كيف تصبح أكثر تفاؤلاً وإيجابية؟!

ظروف الحياة ومشاكلها تجعلنا محبطين في كثير من الأحيان وتبعد التفاؤل والأمل عن أيّامنا لكن هنالك خطوات بسيطة ستساعدك في أن تصبح أكثر تقاؤلا وإيجابيّة.
إذ يتفاوت الناس في قدرتهم على مواجهة الحياة كذلك تختلف نظرتهم إليها ، البعض يراها وردية مهما بخلت عليه، الآخر يراها سوداوية مهما أكرمته، و هناك من يراها بين هذا و ذاك، و لاشك أن أسوء هؤلاء المتشائم من لا يرى في الحياة شيء يستحق الحياة.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin