هل تساءلت من قبل: كيف يكتشف العلماء والفلكيون الكواكب والعوالم البعيدة ؟!

هل تساءلت من قبل: كيف يكتشف العلماء والفلكيون الكواكب والعوالم البعيدة ؟! 8
1

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

إكتشف العلماء حوالي ألفي كوكب خارج المجموعة الشمسية منذ بداية رصد أول كوكب سنة 1992، كانت سنة 2014 حافلة بعدد الكواكب المكتشفة.

في ما يلي سبعة تقنيات أساسية يستخدمها الفلكيون ليجدوا هذه العوالم البعيدة..

طريقة العبور The Transit Method

1

يتم مراقبة الإنخفاضات الطفيفة التي تطرأ على سطوع نجم و التي تنتج عن عبور كوكب أثناء دورانه حول النجم حاجباً بعض الضوء القادم من منه. استخدمت السفينة الفضائية التابعة لناسا Kepler هذه الطريقة بفعالية كبيرة، حيث رصدت أكثر من 2700 كوكب محتمل منذ إطلاقها في آذار مارس 2009.

يهتم الفلكيون أيضاً بمراقبة التغيرات في أوقات عبور كوكب معين أمام نجمه لأن هذه التغيرات يمكن أن تكشف عن وجود عوالم أخرى تدور حول نفس النجم.

من أين تحصل المادة على كتلتها؟! سؤال إجابته ليست بالسهولة التى تعتقدها !

السرعة القطرية Radial Velocity

2

تعتمد هذه الطريقة على التذبذبات الصغيرة التي يحدثها الكوكب لنجمه أثناء دورانه حوله، فيأثر الكوكب نتيجة جاذبيته على حركة النجم بعيداً أو باتجاه الأرض. تعرف هذه التقنية أيضاً بطريقة دوبلر Doppler لأنها تقيس التغيرات في ضوء النجم الناتجة عن سَحب الجاذبية.

إكتشفت عدة فرق من الفلكيين العديد من الكواكب خارج المجموعة الشمسية باستخدام هذه الطريقة و مراصد و آلات على الأرض هي:

HARPS spectrograph على تلسكوب مرصد La Silla في تشيلي

HIRES spectrograph على تلسكوب Hawaii’s Keck.

Planet reflex 200.gif

Gravitational Microlensing

3

في هذه الطريقة يراقب الفلكيون التأثير الناتج عند مرور جسم ضخم أمام نجم، من وجه نظر الأرض حيث يقوم حقل جاذبية الجسم بحرف و تكبير الضوء القادم من النجم البعيد كما تفعل العدسات بالضوء.

يؤدي ذلك إلى إنحراف أو تقوس للضوء – يظهر على شكل سطوع و خفوت في ضوء النجم البعيد – و من خلال دراسة خصائصه يتمكن الفلكيون من معرفة الكثير عن الجسم و الذي غالباً ما يكون نجماً.

إذا كان النجم يملك كواكب تدور حوله يمكن أن تشكل هذه الكواكب بتأثير جاذبيتها أيضاً أقواساً أو إنحرافات ضوئية ثانوية منبهة الباحثين لوجودها.

يستخدم العلماء هذه الطريقة عادة لإيجاد ما يسمى بالكواكب الشاردة التي تجول في الفضاء دون نجم تدور حوله.

هذه المعلومات العلمية التي تعتبرها حقائق مُطلقة.. خاطئة تماما !

التصوير المباشر

4

تستطيع التلسكوبات القوية التقاط صور للعوالم البعيدة باستخدام أجهرة تدعى coronagraphs تقوم بحجب الوهج الغامر للنجوم التي توجد فيها هذه العوالم.

استطاع هابل كشف عدة كواكب من خلال التصوير المباشر وأيضاً مرصد هاواي.

Pulsar Timing

Pulsar Planets I

هذه الطريقة تستخدم حصرياً لإكتشاف الكواكب حول النجوم النابضة، وهي نجوم صغيرة ذات كثافة عالية جداً وهي ما يبقى بعد إنفجار النجوم، تقوم هذه النجوم بإرسال موجات راديوية بفترات منتظمة  أثناء دورانها.

يمكن أن يكشف الشذوذ في توقيت إطلاق الموجات عن وجود كواكب تدور حول النجم. أول الكواكب التي إكتشفت خارج المجموعة الشمسية تم إكتشافها بهذه الطريقة سنة 1992.

ماذا سيحدث إذا قررتَ القيام برحلة إلى الثقب الأسود ؟!

استغلال النسبية الخاصة

6

في هذه الطريقة الجديدة يراقب الفلكيون زيادة سطوع النجم أثناء شده نتيجة جاذبية الكوكب الذي يدور حوله، تتجمع الفوتونات نتيجة لذلك و بالتالي يتركز الضوء في إتجاه حركة النجم نتيجة لتأثيرات النسبية.

تم إكتشاف الكوكب Kepler-76b والمعروف أيضاً بكوكب أينشتاين باستخدام هذه الطريقة و من ثم تم التأكد من النتائج باستخدام طريقة السرعة القطرية.

القياسات الفلكية

7ستة تأثيرات مفاجئة ومُدمّـرة نتيجة التغيّر المناخي للأرض

تعتمد هذه الطريقة على ملاحقة حركة النجوم في السماء بدقة عالية جداً  لرصد الشد الذي يحصل أثناء الحركة نتيجة جاذبية الكواكب التي تدور حول هذه النجوم وهي مشابهة في المبدأ لطريقة السرعة القطرية و لكن لا يتم فيها قياس إنزياحات دوبلر التي تطرأ على الضوء القادم من النجم.

المصدر

اقرأ ايضاً لعلاء العقاد:

خمسة إختراعات للعبقري ” ليوناردو دافنشي ” أحدثت ثورة في التاريخ !

نيازك مُدمّــرة ضــربت الارض خلال الـ100 عـام المـاضية

1

شاركنا رأيك حول "هل تساءلت من قبل: كيف يكتشف العلماء والفلكيون الكواكب والعوالم البعيدة ؟!"

  1. Mohamed Abo Zaid

    محتوي رائع جدا ، وأنا سبق لي أن رصدت كوكب بالعين المجردة يعبر الفضاء أم نجمه بمواجهة الأرض ، في العام الماضي لمدة أسبوع كامل ، كان المشهد يستمر عشر دقائق كل يوم بدءً من أذان العشاء .

    • عباد ديرانية

      حالات العبور هذه لا يمكن رؤيتها لا بالعين المجرَّدة ولا حتى بالتلسكوبات… بل يتم اكتشافها باستعمال حساسات ضوئية شديدة الدقة. أعتقد أنك تتحدث عن ظاهرة مختلفة 🙂

  2. عباد ديرانية

    حالات العبور هذه لا يمكن رؤيتها لا بالعين المجرَّدة ولا حتى بالتلسكوبات… بل يتم اكتشافها باستعمال حساسات ضوئية شديدة الدقة. أعتقد أنك تتحدث عن ظاهرة مختلفة 🙂

  3. Mohamed Abo Zaid

    انا لاحظت انحراف وحيود وتشتت ظاهر جدا في الضوء الصادر عن النجم ، وتغير في لونه إلي الاحمرار واللمعان وبريق زائد عن العادي ، وخلاله لاحظت نقطة سوداء صغيرة جدا جدا لا تكاد تري بالعين المجردة وهي تعبر امام النجم من اتجاه الشرق الي الغرب ، وبمجرد اختفاء تلك النقطة السوداء مثل سن القلم ، عاد ضوء النجم الي حالته العادية جدا مثل باقي النجوم ، بالإضافة الي أنني لاحظت تلك الظاهرة مصورة في مجلة علمية لكن الصورة بالطبع كانت أوضح من الواقع ، …. وفي مرة اخري لاحظت كوكب يدور حول الشمس ربما كان المشتري او الزهرة او المريخ ، لاحظته بالعين المجردة مرة واحدة لمدة خمس دقائق في اتجاه الشرق وكان متوسط الارتفاع في الفضاء قبل غروب الشمس بقليل … فهل تنكر أن الكواكب يمكن رؤيتها بالعين المجردة ؟ اذا كان الرومان والاغريق والعرب في الجاهلية قد لاحظوها بالعين المجردة وحددو مواعيد ظهورها ووصفوها بكل دقة ووضغو لها اسماء لازال العلم يتداولها الي يومنا هذا .

    • عباد ديرانية

      لا أنكر بالطبع، من المعروف أن الكواكب يمكن رؤيتها بالعين المجرَّدة، لكن 5 منها فقط، هي بترتيب بعدها عن الشمس: عطارد، والزهرة، والمريخ، والمشتري، وزحل. في حالاتٍ نادرة أيضاً يمكن رؤية أورانوس، لكن فقط تحت ظروف رؤية مثالية. لكن هذه كلها كواكب من النظام الشمسي، فما بالك بالكواكب التي تدور حول نجومٍ أخرى؟ حتى نبتون – الذي يدور حول الشمس لكن أبعد قليلاً من باقي الكواكب – رؤيته مستحيلة. لا أنكر الذي رأيتَه، لكن أغلب الظن أنه قمر صناعي أو شيء كذلك… فهو بالتأكيد ليس كوكباً

    • Lotfi Benasser

      اعتقد انك تتحدث عن محطة الفضاء الدولية فهي تدور حول الأرض في الوقت الذي تتحدث عنه و هي تشبه النجم الى حد كبير

  4. عباد ديرانية

    لا أنكر بالطبع، من المعروف أن الكواكب يمكن رؤيتها بالعين المجرَّدة، لكن 5 منها فقط، هي بترتيب بعدها عن الشمس: عطارد، والزهرة، والمريخ، والمشتري، وزحل. في حالاتٍ نادرة أيضاً يمكن رؤية أورانوس، لكن فقط تحت ظروف رؤية مثالية. لكن هذه كلها كواكب من النظام الشمسي، فما بالك بالكواكب التي تدور حول نجومٍ أخرى؟ حتى نبتون – الذي يدور حول الشمس لكن أبعد قليلاً من باقي الكواكب – رؤيته مستحيلة. لا أنكر الذي رأيتَه، لكن أغلب الظن أنه قمر صناعي أو شيء كذلك… فهو بالتأكيد ليس كوكباً

  5. Lotfi Benasser

    اعتقد انك تتحدث عن محطة الفضاء الدولية فهي تدور حول الأرض في الوقت الذي تتحدث عنه و هي تشبه النجم الى حد كبير

  6. Ayman Abd Al Sattar

    عرض موضوع صعب بطريقة مبسطة واجاب على السؤال ببراعة …مقال ممتاز شكرا

أضف تعليقًا