شراء هاتف ذكي يتجاوز سعره الألف دولار؟ هناك خيارات كثيرة ويمكنك الحصول على الصفقة الأفضل دائمًا!

0

حتى وقت قريب ربما قبل عامين بالتحديد كان مبلغ 600 دولار -أو أقل- أكثر من مناسب لشراء هاتف أيفون أو سامسونج أو حتى هاتف ون بلس الذي يمكنك الحصول عليه بسعر أقل من 400 دولار، ولكن مع نهايات العام السابق وبداية العام الحالي أصبح من المستحيل تقريبًا العثور على أحدث إصدار من هواتف سامسونج أو هواوي أو أبل بأقل من 700-1000 دولار.

لقد أصبحت الهواتف الذكية الرائدة المتطورة باهظة الثمن، وأنا لست الوحيد الذي يعتقد ذلك نظرة سريعة على السوق وتجد أن هذا الاتجاه المتمثل في ارتفاع أسعار الهواتف ذات العلامات الرائدة والرئيسية لم يتوقف في السنوات الأخيرة.

وإذا كنت لا تصدقني، أدعوك إلى إلقاء نظرة على أسعار مختلف الهواتف الرائدة التي وصلت إلى السوق مؤخّرًا حيث وصل سعر هاتف +Samsung Note 10 إلى 1049 دولارًا، أمّا iPhone 11 Pro يبلغ سعره 999 دولارًا بالإضافة إلى 100 دولار إضافية لإصدار Max، ولكن في هذا العام بالتحديد لم تعد هناك حاجة إلى إنفاق 1000 دولار على أي هاتف ذكي مهما تعددت ميزاته ومهما كانت قوته، وإليكم أسباب ذلك:

لا تختلف الهواتف مرتفعة الثمن إلّا بتفاصيل بسيطة

لا يمكننا الإنكار بأن سوق الهواتف الذكية قد تغير بشكل كبير وللأبد منذ فترة ليست بالطويلة، وسواء شئنا أم أبينا، فإن صناعة الهواتف المحمولة حاليًا تشهد شكلًا من أشكال الركود الحاد، ليس ركودًا تقنيًا حيث لم تعد الابتكارات مهمة كما كانت من قبل، بل ركود اقتصادي مع سوق وصلت إلى نقطة التشبُع تقريبًا.

اقرأ أيضًا: نظرة شاملة للتعريف بكافة فئات هواتف Huawei

لم تعد الهواتف المتطورة الجديدة تقدم ابتكارات يمكنها أن تحبس الأنفاس لدى محبي التكنولوجيا الفائقة وتخلق الحاجة إلى تجديد هاتفك الذكي، ولم يعد ممكنًا للشركات المصنّعة إنشاء الاتجاهات والميزات الجديدة المستقبلية باستثناء الهواتف الذكية القابلة للطي.

وإذا نظرنا إلى أحدث الهواتف التي تقدمها العلامات التجارية خاصة الكبرى منها، نجد إن الاختلافات مع الأجيال السابقة صغيرة جدًا، وهي تستند الآن إلى اختلافات بسيطة مثل حجم الشق في مقدمة الهاتف، وعدد أجهزة الاستشعار الخاص بالكاميرا أو معدل تحديث الشاشة.

وعلى الرغم من ترحيبنا بهذه التحسينات وانبهارنا بها للوهلة الأولى، إلا أنها لا تجعل قرار شراء هاتف جديد أمرًا ضروريًا، حتى إذا كان عمر الهاتف الذكي المستخدم حاليًا أكثر من عامين وإذا أخذت الكاميرا مثالًا فإننا سنجد الاختلافات الرئيسية مع الهاتف الرائد الذي تم إطلاقه قبل عامين أو ثلاثة أعوام هي في ميزة اللقطات الليلية. وهذا وحده ليس كفيلًا بالتجديد، أليس كذلك؟

الهاتف ذو السعر المرتفع قد لا يستحق الشراء

شهدنا في السنوات الأخيرة ظهور مجموعة جديدة من الهواتف الذكية الراقية نوعًا ما من حيث الخصائص والمميزات وتأتي بسعر هادئ جدًا وفي المتناول، ربما يصعب تحديد هذه الأنواع الجديدة من الهواتف الذكية بشكل خاص لأنها عالقة بين المدى المتوسط ​​والرائد، وبالنسبة لي هذه هي الأجهزة التي يمكنك شراؤها إذا كنت لا تزال ترغب بشراء هاتف ذكي ممتاز وشركات مثل Honor و OnePlus أو Xiaomi هي شركات متخصصة في هذا النوع.

اقرأ ايضًا: تاريخ موجز للهواتف المخصصة للألعاب منذ 2002 وحتى 2018

لنأخذ مثالًا على ذلك: هاتف OnePlus 7T الذي وصل إلى الأسواق مؤخّرًا، إذا نظرنا إليه من ناحية الأداء، نجد أنه يأتي بمواصفات ومميزات يحسده عليها أي هاتف ذكي من سعر الألف دولار وأكثر، فالهاتف يأتي مع ورقة مواصفات مثيرة للإعجاب: معالج +Snapdragon 885 وذاكرة RAM 8 جيجابايت وسعة تخزين 128 جيجابايت ومعدّل تحديث الشاشة 90 هرتز بسعر قدره 599 دولارًا فقط.

يمكنك كسب هذه الجولة من ناحية التصوير الذي أصبح اتجاهًا عالميًا للهواتف الرائدة، نعم اتفق معك أن هذا الهاتف OP7T أقل كفاءة في هذا الجانب، ولكن هل الاختلافات تبرر حقًا فرق السعر هذا؟ يمكنك شراء اثنين من هواتف OnePlus 7T واحد لك والآخر لشريكك أو صديقك بسعر هاتف iPhone 11 Pro Max، فهل ما زلت مقتنعًا بشراء هاتف بسعر يفوق الألف دولار؟

الهواتف القابلة للطي في الطريق

إن اتخذت قرار شراء هاتف يفوق سعره الألف دولار في هذا العام يمكنني القول إنك ستفقد الكثير في أقل من عامين قادمين، إذا كنت تحمل هاتف iPhone Max أو Google Pixel 3، ربما عليك الانتظار قليلًا إذا كان أمر شراء هاتف بسعر يفوق الألف دولار أمرًا ضروريًا لك في هذا العام.

وهنا أقول لك، لمَ لا تزيد قليلًا على هذا المبلغ وتشتري هاتفًا قابلًا للطي مرة واحدة؟ نعم هي لا زالت في الطريق ولكن أؤكد لك أن قدوم هذه الهواتف أصبحت قادمة إلينا قريبًا، ففي غضون عام أو عامين على الأكثر ستجد الكثير من المستخدمين يحملون هذه الهواتف بينما أنت تمتلئ بالحسرة والندم على عدم مقدرتك على شراء هاتف قابل للطي، لأنك بالفعل تحمل أحدث إصدار هاتف ذكي عمره أقل من عامين.

اقرأ أيضًا: جوجل تعترف: نتتبع مواقع المستخدمين الجغرافية عبر هواتفهم الذكية دون علمهم

هواتف الجيل الخامس في الطريق

قرار إنفاق أكثر من 1000 دولار في عام 2020 على هاتف ذكي غير متوافق مع الجيل الخامس 5G يمكن أن يكون قرارًا غير ذكي. حتى لو كانت شبكات المشغلين وعروضهم في مهدها، فلن يكون هذا هو الحال بالتأكيد العام المقبل أو العام الذي يليه.

كُن ذكيًا عند الشراء لدينا خيارات كثيرة بالفعل

يعد اختيار فترة الشراء أمرًا مهمًا أيضًا عند شراء هاتف ذكي جديد، حتى إذا كان التجار والشركات يقدمون عروضًا على مدار السنة، ففترات عروض مثل Black Friday، أو Cyber Monday أو حتى عروض فترة أعياد الميلاد هي أفضل الأوقات والفترات لاقتناص هاتف تبحث عنه منذ فترة طويلة.

0

شاركنا رأيك حول "شراء هاتف ذكي يتجاوز سعره الألف دولار؟ هناك خيارات كثيرة ويمكنك الحصول على الصفقة الأفضل دائمًا!"