تعلم اللغات
14

مقال بواسطة / محمد عمارة

مدّون من مصر

تخفيضات .. تخفيضات .. تخفيضـات ! احجز مكانك قبل نفاذ الأماكن 12 مستوى لغه إنجليزية فقط ب 300 جنيه / ريال  + كورس مجاني في تعلم الأوفيس والفوتوشوب + شهادة معتمدة من معهد جامبريدش (يقصد كامبريدج) للغات.

لا أشك أن اللغة أصبحت من متطلبات العمل الأساسية ويجب على كل طالبٍ وخريجٍ إجادة لغةٍ ثانيةٍ على الأقل بجانب لغته الأم، وهذا ما أكد عليه الراحل الدكتور إبراهيم الفقي خبير التنميه البشرية، فكان دائمًا يؤكد على تعلم أكثر من لغةٍ لاحتياجات سوق العمل.

اقرأ أيضاً: مسلسل Stranger Things .. آخر ابداعات نيتفليكس في مجال الإثارة

ما هي أفضل طريقة من أجل تعلم اللغات

بالطبع لا يوجد أحدٌ منا لم يطلع على مثل هذه الإعلانات المستفزة، والتي يستغل أصحابها حاجة الطلاب أو الخريجين من تعلم اللغة الانجليزية لحاجة سوق العمل، وبعد الدفع والدخول في مثل هذه الدورات..

تجد نفسك محاطًا ب 30 طالبًا وخريجًا كلّ في قاعةٍ واحدةٍ في شقةٍ مؤجرةٍ، ومحاضر غير مؤهلٍ بتاتًا وغالبًا ما يكون غير متخصصٍ، وملزمه مثل ملازم الثانوية العامة بها قطعة لغة، وبعض الكلمات وبعض القواعد ويطلق عليه شابتر أو مستوى وانتهى…

إذًا دعك من هذه المهاترات! ما عليك سوى تطبيق هذه الطريقة البسيطة، والتى أثبتت نجاحها عمليًّا فى جميع اللغات! وسنتحدث عن اللغه الإنجليزية كمثالٍ لأنها الأكثر طلبًا.

4 خطوات “مميزة” لتعلم اللغة الفرنسية .. بإتقان

ولسهولة فهمها علينا أن نتسائل..

كيف يستطيع الطفل الصغير أن يتحدث لغة والديه أو لغة البيئة المحيطة به قبل أن يلتحق بأي مؤسسةٍ تعليميةٍ؟

كيف يتحدث شخصٌ أميٌّ لغةً ما وهو فقط ينطق الجمل، لكنه لا يستطيع أن يكتب حتى حرف أو رقم واحد؟

أو أهل المدن السياحيه كالأقصر، وأسوان، وشرم الشيخ، والغردقة كيف يتحدثون مع السائحين بدون دراسة جملةٍ لغويةٍ واحدةٍ أو قاعدةٍ واحدةٍ من قواعد اللغات؟

هم بالفعل يفعلون بهذه الطريقة، عن طريق الممارسة وعدم إجهاد العقل في تذكر القواعد وطريقة تركيب الجمله مثلًا؛ it أولًا أم does و where أولًا أم is وقاعدة if وwhen ومن قبل الآخر.

إذًا هذا هو سبب عجزنا عن تعلم اللغات وهو إشغال العقل بالقواعد وطريقة تركيب الجمل، وترتيب الكلمات، وبالتالي تصبح جملنا متقطعةً ومهزوزةً لأننا نشتت أنفسنا بالتذكر والتخيل، وعوضًا عن هذا فهذه الطريقة تتم بممارسة اللغه وإجراء حوارٍ مع أشخاصٍ آخرون، واستخدام الكلمات التي حصّلتها داخل الحوار وسماع الجمل وترديدها، وإجهاد العقل فى تخيل مواقفَ معينةٍ والحديث عنها.

اقرأ أيضاً: اشهر ممثلات هوليوود الكلاسيكيات – أساطير هوليوود من النساء

مثلًا؛ تتخيل أنك داخل مطارٍ وتريد الاستفسار عن ميعاد الرحلة، أو في مطعمٍ وتريد طلب صنفٍ معينٍ، أو تسأل على سعر جهازٍ داخل منفذ بيعٍ، وهكذا بجملٍ غير مرتبةٍ وغير محفوظةٍ، فقط تحفز عقلك على التفكير قبل الكلام.

فأقل شخصٍ منا درس اللغه الإنجليزية على الأقل 12 عامًا، والنتيجة أننا لا نستطيع إجراء حوارٍ بسيطٍ فى اللغة اعتمادًا على الكتب والمراجع فقط.

الممارسة هى الحل وتوجد بعض النظريات التي تثبت صحة هذه الطريقة، سأذكر منها الذي أعلمه.

نظرية بيمزلر Pimsleur method

Paul Pimsleur هو باحثٌ أمريكيّ الجنسية في علم اللغويات التطبيقية حاصل على دكتوراة فى الإحصاءات النفسية من جامعة كولومبيا، وقام بإنشاء منهجٍ جديدٍ في تعلم اللغة، ويعمل على تنمية مهارتين، هما التحدث والاستماع، وسماها Pimsleur language learning system أو طريقة بيمزلر في تعلم اللغات.

وفي هذه النظرية اعتمد على أربعة مبادئ:

  1. التوقع Anticipation: وهو يحث المتعلم على سماع بعض الجمل، وترديدها ثم التفكير فيها قبل قولها أو قبل ترجمة أي جملةٍ.
  2. التكرار التدريجي Graduated-interval recall: وهو أن المتعلم يكرر المفردات والجمل على أبعادٍ زمنيةٍ متفاوتةٍ، مثلًا؛ كل دقيقةٍ ثم كل ساعةٍ ثم كل يومٍ ثم كل ثلاثة أيامٍ، وبهذه الطريقة يسهل التأكيد على حفظ الكلمات الجمل واستدعائها في أي وقتٍ.
  3. التركيز على الكلمات الأساسيه Core Vocabulary: وهو التركيز على أهم الكلمات، ويقول أن 2000 كلمةٍ في الإنجليزية فقط يكونون 80 % من الجمل.
  4. التعلم الطبيعي Organic learning: وهي طريقة تعليم الطفل أي شيءٍ سواءً لغة أو تصرف، وهو عن طريق ممارسة الشىء أكثر من مرةٍ وتكراره حتى بدون التفكير فيه.

ولكن لا تنخدع فى طريقة التسويق لهذة النظرية فهم يروجون أنك ستتحدث اللغة في 10 أيامٍ، وهذا طبعًا مستحيلٌ ولكنها من أفضل الطرق في تعلم اللغات.

أيضًا من غير المعقول أن تبدأ بهذه الدروس في تعلم اللغة اليابانية مثلًا، وأنت لا تعلم كلمات أو قواعد هذه اللغة، فهم يبالغون في هذه المعلومة ولكن الأفضل تعلم أساسيات اللغة ثم الممارسة.

 نظرية ميشيل توماس Michel Thomas Method

تعلم اللغات

Michel Thomas الأمريكي البولندي الأصل يطلق عليه The Language Master  أو أستاذ اللغات، وتعلم على يديه بعض المشاهير، مثل باربرا سترايساند، وودى الان، وايما تومسون وغيرهم.

فكرته مشابهةٌ لطريقة بيمزلر ولكنه يركز أكثر على القواعد، ولكن ليس بدراسة القاعدة كتابيًّا ولكن بتطبيقها وممارستها، وطريقة تكوين الجمل، وإعطاء الطالب بعض الكلمات، وتدريبه على تكوين جملةٍ ثم تكرار نفس الجملة، وهو لا يعتمد على جملٍ أو كلماتٍ ثابتةٍ، ولكن مع إنهاء المستويات المطلوبة سيجد الطالب أنه أصبح ملمًّا بمعظم الكلمات والجمل المستخدمة يوميًّا.

يوجد كورس جيد واسمه Effortless English يطبق هذه الطريقة، حيث يقوم فيه المعلم بإعطائك تسجيلاتٍ سماعيةٍ، ويطلب منك فهمها، ثم يلقى عليك أسئلةً توضح مدى فهمك للتسجيلات، ومعه ملفات Script يوجد بها كل كلمةٍ تقال في التسجيلات.

قبسات من هراء التنمية البشرية – الجزء الثاني

عوامل يجب أخذها بعين الاعتبار لضمان أفضل النتائج

  • العامل النفسى : وضع تحت هاتين الكلمتين ألف خطٍ

“يتفق الخبراء على أن 80 % من تعلم أي شيءٍ هو العامل النفسي والحافز والحماس لدى المتعلم و20 % فقط هو (المادة المستخدمة من كتبٍ أو مراجعَ + المعلم + المعهد أو المدرسة )، وأن الطلاب المتفائلين والمحبين للشيء يتعلموه أسرع وأتقن بكثيرٍ من العكس”

إذًا لا بد من إقناع النفس بحب الشيء لتعلمه جيدًا، ولا تقنع نفسك أنك يجب أن تتعلم اللغة الإنجليزية مثلًا لكي تجتاز المقابلات الشخصية، أو لأنها مادةٌ في المنهج الدراسي ويجب تخطيها كي تتخرج وتحصل على شهادةٍ ما..

بل يجب أن تقنع نفسك أن هذه اللغة ستفتح لك أبوابًا كانت تغلقها سابقًا! كتعلم أشياءَ جديدةٍ وقراءة مراجعَ وكتبٍ بكل سهولةٍ، وعدم الحاجة لترجمة الأفلام وترجمة المواقع، في حين أنه لا يوجد ترجمةٌ لكل شيءٍ إلى العربية، فأنت مطالبٌ بتحفيز نفسك وإقناعها أن هذا الشيء مفيد.

  • قوة التركيز

فعليك قبل تعلم أي شيءٍ من تصفية الزهن والتركيز تمامًا، ويوجد بعض التمارين التى تساعد على هذا كأخذ نفسٍ عميقٍ (شهيق)، ثم نعد لأربعة ثم إطلاقه (زفير) وهكذا لمدة 5 دقائقَ على الأقل، فهذا التمرين يغذي العقل بالأكسجين مما يجعله يعمل أكثر كفاءةً، وممكن أيضًا عن طريق تمارين اليوجا لمدة 15 دقيقةً، أو التمارين الرياضية، أو عدم التفكير في أي شيءٍ لمدة 15 دقيقةً…إلخ.

  • الإلمام بالأساسيات

اللغة مقسمةٌ إلى أربعة أجزاءَ : قراءة – كتابة – تحدث – استماع.

بالطبع سوف نحتاج للأساسيات في كل قسمٍ على حدةٍ، ولكن دعنا نركز أولًا على أول قسمين، فالكلمات والقواعد شيءٌ مهمٌ، ولكن في هذه الطريقة سوف لا نعتمد عليهم اعتمادًا أساسيًّا، يكفينا بعض الكلمات الأساسية فقط والتي بالطبع أغلبنا يعرفها.

فمثلًا مجموع الكلمات المستخدمة في الإنجليزية تترواح بين 2000 –2500 كلمةٍ كحدٍّ أقصى ويمكن الاضطلاع عليهم في هذا الرابط Top 2000 Vocabulary Words

وأيضًا هذا الكتاب مفيد

تعلم اللغات

طبعًا غير مطلوبٍ معرفة كل هذه الكلمات من أجل تعلم اللغات ولكن فقط الكلمات الاساسية، أما عن القواعد فقط نعرف أيضًا القواعد الأساسية لتساعدنا على تطبيق هذه الطريقة، ويوجد بعض المتعلمين يتجاهلون القواعد ويطبقون الطريقة وتنجح، ولكني أنصح بمعرفة أساسياتها والتي هي أيضًا توجد عند معظمنا لسهولة التطبيق.

وهذا كتابٌ جيدٌ جدًا لريموند ميرفي من جامعة كامبريدج فى تعلم أساسيات القواعد ويساعدك بشكلٍ منظمٍ ومرحٍ على تعلمها بسهولة.. English Grammar in Use 4th Edition

تعلم اللغات

أنت الآن تلم ببعض الكلمات والقواعد الأساسية إذًا أنت مؤهلٌ للتحدث.

وفى النهاية.. اتمنى لكم دراسةً ممتعةً للغات والتي أجدها شخصيًّا من أمتع العلوم في تطبيقها.

اقرأ أيضاً: أفلام عن الملكات – أفضل الأفلام التي تحدثت عن ملكات

14