كيف أصبح الربح من يوتيوب أكثر صعوبةً لليوتيوبرز الجدد في 2018

الربح من موقع يتويوب أصبح أصعب
1

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

لا شك أنّ يوتيوب من أهم المواقع على الإنترنت وأكثرها شعبيةً، حيث أنّه عندما نريد مشاهدة فيديو ما، فإنّنا نتجه بشكل لا إرادي إليه، ومن المؤكد عزيزي القارئ أنّك سمعت الكثير والكثير من القصص حول كيف يَجني بعضهم آلاف الدولارات من خلال موقع اليوتيوب؟ ولكن هل فكرت أن تقوم بالأمر بنفسك؟.

نعم الأمر حقيقي والكثير من الناس استطاعوا ربح أموال طائلة من خلال موقع اليوتيوب تصل إلى ملايين الدولارات، حيث يسمح يوتيوب لصُنّاع المحتوى بجني المال من خلال برنامج إعلانات “جوجل أدسنس” بوضع الإعلانات القابلة للتخطي على فيديوهاتهم.

برنامج شركاء يوتيوب “YouTube Partner Program (YPP)”، هو البرنامج الذي أَنشَأَه موقع اليوتيوب عام 2007 ليسمح لمنشئي المحتوى تحقيق الربح من المحتوى التابع لهم على اليوتيوب. ما يُتيح لهم كسب الأموال من الإعلانات التي يتمّ عرضها على فيديوهاتهم، ومن المشتركين في “YouTube Red” الذين يشاهدون هذه الفيديوهات.

ولكن بعد أن تتجاوز قناتك عملية التقييم والتزمت بإرشادات موقع يوتيوب وتعليماته، وكان الجميع مُرحب به للانضمام إلى برنامج شركاء يوتيوب، و تحقيق الدخل من مقاطع الفيديو التابعة لهم حتى شهر أبريل 2017.

وفي أبريل 2017، أعلن برنامج شركاء يوتيوب “YPP” عن شروط جديدة من أجل منشئي المحتوى، وهي لابد أن تَصل قناتك إلى 10 آلاف مشاهدة على الأقل، كشرط أساسي قبل أن يُتاح لك عرض إعلانات على مقاطع الفيديو الخاصة بك.

وقد أعلنت إدارة يوتيوب في منشورٍ على مدونتها، أنّ عدد المشاهدات التي حددتها يَكفي لتقييم مدى مصداقية القناة، وأتبعها إرشادات المجتمع وسياسات المعلنين، وبعد أن تصل القناة إلى 10 آلاف يُمكنك التقدم بطلب للانضمام إلى برنامج شركاء يوتيوب “YPP”.

برنامج شركاء يوتيوب "YouTube Partner Program (YPP)"

وبالرغم من أنّ موقع يوتيوب فرض شروطًا أكثر صرامةً على منشئي المحتوى الذين يريدون تحقيق ربح من خلال الإعلانات خلال عام 2017، إلّا أنّ تحقيق الأرباح في ازدياد، حيث زاد عدد القنوات التي حقتت أرباحًا وصلت لملايين الدولارات بنسبة تزيد عن 40% مقارنةً بعام 2016.

وقد قال السيد “Paul Muret”، نائب رئيس شركة جوجل: “لا أحد يُنكر أنّ عام 2017 كان عامًا صعبًا على جوجل، حيث أنّها واجهت مقاطعة الموقع من جانب العديد من المعلنين، نحن متحمسون لحماية المستخدمين والمعلنين والمبدعين والتأكد من أنّ يوتيوب ليس مكانًا يمكن اختياره من قبل جهات فاعلة سيئة، وعلى الرغم من أنّنا اتخذنا عدة خطوات في العام الماضي لحماية المعلنين من محتوى غير لائق، فإنّنا نعلم أنّنا بحاجة إلى بذل المزيد من الجهود لضمان عرض إعلاناتهم إلى جانب المحتوى الذي يعكس قيمهم”.

وبناءً عليه يبدو أنّ عام 2018 بدء بإضافة المزيد من الإجراءات الصارمة من يوتيوب، حيث أعلن الموقع رسميًا أنّه أجرى تعديلات على شروط الانضمام لبرنامج شركاء يوتيوب، والذي يتيح لمنشئي المحتوى تحقيق الربح من قنواتهم.

وقد بدء اليوتيوب عام 2018 بإضافة المزيد من الإجراءات الصارمة في برنامج شركاء يوتيوب “YPP”، بزيادة عدد الشروط اللازمة لوضع الإعلانات على مقاطع الفيديو:

1- أن تكون القناة قد جذبت 1,000 مشترك.

2- أن تكون القناة قد حصدت 4,000 ساعة مشاهدة في الأشهر الـ 12 الماضية.

وقال الموقع إنّ العاملين به سوف يراجعون يدويًا جميع مقاطع الفيديو قبل إضافتها إلى خدمة “Google Preferred” المميزة، التي تجمع المعلنين من العلامات التجارية الكبيرة مع المحتوى الذي يحقق رواجًا كبيرًا على الموقع.

وهذه ما قالته السيدة “Susan Wojcicki” الرئيس التنفيذي لشركة يوتيوب في ديسمبر / كانون الأول: “أنّ موقع يوتيوب سوف يرفع معايير اختيار القنوات التي ترغب في ظهور الإعلانات لديها، وأنّ التغييرات ستأتي إلى الموقع، بما في ذلك زيادة عدد المشرفين على المحتوى وغيرهم من الموظفين الذين يقومون بمراجعة المحتوى وخوارزميات التدريب”.

كما قالت إنّ يوتيوب سيتبع نهجًا جديدًا للإعلان على الموقع، وتحديد القنوات ومقاطع الفيديو التي يجب أن تكون مؤهلةً للإعلانات”.

وأعلن الموقع أنّه إذا تحققت هذه الشروط ستخضع القناة للمراجعة ويتمّ التحقّق من أهليّتها للانضمام إلى البرنامج، وسيتم العمل بهذه التحديثات بدءًا من 20 فبراير / شباط 2018.

ولكن القنوات الحالية ليست مُحصنةً، ولكن يوتيوب قدمت لهم فترة سماح مدتها 30 يومًا، وبعدها سيتم تطبيق نفس القواعد في 20 فبراير، وستتم إزالة أي قناة تتمتع حاليًا بتحقيق الدخل، ولكن لا تستوفي الشروط بعدما تدفع ما حققته من أرباح استنادًا إلى سياسات “Google AdSense “.

وبالرغم من أنّ يوتيوب يعرف أنّ هذا سيؤثر على الكثير من القنوات الحالية، ولكنه يُشير إلى أنّ  99٪ منهم كانوا يحققون أقل من 100 دولار في السنة، إلّا أنّ 90٪ منهم لا يحققون حتى 2.50 دولارًا أمريكيًا في الشهر.

وأكد الموقع بأنّ الشروط الجديدة جاءت بعد دراسة متأنية ومحادثات مع منشئي المحتوى على الموقع، وذلك للحفاظ على المبدعين والأشخاص الذين يعتمدون على الموقع لكسب المال.

ويرى يوتيوب أنّ هذه الشروط ستُساعد على التخلص من منشئي المحتوى غير المرغوب فيه، ومنتحلي الشخصيات وغيرهم من العناصر السيئة، بالإضافة إلى منع مقاطع الفيديو التي يُحتمل أن تكون غير مناسبة مع سياسات المُعلنين.

قائلًا: نعتقد أن هذه هي التنازلات الضرورية لحماية مجتمعنا!، وأكد أنّه سيتم إعادة تقييم القناة من جديد بعد تحقيقها للشروط السابقة بموجب معايير صارمة لضمان التزامها بسياسة الموقع.

برنامج شركاء يوتيوب "YouTube Partner Program (YPP)"

 

1

شاركنا رأيك حول "كيف أصبح الربح من يوتيوب أكثر صعوبةً لليوتيوبرز الجدد في 2018"

أضف تعليقًا