في بيان من 6000 كلمة… مارك زوكربيرج يكشف رؤياه للعالم و المستقبل

بيان مارك زوكربيرج ورؤياه للعالم
5

كانت مهمة فيسبوك في السابق هي التواصل بين الأصدقاء وتكوين صداقات جديدة ومشاركة ما تحب مع الآخرين، ولكن بدءاً من الخميس الماضي أصبحت مهمة فيسبوك هي إنقاذ العالم.

هذا ما أعلن عنه مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج في بيان 6000 كلمة الذي تم نشره يوم الخميس الماضي، حيث أعلن مارك عن خطة شركته لإنشاء مجتمع عالمي من شأنه أن يساعد في حل بعض من أكبر المشاكل في العالم بما فيها الحد من الحركات القومية اليمينية التي ظهرت في العديد من البلدان بما في ذلك الولايات المتحدة مع انتخاب الرئيس دونالد ترامب، وعدد من الدول الأوروبية، والتي من شأنها أن تعمل على نشر خطاب الكراهية للمهاجرين واللاجئين من دول العالم الثالث.

يأتي البيان بعد القرارات المثيرة للجدل التي أصدرها الرئيس الأمريكي ترامب بمنع دخول مهاجرين من 7 دول إسلامية للولايات المتحدة، هذا القرار الذي رفضته معظم الشركات التقنية بما فيها شركة فيسبوك، وفي هذا الصدد يقول مارك هناك أشخاص فى جميع أنحاء العالم تعرضوا للتهميش بفعل العولمة والحركات التي تعمل على قطع التواصل العالمي، لذلك فإنّ الصواب هو مزيداً من التواصل من أجل التقارب بين الناس.

مارك زوكربيرج

ويشرح البيان أنّ في عالم اليوم الذي تتنامى فيه الحركات العنصرية الشوفينية سوف تتحمل فيسبوك مسؤولية مساعدة الأشخاص من كافة الأديان والأعراق على فهم بعضهم البعض، بحيث تصبح فيسبوك مكاناً مفتوحاً ضد الانعزالية المتزايدة، وبالتالي تمثل البنية التحتية الاجتماعية للعالم.

أوضح البيان أيضاً خطة فيسبوك في بناء مجتمع عالمي تسوده الحرية والمساواة، ولكن يتطلب بناء هذا المجتمع مواجهة عدد من التحديات مثل: القضاء على الإرهاب، ونشر العلم، ومكافحة الفقر، ومنع الأوبئة، والأمراض، وحل مشكلة تغير المناخ.

يقول مارك أنّ حل هذه المشكلات لا يمكن أن تقوم به الدول لوحدها، ولكن من خلال تكاتف عالمي سوف تكون فيسبوك خلفه حيث يريد أن تكون فيسبوك هي البنية الأساسية الاجتماعية للعالم، فعلى مدى العقد الماضي ركزت فيسبوك على ربط الأصدقاء والعائلات ومساعدة الأفراد على تكوين شبكة أصدقاء رقمية تربط بين العالم كله، لذلك سوف يكون التركيز القادم لفيسبوك هو تطوير البنية التحتية الاجتماعية للمجتمع العالمي؛ للحفاظ على سلامتنا وأمننا، ولإشراك المجتمع المدني في حل مشكلات العالم ومن أجل استيعاب الجميع.

طرح البيان خمسة أسئلة هامة تؤرق عالم اليوم، وذكر البيان أنّ فيسبوك يمكن أن تساهم في الإجابة على الأسئلة الخمسة:

  • كيف يمكننا مساعدة الناس على بناء مجتمعات داعمة لتعزيز المؤسسات التقليدية، خاصة أنه في الوقت الحالي هذه المؤسسات آخذة في الانخفاض؟
  • كيف يمكننا مساعدة الناس على بناء مجتمع آمن يمنع الضرر ويساعد أثناء الأزمات؟
  • كيف يمكننا بناء مجتمع جديد يعزز التفاهم المشترك بين بني البشر؟
  • كيف يمكننا بناء مجتمع مدني قوي يشمل المشاركة في التصويت الحر والعمل السياسي؟
  • كيف يمكننا مساعدة الناس على بناء مجتمع شامل يعكس قيمنا الجماعية والإنسانية المشتركة من المستوى المحلي إلى المستوى العالمي، والتي تشمل الكثير من الثقافات والدول والمناطق في العالم؟

بيان مارك رغم اتهام البعض له بأنّه محاولة من فيسبوك للسيطرة أو فرض رؤيته على العالم؛ إلاّ أنّه يأتي كمحاولة من الشبكة الاجتماعية الأكبر في العالم للتنصل من بعض الاتهامات التي وجهت إليها بأنّها تخلق غرفاً مغلقة، حيث أنّ الأشخاص الذين يتشاطرون الآراء فيها لا يعيرون آراء الآخرين أي أهمية، وبالتالي يخلقون مجتمعهم الخاص، وغرفهم التي يملؤونها ضجيجاً دون محاولة التروي ومعرفة الصواب من الخطأ، وبطريقة ما ساعدت هذه الغرف على نشر الأخبار الكاذبة والمعلومات المضللة بسرعة كبيرة.

5

شاركنا رأيك حول "في بيان من 6000 كلمة… مارك زوكربيرج يكشف رؤياه للعالم و المستقبل"