بدء مشروعك الخاص كيف تكون رائد أعمال ناجح
7

الكثـيــر من الشبـاب المهتــم بعمـل مشــروعٍ رياديٍّ صغيــر، يعتقــد أن أول خطــوة ليكون رائد أعمال ناجحٍ هو شراء بذلةٍ أنيقة، ومحاولة إجــادة بعض المصطلحـات الإنجليــزية.. والبدء في متابعــة مؤتمــرات ريــادة الأعمـــال التي تقدم القليل من الإفــادة والكثيــر من الهُــراء..

ولا بأس ببعــض المقولات المؤثــرة لروّاد الأعمــال العرب والعالمييــن، من نوع:

لقــد بدأت شــركتي في غــرفةٍ صغيـــرةٍ بجهــاز كمبيــوترٍ واحد .. والآن أصبحت شركتي أكبــر شركةٍ في العــالم.. إلخ ..

كأنه بهــذه المقولة المكــررة قد منحك ســر الأسرار، أو قدّم لك هدية عمــرك..، على الرغم من أننا جميعــًا – تخيّــل هذا – نعرف أن كل الشركات العالميــة العملاقة قد بدأت من غرفةٍ ضيقةٍ أو كــراجٍ صغيــرٍ!

ما الجديــد إذن؟!

 لو كنت تعتقــد أن مؤتمرات ريادة الأعمال، وندوات الـ StartUps كما يسمّيهــا البعض، هي التي ستحوّلك إلى رائد أعمــالٍ ناجحٍ فجــأةً..، فأنت تحتــاج إلى إعادة بناء مفاهيمــك عن الحيــاة ذاتها.

 **********************

كتــاب عنــوانه The E-Myth Revisited، يعتبــر من أشهــر الكتب التنمويــة الريـاديـة المميــزة، حقق مبيعــاتٍ ضخمــة.. يقــول فيه مؤلفـه ( مايكــل جربــر ) بكلمــاتٍ واضحةٍ مباشــرةً:

 إن رائد الأعمــال ( صاحب المشــروع المبتــدئ ) النــاجح، يكون لديــه 10 % فقط من صفــات رجل الأعمــال ..، و20 % فقط من مواصفــات المديــر..، و70 % من مواصفــات الخبيــر الفنّي في مجــال مشــروعه!

 وهي كلمــاتٌ تلخص كل شيءٍ إذا أردت رأيي، تستحــق أن تُكتَب بمــاء الذهــب..

إنشــاؤك لمشــروعٍ جديــدٍ سهــل، طالمــا خصصت الميــزانية المطلوبة، وحددت الأهداف والرؤى..، ولكن ( نجــاح ) هذا المشــروع قضيــة أخــرى، لها معاييــرُ ومحدداتٌ خاصــة بها، أهمهــا: إلمـــامك الكامل بكــل تفاصيـــل ومراحل هذا المشــروع بشكــلٍ فنّيٍّ دقيــقٍ جدًا..

إذن، يمكننــا أن نُبســّط مراحل قيــام أي مشــروعٍ ريــاديٍّ في ثلاث مــراحلَ:

# الدراسة الفنيـــة المتعمقــة.. لكافة مراحل المشــروع، وتفاصيــله، ومتطلباته، ومراحل نمــوه، ومستويات التطويــر، واحتمــالات الفشــل، إلخ..

# الدراسة الماليــة والإداريــة.. القائمة بشكــلٍ كاملٍ على الدراسة الفنيــة المتعمقــة..

# تقسيــم المشــروع إلى مراحلَ.. والبــدء في التنفيـــذ والمتابعة والتقييـــم..

ويبقــى السؤال: من أين تحصــل على هذه المعـلومات الفنيــة؟ ..

لا أحــد يولــد رائد أعمــالٍ مُبــدع يجذب إليه الأموال والأفكـار والمشروعات على حد علمــي..

الأمـر يحتــاج إلى بعض الجُهـــد، كأي شيءٍ آخر في هذه الحيــاة..

الإنترنت

من المستحيل ألا تجد المراجع والمعلومات النظرية والعملية التي تريدها عبر الإنترنت..، حاول التركيز بشكلٍ أكبر على المواقع الأجنبية الاحترافية، وتحميل الكتب الاليكترونية التي تركز بشكلٍ مستفيضٍ على كافة الجوانب الفنية لمشروعاتٍ شبيهة لفكرة مشروعك..

كتب، مواقع، محاضرات، دروس، تقديم احترافي.. ستجد كل شيءٍ .. ادرس كل هذه المراجع على مهــلٍ وبشكلٍ دقيقٍ..

المكتبــات

Man Reading Book and Sitting on Bookshelf in Library

مازال الكتاب الورقي كنــزًا للكثيــرين، رغم التراجع الهائل الذي أصاب انتشــاره مع غزو الإنترنت.. ولكن، تأكد أنك ستجــد آلاف الكتب الورقية شديدة النفــع والجودة مهجــورة على أرفف المكتبات، ربما فيها كل التفاصيل التي تريــدها والتي لم تكن تتخيلها..

شخصيــًّا، لي صديقٌ قام بعمل مشــروعٍ تجاريٍّ ناجحٍ، قائمٌ بشكــلٍ كاملٍ على كتــابٍ مكتنــزٍ اشتــراه منذ فتــرةٍ طويلةٍ، بسعــرٍ لم يتجــاوز دولارًا واحـــدًا!

استشــر الخبــراء

لا تترك شخصًا خبيــرًا في النشـاط الذي تريد أن تؤسس فيه مشروعك إلا وتستشيــره.. سواءًا كان خبيرًا أكاديميًّا أو خبيــرًا عمليًّا.. استفــد من الجمعيــات المهنيــة في مجال النشـاط التجاري الذي تقدمه، ولا تترك فرصةً أو خطــوةً إلا وتستشيــر مَن تتأكد أنه يملك خبـــرةً عميقةً في هذا المجال..

من الأفضــل أن تستجلب آراء الخبــراء من خلال جلساتٍ فرديةٍ وليست جماعية.. المحاضرات الجماعية – رغم إفادتها –  غالبًا تكون بعيدةً عن التفاصيل الفنيـــة، أو تتجاوزها للعموميــات..

جلســةٌ لمدة ساعة واحدة مع خبيـــرٍ أكاديميٍّ أو خبيــرٍ في هذا النشــاط بشكلٍ عمليٍّ، تجنبك أخطــاء سنوات كاملة!

اختــر شريكك بعنــاية

ليس هناك شيء يدفع مشــروعك – مهمــا كان – إلى النجــاح السريع، سوى الاستعــانة بالشــريك الخبيـــر المميــز، والعامل والفنـــي صاحب الخبــرة في هذا المجال.. بهذا، أنت قطعت ثلاثة أربــاع الطريق، وضمنت أن مشــروعك سيسيــر إلى النجــاح لا محالة، لأن شركاءك والقائمين عليه معك.. لديهم الخبــرة الكافية التي تُمكّنهـــم من النجــاح..

إذا كنت على وشــك بدء مشــروعٍ تجاريٍّ مع شركاءَ لا يفقهــون شيئًا عنه، ولا يتمتعون بأي خبراتٍ في أي جزءٍ من أجزاء العمــل..، فالأفضــل أن تؤجــل انطلاق المشــروع قليلًا، حتى تعثــر على من لديــه خبراتٌ فنيةٌ كافيةٌ في بعض الأمور على الأقـــل..

الجهـات الداعمــة

في أي بلدٍ في العالم توجد جهـاتٌ داعمةٌ ومتخصصــةٌ، حكــومية أو غيــر حكوميةٍ.. يتوجه إليها رواد الأعمال المبتدئين، وأصحاب المشــروعات الصغيــرة..، احرص على أن تتواصل معهم بشكــلٍ مستمــرٍ، وأن تبقى خيطــًا بينك وبينهم، للاستفــادة من خدماتهم الاستشاريــة والمعلوماتية..، وما يمكن أن يقدموه لك من تسهيــلاتٍ..

 ********************

الإنترنت، والمكتبة، واستشــارة الخبــراء بشكـلٍ فرديٍّ، ومشاركة المميــزين ذوي الخبــرة، والاستعــانة بالجهــات الداعمـــة معلومــاتيــًّا..

قبــل بدء مشــروعك – مهمــا كان نشــاطه – امنح نفسك وقتًا كافيــًّا للحصول على أكبر قدرٍ من المعلومات الفنيــة، من خلال هذه الوسائــل.. ولا تتســـرع في الانطلاق، بداعي أن لديك التمويل الكافي.. والتمويــل سيجذب الكفاءات ويجعل المشــروع ينطلق..

 تذكــر مرةً أخرى: امتلك 10 % من مواصفات رجل الأعمــال.. 20 % من مواصفات المدير .. 70 % من مواصفات الخبيــر الفني..

 وقتئذ فقــط.. يمكنك أن تضمــن أن مشــروعك الصغير سيتحول حتمًا إلى مشــروعٍ كبيــرٍ!

7

شاركنا رأيك حول "من أين تحصـل على المعلـومات اللازمة من أجل بدء مشروعك الخاص؟"