن شركة Google وما تقدمه من تقنيات متقدمة مع وعود منهم أن هذا المساعد الشخصي سيغير طريقة عمل خدمات Google في المستقبل القريب، وطريقة تفاعلنا معها، بل سيغير من طريقة حياتنا نفسها. -والبدايات مبشرة حقًا-.

ولكن ما هو الفارق بينه وبين Google Now؟ وهل هو مجرد مساعد شخصي جديد أم يصل إلى أبعد من ذلك؟

أصبح مساعد جوجل أكثر ذكاءًا من جوجل ناو، ولا يقتصر الأمر على دعم العديد من اللغات; ولكنه أصبح مدمجًا داخل نظام وأجهزة جوجل، مع القدرة على التحكم في حياتك الرقمية بأكملها عن طريق ربط جميع تطبيقات جوجل والتطبيقات المقدمة من شركات أخرى مع أجهزتك الذكية.

حدث تطور رهيب على مستوى عمليات البحث والأوامر الصوتية، فأصبح يزداد ذكاءًا كلما استخدمته أكثر، ويحفظ تفاصيل حياتك اليومية مثل: مطعمك المفضل، وتفضيلاتك من المنتجات أثناء التسوق، وحتى طريقك المفضل أثناء القيادة، وتأمل جوجل مستقبلًا أن يعرض عليك أنشطة جديدة من خلال ما يعرفه عنك.

المساعد الشخصي Bixby

المساعد الشخصي بيكسبي - المساعد الشخصي Bixby

قامت شركة سامسونج بإحداث ضجة بإعلانها عن المساعد الشخصي بيكسبي، بالتزامن مع إصدار الهاتف الذكي Galaxy S8,S8+. في خطوة جريئة جدًا من الشركة; خاصة مع ازدحام المجال بالعمالقة من المنافسين، مع بيان من رئيس شركة سامسونج للإلكترونيات يقول فيه “ستكون بيكسبي أول خطوة لنا في الطريق إلى فتح طرق جديدة للتفاعل مع هاتفك”.

والجدير بالذكر أن سامسونج استعانت بفريق من المشاركين في بناء المساعد الشخصي  Siri الخاص بشركة Apple، وتقول سامسونج  أن بيكسبي سوف تتميز عن منافسيها بإحكام السيطرة على جميع المهام في التطبيقات بدلًا من مجموعة محددة من المهام، مع المرونة في فهم واستيعاب ما يقوله المستخدم، بل وحتى توقع احتياجاته ورغباته.

وعد رئيس الشركة بتطورات عظيمة في الفترة القادمة بقوله “لدينا رؤية جريئة لإحداث ثورة في التفاعل بين الإنسان والآخر، ولكن هذه الرؤية لن تتحقق بين عشية وضحاها”.

ولكن الآن قبل أن نتحمس كثيرًا بخصوص بيكسبي ينبغي أن نعلم أنه يدعم اللغتين الإنجليزية والكورية فقط حتى هذه اللحظة، ويدعم فقط تطبيقات سامسونج المثبتة مسبقًا في الهاتف مثل الكاميرا، التقويم، معرض الصور، تطبيقات الصحة جنبا إلى جنب مع تطبيق جوجل للموسيقى، مع وعود أكيدة بدعم لغات وتطبيقات أكثر وتطوير متواصل.

والآن استعرض معكم مجموعة من النقاط لنقارن بين الثلاثة مساعدين ونظهر مميزات وعيوب كلًا منهم

Google AssistantSiriBixby
التفاعلقول “Ok Google”

أو ضغطة طويلة على زر “Home”

قول “Hey Siri”

أو ضغطة طويلة على زر “Home”

تفاعل صوتي مباشر

أو الضغط على الزر المخصص “Bixby”

دعم الأجهزةالأجهزة بنظام Android وأجهزة

“Google Home”

الأجهزة بالأنظمة :

iOS, mac os, tv os

Samsung Galaxy S8 and S8+

حتى الآن

طريقة الاستخدامالبحث الصوتي

الكتابة اليدوية

البحث الصوتي

الكتابة اليدوية

البحث الصوتي

الكتابة اليدوية

البحث باستخدام الكاميرا

بماذا ترتبط؟تطبيقات جوجل

تطبيقات الطرف الثالث

البيانات المخزنة على الهاتف

الأجهزة المنزلية الذكية الخاصة ب Google

الأجهزة التي تدعم “انترنت الأشياء”

تطبيقات Apple

القليل من تطبيقات الطرف الثالث

البيانات المخزنة على الهاتف

الأجهزة التي تدعم “انترنت الأشياء” الخاصة ب Apple

تطبيقات جوجل

تطبيقات الطرف الثالث

الأجهزة التي تدعم “انترنت الأشياء” الخاصة ب Samsung

استيعاب وفهم اللكناتيدعمتوجد بعض المشاكلغير معلوم حتى الآن

-لم تكن سامسونج موفقة خلال مسيرتها على صعيد البرمجيات بشكل كبير في الماضي، دائمًا ما كنا نجد مشاكل أو عدم مواكبة للتغيرات، وهذا ما حدث تحديدًا عند إطلاقها ل S Voice، الذي كان محاولة غير ناجحة ومتسرعة لمواجهة المساعد سيري –خاصة بسب المنافسة الضارية بينهم- في حين أن المساعد سيري كان قوي إلى حد كبير منذ البداية وأصبح أكثر ذكاءًا مع مرور الوقت وتم إصلاح العديد من عيوبه خاصة مع الإصدار ios 10.

-التجربة أثبتت أن المساعد سيري لم يكن بالذكاء والكفاءة الكافيين عند مقارنته ب Google Assistant من خلال فهمه للغات ولكنات أكثر وإدارته للمهام والتطبيقات بكفاءة أعلى.

-على عكس مساعد جوجل وأبل; يأتي بيكسبي بزر مخصص لإطلاقه، ولم تعد تحتاج للضغط لمدة على زر Home.

-يأتي بيكسبي بخاصية لا توجد في أيٍ من المنافسين; وهي الرؤية “Vision”، تتعلق هذه الخاصية بما يمكن مشاهدته عبر الكاميرا الخاصة بالهاتف، حيث يستطيع التعرف على الأشياء الموضوعة أمام المستخدم، وتقديم معلوملت عنها، وحتى قراءة رموز QR-code والتتعرف على محتواها.

-لا تدعم بيكسبي حتى الآن تطبيقات الطرف الثالث، المدعومة بقوة من طرف Google Assistant وبشكل أقل من طرف Siri.

– المساعد الأفضل من حيث عدد الأجهزة المدعومة أو التي ستدعم في المستقبل القريب هو Google Assistant، نظرًا لانتشار نظام Android على مستوى واسع من الأجهزة من مختلف الشركات حتى ان أجهزة سامسونج بما فيها Galaxy S8 و S8+ تحتوي على هذا المساعد.

-شخصيًا أتوقع مستقبلًا رائعًا للمساعد بيكسبي بسبب نجاح سامسونج واستحواذها على نسبة فائقة في سوق الأجهزة المنزلية والأجهزة الذكية خاصة بعد ظهور مصطلح “انترنت الأشياء” وتطبيقه في الحياة العملية في التحكم في جميع أجهزتك من خلال هاتفك ومشاركة الأوامر والمعلومات فيما بينهم.

ما هو المساعد الشخصي الذي تفضله؟ وهل نحتاج وجود مساعد شخصي في الوقت الحالي؟

0

شاركنا رأيك حول "هل سينجح المساعد الشخصي Bixby في التفوق على سيري و مساعد جوجل ؟ تقرير خاص"

أضف تعليقًا