من قلب الكيان الصهيوني.. الشركات الناشئة ودورها الفعّال في الإقتصاد الإسرائيلي! – تقرير

شيماء جابر
شيماء جابر

9 د

يقول الزعيم والفيلسوف الصينى Sun Tzu – صن تزو، في كتابه ذائع الصيت فن الحرب:


من يعرف عدوه ويعرف نفسه يقود مائة معركة بدون خطر، أو خوف من النتائج، ومن لا يعرف عدوه ولكنه يعرف نفسه فقد يحرز نصرًا أو يلقى هزيمة، ومن لا يعرف عدوه ولا يعرف نفسه يكون في دائرة الخطر في كل معركة

فمعرفة العدو ودراسة وإحصاء إمكاناته، ومحاولة ألقاء نظره عليه من الداخل هو أمر مُهم للغاية، ولنا في سيرة الرسول الكريم أسوة حسنة، أذ أنه سأل احد الغلمان المأسورين قبل المعركة:- )كم تنحرون كل يوم؟)؛ وذلك بهدف معرفة عدد تقريبي للأعداء. وهذا درس نبوى مُهم للذين يظنون ان الأسباب المادية والاحصائية والمعلوماتية لا أهمية لها في المعركة.

ورغم حرصي على تناول كل المواضيع التي أكتبها بعيداً عن المحظورات الثلاثة (السياسة والدين وكرة القدم)، والتى قُمت بوضعتها لنفسى منذ خرجى من الجامعة، بدء مسيرتى المهنية فى كمحررة إقتصادية..

إلا أنني أجد نفسي اليوم في حاجة ماسة للخروج عن قوقعة الوهم التي يعيشها معظمنا فيها، متصديين لكل ما لا يتناسب مع معتقداتنا الفلسفية، وفي بعض الحالات توجهاتنا السياسية، فى محاولة لأكتشاف أسباب تقدم وتفوق العدو الإسرائيلى.

فالمعروف عن اليهود عمومًا أنهم جماعة مُنجزة. إنهم يشكلون 0.2% من مجموع عدد سكان العالم، ولكن 54% من بطولات الشطرنج في العالم، و 27% من الحائزين على جائزة نوبل في مجال الفيزياء، و 31% من الحائزين عليها في المجال الطبي هم من اليهود.

ذو صلة

إن اليهود يشكلون 2% فقط من سكان أمريكا, و لكنهم يشكلون 21% من الهيئات الطلابية، و 26% من المكرمين في مركز كينيدي, و 37% من المشرفين على جوائز الأوسكار، و 38% من كبار المحسنين في مجال الأعمال، و 51% من الحائزين على جائزة بولتزر في مجال قصص الخيال العلمي.

كما أن المراجع للشأن الإسرائيلى سيجد أن الواقع المعاصر يدل علي أن عدونا اللدود يعمل بجد ونشاط مثيران للإنبهار والرعب في آن واحد في مجالات الإبتكار، والتكنولوجيا، والإنترنت، والتقنية، وريادة الأعمال، حيث حققت الكثير رغم التحديات التي تواجهها، وعزلتها عن جيرانها، وتعرّضها لـ 3 حروب مؤثرة.

لقد تم تصنيفها في المرتبة الثالثة بعد الولايات المتحدة من حيث عدد الشركات المدرجة في نازداك. إن إسرائيل مع وجود ما يقارب الـ 8 ملايين فرد فيها تجتذب رأسمال أكبر من رأسمال المال الذي تجتذبه فرنسا و ألمانيا مجتمعتين..

كما إن لديها تكنولوجيا متوفرة لكل فرد فيها أكثر من جميع الدول الموجودة على وجه الأرض لحد الآن. إنها تقود العالم في مجال البحوث المدنية و تطور الانفاق الفردي.

كما أنه خلال العام الماضى فقط 2014م اشترت الصين شركات إسرائيلية بنحو 4 مليار دولار، أكبرها شركة (تنوفا) لمنتجات الألبان، وشركة (فينيكس) المتخصصة في توفير خدمات الأمان..

وفى نفس العام كما قامت شركة (Rakuten)  اليابانية المتخصصة في التجارة الإلكترونية بالاستحواذ على تطبيق المحادثات الشهير (Viber)، والذى قام بتطويره المطور الإسرائيلى (Talmon Marco) بصفقة تقدر قيمتها بـ 900 مليون دولار، فضلاً عن أنه خلال الشهور القليلة الماضية (تحديدًا يناير 2015م فقط)، بلغت حصيلة بيع عدد من الشركات الناشئة Start-Ups الإسرائيلية أكثر من ٨٢٥ مليون دولار.

حصيلة بيع عدد من الشركات الناشئة خلال يناير 2015م - دور الشركات الناشئة في الاقتصاد الإسرائيلي

حصيلة بيع عدد من الشركات الناشئة خلال يناير 2015م

كل هذا جعل إسرائيل تتفاخر دومًا بأنها (أمة الشركات الناشئة)، حيث تملك أكبر كثافة شركات ناشئة عالميًا، وأكبر عدد من الشركات الناشئة في الشرق الأوسط، وتتميز تلك الشركات بصغر الحجم، مع تحقيق طفرات متتالية فى الوضع الإقتصادي هناك، لما تحققه من إنتاج بنسبة عالية، ومردود مالي ضخم.

فمن أهم ملامح نهضة الإقتصاد الإسرائيلى الإهتمام برواد الأعمال وتدريبهم وتطوير مهاراتهم وتوفير مصادر التمويل اللازمة، لتحويل الأفكار إلى شركات ومشاريع مربحة، مما جعل الشركات الناشئة الإسرائيلية تشكل بذلك قوة إقتصادية.

فالمراجع لتاريخ إسرائيل الإقتصادى سيكتشف أنه مر يبين نهضتين يتوسطهما مرحلة ركود وتضخم أسعار. النهضة الإقتصادية الأولى تمت بين عام 1948م وعام 1970م حيث تضاعف الدخل القومى الإسرائيلى أربعة أضعاف، أما النهضة الثانية بدأت عام 1990م ولازال الإقتصاد ينمو حتى يومنا هذا.

والفرق بين هاتين النهضتين، أن الأولى كانت راجعه لسياسات الحكومة الإقتصادية، التى أدت إلى إنعاش الإقتصاد، أما الثانية فكانت لريادة الأعمال والشركات الناشئة الخاصة دور كبير فيها. والنتيجة كانت واضحة، الإستثمار الجريء هو الفتيل الذي أشعل حريق ريادة الأعمال في إسرائيل.

ألست معي أن الأمر بات يستحق وقفه للتأمل والدراسة، لأدراك الأسباب التى أدت لذلك؟!. ولكن ما لفتني مؤخرا مستوى عدم إطلاع العرب، على ما يجري في إسرائيل!، قد ينتقدني البعض، ولكن إذا كان لهذه الكلمة صدى بسيط لدى المعنيين، فلا بأس ببعض الإنتقادات.

إسرائيل بالنسبة لنا هي العدو والمحتل والقاتل والمتأمر. كل هذا صحيح، ولكن ما نجهله هو أن إسرائيل أيضًا نموذج في ريادة الأعمال وتحديدًا في قطاعي التكنولوجيا والاتصالات.

وفى هذا الصدد كان لي فرصة الاطلاع على كتاب (والذى سنتاوله اليوم بالفحص والدراسة)، قام بتأليفه يهوديان أمريكيين، ويحمل أحدهما الجنسية الإسرائيلية، حيث جاء الكتاب برؤية ذاتية من قلب إسرائيل؛ لتحليل السمات المميزة لتقدم الإقتصاد الإسرائيلي، ودور ريادة الأعمال Entrepreneurship التي جعلت منه إقتصادًا رائدًا في سنوات معدودة..

رغم التحديات التي واجهوها، وتعرّضه لـ 3 حروب مؤثرة؛ لذلك فهذا الكتاب يستحق القراءة والتأمل ودراسة كل حرف فيه، لأنه يطلعنا على أهم أسباب تقدم إسرائيل، من وجهة نظر الإسرائيليين أنفسهم، ومن منطلق المنطق القائل (اعرف عدوك”)، اسمحوا لي أن أشارككم ببعض ما قرأت.

فقد قام كلًا من (دان سينور – Dan Senor) مستشار السياسة الخارجية السابق لدى الحكومة الأمريكية، والمؤلف المشارك معه (ساول سينجر- Saul Singer) المحرر الصحفي الإسرائيلي، فى نوفمبر عام 2009م بنشر كتاب ينقسم الكتاب إلى أربعة أبواب، كل باب يحتوي على عدة فصول، يُدعى ( Start-up Nation: The Story of Israel’s Economic Miracle – أمة ناشئة: قصة معجزة إسرائيل الإقتصادية).

Saul Singer & Dan Senor - دور الشركات الناشئة في الاقتصاد الإسرائيلي

Saul Singer & Dan Senor

مما تسبب فى وأثارة ضجة إعلامية كبيرة سواء فى الأوساط العالمية أو الإسرائيلية، ليتم ترجمته لعدة لغات أخري، والجدير بالذكر هُنا أن للكتاب باع لا بأس به مع الترجمة للعربية، بدأت بالمدون عماد المسعودى، عام 2010م عندما قام بنشر مُلخص مُترجم للعربية له..

ويمكنك الاطلاع عليه من هنا، كام أنه فى بداية عام 2015م قامت مبادرة أعرنى كتابًا، والمكونة من مجموعة من الباحثين السوريين بجامعة حلب، بتقديم نسخة مترجمة كاملة لفصول الكتاب، يمكنك الاطلاع عليها عبر المدونة الخاصة بالنسخة المُترجمة من هنا

هذا بالعودة لمضمون الكتاب، نجد أنه يتحدث عن دور الشركات الناشئة Start-Up Business فى نهضة الإقتصاد الإسرائيلى منذ نشأتها عام 1948م حتى اليوم بمعلومات حقيقية وتاريخية، عبر إستخدام القصص عن الشركات ورواد الأعمال..

لشرح أسباب جعلها مركزاً للإبداع من حيث روح الشركات، فإستطاعت أن تصبح Start-Up Business Nation   أو أمة الشركات الناشئة، مما جعل الكتاب يأتى بمحاولة للإجابة على تساؤل رئيسي ومحور جوهري يستحق التأمل، إلا وهو:


كيف إستطاعت هذه المحتلة الصغيرة، المؤسسة منذ 60 عامًا فقط، والتى يصل عدد سكانها لما يقارب الـ 8 ملايين نسمة، بما لا يتجاوز إجمالي عدد سكانها العدد الإجمالي لسكان ولاية نيوجيرسي الأمريكية، يسكنون مساحة تقل عن 2 بالألف من مساحة العالم العربي، ولا تتمتع بوفرة في الموارد الطبيعية، وتتواجد في بيئة عدائية، أن تحقق هذه النجاحات الإقتصادية المذهلة في القطاع التقنى والتكنولوجي، وتمتلك عدد شركات تكنولوجية مسجلة في ناسداك أكبر من جميع الدول الأوروبية واليابان وكوريا الجنوبية والهند والصين مجتمعين؛ لتصبح بذلك مقصدًا للريادة الأعمال، وأمة الشركة الناشئة؟، كيف تمكن قطاع التكنولوجيا الإسرائيلي تعزيز قدرة الإقتصاد الإسرائيلي على النمو؟

3دور الشركات الناشئة في الاقتصاد الإسرائيلي

يمكنك إقتناء الكتاب عبر موقع Amazon

الكتاب فى هذا الصدد مليء بقصص اللقاءات على المستويات كافة؛ لجلب كبار المستثمرين والصناعيين في العالم للإستثمار في إسرائيل، سواء في إنشاء صناعات جديدة أو الإسهام في صناعات قائمة، أو في وضع القوانين والآليات الحافزة لقيام الإسرائيليين أنفسهم بإنشاء الشركات، وبدء الأعمال ذات النوعية التي تستقطب الممولين والمستثمرين، والتي توفر الطلب عليها بصورة لا غنى عنها.


وقبل البدء بتناول الكتاب، أود فقط التنويه والتأكيد على أنى لا أسعى اطلاقًا لتمجيد إسرائيل أو التهليل والترويج للتجربة الإقتصادية الإسرائيلية بأي شكل من الأشكال، ولا أتبنى أيًا من أفكار ذلك الكتاب، وأنما أتناوله من باب أعرف عدوك، فإسرائيل كما هو معروف للجميع هي العدو التقليدى القابع على الحدود فى انتظار أى فرصة للقضاء علينا، مما يستوجب علينا محاولة الوقوف على آخر تطوراته.

سعى الكتاب للربط بين النشأة التاريخية لإسرائيل، والدور المجتمعي واسع النطاق لجيش الدفاع الإسرائيلي، والخصائص الديمغرافية لمجتمع المهاجرين الإسرائيلي، وما يرتبط بها من تعددية ثقافية، وما حققه الإقتصاد الإسرائيلي من نجاح لاسيما في المجال التكنولوجي، بما جعلها أحد أهم مراكز الصناعات التكنولوجية المتطورة على مستوى العالم، وجذب إليها فروع التطوير التكنولوجي لشركات عالمية كبرى مثل إنتل وجوجل ومايكروسوفت.

وهو ما كان له أكبر الأثر في زيادة الإستثمارات في قطاع تكنولوجيا المعلومات في إسرائيل إلى حوالي تريليون دولار في فترة وجيزة للغاية منذ بداية الألفية الجديدة، ولذا فإن مؤلفي الكتاب قد آثروا أن يصفوا إسرائيل بأنها دولة للعقول a State of Minds وحالة تستحق الدراسة، وليست مجرد دولة تقليدية.

فنجد إن هذا الكتاب، يتحدث عن دور إسرائيل في إيجاد البيئة والظروف الواقعية التي تؤدي إلى انطلاق الأعمال ونجاحها، وخاصة تلك المتعلقة بالتنافس الحالي في العالم، والقائمة على إيجاد الشركات التي تدير الأعمال الخاصة بالتقنية وما يتعلق بها، وهي التي أضحت في الوقت الحالي أكثر الأعمال نجاحاً وأكثرها طلباً؛ بسبب ارتباط معظم مفاصل الحياة المعاصرة بها. ويتضح ذلك في كثير من الإجراءات والآليات التي أوجدتها إسرائيل في الداخل؛ لاستقطاب الأعمال والاستثمارات من الخارج.

ولعل الجانب المهم من الكتاب، هو الآليات التي تعتمدها إسرائيل في تأهيل مواطنيها؛ ليكونوا قادرين على الريادة في الأعمال، ولديهم القدرة على الابتكار والإبداع والمنافسة في العالم، من خلال القانون الذي يشجعهم، ومن خلال إيجاد المنافسة الحادة بين الشبان، وخاصة بالتحاقهم بالجيش الذي يعدهم للنجاح في الحياة على المستويين الشخصي والمهني، ومن خلال إيجاد الصناديق التمويلية لبدء الأعمال واستقطابها، والقدرة الفائقة على التنظيم والتسويق، في عالم يتميز بالمنافسة الشديدة التي ينجح فيها صاحب القدرة الفعلية على الإبداع والتسويق.

وبسبب قوة الإقتصاد، فإن إسرائيل قد تجاوزت الأزمة المالية العالمية بشكل معقول، فما كان على الحكومة أن تنقذ بنوكها، أو أن تقوم بفتح باب الانفاق قصير الأجل، وعوضًا عن ذلك, فقد استخدمت الأزمة من أجل تقوية مستقبل الإقتصاد طويل الأمد من خلال الإستثمار في البحوث و التطوير و البنية التحتية، و قد قامت بزيادة بعض الضرائب الاستهلاكية، ووعدت بأن تقوم بتخيض الضرائب الأخرى على الأجلين المتوسط والبعيد.

كانت هذه مقدمة سريعة عن الكتاب، وأهم ما يطرحه من أفكار وموضوعات، ولنا لقاء قريب مع عرض أهم الأسباب التى جعلت الشركات الناشئة قاطرة الإقتصاد الإسرائيلى..

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة

أخيرًا.. تفسير علمي للغز ظاهرة “الديجا فو” بعيدًا عن الماورائيات!

أخيرًا.. تفسير علمي للغز ظاهرة الديجافو بعيدًا عن الماورائيات!

3 د

ابتداءً من أواخر القرن التاسع عشر، بدأت العديد من النظريات بالظهور فيما يتعلق بما قد يسبب ديجافو، وهو ما يعني "سبق رؤيته" بالفرنسية.

يعتقد الناس أنه ربما يكون ناتجًا عن خلل عقلي أو ربما نوع من مشاكل الدماغ. أو ربما كان فواقًا مؤقتًا في العملية الطبيعية للذاكرة البشرية. لكن الموضوع لم يصل إلى تفسير العلم حتى وقت قريب جدًا.

ففي وقت مبكر من هذه الألفية، قرر عالم يُدعى آلان براون إجراء مراجعة لكل ما كتبه الباحثون عن الديجا فو حتى تلك النقطة. الكثير مما يمكن أن يجده كان له نكهة خارقة، تتعلق بما هو خارق للطبيعة - أشياء مثل الحياة الماضية أو القدرات النفسية.

لكنه وجد أيضًا دراسات استطلعت آراء الأشخاص العاديين حول تجاربهم في الديجافو. من كل هذه الأوراق، كان براون قادرًا على استخلاص بعض النتائج الأساسية حول ظاهرة ديجا فو.

على سبيل المثال، استنتج براون أن ما يقرب من ثلثي الأشخاص يعانون من ديجا فو في مرحلة ما من حياتهم، ولاحظ أن المحفز الأكثر شيوعًا لـلديجافو هو مشهد أو مكان، وأن المحفز التالي الأكثر شيوعًا هو المحادثة.

كما تحدث عن تلميحات على مدار قرن أو نحو ذلك من الأدبيات الطبية عن ارتباط محتمل بين الديجافو وبعض أنواع نشاط النوبات في الدماغ.

دراسة براون أعطت لموضوع الديجافو صبغة علمية ، لأنه ظهر في كل من المجلات العلمية التي يميل العلماء الذين يدرسون الإدراك إلى قراءتها، وكذلك في كتاب موجه للعلماء. خدم عمله كمحفز للعلماء لتصميم تجارب للتحقيق في ديجافو.

بناءً على عمل براون، بدأ فريق البحث الخاص بي في إجراء تجارب تهدف إلى اختبار الفرضيات حول الآليات المحتملة للديجا فو. لقد بحث في فرضية عمرها ما يقرب من قرن من الزمان مفادها أن الديجافو يمكن أن يحدث عندما يكون هناك تشابه مكاني بين مشهد حالي ومشهد غير مسبوق في ذاكرتك. أطلق علماء النفس على هذه فرضية معرفة الجشطالت.

فربما يكون تخطيط المكان الجديد مشابهًا جدًا لمكان آخر كنت فيه، لكنك لا تتذكره بوعي. على سبيل المثال، تخيل أنك تمر من محطة التمريض في وحدة مستشفى في طريقك لزيارة صديق مريض. على الرغم من أنك لم تذهب إلى هذه المستشفى من قبل، إلا أنك تشعر بالدهشة من الشعور الذي ينتابك. قد يكون السبب الكامن وراء هذه التجربة من ديجافو هو أن تخطيط المشهد، بما في ذلك توزيع الأثاث وأشياء مختلفة داخل المشفى، له نفس تصميم مشهد مختلف سبق لك تجربته في الماضي.

ربما تكون تصميم غرفة التمريض - الأثاث، والأشياء الموجودة على المنضدة، والطريقة التي تتصل بها بزوايا الردهة - هي نفسها الطريقة التي تم بها ترتيب مجموعة من طاولات الترحيب بالنسبة إلى اللافتات والأثاث في الردهة في مدخل حدث مدرسي حضرته قبل عام. وفقًا لفرضية الألفة الجشطالتية، إذا لم يخطر ببالك الموقف السابق بتخطيط مشابه للوضع الحالي، فقد يتبقى لديك فقط شعور قوي بالألفة للوضع الحالي.

للتحقيق في هذه الفكرة في المختبر، استخدم الفريق الواقع الافتراضي لوضع الأشخاص داخل مشاهد ومواقف مختلفة. بهذه الطريقة تمكنوا من التلاعب بالبيئات التي وجد الناس أنفسهم فيها - تشترك بعض المشاهد في نفس التخطيط المكاني ومتميزة بخلاف ذلك.

كما كان متوقعًا، ازداد احتمال أن تحدث الديجافو عندما يكون الناس في مشهد يحتوي على نفس الترتيب المكاني للعناصر مثل مشهد سابق شاهدوه ولكنهم لم يتذكروه.

يقترح هذا البحث أن أحد العوامل المساهمة في الديجافو يمكن أن يكون التشابه المكاني لمشهد جديد مع مشهد في الذاكرة لا يتم استدعائه بوعي إلى الذهن في الوقت الحالي.

ومع ذلك، هذا لا يعني أن التشابه المكاني هو السبب الوحيد للديجا فو. من المحتمل جدًا أن تساهم العديد من العوامل في جعل المشهد أو الموقف مألوفًا. المزيد من الأبحاث جارية للتحقيق في العوامل الإضافية المحتملة التي تلعب دورًا في هذه الظاهرة الغامضة.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

جنرال أوغندي يطلب يد مسؤولة إيطالية بمهر “100 بقرة” ويتوعّد بغزو بلادها إذا رفضت!

جنرال أوغندي يطلب يد مسؤولة إيطالية بمهر "100 بقرة" ويتوعّد بغزو بلادها إذا رفضت!

3 د

أثار عرض زواج غريب ضجة كبيرة في أوغندا، إذ طلب قائد القوات المسلحة البرية الأوغندية، الزواج من المرشحة لرئاسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني، بتغريدة نشرها على موقع تويتر.

ازداد العرض غرابةً عندما حدد قائد الجيش المهر بـ 100 بقرة من أفضل الأنواع، وتداولت التغريدة وسائل الإعلام الإيطالية.

في رسالته، حيث أرفق صورة لجورجيا ميلوني، تساءل الجنرال: "كم من الأبقار تستحق رئيسة الوزراء الإيطالية القادمة؟" ليجيب على سؤاله على الفور "ما لا يقل عن 100 بقرة من سلالة Ankole".

"إذا لم تقبل، فسوف نغزو إيطاليا" - واصل الجنرال محوزى كينيروغابا في تغريدة أخرى مهدّدًا متوعّدًا إلا أنه عاد وحذف التغريدة لاحقًا، لتجنب أي صدام دبلوماسي، في حين أبقى على تغريدات عرض الزواج.


كذلك قام بتجميع صور لقائه بالسفير الإيطالي ماسيميليانو مازانتي، واصفًا إياها بأنها طاولة المفاوضات للعروس جيورجيا ميلوني.

وكتب الجنرال موهوزي كايبينروجابا، قائد القوات البرية ونجل الرئيس الأوغندي، والمرشح الأبرز لخلافة والده، أنه عيَّن صديقه السفير الإيطالي لدى أوغندا، ماسي ماتسانتي، وسيطًا للزواج، مضيفًا أنه سيتفاوض في مهر العروس.

ليتابع ويرسل في وقتٍ متزامن في يومي الاثنين والثلاثاء، سلسلة من الرسائل الاستفزازية على تويتر، بما في ذلك اقتراح توحيد كينيا وأوغندا. فكتب، مشيرًا إلى عاصمة كينيا، "لن يستغرق الأمر منا، أنا وجيشنا، أسبوعين للاستيلاء على نيروبي".

"الاتحاد أمر لا بد منه! لا يمكن لرجل شرفاء السماح بهذه الحدود الاستعمارية المصطنعة بعد الآن. إذا كان لدى جيلنا رجال فلا بد أن تسقط هذه الحدود! "

ليعود كينيروغابا ويقول إن التصريحات جاءت على سبيل الدعابة.

فما كان من الجيش الأوغندي إلا أن قال الجيش يوم الثلاثاء إن الرئيس يويري موسيفيني عزل ابنه موهوزي كاينيروغابا من منصب قائد القوات البرية الأوغندية بعد أن هدد كينيروغابا مرارا عبر تويتر بغزو كينيا المجاورة.

وفي البيان الذي أعلن عن استبداله كقائد للقوات البرية، قال الجيش إن كينيروغابا تمت ترقيته من فريق إلى رتبة جنرال وسيظل مستشار رئاسي رفيع المستوى للعمليات الخاصة. ولم يذكر سببا للقرار.

كينيروغابا يتحدث بصراحة على وسائل التواصل الاجتماعي، وكثيرًا ما يتبادل الانتقادات اللاذعة مع شخصيات المعارضة ويؤثر في السياسة، على الرغم من دوره العسكري الذي منعه من القيام بذلك.

أثارت تعليقاته ردود فعل غاضبة من الإيطاليين، الكينيين وحتى الأوغنديين على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت وزارة الخارجية الأوغندية في بيان يوم الثلاثاء، دون الإشارة مباشرة إلى كينيروغابا، إنها تعهدت بـ "التعايش السلمي" مع كينيا المجاورة.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

علماء يقدمون نظرية جديدة مفاجئة لكيفية تشكل القمر بغضون ساعات!

منذ مليارات السنين، اصطدمت نسخة من الأرض مختلفة تمامًا عن تلك التي نعيش عليها اليوم لجسم بحجم المريخ يُدعى ثيا - ومن هذا الاصطدام تشكل القمر. كيف حدث هذا التكوين بالضبط هو لغز علمي درسه الباحثون لعقود، دون إجابة قاطعة.

تزعم معظم النظريات أن القمر تشكل من حطام هذا الاصطدام، وتجمع في مداره على مدار شهور أو سنوات.

إلا أنّ محاكاة جديدة تطرح نظرية مختلفة - ربما يكون القمر قد تشكل على الفور، في غضون ساعات، عندما تم إطلاق مادة من الأرض وثيا مباشرة إلى المدار بعد الاصطدام.

قال جاكوب كيجريس، باحث ما بعد الدكتوراه في مركز أبحاث أميس التابع لوكالة ناسا في وادي السيليكون بكاليفورنيا، والمؤلف الرئيسي للورقة البحثية حول هذه النتائج المنشورة في مجلة The Astrophysical Journal Letters:


لقد شرعنا في هذا المشروع دون أن نعرف بالضبط ما ستكون عليه نتائج عمليات المحاكاة عالية الدقة هذه. لذا، بالإضافة إلى الفكرة الكبيرة التي يمكن أن توفرها القرارات القياسية لإجابات مضللة، كان من المثير جدًا أن تتضمن النتائج الجديدة قمرًا صناعيًا محيّرًا يشبه القمر في مداره

تعد عمليات المحاكاة المستخدمة في هذا البحث من أكثر المحاكاة تفصيلاً من نوعها، حيث تعمل بأعلى دقة لأي عملية محاكاة لدراسة أصول القمر أو التأثيرات العملاقة الأخرى. أظهرت هذه القوة الحسابية الإضافية أن المحاكاة منخفضة الدقة يمكن أن تفقد جوانب مهمة من هذه الأنواع من الاصطدامات، مما يسمح للباحثين برؤية سلوكيات جديدة تظهر بطريقة لا تستطيع الدراسات السابقة رؤيتها.

يتطلب فهم أصول القمر استخدام ما نعرفه عن القمر - معرفتنا بكتلته، ومداره، والتحليل الدقيق لعينات الصخور القمرية - والتوصل إلى سيناريوهات يمكن أن تؤدي إلى ما نراه اليوم.

يمكن للنظريات السائدة سابقًا أن تشرح بعض جوانب خصائص القمر جيدًا، مثل كتلته ومداره، ولكن مع بعض المآخذ الرئيسية. كان أحد الألغاز البارزة هو سبب تشابه تكوين القمر مع تكوين الأرض. يمكن للعلماء دراسة تركيبة المادة بناءً على توقيعها النظيري، وهو دليل كيميائي لكيفية ومكان تكوين الجسم. أظهرت العينات القمرية التي تمكن العلماء من دراستها في المختبرات توقيعات نظيرية متشابهة جدًا لصخور من الأرض، على عكس الصخور من المريخ أو في أي مكان آخر في النظام الشمسي. هذا يجعل من المحتمل أن معظم المواد التي يتكون منها القمر جاءت في الأصل من الأرض.

في السيناريوهات السابقة حيث تم رش ثيا في المدار وخلطت مع القليل من المواد من الأرض، فمن غير المرجح أن نرى مثل هذه التشابهات القوية - ما لم تكن ثيا أيضًا مشابهة للأرض، وهي مصادفة غير مرجحة. في هذه النظرية، يتم استخدام المزيد من مواد الأرض لإنشاء القمر، وخاصة طبقاته الخارجية، مما قد يساعد في تفسير هذا التشابه في التركيب.

كانت هناك نظريات أخرى مقترحة لشرح أوجه التشابه هذه في التكوين، مثل نموذج السينستيا - حيث يتشكل القمر داخل دوامة من الصخور المتبخرة من الاصطدام - ولكن يمكن القول إنها تكافح لشرح مدار القمر الحالي.

تقدم نظرية التكوين ذات المرحلة الواحدة الأسرع تفسيرًا أنظف وأكثر أناقة لكل من هاتين المسألتين المعلقة. يمكن أن يوفر أيضًا طرقًا جديدة للعثور على إجابات لألغاز أخرى لم يتم حلها. يمكن لهذا السيناريو أن يضع القمر في مدار عريض بداخله غير منصهر تمامًا، مما قد يفسر خصائص مثل مدار القمر المائل والقشرة الرقيقة - مما يجعله أحد أكثر التفسيرات إغراءً لأصول القمر حتى الآن.

تذهب أهمية هذه النظرية لأبعد من مجرد معرفة المزيد عن القمر، إذ يمكن لهذه الدراسات أن تقربنا من فهم كيف أصبحت أرضنا هي العالم الذي يؤوي الحياة كما هو عليه اليوم.

قال فينسينت إيكي، الباحث في جامعة دورهام وأحد مؤلفي الورقة البحثية: "كلما عرفنا المزيد عن كيفية ظهور القمر، اكتشفنا المزيد عن تطور أرضنا". "تاريخهم متشابك - ويمكن أن يتكرر في قصص الكواكب الأخرى التي تغيرت بسبب اصطدامات مشابهة أو مختلفة تمامًا."

سيتطلب الاقتراب من تأكيد أي من هذه النظريات صحيحة تحليل عينات القمر المستقبلية التي أعيدت إلى الأرض لدراستها من بعثات أرتميس المستقبلية لناسا. عندما يتمكن العلماء من الوصول إلى عينات من أجزاء أخرى من القمر ومن أعمق تحت سطح القمر، سيكونون قادرين على مقارنة كيفية تطابق بيانات العالم الحقيقي مع هذه السيناريوهات المحاكاة، وما يشيرون إليه حول كيفية تطور القمر على مداره. بلايين السنين من التاريخ.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ماسك يفجر قنبلة جديدة بموافقته على إتمام صفقة تويتر كخطوة لإنشاء تطبيق X!

فجّر ماسك قنبلة ثالثة بالتغريد يوم الثلاثاء ليقول إن الحصول على تويتر كان الخطوة الأولى في إنشاء تطبيق "X" جديد، على غرار ويتشات "WeChat" في الصين.

أمضى السيد ماسك الأشهر القليلة الماضية محاولًا التراجع عن صفقته الخاصة بتويتر، مدعيًا أن قادة المنصة لم يكونوا صادقين معه بشأن عدد حسابات الروبوتات والبريد العشوائي.

في المقابل، رفعت تويتر دعوى قضائية ضده وتعرض للإقالة قبل المثول أمام قاض في ولاية ديلاوير في غضون عدة أسابيع. توقع الخبراء أن أغنى رجل في العالم كان سيواجه صعوبة في الفوز بقضيته بناءً على الاكتشاف الذي تم الإعلان عنه.

ثم وصل الأمر إلى نهاية مفاجئة - في الوقت الحالي على الأقل - برسالة قصيرة وموجزة من محامي ماسك إلى تويتر، أعلن فيها أنه يعتزم شراء الشركة بعد كل شيء، وتغريدة غامضة من Musk نفسه إلى 107 مليون متابع. حول إنشاء "X، تطبيق كل شيء".

بدأت الرقصة، التي بدت وكأنّها لن تنتهي، في أبريل 2022 عندما اشترى ماسك بعض أسهم تويتر ودعي للانضمام إلى مجلس إدارتها. وافق في البداية، ثم رفض. ثم جاءت القنبلة الأولى - أراد شراء المنصة بأكملها بدلاً من ذلك.

دخل تويتر في الوضع الدفاعي وحاول منعه من أن يصبح مساهمًا رئيسيًا، ثم عرض ماسك حزمة الاستحواذ على تويتر بقيمة 44 مليار دولار - أكثر مما كانت تستحقه الشركة. لتقبل تويتر ثم يفجر ماسك القنبلة الثانية ويحاجج بأن تقدير الشركة لكمية البريد العشوائي وحسابات الروبوت على المنصة غير دقيق.

ليفاجئنا ماسك بقنبلة ثالثة بالتغريد يوم الثلاثاء ليقول إن الحصول على تويتر كان الخطوة الأولى في إنشاء تطبيق "X" جديد، على غرار ويتشات "WeChat" في الصين. فكسر ماسك بذلك صمته وأكّد استحواذه على تويتر بمبلغ 44 مليار دولار وعرض رؤية لمستقبل منصة التواصل الاجتماعي تحت ملكيته.

قال ماسك عندما سُئل عن سبب رغبته في شراء Twitter: "فكر في الأمر مثل WeChat في الصين، وهو أمر رائع الآن، ولكن لا يوجد مكافئ لـ WeChat خارج الصين". "هناك فرصة حقيقية لتحقيق ذلك".

وأضاف: "أنت تعيش بشكل أساسي على WeChat في الصين لأنها مفيدة جدًا ومفيدة جدًا للحياة اليومية. أعتقد أننا إذا حققنا ذلك أو اقتربنا من ذلك مع Twitter، فسيكون ذلك نجاحًا ".

من الجدير بالذكر أن لدى WeChat أكثر من مليار مستخدم شهريًا ويجمع بين وسائل التواصل الاجتماعي والمراسلة الفورية والدفع عبر الهاتف المحمول في تطبيق واحد.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.