الأفلام الإباحية: كوكبة من المعلومات المخفية عنك!
11

لا يوجد شاب في الوطن العربي لم يشاهد الأفلام الإباحية أو حتى لم يقابل شخصًا له تجربة شخصية مع هذا العالم مجملًا، فهي ظاهرة منتشرة بطريقة رهيبة بين الشباب في العالم أجمع وخصوصاً في مجتمعنا العربي لظروف اجتماعية معينة.

الأفلام الإباحية – حقائق وخبايا

وعند البعض تقتصر الأفلام الإباحية على مقاطع الفيديو الجنسية التي تنتهي بانتهاء مدة عرضها ولكن لا يوجد عند المشاهد الشغف الذي يجعله يبحث وراء صناعة هذه الأفلام والمقاطع لمعرفة معلومات عنها. ولهذا أعرض للقارئ العزيز أهم المعلومات التي يجب أن يعرفها عن صناعة الأفلام الإباحية.

حقائق تاريخية لصناعة البورنو

  • على حسب ما أورد موقع جوجل، من ضمن أكثر 8 دول في العالم بحثاً عن المواقع الإباحية هناك 6 دول عربية وشرق أوسطية بينهم وجاءت في المرتبة الأولى باكستان ثم مصر وبعدها إيران والمغرب والسعودية وتركيا، والغريب أن باكستان من أكثر الدول بحثاً عن المقاطع الإباحية التي تتضمن حيوانات مثل الخنازير والقطط.
  • تعد فترة السبعينات هي العصر الذهبي للأفلام الإباحية، بسبب انتشارها ونجاحها في تلك الفترة بل وعرضها في قاعات السينما المختلفة، وأكثر فيلم إباحي حقق نجاحاً منقطع النظير حينها تم عرضه في عام 1972 وتم إنتاجه بمبلغ 47 ألف دولار وحقق في شباك التذاكر أكثر من 30 مليون دولار.

اقرأ أيضًا: كتب شهيرة تم حظرها عالمياً لأنها تناقش “موضوعات حسّاسة”!

  • يعتقد العديد من الناس أن أشهر استوديوهات صناعة الأفلام الإباحية تنافس بعضها البعض ولكن في الحقيقة هناك شركة عالمية إسمها MindGeek هي المالكة لهذه الاستوديوهات المشهورة.
  • منذ اندلاع فيروس الإيدز بين العديد من الممثلين في الثمانينات بدأ القائمون على الصناعة بإجراء فحصات دورية على الممثلين والممثلات كل فترة معينة (14 يوم أو شهر).

الأفلام الإباحية: كوكبة من المعلومات المخفية عنك!

  • الأمر ليس عشوائيًّا بالمرة، فهناك اتحاد للقائمين على صناعة الأفلام الإباحية تحت مسمى free speech coalition لحمايتهم أمام الحكومة والحفاظ على حقوقهم.
  • يؤرخ البعض بأن أول فيلم إباحي تم إنتاجه سنة 1896، وكان مدته 18 ثانية فقط، وتم توزيعه من قبل شركة توماس إيدسون.
  • أكبر شركة مسئولة عن إنتاج الأفلام الإباحية ليست في الولايات المتحدة الأمريكية كما يعتقد البعض، بل في دولة كندا.
  • ظهر مصطلح الإباحية أو pornography أول مرة في قاموس إكسفورد الإنجليزي عام 1857.
  • عيد الشكر هو أقل الأيام التي يتم فيها البحث عن الأفلام الإباحية عبر الإنترنت.
  • السبت هو أكثر الأيام التي يتم فيها البحث عن الأفلام الإباحية عبر الإنترنت.
  • أجور تأدية المشاهد المثلية تكون أكبر بثلاث أضعاف من المشاهد العادية.
  • أكثر الأفلام الإباحية تكلفة تم إنتاجه عام 2005 بمبلغ مليون دولار تقريباً.
  • هناك حوالي 200 ألف أمريكي مدمن لعالم الأفلام الإباحية مجملًا.

حقائق (فنية) لصناعة البورنو

  • هناك العديد من الفنانين المشهورين في هوليوود الأن بدأوا مسيرتهم الفنية في الأفلام الإباحية ونذكر منهم: سلفستر ستالون الذي بدأ مسيرته في فيلم إباحي وتقاضى عنه 200 دولار قبل بداية عمله في فيلمه الأيكوني Rocky الذي تم إنتاجه عام 1976، وجاكي شان أيضاً بدأ حياته العملية في فيلم إباحي تم إنتاجه في هونج كونج، وأرنولد شوارزنيجر أيضاً كان من ضمن من بدأوا مسيرتهم في مجال الإباحية حيث كان ينشر صوره في العديد من المجلات الإباحية المثلية.
  • على خلاف ما يعتقد البعض بأن الممثلين والممثلات المشتركين في صناعة الأفلام الإباحية هدفهم الأول والرئيسي هو المتعة وممارسة الجنس، فإن الهدف الرئيسي هو المال أو الشهرة، فقلة قليلة من الممثلين والممثلات يكون هدفهم الرئيسي هو الجنس والمتعة، بدليل أن العديد من الممثلين ذوي الميول المثلية يطلب منهم تأدية مشهد مع الجنس الأخر فبالنسبة لهم لا يوجد متعة في ذلك.

اقرأ أيضًا: فيلم Fifty Shades of Grey … السينما الإباحية بقناع الرومانسية

  • من أشهر الأخطاء المشهورة التي يعتقدها الناس هي أن كل ما يحدث في الأفلام الإباحية حقيقة ويتغاضى الجميع عن أن الأمر كله عبارة عن تمثيل واتفاق بين القائمين على صناعة الفيلم بل والفيلم نفسه يتم وضعه تحت يد المونتاج ليخرج في أحسن صورة.
  • هناك العديد من الممثلين والممثلات قبل تأديتهم لمشاهدهم الجنسية يأخذون العديد من الأدوية والحقن من أجل تأدية المشهد بشكل جيد وخروجه في أحسن صورة.

الأفلام الإباحية: كوكبة من المعلومات المخفية عنك!

  • الأحجام الضخمة لأعضاء الرجل في هذه الأفلام ليست بالضرورة أن تكون جميعها حقيقية ولكن أحياناً تلعب الكادرات والإضاءة دور كبير في تصويرها بهذا الشكل.
  • اعتمدت الصناعة الإباحية على كافة وسائل الإتصال التي ظهرت في التاريخ كالكتابة على الحجارة والطباعة وصولاً إلى التلفزيون والمجلات والإنترنت وغيرها من الوسائل المختلفة.
  • هناك مهرجانات عديدة ومشهورة على غرار مهرجان كان يتم فيها تكريم الممثلين والممثلات القائمين على صناعة الأفلام الإباحية بل ويتم إعطائهم جوائز عديدة.
  • عينت استوديوهات الأفلام الإباحية في فترة من الفترات موظفين عملهم الخاص هو إثارة الممثلين قبل تأدية المشهد الإباحي.
  • العائدات النقدية الناتجة عن الأفلام الإباحية أكبر من العائدات النقدية الناتجة عن كرة القدم والبيسبول مجتمعين.
  • مات العديد من ممثلي البورنو في فترة الثمانينات بسبب انتشار فيروس ال HIVمنهم: أل باركر وواد نيكولوز.

وأخيرًا، حقائق الأرقام!

  • منذ 12 عام كان هناك حوالي 170 ألف موقع إباحي حول مختلف العالم، أما في سنة 2014 هناك حوالي 4.2 مليون موقع إباحي في الولايات المتحدة الإمريكية وحدها.
  • حوالي 2 ونصف مليون بريد إلكتروني يتم إرسالهم يومياً يكونوا عبارة عن مواد إباحية أي بمعدل 8% من إيميلات العالم.
  • هناك بحث أشار إلى أن أغلبية الرجال عند مشاهدتهم للمواد الإباحية يكون تركيزهم على وجه المرأة فقط لا غير.
  • إن 12 سنة هو متوسط عمر الأطفال الذي يتم استخدامهم في المواد الإباحية في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • أشهر موقع إباحي عبر الإنترنت أعلن أنه في الساعة الواحدة يتلقى أكثر من 2 مليون مشاهدة.
  • من بداية عمر 8 سنوات إلى 16 سنة هناك 9 أطفال من 10 شاهدوا أفلامًا إباحية.
  • في الولايات المتحدة الأمريكية كل 39 دقيقة يتم صنع مقطع فيديو إباحي جديد.
  • في كل ثانية هناك حوالي 30 ألف شخص يشاهد الأفلام الإباحية بشكلٍ عام.
  • متوسط عمر أول مشاهدة للأفلام الإباحية عبر الإنترنت هو 11 عاماً.

الأفلام الإباحية: كوكبة من المعلومات المخفية عنك!

  • القائمون على الصناعة الإباحية يجنوا حوالي 3 ألاف دولار كل ثانية.
  • 25% من المواقع الموجودة عبر شبكة الإنترنت هي مواقع إباحية.
  • 35% من المواد التي يتم تحميلها عبر الإنترنت هي مواد إباحية.
  • 25% من المواد المبحوث عنها عبر الإنترنت هي مواد إباحية.
  • هناك حوالي 35% من مشاهدي الأفلام الأباحية نساء.
  • هناك حوالي 116 ألف يبحثون عن مواد إباحية للأطفال.
  • 20% من الناس يشاهدوا أفلام إباحية أثناء العمل.

شئنا أم أبينا، صناعة الأفلام الإباحية هي صناعة عملاقة وتدخل المليارات كل عام لأصحابها، وهي تجارة رائجة ولن تموت أبدًا. والحقائق سابقة الذكر تؤكد تمامًا على هذا الأمر الذي لا مفر منه!

11

شاركنا رأيك حول "الأفلام الإباحية: كوكبة من المعلومات المخفية عنك!"