كتب بناء عادات جيدة
0

كثيرٌ من الكتّاب ألّفوا أعمال رائعة تقع ضمن تصنيف كتب بناء العادات اليومية الجيدة والنشاطات الجيدة، وجعلوها صورًا حيةً منقولة إلينا، وبناءةً لنا، نستطيع من خلالها تحسين عاداتنا التّكرارية وبناؤها بشكل أفضل.. سنتحدّث في هذا المقال عن بعض الكتب والمؤلّفات التي تناولت هذا الموضوع.

أهمية بناء العادات اليومية الجيدة

كلُّ واحدٍ منّا لديه العادات اليومية والنشاطات خاصّة بهِ ذات صفة استقلالية بين كلّ فردٍ من الأفراد. جميعنا نبدأ يومنا بعد رنين المنبّه في الصّباح ونكون بمنتهى النّشاط والحيويّة، ثمَّ ننهض من السّرير، ننظف أسناننا، نأخذ فطورنا، نرتدي ثيابنا، نسرّح شعرنا ونذهب إلى العمل، ننجز مهامنا في مكان العمل، نعود إلى المنزل بعدَ أن نشتري بعض الحاجات الشّخصية، نتناول غداءنا، وقُبيل المساء نقرأ كتابًا أو بعضنا يشاهد التّلفاز، والعادةُ الأفضل هيَ الذهاب لصالة الألعاب الرّياضية.

إنَّ تسلسل هذهِ الأحداث أو الأعمال اليوميّة الخاصّة والعامّة تسمّى الروتين (الدّأب) الذي يُعرف بأنه الاستمرار في فعل العادات اليوميّة بصورة متكررة ولوقت طويل. ومن المحتمل أن يصيب الشّخص ملل من تكرار نفس الرّوتين (يوميًا، أسبوعيًا)، يدفع الروتين أحيانًا بعض الأشخاص للإصابة بالاكتئاب ويمكن أن يسبب سوءًا في الحالة النّفسية مثل (الغضب، أو التّوتر، أو الانفعال السّريع)، وفي هذه الحالة يتوجّب على الشخص أن يقوم بإجراء تعديلات على الرّوتين مثل (ممارسة الرّياضة، القيام بالسّياحة والسّفر).

إنَّ كلّ عادة يوميّة نمارسها، تتطوّر رويدًا رويدًا، وهذه العادات تكون إمّا جيّدة أو سيئة، ومن العادات الجيّدة (تناول غذاء صحيّ)، ومن العادات السّيئة (بقاء وقت طويل على الألعاب الإلكترونية). ولكن لِمَ لا نحاول تطوير هذهِ العادات، لترتقي بنا إلى العُلا!

كتب تساعدك على بناء العادات اليومية الجيدة

كتب بناء عادات جيدة
اخترنا لك قائمة كتب تساعدك على بناء العادات اليومية الجيدة

قوة العادات – تشارلز دوهيك

كتب تساعدك على بناء العادات اليومية الجيدة: كتاب قوة العادات للكاتب تشارلز دوهيك

نبدأ بكتاب قوّة العادات للكاتب والصّحفي الأمريكي تشارلز دوهيك، كتاب قوّة العادات هو مؤلَّف يتحدّث عن العادات اليوميّة، نُشِرَ عام 2012، وصدرَ عن صحافة نيويورك تايمز.

هذا الكتاب احتلَّ مراتب مهمّة في قوائم الكتب الأكثر مبيعًا. الهدف من هذا الكتاب هو تعليمنا وإرشادنا إلى تبديل كلّ عادة سيئة، ودعمها بالتّجارب والأمثلة والملاحظات، لكي نتمكن من تحويلها إلى عادة جيّدة.

كانَ رأي الكاتب هو أنّ كل عادة جديدة وسيئة (سلبيّة) تدخل في حياتنا دون قصد، وذلك لجهلنا حول سبب تكوين هذه العادة. وضّحَ هذا الكتاب الجهة المدهشة من النّتائج والتّفسيرات والنّظريات العلميّة المتعلّقة بالعادات اليوميّة.

طريقة التّفكير – كارول دويك

كتب تساعدك على بناء العادات اليومية الجيدة: كتاب طريقة التفكير للكاتبة كارول دويك

كتابنا الثاني هو طريقة التّفكير للمؤلّفة كارول دويك، بالطبع متوفر هذا الكتاب باللغة العربية. طريقة التّفكير هو مجلّد لتطوير الذّات، وقد أطلق عليه سيكولوجية النّجاح.

ناقشَ هذا الكتاب التّعاكسات بين الأفراد الّذين يملكون طرقًا خاصّة للتفكير والتّحليل، كطريقة التّفاعل مع المشكلات، وكميّة الرّغبة في تحسين المهارات والإمكانيات. كما ساهمَ هذا الكتاب في توضيح طرق تحقيق المطالب من الأفراد بالإضافة إلى الأهداف اليوميّة.

هذا الكتاب شرحَ أسلوب كل عقليّة ومذاهبها الفكرية، وكيفية تأثيرها في النجاح والتّفاعل مثل (التّعليم، تربية الأطفال).

قوّة الإرادة – جون تيرني، روي باوميستر

قوّة الإرادة - جون تيرني، روي باوميستر
كتب تساعدك على بناء العادات اليومية الجيدة: كتاب قوّة الإرادة

كتابنا الثالث بعنوان قوّة الإرادة للكاتبين جون تيرني، روي باوميستر. ترجم لبعض اللّغات ومنها العربية. قوّة الإرادة هوَ من أكثر الكتب إمتاعًا، وغنيًا بالقصص الجذّابة. نُشِرَ هذا الكتاب عام 2013.

يعدّ هذا الكتاب أحد المصادر والمراجع الّتي يتم استخدامها في آداب العلوم الاجتماعيّة. يناقش الكتاب كيف أن الإرادة الصّلبة ترتكز على أساس ماديّ (المعلومات، المال). وأوضحَ باوميستر بأنّه مهما كان ما نسعى وراءه، فسنصل له ولكن علينا أولًا معرفة قدرتنا على التّحكم بالنفس. وهذا الكتاب هو بمثابة العلاج النّفسي للإقلاع عن التّدخين أو إنقاص الوزن لشخصٍ بدين مثلًا.

العادات السّبع للناس الأكثر فعالية – ستيفن كوفي

كتب تساعدك على بناء العادات اليومية الجيدة: كتاب العادات السّبع للناس الأكثر فعالية للكاتب ستيفن كوفي
كتب تساعدك على بناء العادات اليومية الجيدة: كتاب العادات السّبع للناس الأكثر فعالية للكاتب ستيفن كوفي

الكتاب الرابع يندرج تحتَ عنوان العادات السّبع للناس الأكثر فعالية، للكاتب والمبدع ستيفن كوفي. نُشِرَ للمرة الأولى عام 2004. ألّفَ ستيفن كتابًا مشابهًا له خاصًّا للمراهقين وتم نشره عام 2006.

كتاب العادات السبع هو كتاب للاتكال على الذّات. بيعَ منه أكثر من خمسة عشر مليون نسخة، وتُرجم لثماني وثلاثون لغة. الكتاب يتكوّن من سبع قواعد (عادات) اذا استطاع الفرد تطبيقها، فإنّه حتمًا سيكون أكثر فعاليّة. وقد أكدّ الكاتب أنّه من الممكن تحقيق ذلك حسب مواءمة النّفس وضبطها، بالاعتماد على الأخلاق المثلى الّتي تتجلى في كلّ مكان. وقد نشر أيضًا العادة الثّامنة وهيَ تكملة لهذهِ القواعد السّبع.

عادات صغيرة – ستيفن جايز

كتب تساعدك على بناء العادات اليومية الجيدة
كتب تساعدك على بناء العادات اليومية الجيدة كتاب عادات صغيرة للكاتب ستيفن جايز

وكتابنا الخامس هوَ بعنوان عادات صغيرة، للكاتب والمؤلّف ستيفن جايز. صدرَ للمرة الأولى عام 2017. عادات صغيرة هو كتاب لتطوير الذات، يساعدك على تحسين حياتك بنسبة تسعة وتسعون بالمئة (99%).

كان مجمل ما قاله الكاتب في البداية: كثيرٌ ما حاولت ولفترات طويلة عدة أساليب لتّطوير الذات، ومع استمرار تطوير هذه العادات الصّغيرة، أدركت أنَّ كل المحاولات الّتجريبية كانت فاشلة.

كما أعطى ستيفن تعريفًا للعادة الصّغيرة في كتابهِ: وهيَ كلّ عمل إيجابي صغير وفعّال، تحاول ممارستهُ يوميًا. واحتوى هذا الكتاب على بعض القواعد المفيدة في الحياة ومن هذه القواعد:

  • إنَّ إنجاز بعض المهام أفضل بكثير من أن لا تنجز شيء.
  • الأبطال والشّجعان الحقيقيون يعطون كامل طاقاتهم لإنجاز هذا الشيء.
  • معرفة أنَّ الفشل في إنجاز طريقة ما ليس النّهاية، بل عليك تطبيق طريقة جديدة.

ويعتبر ذلك من أفضل ما قاله من دساتير هذا الكتاب.

العادات الذّرية – جيمس كلير

كتب تساعدك على بناء العادات اليومية الجيدة
كتب تساعدك على بناء العادات اليومية الجيدة: كتاب العادات الذّرية للكاتب جيمس كلير

ونختتم قائمتنا بكتاب العادات الذّرية، للمؤلّف جيمس كلير. تُرجمَ هذا العمل لعدة لغات ومنها العربية، ويتكوّن من حوالي 314 صفحة. جيمس واحد من أهم الخبراء في مجال كسب ومعرفة العادات وإدارة الحياة اليوميّة الصحيحة.

في بداية الكتاب عرّف الكاتب معنى العادة بأنّها عمل روتيني معيّن، وبشكل تلقائي يتم الاستجابة لها، أما الذَّريّة فقد قال عنها بأنّها مقدار صغير جدًا. وقالَ بأنَّ كل عادة ذريّة مهما كانت صغيرة لها دور كبير في حياتنا.

إنَّ كلام الكاتب الجميل والجاذب في هذا الكتاب، يعتبر من أبرز وأهم ميّزات عمله. تحدث جيمس في مقدمة هذا الكتاب عن المرض الّذي كاد أن يقتلهُ، لكنّه تجاوز هذه المصيبة وبدأ يشقّ طريق نجاحه. وبعد ذلك نتيجة المؤلّفات والكتابات الّتي كان دائم الاطّلاع عليها اكتسب ومُنِح خبرات ممتازة. تضمنَ هذا الكتاب بعض القواعد، وكانَ أهمّها اكتساب عادات ومهارات جديدة والتّخلص من العادات السّلبية وغير المفيدة.

بالإضافة إلى وجود كثير من الكتب لم نذكرها، كان لها دور في تحديث وتنظيم الرّوتين والحياة اليوميّة مثل (كتاب الحافز للكاتب دانيال بينك، وكتاب الشيء الوحيد للمؤلّفَيَن غاري كيلر وجاي بابسان).

وهكذا سنقول بأنَّ العادة اليوميّة والرّوتين اليومي مهما تشعّبت مآخذهم سيحافظان على العمل الدؤوب والمستمر، ويتوجّب على كلِّ شخصٍ منّا الاستثمار الأمثل للأحداث الإيجابيّة لنتمكّن من التّقدم في حياتنا.

لك أيضًا:

المغالطات المنطقية وقنص الهفوات: لعبة سيحترفها ذهنك بقراءة الكتب المناسبة

0

شاركنا رأيك حول "العادات كلمة السر وراء أي إنجاز: اخترنا لك كتبًا لتحسين عاداتك وبنائها بشكل أفضل"