هاتي ماكدانيال: السيدة التي تمنينا رؤية وجهها في توم آند جيري!
1

من منا لم يتابع توم وجيري، تلك الرسوم المتحركة التي أضحكتنا كثيرًا، وبالتأكيد جميعنا نتذكر مامي، السيدة السمراء ذات الوزن الزائد، خادمة المنزل الذي كان يعيش به القط توم، وكثيرًا ما كنا نسمع صراخها على القط عندما كانت تنزعج من مشاغبته وملاحقته لجيري حيث كانت تصرخ بأعلى صوتها: توماس. أجل، إنها هاتي ماكدانيال يا سادة.

لطالما تساءل عدد كبير من الأشخاص عن سبب عدم ظهور وجه خادمة المنزل، كنت أقول لنفسي عندما كنت صغيرة أن وجه المرأة سيظهر بالتأكيد في الحلقة القادمة، لكنني لم أرَ وجهها، وعندما كبرت علمت أن الممثلة الأمريكية الشهيرة ذات الأصول الإفريقية هي من أدت دور صاحبة المنزل في توم وجيري، والتي سنتحدث عنها اليوم.

من هي هاتي ماكدانيال..؟

ولدت هاتي ماكدانيال بمدينة ويشيتا التي تقع بولاية كينساس عام 1895، ظهرت موهبة الغناء والتمثيل لديها بسن مبكرة، بالإضافة إلى أنها تركت المدرسة وهي بسن المراهقة، لتنضم للعديد من الفرق المسرحية. بعد جهدها الكبير في مجال التمثيل استطاعت هاتي ماكدانيال بموهبتها الحصول على جائزة الأوسكار كأول ممثلة تحمل الجنسية الأمريكية من أصول إفريقية.

هاتي ماكدانيال

استوحى ويليام هانا وجوزيف باربيرا صُنّاع الرسوم المتحركة توم وجيري، شخصية صاحبة المنزل السمراء، التي اكتفى ظهورها فقط على قدميها دون ظهور وجهها. الفنانة هاتي هي من طلبت إظهار جسدها فقط، من أجل إثارة الفضول لدى الأطفال.

تعتبر الفنانة هاتي ماكدانيال من أوائل الفنانات الأمريكيات ذوات الأصول الإفريقية، اللواتي غنّوا في إذاعة الراديو الأمريكية، بعد ذلك عملت كمغنية في ملهى لعام كامل قبل ظهورها الأول في هوليوود، حيث أدّت دورًا صغيرًا في برنامج إذاعي أصبحت به محط أنظار الجميع ويدعى (الدونتس المتفائل).

طال الفنانة هاتي العديد من الانتقادات لتكرارها الدائم بتجسيد دور الخادمة، وكان ردُها بأنها تفضل تأدية دور الخادمة في الأفلام على أن تأديه في الحقيقة، وكانت تحاول الفنانة هاتي هدم صورة الخادمة النمطية، حيث كانت تُظهر الخادمة دائمًا أنها مستقلة فكريًا وأنيقة.

هاتي ماكدانيال - توم آند جيري

بالرغم من عدم ظهور وجه صاحبة المنزل السمراء ذات في توم وجيري، الكثير لم يلاحظوا ظهور المرأة بالكامل بثلاث حلقات وهم: Mouse Cleaning و Saturday Evening Puss و Part Time Pal.

أهم أعمال الفنانة هاتي ماكدانيال

يعد فلم Gone with the wind من أنجح وأهم أفلام السينما الذي أُنتج من قبل هوليوود، يعتبر هذا الفلم من الأفلام الكلاسيكية، أُخذ عن رواية تحمل نفس الاسم للكاتبة الأمريكية مارغريت ميتشل التي ولدت عام 1900 في مدينة أتلانتا بولاية جورجيا وتوفت عام 1949، عملت مارغريت بالصحافة وكتبت روايتها الأولى والأخيرة التي حصدت نجاحًا كبيرًا عند نشرها بعام 1949.

بحث المخرج كثيرًا عن ممثلة مناسبة لتؤدي دور (سكارليت)، فوقع اختياره على الممثلة البريطانية فيفيان لي وشاركها بالبطولة النجم كلارك غيبل، أحدث الفلم ضجة كبيرة عند عرضه في أمريكا في عام 1940، ومن ثم عرض بدور السينما العالمي، تخطت إيرادات الفلم بذلك الوقت عتبة 400 مليون دولار وهذا ما يعادل المليارات في وقتنا الحالي، حصل الفلم بنفس عام عرضه على العديد من جوائز الأوسكار، لم يتعرض الفلم طوال هذه السنوات لأي نوع من أنواع الانتقاد أو حتى اتهامه بالعنصرية، بسبب أداء الفنانة الأمريكية الأفريقية هاتي ماكدانيال لدور ثانوي وهو دور الخادمة، حصلت هاتي على جائزة أوسكار كأفضل ممثلة ثانوية، ظهرت هاتي بالفلم كامرأة بشخصية قوية.

لعبت هاتي دور الخادمة التي توبخ ابنة صاحب المزرعة سكارليت أوهارا وتسخر بشكل دائم من ريت بتلر، قالت هاتي عندما تحدثت للصحافة أنها أحبّت شخصية مامي جدًا، وأضافت أيضًا أنها فهمت الشخصية بشكل جيد بسبب جدتها التي عملت في مزرعة تشبه مزرعة تارا بشكل كبير.

هاتي ماكدانيال - فيلم gone with the wind

تعرضت هاتي للعديد من الانتقادات، لرفعها الكلفة مع أسيادها البيض، ليرد أحد الكتاب بأن الشخصية التي قدمتها هاتي هي نفس شخصية مامي الموجودة في رواية الكاتبة مارغريت ميتشل، في الفيلم والكتاب، تتحدث سكارليت الصغيرة مع مامي بطريقة لا يُسمح لها أن تتكلم بها مع شخص أبيض أكبر منها سنًا، لا يتكلم الكتاب ولا الفلم عن وجود أقارب لمامي سواء كانوا أمواتًا أم أحياء، ولا عن اسمها الحقيقي، ولا عن رغبتها بالعيش بعيدًا عن تارا أو ترك وظيفتها كخادمة، بالإضافة لسكوتها الدائم عند تعرضها للتوبيخ من قِبل أُم سكارليت السيدة أوهارا.

لم تتعرض هاتي لانتقاد من قبل الحركات المدنية لحقوق الإنسان بسبب قبولها لدور الخادمة فقط بل لأنها تقبلت قوالب هوليوود النمطية. حاولت هاتي بعد ذلك تأدية دور مامي في العروض المتنقلة، لكن لم يقبل ذوو البشرة السمراء دورها. كان العديد من جمهور هاتي ماكدانيال السود سعداء بفوزها بجائزة الأوسكار، لكن اعتبر هذا النجاح حلو ومر بنفس الوقت، لأن فلم ذهب مع الريح كان يمجد العبودية.

عام 1942 شاركت هاتي بفلم In This Our LIFE إنتاج وارنر وبطولة بيت ومن إخراج جون هيوستن، أدت هاتي ماكدانيال دور الخادمة ديفيس، واجهت ديفيس الكثير من المشاكل العنصرية بعد اتهام ابنها الذي يدرس الحقوق بالقتل غير المقصود. وبعد عام شاركت هاتي بفلم Your Lucky Stars مع بيت ديفيس وهمفري.

عام 1950 دخلت هاتي مستشفى تيمبل إثر معاناتها من مرض في قلبها، وخرجت بعد ذلك لتكملة علاجها في منزلها، لكن حالتها لم تتحسن وتوفيت هاتي بعمر السابعة والخمسين عام 1952 بمستشفى موشن بيكتشر في كاليفورنيا.

ماذا عنك صديقي القارئ هل كنت تعرف من هي (مامي) في توم وجيري؟ أخبرنا في التعليقات عن رأيك بأعمال هاتي ماكدانيال مجملًا.

1

شاركنا رأيك حول "هاتي ماكدانيال: السيدة التي تمنينا رؤية وجهها في توم آند جيري!"