نجوم يوفنتوس الذين غادروا الفريق بعد الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية: هل تمكنوا من النجاح في أنديتهم الأخرى؟!

0

في مثل هذه الأيام من العام 2006 هزت فضيحة كبرى كرة القدم الإيطالية في أكبر وأشهر فضائح التلاعب بنتائج المباريات في العالم، والذي كان بطله الرئيسي نادي يوفنتوس الإيطالي وبعد أقل من شهرين من فوزه بالدوري الإيطالي عانى نادي يوفنتوس الإيطالي من فضحية وإذلال الهبوط إلى الدرجة الثانية بعد إدانته بالتلاعب بنتائج المباريات.

وكانت من ضمن نتائج فضيحة “الكالشيوبولي” -كما تمت تسميتها في إيطاليا- تجريد السيدة العجوز من ألقابها في الدوري 2004-2005 و2005-2006 مما ترك النادي في حالة من الفوضى التامة، وفي ذلك الوقت كان يوفنتوس يمتلك أفضل اللاعبين في أوروبا مثل الحارس جيانلويجي بوفون وفابيو كانافارو وباتريك فييرا وبافيل نيدفيد وزلاتان إبراهيموفيتش الذين يصطفون على أرض الملعب بالإضافة للمدرب الإيطالي فابيو كابيلو الذي يوجههم من على الخط.

وبعد اعتماد هبوط الفريق الإيطالي للدرجة الثانية بصورة رسمية بدأت أندية النخبة الأخرى في القارة الاوروبية تدور مثل النسور حول بعض أصول يوفنتوس الثمينة التي فاز الكثير منهم بكأس العالم مع المنتخب الإيطالي قبل أقل من أسبوع من تأكيد الهبوط رسميًا.

لم يغادر جميع الأسماء البارزة في يوفنتوس السفينة الغارقة مثل مع بوفون وجورجيو كليني ونيدفيد وماورو كامورانيزي وأليساندرو ديل بييرو وديفيد تريزيجيه الذين اختاروا البقاء في النادي والهبوط للدرجة الثانية والعمل على إعادة الفريق مرة اخرى للدرجة الممتازة.

وعلى الرغم من ذلك كان على يوفنتوس أن يستعد لمغادرة عدد من لاعبيه رفيعي المستوى لأندية عريقة مثل ريال مدريد وبرشلونة وبعض الأندية المنافسة في إيطاليا مثل نادي إنتر ميلان الذي اختار بعض من أفضل لاعبي السيدة العجوز، وبالفعل غادر العديد من النجوم سفينة يوفنتوس الغارقة ولكن هل وجدوا النجاح مع أنديتهم الجديدة؟

السويدي زلاتان إبراهيموفيتش – مهاجم

انضم إلى: نادي إنتر ميلان الإيطالي

قيمة الانتقال: 24 مليون يورو

كان اللاعب السويدي زلاتان إبراهيموفيتش أحد أفضل المهاجمين الشباب في ذلك الوقت وسجل سبعة أهداف فقط في 35 مباراة في دوري الدرجة الأولى الإيطالي مع يوفنتوس في موسم ما قبل الهبوط إلا هذا لم يكن عائقًا امامه لأن تتنافس الأندية الأوروبية على الحصول على توقيعه واستطاع إنتر ميلان الإيطالي في النهاية لتأمين خدماته.

وأثبت هذه الخطوة إنها كانت مهمة لكلا الطرفين حيث سجل إبراهيموفيتش “66” هدفًا في “117” مباراة للنادي وساعدهم هذه الأهداف في الفوز بثلاثة ألقاب متتالية للدوري الإيطالي قبل يتجه اللاعب الى برشلونة الأسباني في صفقة تبادلية مثيرة للجدل في عام 2009 وهناك اصطدم مع المدرب الإسباني بيب جوارديولا الذي سمح له بالانتقال إلى نادي ميلان الإيطالي في صفقة إعارة قبل أن يتحول إلى صفقة دائمة.

وبعد موسم واحد مع النادي الإيطالي توجه اللاعب إلى نادي باريس سان جيرمان الذي كان يخطط لغزو أوروبا بعد شراء القطريين للنادي وضخ أموال كثيرة لاستقطاب النجوم ولكن بعد موسمين فقط رحل اللاعب مجددًا في صفقة انتقال حر الى الدوري الإنجليزي رفقة نادي مانشستر يونايتد لموسم ونصف قبل أن يرحل اللاعب مجددًا خارج أوروبا متجهًا للدوري الأمريكي رفقة نادي لوس أنجلوس الأمريكي الذي ما زال يلعب له حتى الآن وهو بعمر “37” عامًا.

البرازيلي ايمرسون –لاعب وسط مدافع

انضم إلى: نادي ريال مدريد الاسباني

قيمة الانتقال: 16 مليون يورو

بالرغم من مرافقة اللاعب البرازيلي للمدرب فابيو كابيلو في عدد من الأندية مثل روما الإيطالي ويوفنتوس الإيطالي ولاحقًا -بعد هبوط النادي الإيطالي- في ريال مدريد الإسباني إلا أن هذا كله لم يفيد بعد توتر العلاقة بين اللاعب والمدرب في النادي الإسباني إلى الحد الذي أعلن فيه لاعب خط الوسط البرازيلي عزمه على العودة إلى إيطاليا مرة أخرى.

وبعد مساهمته والفوز رفقة النادي الإسباني بلقب الدوري الإسباني لكن في الأهير سُمح له بالعودة إلى إيطاليا مع تزايد توتر العلاقة بينه وبين المدرب الإيطالي للانضمام إلى ميلان الإيطالي -بأقل من نصف الرسوم التي دفعوها مقابله- وبعد فترة انتهاء فترته مع النادي الإيطالي عاد للبرازيل مرة أخرى رفقة نادي جريمو البرازيلي والآن وبشكل لا يصدق وفي سن “43” ما يزال الفائز بلقب كأس العالم رفقة المنتخب البرازيلي يلعب كرة القدم مع نادي ميامي ديد الأمريكي.

الإيطالي جيانلوكا زامبروتا – مدافع, ظهير أيمن

انضم إلى: نادي برشلونة الإسباني

قيمة الانتقال: 14 مليون يورو

كان برشلونة أحد أنجح الأندية في أوروبا على مدار العقد الماضي لكنه عانى من موسمين قاحلين بين عامي 2006 و2008 تزامنًا مع تعاقده مع اللاعب الإيطالي جيانلوكا زامبروتا قادمًا من يوفنتوس الإيطالي.

وكان الإنجاز الوحيد للاعب الإيطالي رفقة برشلونة الإيطالي هو فوزه بكأس السوبر الإسباني ورغم أنه كان منتظمًا في معظم الموسمين اللذان قضاه مع الفريق الإسباني إلا أن الفائز بكأس العالم 2006 كافح من أجل رفع مستوى التوقعات حوله وانتقل إلى إيطاليا عام 2008 للانضمام إلى نادي ميلان الإيطالي وبعد ذلك قام بتعليق حذائه في عام 2014 بعد قضاء موسم واحد مع نادي تشياسو الإيطالي في الدرجة الثانية.

الفرنسي باتريك فييرا- لاعب وسط دفاع

انضم إلى: نادي إنتر ميلان الإيطالي

قيمة الانتقال: 9 مليون يورو

قفز لاعب خط الوسط المدافع من سفينة يوفنتوس الغارقة وإنضم إلى نادي إنتر ميلان الإيطالي في نفس موسم انتقال السويدي إبراهيموفيتش لكنه لم يكن له نفس التأثير في نادي إنتر ميلان مثل النجم السويدي حيث اقتصر مساهمته إلى حد كبير على لعب دور البديل في السنوات الأربع التي أمضاها مع النيراتزوري.

بعد تراجعه أكثر في تشكيلة النادي تحت قيادة جوزيه مورينيو قرر فييرا إعادة الانضمام إلى مدربه السابق روبرتو مانشيني في مانشستر سيتي وقضى 18 شهرًا هناك قبل تعليق حذائه بشكل نهائي ثم تولى المسئولية الفنية لنادي MLS الأمريكي قبل يعود لفرنسا ويتولى مسؤولية فريق نيس الفرنسي في دوري الدرجة الأولى الفرنسي حيث حل محل المدرب لوسيان فافر الذي غادر للانضمام إلى بوروسيا دورتموند.

الروماني أدريان موتو – مهاجم

انضم إلى: نادي فيورنتينا الإيطالي

قيمة الانتقال: 8 مليون يورو

بعد شطبه من نادي تشيلسي الإنجليزي نتيجة لفشله في اختبار المخدرات انضم المهاجم الروماني إلى نادي يوفنتوس الإيطالي من نادي ليفورنو الإيطالي في صفقة انتقال حر في يناير 2005 لكنه اضطر إلى الانتظار حتى شهر مايو ليظهر لاول مرة مع الفريق لأنه كان ينفذ عقوبة الإيقاف وقتها.

اقرا ايضا: بعيدًا عن برشلونة أو ريال مدريد.. لماذا يجب على نيمار الانتقال لمانشستر سيتي الإنجليزي؟!

ومع هبوط يوفنتوس إلى الدرجة الثانية انتقل اللاعب الى نادي فيورنتينا الإيطالي وهنالك وجد ارضية خصبة للإبداع والإنتاج حيث أمضى المهاجم الروماني أربعة مواسم ونصف في فلورنسا لعب معهم “112” مباراة في الدوري وسجل “54” هدفًا قبل اعتزاله في عام 2016 بعد أن لعب لنادي ASA Târgu Mureș في مسقط رأسه رومانيا والآن يوجد في المنطقة العربية كمدير فني لنادي الوحدة الإماراتي.

الإيطالي فابيو كانافارو – مدافع

إنضم إلى: ريال مدريد الاسباني

قيمة الإنتقال: 7 مليون يورو

بدأ كانافارو الذي نجح في قيادة المنتخب الإيطالي للفوز بكأس العالم 2006 حاملًا شارة القيادة في تحدٍ جديد في الخارج لأول مرة في مسيرته مع المدرب كابيلو بعد سقوط يوفنتوس للدرجة الثانية، وكان أول موسمين له رفقة النادي الإسباني ناجحين للغاية بعد فوزه بلقب الدوري الإسباني بالإضافة لحصوله على لقب أفضل لاعب في أوروبا والكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم.

ولكن في موسمه الأخير بدأ عامل السن في التأثير عليه خاصة مع اتجاه موازيين القوى في الدوري الاسباني تجاه مدينة كتالونيا نادي برشلونة ونجمه الصاعد حينها ليونيل ميسي وتم إطلاق سراحه للإنتقال والعودة للدوري الإيطالي رفقة ناديه القديم العائد للدرجة الاولى يوفنتوس في صفقة إنتقال حر.

وبعد موسم واحد فقط انتقل اللاعب إلى منطقة الخليج لاعبًا في نادي الأهلي الإماراتي وإعتزل اللعبة بعد موسم واحد وتابع خطى مدربه القديم كابيلو ودخل في سلك التدريب حيث تولى الإدارة الفنية لنادي قوانغتشو إيفرغراند الذي يلعب في الدوري الصيني الممتاز ومازال مستمرًا معهم حتى الآن.

الفرنسي ليليان تورام – مدافع

انتقل إلى: نادي برشلونة الإسباني

قيمة الانتقال: 5 مليون يورو

كان ليليان تورام مدافعًا رائعًا في زمنه وحصل مع المنتخب الفرنسي على كأس العالم 1998 وبطولة أمم أوروبا 2000 وفي عمر “34” انتقل إلى برشلونة الإسباني بعد هبوط فريق يوفنتوس للدرجة الثانية.

وكافح للتكيف مع نمط مختلف من اللعب في كامب نو في السنوات الأخيرة من حياته المهنية، وعلى نحو مشابه لزامبروتا ظهر في كثير من الأحيان خلال فترة حياته القصيرة مع البلوغرانا ولكن في نهاية موسم 2007-2008 أعلن اعتزاله اللعب بعد تشخيص إصابته بعيب في القلب.

اقراايضا: لم يبهرهم فخامة الاسم أو الملعب.. لاعبون قالوا “لا” لبرشلونة الإسباني

0

شاركنا رأيك حول "نجوم يوفنتوس الذين غادروا الفريق بعد الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية: هل تمكنوا من النجاح في أنديتهم الأخرى؟!"

أضف تعليقًا