الأقليات العرقية في العالم العربي

الأقليات العرقية في العالم العربي 7
1

عالمنا العربي ثري بالأقليات الدينية والعرقية، وبالرغم من أن هناك الكثير ممن يتحسسون من الحديث عن الأقليات لأسباب كثيرة يطول شرحها، إلا ان الأقليات عرقية كانت أم دينية، هي في الأصل جزء من الوطن، جزء من تكوينه لا عبئاً عليه، لا دولة أخرى داخل الدولة، لا سبباً لصراع يحرق وطناً بأكمله !

حديثنا هنا عن الأقليات العرقية من أين جاءت، وأين استقرت وما أصلها، هذا ما سنعرفه الآن ..

الأمازيغ

DSC_02079

طائفة عرقية تتمركز في بلدان المغرب العربي، هناك آراء متعددة ومختلفة حول أصلهم، فهناك آراء تقول بأن أصولهم تعود إلى أوروبا، وأخرى تؤكد بأن أصولهم عربية وبأنهم هاجروا من جزيرة العرب إلى إفريقيا بسبب الحروب القائمة آنذاك.

يطلق عليهم “البربر” ويعود سبب هذه التسمية إلى العصر الروماني، حيث كان الرومان يطلقون على كل الشعوب الأجنبية التي لا تتقن لغتهم، ولا تندمج مع ثقافتهم شعوباً بربرية، ومنذ ذلك الحين التصق هذا اللقب بالأمازيغ، والذي يرونه عنصرياً.

يبلغ عدد الأمازيغ حول العالم 55 مليون نسمة، منهم 20 مليون في العالم العربي، موزعين ما بين الجزائر والمغرب وتونس وليبيا، حيث يمثلون حوالي 80% من سكان الجزائر والمغرب، و 60% من سكان تونس وليبيا.

اللغة الأمازيغية هى لغتهم الأصلية، كما أن هناك الكثير منهم يتقن اللغة العربية بحكم أنها اللغة السائدة في المنطقة، ومن الجدير بالذكر هنا أنهم كثيراً ما طالبوا باعتماد اللغة الأمازيغية لغة رسمية، وبإدراجها في المدارس ووسائل الإعلام المختلفة.

قصص أمثال عربية أصيلة.. تُشكّل حياتنا اليومية – تقرير

الأكراد

2

من أكبر الطوائف العرقية في العالم، حيث يبلغ عددهم وفقاً لآخر إحصائية ما بين الـ 30 إلى 38 مليون نسمة حول العالم، ويعيش غالبية الأكراد بمنطقه كردستان التي تجمع بين تركيا وإيران والعراق وسوريا، ويبلغ عدد الأكراد في العراق قرابة الـ 5 مليون، ويمثلون بهذا العدد 20% من سكان العراق، أما في سوريا فوصل عددهم إلى 2 مليون، أي انهم يمثلون 17% من سكان سوريا، ويعيش معظمهم في حلب ومدينة عين العرب.

ويدين معظم الأكراد بالدين الإسلامي، بالإضافة إلى ديانات أخرى كالمسيحية واليزيدية، ويتحدثون اللغة الكردية، بالإضافة إلى إتقان بعضهم للعربية.

الشراكسة

9158288276

الشركس هم سكان منطقة القوقاز الواقعة عند حدود أوروبا وآسيا، ويختص بهذه التسمية سكان المنطقة الشمالية الواقعة بين البحر الأسود وبحر قزوين، ومصطلح “شركس” لا يعود إلى اسم قبيلة من قبائلهم أو يرتبط بمكان ما، ولكن قديماً أطلق بعض الأجانب على السكان الأصليين لمنطقة شمال القوقاز شراكسة، ومنذ ذلك الحين ارتبط الإسم بهم.

هاجر العديد من الشراكسة بلدان حوض البحر المتوسط أثناء الحروب التي قامت ضمن حركة التوسعات التي بدأتها الإمبراطورية الروسية في أواخر القرن الثامن عشر، ولم يكن هناك مكان مناسب للهجرة بالنسبة لهم، أكثر من الدولة العثمانية خاصة وأن معظمهم مسلمون.

حالياً يسكن الآلاف منهم في العراق والأردن وسوريا، ويصل عددهم في العراق حوالي 30 ألف، أما في الأردن وسوريا فليست هناك إحصائيات واضحة بأعدادهم.

السر خلف أسماء عواصمنا العربية

النوبيون

5

هم سكان بلاد النوبة التي تمتد من جنوب مصر إلى شمال السودان، لهم تاريخ عريق وثقافة مميزة، يتحدث النوبيون اللغة النوبية، بالإضافة إلى اللغة العربية أيضاً.

للأسف ليست هناك إحصائيات رسمية بأعدادهم في مصر والسودان، لكن هناك العديد من الإحصائيات غير الرسمية التي تعتمد على جهود وآراء شخصية، تؤكد أن العدد التقريبي للنوبيين حوالي 5 مليون.

التركمان

3

هى جماعة عرقية تنتمي إلى العرق التركي، تعيش في تركمنستان وشمال غرب أفغانستان وفى منطقة شمال القوقاز أيضاً، يتحدثون اللغة التركمانية وهى أحد اللغات التي تنحدر من اللغة التركية.

بدأت هجرة التركمان إلى بلدان الشرق الأوسط في أواخر القرن السابع الميلادي، تحديداً بعد انتشار الإسلام فيها وبسبب مشاركتها في الجيوش الاسلامية، لتستقر بعدها في العراق وسوريا والأردن، حالياً وصل عددهم في العراق حوالي 350 ألف، وفي سوريا قرابة الـ 150 ألف، أما في الأردن فأعدادهم قليلة جداً قد لا تتجاوز الـ 10 آلاف.

ومعظم التركمان يتقنون لغات أخرى بجانب التركمانية، من ضمنها اللغة العربية التي تم اكتسابها من خلال وسائل الإعلام والبيئة المحيطة.

المصادر: 1, 2, 3, 4, 5

1

شاركنا رأيك حول "الأقليات العرقية في العالم العربي"