انطلاقًا من حملة الوعي حول مخاطر النفايات التقنية على البيئة والأخطار التي تسببها على المدى الطويل نشأت شركة Fairphone - فيرفون وأصبحت مؤسسة اجتماعية عام 2013 لتكون الشركة الرائدة في إنتاج الأجهزة الذكية المستدامة، لذا ابتكرت فيرفون أجهزة قابلة للتخصيص والاستخدام لفترة طويلة تُمكّن المستخدم من إصلاح أعطالها بسهولة، كما توفّر الشركة برامج مفتوحة المصدر وتشجع على إعادة التدوير وإعادة الاستخدام، فأطلقت عددًا من الأجهزة لكنّها لم تلقَ الشعبية المطلوبة حتى اليوم.

ولكن مؤخرًا فقد ذاع صيت شركة فيرفون وزادت شهرتها بين المستخدمين، والسبب في ذلك هو إطلاقها لتحديث أندرويد العاشر لهاتف "فيرفون 2" البالغ من العمر ست سنوات، ذلك القرار الذي أدى لإثارة إعجاب المستخدمين، وإنشاء قاعدة محبين للشركة والانتباه لما تقدمه، وفي نفس الوقت الغضب من باقي الشركات المصنعة لهواتف أندرويد حيث انتشر السؤال المنطقي "إذا يمكن لشركة فيرفون دعم هاتفها لمدة 6 سنوات، فلماذا لا يمكن لباقي الشركات القيام بالمثل؟!".

هاتف فيرفون 2

لمحة عن شركة Fairphone

شركة فيرفون

"فيرفون" أو "الجهاز العادل" هي شركة اجتماعية هولندية مقرها في أمستردام، تهدف إلى إنتاج هواتف ذكية تم تطويرها وتصميمها لتكون ذات تأثير سلبي أقل على البيئة، وقد تم دعم هذه الشركة الناشئة في المرحلة الأولية من تأسيس جمعية واغ أو "Waag"، وهي جمعية تهدف إلى دعم كل ما هو جديد من التجارب التقنية والثقافية والفنية.

وقد نشأت فكرة فيرفون بهدف إنتاج جهاز محمول "عادل" يهدف إلى العدل من الناحية الإنتاجية والتسويقية وترويج فكرة الاستدامة لتقليل النفايات الإلكترونية وإدخال معادن مثل الذهب والتنتالوم والقصدير والتنغستن في تصنيع هواتفها مع مواصفات تمكّن مستخدمي أجهزة هذه الشركة من استعمال هواتفهم لأطول فترة ممكنة.

يعد جهاز "فيرفون 2" -الإصدار الثاني من أجهزة فيرفون- واحدًا من أبرز الهواتف الذكية المعيارية المستدامة التي تتميز بإمكانية الإصلاح واستبدال مكونات الجهاز كوحدات مستقلة متاحة للشراء وبالتالي عمر أطول للجهاز.

تأسيس شركة Fairphone

تم تأسيس شركة فيرفون بواسطة المطورين "Tessa Wernink" و "Bas van Abel" و "Miquel Ballester" كشركة اجتماعية في كانون الثاني 2013 بعد أن كانت مجرّد فكرة لمدة عامين ونصف، وينص الموقع الرسمي للشركة على الإنترنت على أن هدفها هو: "تقديم هواتف ذكية عادلة ذات ضرر أقل للكوكب والناس".

منذ إصدار النسخة الثانية لأجهزة فيرفون في مدينة سوجو في الصين بواسطة Hi-P International Limited وهي الشركة العالمية الرائدة في مجال الاتصالات والحوسبة، أقر مؤسس الشركة Bas van Abel عام 2017 أنه من المستحيل حاليًا إنتاج هاتف نظيف وعادل بنسبة 100% لكن تبقى هواتف فيرفون هي الأجهزة الأكثر تأثيرًا إيجابيًّا على البيئة.

ما الذي يميز منتجات شركة Fairphone؟

تعتبر شركة فيرفون الشركة الوحيدة التي لا تضحي بتجربة المستخدم من أجل البيئة، بل في الحقيقة فهي تقدم تجربة أفضل لمحاولة منع المستهلك من الاستغناء عن هاتفه الحالي، ومن هنا جاء الاهتمام الحقيقي بالبيئة، ولكي يتم تقديم تجربة مميزة للمستخدم تغنيه عن شراء هاتف جديد، وجب الاهتمام بالعوامل التالية:

دعم تحديثات النظام حتى ست سنوات

قد تحدثنا بالفعل في بداية المقال عن الدعم الخرافي التي تقدمه شركة فيرفون لهواتفها الذكية من ناحية التحديثات، ويعتبر أكبر حسنة للشركة ودليلها الحقيقي عن هدفها في تقليل تلوث البيئة بدعم الهواتف لفترات طويلة، مما يقلل من أسباب التفكير في شراء هواتف أخرى وتلويث البيئة.

إمكانية فك واستبدال أي مكون داخل الهواتف بنفسك، بظهر قابل للفك والتركيب!

عندما نتحدث عن صيانة الهواتف الذكية اليوم فإننا نتحدث عن ترك الهاتف مع متخصصين ودفع الكثير من الأموال، وفي بعض الأوقات قد يكون من المكلف جدًا إتمام عملية الإصلاح ويكون من الأفضل شراء هاتف جديد.

سهولة فك أجهزة فيرفون

ولكن هذا لا ينطبق على هواتف فيرفون، حيث تتيح لك الشركة إمكانية صيانة الهاتف وفك جميع مكوناته بنفسك، بظهر قابل للفتح كما في الهواتف القديمة، وبدون وجود أي غراء أو مواد لاصقة على الإطلاق، كما تبيع الشركة جميع قطع الغيار التي قد تحتاج لها عبر موقعها الرسمي ممّا يجعل عملية الصيانة في منتهى السهولة والعملية.

فتخيل معي أنك قمت بشراء هاتف فيرفون 4 والذي يعتبر آخر إصدارات الشركة، وبعد فترة من الاستخدام تعرض مدخل الشحن للعطب، كل ما ستحتاج فعله هو التوجه لموقع الشركة الرسمي، طلب مدخل شحن جديد ثم فتح ظهر الهاتف وفك بعض المسامير، ثم تقوم بسحب مدخل الشحن بمنتهى السهولة وإضافة المدخل الجديد. كذلك يمكنك أيضًا شراء بطارية إضافية وتركها معك، وعند انتهاء شحن هاتفك وأنت على طريق سفر مثلًا، فقط قم بتركيب البطارية الأخرى! :)

قطع غيار اجهزة فيرفون

فقد تم تصميم هواتف الشركة على أن تكون قابلة للفك والتركيب دون الحاجة لوجود متخصص، بل وستجد علامات في ظهر الهاتف لتساعدك على معرفة ماهية كل قطعة.

الدعم الممتد بضمان يصل إلى خمس سنوات من تاريخ شراء الهاتف

تعِد شركة فيرفون بضمان حقيقي يمتد إلى خمس سنوات من تاريخ شرائك لأي هاتف من الشركة، هذا الضمان يتمثل في خدمة عملاء مستعدة دائمًا لمساعدتك، بالإضافة إلى تحديثات النظام التي تحدثنا عنها سابقًا. كما تنصح الشركة المستخدمين بتسجيل هواتفهم على الموقع الرسمي ليتم تفعيل الضمان فورًا.

أهم منتجات شركة Fairphone

باعت شركة فيرفون ما يقارب 60.000 هاتف حتى الآن وتم طلب حوالي الـ 20.000 مُسبقًا، لذا دعنا نتعرّف على أبرز منتجات هذه الشركة التي كانت سببًا في ظهورها بين المستخدمين.

فيرفون 1

فيرفون

فيرفون 1 هو أول هاتف ذكي مع شاشة تعمل باللمس من إنتاج شركة فيرفون، تم إصداره بنظام أندرويد 4.2.2 مع واجهة معدلة أطلق عليها اسم "Fairphone OS" وهي نفس واجهة أندرويد الخام لكن مع بعض الإضافات البسيطة، كإمكانية تحديد الوقت الذي ترغب في تخصيصه دون استخدام هاتفك، فيتم منعك من استخدام الهاتف في هذه المدة، والتي تعتبر خاصية مشابهة لـ "وضع التركيز" التي تبنته أشهر أنظمة التشغيل اليوم (أندرويد، iOS وويندوز 11).

وقد تم الإعلان عن هاتف فيرفون 1 في 14 أيار / مايو 2013، وفي كانون الأول / ديسمبر 2014 اعترفت شركة فيرفون بأنها فشلت في إقناع شركة MediaTek المصنّعة لشرائح الهواتف المحمولة بفتح الشيفرة المصدرية والتعليمات البرمجية للجيل الأول من هواتفها الذكية.

وفي أيلول / سبتمبر 2015 أصدرت شركة فيرفون تحديثًا يشير إلى أنهم قد تمكنوا بالفعل من الوصول إلى الشيفرة المصدرية لشركة MediaTek، كما تم الإعلان عن تحديث لنظام أندرويد 4.4 لعام 2016، ولكن تم تأجيله بسبب مشكلات تقنيّة كبيرة حصلت في الشركة، وفي تموز / يوليو 2017 أعلنت شركة فيرفون لمستخدميها من خلال رسائل البريد إلكتروني أنهم يأسفون لعدم تمكنهم من متابعة إصدار أندويد 4.4 لجهاز فايرفون 1.

مواصفات الجهاز

يحتوي الهاتف على شاشة بدقة 960x 540 بيكسل وقياس 4.3 إنش مع معالج رباعي النّوى وذاكرة وصول عشوائي بسعة 2 جيجابايت وسعة تخزين تبلغ 64 جيجابايت، مع كاميرا خلفية بدقة 8 ميجابيكسل وكاميرا أمامية بدقة 1.3 ميجابيكسل، بالإضافة إلى بطارية بسعة 2000 مللي أمبير.

فيرفون 2

فيرفون 2

يعد جهاز فايرفون 2 هو ثاني إصدار للشركة ويبلغ عمره 6 سنوات، حيث تم إصداره بنظام أندرويد 5 عام 2015، يخضع التحديث في الوقت الحالي للمرحلة التجريبية لتحديث أندرويد 10، لكن جميح التصريحات الصادرة من الشركة تبيّن خطواتها الجدية في إصدار نسخة جديدة مستقرة في الفترة القريبة من العام المقبل.

مواصفات الجهاز

يحتوي الهاتف على شاشة بدقة 1080x 1920 بيكسل وقياس 5 إنش مع شريحة كوالكوم سنابدراجون 801 وذاكرة وصول عشوائي بسعة 2 جيجابايت وسعة تخزين تبلغ 32 جيجابايت، مع كاميرا خلفية بدقة 8 ميجابيكسل وكاميرا أمامية بدقة 2 ميجابيكسل، بالإضافة إلى بطارية بسعة 2420 مللي أمبير.

 فيرفون 3 و 3 بلس

فيرفون 3

استمرت فيرفون في تطوير سلسلة هواتفها الذكية، وكالعادة نلاحظ التصميم النمطي المستخدم، حيث لا تقوم الشركة بإضافة أي لمسات خاصة وتكتفي بتصميم الهاتف وفقًا للمعايير السائدة في سنته.

يأتي الجهازان بمكونات قابلة للاستبدال والإصلاح، وقد تم عرض فيرفون 3 رسميًا للشراء في 3 أيلول / سبتمبر عام 2019، واستمر دعم واجهة FairphoneOS ولكن هذه المرة على إصدار أندرويد 9، أما فيرفون 3 بلس فتم إطلاقه في آب / أغسطس عام 2020، وتم تزويده بنظام اندرويد 10.

مواصفات الجهاز

 يتميز الجهازان بشاشة بدقة 2160 × 1080 (FHD+) مصنّع من زجاج Gorilla، وكاميرات جيدة حيث يحتوي "جهاز فيرفون 3" على كاميرا خلفية بدقة 12 ميجابكسل وكاميرا أمامية بدقة 8 ميجا بكسل، أما جهاز فيرفون 3 بلس فيحتوي على كاميرا خلفية بدقة 48 ميجابكسل وكاميرا أمامية بدقة 16 ميجا بكسل، وهذا هو الفرق الوحيد بين الجهازين.

أما بالنسبة لباقي المواصفات فيأتي هاتفي فيرفون 3، 3 بلس بطارية بسعة 3040 مللي أمبير وذاكرة تخزين 64 جيجا بايت مع إمكانية إضافة ذاكرة خارجية microSD وشريحة كوالكوم سنابدراجون 632، أما بالنسبة لذاكرة الوصول العشوائي فسعتها 4 جيجا بايت مع NFC وشريحتي SIM.

فيرفون 4

فيرفون 4

أحدث طراز لأجهزة الشركة هو جهاز "فيرفون 4" الذي تم الإعلان عنه في 30 تشرين الأول / أكتوبر 2021 مع تركيز كبير على النمطية وقابلية الإصلاح، كما أنه يوفر اتصال 5G وتصنيف IP54 ودعم السقوط MIL810G.

مواصفات الجهاز

يحتوي الهاتف على شاشة بدقة 1080×2340 بيكسل وقياس 6.3 إنش مع معالج ثماني النِّوى من طراز سنابدراجون 750G وذاكرة وصول عشوائي بسعة 8 جيجابايت وسعة تخزين تبلغ 256 جيجابايت، كما تم تزويد فيرفون 4 بنظام التشغيل أندرويد 11 مع كاميرا خلفية بدقة 48 ميجابيكسل وكاميرا أمامية بدقة 25 ميجابيكسل، بالإضافة إلى بطارية بسعة 3905 ميلي أمبير.

الخلاصة.. ماذا يعيب شركة Fairphone؟

في الحقيقة فإننا نجد أن فيرفون من الشركات التي تستحق حقًا التركيز عليها، فهي تعتبر الصفقة الرابحة لأي مستخدم يرغب في الحصول على هاتف "خالد" ولكن هذا لا يعني أن الشركة تحتاج للمزيد من التطوير، لعل أهم ما يجب التركيز عليه في المستقبل هو وضع معايير تصميم خاصة بهوية الشركة، وإضافة لمساتها الخاصة وليس مجرد اتباع موضة التصميم بشكل أعمى كما هو واضح في جميع الهواتف التي كشفت عنها.