أنونيموس تُحذّر العالم: الحرب العالمية الثالثة قادمة لهذه الأسباب

الحرب العالمية الثالثة
1

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

أطلقت مجموعة القراصنة العالمية “أنونيموس” تحذير شديد اللهجة لجميع مُستخدمي الإنترنت حول العالم بقدوم حرب عالمية ثالثة وهذه المرة سنشهد حرباً إلكترونية مُتطوّرة في ظل توافر التقنيات العديدة والمرتبطة بشكل مُباشر بكل مؤسسة ومنشأة داخل جميع الدول.

ونشرت المجموعة فيديو جديد عبر “يوتيوب” يتحدّث عن إقتراب الحرب العالمية الثالثة مع تظليل بعض الأحداث والتطورات التي تحدث مؤخراً داخل دولة “روسيا” و”الصين” وظهور إشارات لعدة هجمات إلكترونية بدعم من مؤسسات وشخصيات معروفة.

الحرب العالمية الثالثة

هناك العديد ممن يعتقدون أنه لازال هناك بعض الوقت حتى نرى حرب عالمية كُبرى برغم التطورات التي تحدث في عدة دول ويرى البعض الآخر أنها قريبة جداً من الحدوث وستكن مُدمرة وأكثر قسوة مما مضى ولكن ماذا عن رأي “أنونيموس” وما هي المؤشرات التي تُحفّز على حرب قادمة؟

إستندت مجموعة أنونيموس إلى بعض النشاطات والسياسات التي تم تحريكها خلال الأيام الماضية في تعاون مُشترك بين “بريطانيا” و”الولايات المُتحدة الأمريكية” بإرسال قوات إلى بولندا بالقرب من حدود روسيا لتتمكن من ردع القوات الروسية من الشرق.

كما قامت دولة “روسيا” بإنهاء تدريبات الطوارئ لأكثر من 40 مليون شخص من العسكريين والمدنيين وذلك لإعدادهم وتحضيرهم في حال حدوث حرب نووية أو بيولوجية قادمة.

و تحدّثت أنونيموس في الفيديو عن دولة “الصين” وحديث وزير الدفاع للمواطنين وتجهيزهم حال حدوث أي هجوم عسكري ونوه إلى قدوم حرب عالمية ثالثة وأشار الفيديو للعمليات التدريبية العسكرية من الصين لإختبار الأسلحة النووية.

كما أكدت الولايات المتحدة الأمريكية عن إختبار دولة الصين لصاروخ بالستي جديد قادر على ضرب أي مكان في العالم في نصف ساعة فقط.

وذكر الفيديو عن البحر المفتوح في سوريا والحرب الباردة التي تجري بين القوات الروسية والأمريكية التي حاولت الحصول على تصريح حكومي للتواجد داخل تلك المنطقة ولم تحصل على شيء ويذكر بيان أنونيموس أن أمريكا تقوم بمد بعض الثوار بالأسلحة والعون للضغط على الحكومة السورية.

ربط الأحداث السابقة ببعضها وإعلان أمريكا بقطع الإتصالات رسميا مع سوريا وروسيا يُشير إلى تحركات كبيرة ومحاولات جادة لقلب الأوضاع وكل طرف بالتأكيد يبحث عن مصلحة نفسه والدمار سيكون داخل سوريا في ظل توتّر التصريحات بين أمريكا وروسيا.

الإعداد الإلكتروني للحرب العالمية الثالثة

الحرب العالمية الثالثة

وأشار الفيديو إلى تأكيد سابق من حكومة الولايات المُتحدّة على إستعدادها لمواجهة التطور التكنولوجي في الأسلحة الصينية والروسية كما تملك عتاد إلكتروني قوي لمواجهة الجيوش الإلكترونية للدولتين ومع تواجد التكنولوجيا ستصبح هذه الحرب سريعة ومميتة.

كما يعرض الفيديو تقرير سابق لمحاولات “هيلاري كلينتون” لإقامة حرب جوية ضد روسيا وسوريا بالرغم من تحذير الجيش الروسي لأي عملية جوية ضد سوريا كما يستعد الجنود الروس بإصابة وقتل أي طائرة تابعة للقوات الأمريكية.

كما تملك دولة الصين جيش إلكتروني مُجهّز لضرب عدة أنظمة تحكّم عسكرية وإحداث خلل في قوات أي دولة ورأينا خلال السنوات السابقة عدة أحداث تؤكّد إمتلاك كل دولة جيشها الإلكتروني الخاص الذي سيُشارك في الحرب القادمة مثله مثل القوات العسكرية الأخرى.

الأمر الآن يتوقّف على خطوة جنونية من أي طرف بمحاولة السيطرة على الأجواء السورية وبعدها ستشتعل الحرب التي تبدو قريبة جدا بحسب رأي قراصنة “أنونيموس”.. هل تتوقّع اقتراب اندلاع الحرب العالمية الثالثة؟.. شارك برأيك.

1

شاركنا رأيك حول "أنونيموس تُحذّر العالم: الحرب العالمية الثالثة قادمة لهذه الأسباب"

أضف تعليقًا