مجالات العمل الحر: مجال الترجمة

0

بين مختلف أنواع العمل الحر اليوم ربما يكون هذا التخصص هو الأكثر شيوعاً كون بعض الأشخاص يمكن أن يبرعوا به دون تخطيط مسبق. وبالنتيجة هناك في الواقع سوق منافسة من الأشد على الإطلاق يواجه من يريد العمل بالترجمة، ومع أن هناك طلباً هائلاً على خدمات الترجمة فالعرض يبدو وكأنه ينمو أسرع وبوضوح من الطلب.

ماذا تحتاج لتبدأ العمل في مجال الترجمة كمستقل

كون الدخول إلى عالم الترجمة يبدو سهلاً للكثير من الأشخاص (هو في الواقع سهل نسبياً) فالنجاح في المجال أمر أصعب بكثير في الواقع، حيث أن متطلبات الدخول السهلة لا تعكس الواقع تماماً، والمعرفة السطحية بلغة أجنبية غير كافية أبداً ليصبح الشخص مترجماً ناجحاً بل عادة ما يحتاج الأمر للكثير من الأمور مثل:

  • معرفة أكثر من جيدة باللغة الأجنبية التي ستتم الترجمة منها أو إليها سواء كمصلحات أو قواعد.
  • معرفة ممتازة بلغتك الأم وبالأخص القواعد والإملاء والطريقة الصحيحة لصياغة الجمل والعبارات.
  • القدرة على تمييز العبارات المتعارف عليها ونقل المعنى وليس النص الحرفي في حال كانت الترجمة غير متخصصة بالوثائق الرسمية.
  • معرفة المصطلحات التخصصية ومرادفاتها وطريقة استخدامها السليمة في حال كنت متخصصاً في مجال محدد كالطب أو الهندسة أو الترجمة القانونية.

بالإضافة للعموميات، عادة ما يحتاج الأمر لبعض المعرفة الإضافية في بعض الأمور الفرعية، فأنت بحاجة لسمع ممتاز إن كانت الترجمة من صوت إلى كتابة، وفي حال كان من المفترض أن تكون الترجمة لفيديو مثل ترجمة الأفلام والمسلسلات هناك في الواقع عبئ وضع علامات زمنية على الترجمة لتظهر بالشكل المناسب.

عموماً وطالما أنك لا تنوي الدخول في الترجمة القانونية (ترجمة العقود والتعاملات التجارية وغيرها) عادة ما يمكن السير في المجال دون الكثير من المشاكل، لكن تذكر جيداً أن المجالات الأصعب هي الأربح مالياً وبفارق كبير، حيث أن ترجمة العقود والأوراق الرسمية أغلى بأضعاف من ترجمة النصوص العادية، لكنها بالطبع تحتاج لشهادات رسمية عادة ليتم الاعتراف بالترجمة.

كم ستحتاج من الوقت لتثبت نفسك في مجال الترجمة؟

في معظم المجالات الأخرى يكون جواب السؤال بسيطاً، لكن في مجال الترجمة الأمر معقد قليلاً حيث أن إثبات جودة عملك لا يحتاج وقتاً طويلاً عادة، لكن بالمقابل ستكون تجربتك محدودة بسقف منخفض جداً في حال لم تكن تمتلك شهادات تؤهلك للعمل في مجال الترجمة، فبغض النظر عن خبرتك ومعرفتك ستبقى معزولاً عن المجال الأكثر ربحاً إن لم تمتلك الشهادات اللازمة.

على العموم وفي حال كنت تمتلك الشهادات التي تؤهلك لأن تكون ترجماناً محلفاً معترفاً به يصبح سقف الطموحات أعلى، لكن بنفس الوقت يحتاج لوقت أطول بكثير للوصول إليه، حيث أن مجال الترجمة المحلفة عادة ما يكون محتكراً بشكل شبه كامل من قبل عدة شركات يمتلكها كبار المجال هي من تحصل على معظم العقود، لذا وفي حال كنت تنوي التقدم في مجال الترجمة المحلفة فالعمل الحر ليس الطريق السليم عادة، بل أنه مرحلة مؤقتة عادة.

ما هي الميزات التي يوفرها لك مجال الترجمة عادة؟

  • الطلب الكبير على خدمات الترجمة يعني سهولة الحصول على عمل حتى مع العرض الكبير نسبياً مما يجعل البداية أسهل عموماً.
  • الترجمة من اللغات الأقل انتشاراً في المجال (اللغات الأخرى عدى الإنجليزية والفرنسية) عادة ما يكون أغلى ثمناً كون من يتقنون ترجمة هذه اللغات قلة.
  • مع الوقت من الممكن أن يصبح الأمر أسهل بكثير مع حفظ المصطلحات وأساليب الصياغة المختلفة مما يزيد من الإنتاجية والأرباح تدريجياً.
  • المرونة الكبيرة في العمل تسمح بالقيام به من أي مكان دون الحاجة لأي معدات في الواقع سوى حاسوب محمول.

ما هي العيوب التي يعاني منها مجال الترجمة؟

  • مقابل الطلب الكبير هناك عرض هائل يتزايد يوماً بعد يوم مما يؤدي إلى تخفيض تسعيرات الترجمة ويجعل المجال واحداً من الأقل ربحاً.
  • مع الوقت هناك تناقص في الطلب على المجال نتيجة إتقان المزيد من الإشخاص للغة الإنجليزية وتناقص الطلب على اللغات الأخرى.
  • الخطر الكبير المتمثل بخدمات الترجمة المعتمدة على الذكاء الاصطناعي، ومع أنها لا تزال سيئة نسبياً فهي تتحسن بسرعة ومن الممكن أن تقتل المجال مستقبلاً.
  • إقبال الكثير من المترجمين السيئين على المجال يجعل تمايز ذوي المترجمين الأفضل أصعب كون تقييم الترجمة ليس سهلاً على من لا يتقنها.
  • هناك حد أعلى منخفض لما يمكن أن تصل إليه، حيث يمكن أن تصل إلى أعلى سعر ممكن لك خلال سنة واحدة فقط ويصبح دخلك بعدها ثابتاً غير قابل للزيادة.

أمور يجب أن تنتبه لها في مجال الترجمة

على الرغم من كونه مجالاً أسهل للدخول إليه فمجال الترجمة يتضمن بعد المحاذير والأمور التي يجب أن تنتبه منها بشكل جيد لتحصل على أفضل تجربة عمل، وتتضمن هذه الأمور عادة:

  • يجب أن تراعي اختلاف اللهجات المحكية والمكتوبة مما يجعل مصطلحات ما عادية في بعض البلدان بينما هي غير مفهومة أو ربما مهينة في بلدان أخرى.
  • يجب أن تراعي اختلافات اللفظ واللغات الأجنبية المؤثرة بين البلدان بالأخص عند الترجمة لزبائن من البلدان المغاربية وأنت من المشرق (أو بالعكس) حيث يمكن لكتابة الأسماء أن تختلف بشكل جذري عن كتابتها في بلدان المشرق.
  • ترجمة الأسماء والأماكن الجغرافية أمر صعب إن لم يكن شبه مستحيل دون مساعدة، لذا اطلب من العميل توفير الإصدار المفضل من الاسم قبل الشروع بالترجمة.
  • حاول أن تبحث عن الزبون الأصلي دائماً واستخدم منصات العمل الحر قدرما استطعت حيث أن السماسرة من الممكن أن يأخذوا حتى 90% من المبلغ المرصود أصلاً للعمل ولا يعطونك إلا الفتات.
  • العمل مع وكالات أو مكاتب الترجمة فكرة جيدة لاكتساب الخبرة عادة، لكنه ليس دائماً فكرة جيدة قد يكون قراراً خاطئاً على المدى البعيد.

بالملخص، متى يجب أن تعمل في مجال الترجمة؟

مع كون سوق عمل الترجمة مزدحماً للغاية والأسعار في انحدار مستمر فالنصيحة عادة هي أن تبتعد عن هذا المجال إلا إذا كان ما تريده هو عملاً مؤقتاً أو أنك أصلاً تدرس الترجمة وتريد زيادة خبراتك. عموماً يرتبط مستقبل هذا العمل بمدى كونك جدياً في العمل بالترجمة، فهو مناسب لمن يريد عملاً مؤقتاً ريثما يحصل على فرص أفضل، كما أنه جيد لمن يريد اكتساب خبرات وهو يدرس المجال ليتمكن من الترقي أسرع في المجال لاحقاً، أما بالنسبة للهواة الذين يريدون بدأ مسيرة مهنية كاملة، فالعمل الحر في الترجمة ليس خياراً مثالياً عادة.

شاركنا رأيك حول "مجالات العمل الحر: مجال الترجمة"