ستة حقائق خطيرة عن الإقتصاد الإماراتي

دُروس يجب أَنْ تتعلَّمها الدّول من قصَّة نجاح دُبـَيِ الباهرة 7
0

من كان يتوقع أن أن تصل دولة الإمارات العربية المتحدة الى هذه الدرجة الهائلة من التطور العمراني و الإقتصادي، ففي خلال سنوات قصيرة في (عمر الدول)، إستطاعت هذه الدولة العربية الصغيرة أن تتحول من صحــراء قاحلة ممتــدة أمام الأعيــن، إلى واحدة من أفضــل وأعظم المدن العصــرية فى العـالم.

حسناً،ساهم إكتشاف الثروة النفطية بلا شك في هذه النهضة الإقتصادية و العمرانية، و لكن الحقيقة التي لا نستطيع تجاهلها، هي أنه بدون إدارة حكيمة تتميز بالحيوية و الإبداع، لما وصلت الإمارات الى المكانة التي تحتلها اليوم بين الدول.

1#  الإعتماد على الطاقة النووية

في العام 2009 أعلنت الإمارات عن تدشين برنامجها النووي السلمي من خلال تشكيلها لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية و من المفترض أن تبدأ محطة بركة بإنتاج الطاقة النووية لتوليد الكهرباء مع حلول العام 2017.

uae-nuclear-power-scale-models

و تهدف الحكومة الإماراتية من خلال إنتاج الطاقة النووية لأن تغطي 25% من حاجتها للطاقة الكهربائية بحلول العام 2020.

2#  دولة صغيرة عائمة على بحر من النفط

تنتج الإمارات 2.9 مليون برميل نفط يومياً، أي ما يعادل 3% من الإنتاج العالمي، و تحتل المرتبة الثانية من حيث الإحتياطيات النفطية في العالم بعد المملكة العربية السعودية؛ حيث تشير التقديرات العالمية إلى امتلاك دولة الإمارات نحو 98 مليار برميل نفط قابلة للإستخراج.

3#  صلة وصل بين الدول و أكبر مركز عالمي للتسوق:

ساهم الموقع الجغرافي لدولة الإمارات و إمارة دبي تحديداً، في جعلها مركزاً عالمياً مهماً، فبحسب تقرير لموقع العربية نقلآ عن النيويورك تايمز.

ثلثي سكان الكرة الأرضية يحتاجون إلى أقل من ثماني ساعات طيران من أجل الوصول إلى دبي، وهو ما يعني أنها مركز مهم لهؤلاء خلال رحلاتهم وسفرياتهم، فضلاً عن أن مطار دبي تمكن من أن يتحول إلى مركز ربط بين أي مدينتين في العالم، حيث يمكن المرور به خلال السفر من أي مكان إلى أي مكان في العالم.

170

ايضاً، يعتبر مطار دبي اليوم الأكثر نشاطاً و إستقطاباً للمسافرين حول العالم و ذلك بعد إزاحته لمطار  هيثرو في المملكة المتحدة، مسجلاً أكبر حركة نقلٍ وصلت إلى نحو 18 مليون راكب خلال 3  أشهر.

4#  مشاريع عقارية عملاقة بقيمة 240 مليار دولار!

تستكمل دبي البوم مشاريعها العقارية العملاقة التي كانت قد أوقفتها بسبب الأزمة المالية العالمية في العام 2009،  و بحسب تقرير نشرته  البيان الإقتصادي تبلغ القيمة التقديرية لأكبر 10 مشروعات مستقبلية تأثيراً في مستقبل دبي 240 مليار دولار.

من هذه المشاريع: مشروع حدائق الجميرة لشركة مراس القابضة، و الذي تُقدّر قيمته بـ89,5 مليار دولارد و مشروع دبي لاند التابع لشركة دبي القابضة  و الذي تبلغ قيمته 61 مليار دولار و غيرها العديد من المشاريع، فضلاً عن مشروع معرض إكسبو العالمي 2020 التابع لحكومة دبي، والذي سيكلّف 7 مليارات دولار وسيتم إكماله بحلول العام 2019.

5#  إقتصاد يقوم على المعرفة:

تخطط حكومة أبو ظبي و معظم الإمارات الى تحويل إقتصادها الى “إقتصاد معرفي“، و التقليل من الإعتماد على النفط كمصدر رئيسي للناتج القومي.

إقتصاد ييستند على تطوير القطاع التعليمي و البحث و التطوير و ربط  المؤسسات التعليمية بالمؤسسات الصناعية و التجارية بغية التطوير المستمر، مع تطوير بنية تحتية تقوم على تقنية المعلومات و الإتصال.

6#  قيادة الإمارات لصناعة الألمنيوم عالمياً:

تحتل دولة الإمارات المرتبة الخامسة في صناعة و إنتاج الأمنيوم عامياً، بقدرة إنتاجية تصل الى 1.8 مليوم سنوياً و ذلك بعد دمجها  لشركتي “دوبال” و”إيمال” تحت إسم “الإمارات العالمية للألمنيوم”.

 

0

شاركنا رأيك حول "ستة حقائق خطيرة عن الإقتصاد الإماراتي"