كيف يؤثر المظهر الطفولي أو "البيبي فيس" علينا في أماكن العمل؟ طُرُق لتفادي تأثير المظهر اليافع على الحياة المهنية
0
امتلاك بيبي فيس (Baby Face) أو وجه طفولي، يعني أن يكون عمرك 25 سنة، وتبدو أنك في سن 18، وأحيانًا أقل، أي أن تبدو أصغر من عمرك بكثير. مجتمعيًا، يفضّل أغلب الناس امتلاك هذه الميزة والتي عادةً ما تكون ربانية، ولكن اليوم، ومع كثرة مستحضرات التجميل وعمليات التجميل أيضًا، أصبح بإمكان الجميع امتلاك البيبي فيس، وربما بيبي بودي (Baby Body) أيضًا!😄 فملايين الدولارات تُنفَق كل عام في السعي وراء التمتع بالشباب، ومن المتوقع وصول السوق العالمية لمنتجات مكافحة الشيخوخة إلى 83.2 مليار دولار بحلول عام 2027.

كما قلنا، يُفضّل أغلب الناس أن يبدون أصغر من أعمارهم في الحقيقة، عدم ظهور علامات الكبَر والشيخوخة، التجاعيد وكُبر الأنوف كلما تقدمنا في العمر، بل والبعض يُحكَم عليهم بصغر العمر لمجرد طفولة الوجه المقترنة بصغر القامة وارتداء ملابس عصرية، ولكن عندما تكون مديرًا أو رئيسًا لقسمٍ ما في شركة، ويأتيك زميل عمل لا تعرفه ليطلب منك طباعة أو تنظيم بعض المستندات باعتباره عملك “كمستجدّ” بسبب شكلك الذي لا يوحي بأكثر من متدرب، هنا تتساءل أنت: هل هذه وقاحة؟ أم أن مظهري هو سبب هذه المشكلة الدائمة؟ 😑

يمكن بالفعل أن يكون المظهر الشاب نعمة ونقمة في ذات الوقت، فالمشكلة السابقة هي إحدى المشاكل التي يعاني منها أصحاب البيبي فيس في العمل، يمكن أن يؤثر تمتعك بالوجه الشاب الجميل على حصولك على فرصة عمل في الأصل.

اقرأ أيضًا:  هل تشهد سلوكيات غير أخلاقية في مكان العمل؟ ☹ إليك كيفية التعامل معها

كيف يؤثر المظهر الطفولي على الأفراد في أماكن العمل؟

البيبي فيس

تشير الأبحاث إلى أن وجهك بالفعل يلعب دورًا في الافتراضات والتكهنات التي يضعها الآخرون عنك وعن صفاتك السلبية والإيجابية، وامتلاكك وجهًا مستديرًا وطفوليًا، فكًا صغيرًا وعينين واسعتين وأنفًا صغيرًا وعظامًا أقل بروزًا، قد يوحي بأنك بريء وجدير بالثقة، وذلك اقترانًا ببراءة الأطفال كونك تشبههم، ولكن هذا لا ينفِ وقوعك في المشاكل، وسبب ذلك غالبًا عوامل نفسية بحتة.

شكل وجهك الطفولي سيوّلد سلوكيات وقائية لدى أقرانك، هي ذاتها التي نقوم بها جميعنا لحماية هؤلاء الضعفاء -الأطفال- ولذا سترى ردات الفعل التي تنعكس عليك كإنسان لطيف جدير ودافئ وحنون، وقد يساعدك ذلك بالفعل في الانخراط ببعض الوظائف، مثل مراكز الرعاية أو حضانة الأطفال، التي ستكون فيها المسؤول الوحيد ربما، ولكن في مسائل العمل الأكثر جدية، أو التي تتطلّب تماسًا مباشرًا ودائمًا مع الزملاء المحيطين، فربما ستواجهك مشاكل لم تتوقعها:

البيبي فيس والتشكيك في الخبرة والكفاءة

يمكن أن يؤدي وجهك الشاب البشوش إلى الطعن في مدى خبرتك وكفاءتك، فمنطقيًا، إذا كنت شكليًا توحي بالعمر الفتيّ الصغير، سيخيّل إلى أصحاب العمل أنك شاب جديد على المهنة، أي ربما هم أول من استقبلك في سوق العمل، لذا تلقائيًا سيقللون من الاهتمام بما تقول، أو لن يسألوك حتى عن رأيك، وفي حال قدمت اقتراحًا، حاول التأكد أنهم يسمعونك أصلًا. 🙄

بيبي فيس

بشكل عام، العمر ليس تقييمًا أكيدًا أو شرطًا لامتلاك للخبرة والكفاءة لدى الشخص، فهناك من هم في ربيع أعمارهم وحققوا ما لم يحققه الأربعينيون، بالتعلّم والمحاولة والسؤال لاكتساب الخبرة، لا شيء مستحيل، وبخاصةً أننا في القرن الواحد والعشرين، والذي بات فيه الطفل ذو العشر أعوام هو من يعلّم أمه كيف تتصرف مع هاتفها.

ولكن من جهة أخرى، أيضًا لا يمكن إنكار الخبرة العمرية الطويلة في مجالات العمل الخاصة، لذا بصراحة، ولنكُن واقعيين، جميعنا إذا تعطلت لديه الغسالة، فسيذهب إلى من يوحي شكله بتقدم العمر، وسيثق به أكثر من أي شاب آخر جديد على المهنة، لذا التمتع بالوجه الناعم الطفولي هو ضربة موجعة في عالم الأعمال.

بالنسبة للنساء، فهذا الأمر مُلاحَظ فعلًا، حيث يُنظَر إلى المرأة الشابة على أنها بالتأكيد أقل خبرة وأقل قدرة على تولي المسؤولية، وغالبًا تكون الفرص الوظيفية المعروضة عليها ذات شأن أقل بالنسبة للنمو ومستقبل العمل، وأحيانًا يتم تهميشها نهائيًا. يمكنك ملاحظة ذلك من المعاملة الخاصة الي تعاملها أنت للمرأة العاملة التي تبدو كبيرة في السن، قليلة التبرّج، مقارنةً بتلك التي تبدو صغيرة في الأصل، وخاصة إذا وضعت المكياج، فلن تُعرْها أهمية.

في الحقيقة، وبعيدًا عن معاناة النساء مع موضوع مقالنا بشكل خاص، فهنّ تعانين في موضوع العمل منذ البداية، محاولة لعب دور الأخطبوط وإتمام الأعمال الوظيفية والمنزلية، وخاصةً في حال كانت أمًا، وهو ما يساهم في التقليل من شأنها حيال العمل الوظيفي. يمكنك الاطلاع على مقال “من قال إنها تقف عند فجوة الأجور بين الجنسين: تعرف على المشاكل التي تواجه المرأة العاملة حتى لو كان العمل عن بُعد” لتتعرف على ما يواجه المرأة العاملة من مشاكل.

عدم أخذك على محمل الجد

غالبًا ما يتم تهميش رأيك باعتبارك صغير السن -بحسب شكل وجهك- وبالتالي اعتبارك مراهقًا أو موظفًا متحمسًا أو ما إلى ذلك.. وهناك البعض ممن يتجاوزون حدودهم ويعتبرونك وسيلة للضحك أو للتسلية، ما يتجاوز حدود المزاح ويتعداها إلى الوقاحة.

البيبي فيس

ملاءمة وجهك لوظيفتك أمرٌ ضروري

يُنظَر إلى الأشخاص الذين يبدون أكبر سنًا ولديهم ملامح وجه خشنة، أنهم أكثر ملاءمة للأدوار الإدارية رفيعة المستوى والتي تتطلب السلطة والهيمنة، ففي إحدى الدراسات، تبين أن الرجال الذين غالبًا ما يبدو عليهم البيبي فيس يعملون موظفين في رعاية الأطفال ومعلمين في المدارس الابتدائية ومساعدي معلمين، وأقل عملًا في مجالات أكبر شأنًا كالقضاة والمحامين وسائقي الشاحنات ورجال الشرطة، وبالنسبة للنساء، كانت الوظائف الأكثر شيوعًا لصاحبات الوجه الطفولي هي مدرّسات وممرضات ومساعدات في التدريس والتمريض، أما اللواتي يملن إلى الشكل الأكثر نضجًا، فكنّ يشغلنَ وظائف مكتبيّة عادية.

لذا إذا كان بإمكانك استخدام منتجات التجميل لجعل وجهك أكبر سنًا، فأعتقد أنها ليست مشكلة.

اقرأ أيضًا: تعرف على 9 من مجالات العمل المهددة بالانقراض في المستقبل القريب

كيف يمكن أن نتفادى مشكلة البيبي فيس؟

يمكنك تجاوز كل ما سبق بعدة خطوات تحتاج منك فقط المبادرة والتطبيق:

اسأل نفسك أولًا: هل فعلًا شكلي هو المشكلة؟

كيف نعالج المشكلة

ما ذكرناه سابقًا من تأثير المظهر الطفولي على العمل لا يعني بالضرورة أنه لا يمكنك إثبات جدارتك في مكان العمل. التعلّم والخبرة لا يرتبطان بعمرك أبدًا، لذا حتى لو كنت صغيرًا بالفعل، أو تملك البيبي فيس، فتأكد من أنك أهلٌ للعمل فعلًا، وأنه يمكنك مجاراة زملائك في الخبرة.

ولكن حتى لو كانت لديك الخبرة، ومؤهلاتك ممتازة، ربما الأمر برمّته يستند إلى موضوع نقص التنوع في مكان العمل، وهذا يقع على عاتق النساء غالبًا. في عدة اسقصاءات، بعض النساء العاملات اعترفن فعلًا أنهنّ وصلنَ إلى عمرٍ في عملهنّ سمح لهنّ بامتلاك خبرة واسعة، ولكن ومع ذلك، ما زلنَ يتعلّمن من زملائهن الرجال “الأصغر سنًا”. قالت إحداهنّ: “أبلغ من العمر 47 عامًا، ولكن ما زلت أحصل على معلوماتي من شاب زميلي في العشرينيات من عمره، وحتى أنه يتم التعامل معه بجدية أكثر مني، وأنا أقرّ أنه بالفعل أفضل مني..”. لذا قد يكون الأمر طبيعي.

حاول إعادة صياغة كلامك وحديثك.. حاول أن تبدو أكبر سنًا!

إذا اضطرّك الأمر، تحدث ببلاغة كبار السّن، تعلم فعلًا طريقة كلامهم وتحدث بهدوء. غالبًا ما يُنظَر إلى قليلي الكلام والهادئين على أنهم مثقفون وخبيرون، ولذا هم قليلو الكلام، لأنهم جاهزون للإعطاء ولا يوجد لديهم ما يأخذوه، فهم صامتون وأنت بحاجتهم.. كُن مثل هؤلاء. حاول دائمًا إيجاد بيئة أكثر تنوعًا بين الجنسين، ولا تقبل التهميش لمجرد الإهمال، إذا اضطرك الأمر، ابحث عن بيئة عمل أفضل.

من جهة أخرى، عوّد الجميع على احترامك، واحترم الجميع، ولكن بحدود، أي هناك فرقٌ كبير بين أن يطلب منك زميلك في العمل طباعة مستندات بهذا الشكل “مرحبًا، اطبع لي هذه المستندات رجاءً..” وهذا الشكل “أنت، اطبع لي هذه المستندات بسرعة”!!. يجب أن تفرض احترامك بدون أن تكون فظًا، يمكنك أن تكون محترمًا ولطيفًا، واطلب التعامل بالمثل.

البيبي فيس لا يمنعك من إظهار الثقة بالنفس

البيبي فيس

إظهار الثقة بالنفس مفتاح كسب الاحترام وتقبّل النقاش والرأي، انتبه، إظهار الثقة وليس الوقاحة.. أظهر الثقة في كل ما تقوله وتفعله، ولا تشك في نفسك ولا تبدِ الضعف، ولا تقلل من شأن نفسك حتى لو كنت مخطئًا، تقبل الرأي برحابة صدر ولكن لا تُبدِ الانهزام أو الضعف، لأنه حالما يتم النظر إليك على أنك ضعيف الثقة بالنفس، سيتم تهميشك غالبًا، أو التشكيك في قدراتك وعملك.

اللباس المحترم جزء من العملية

البيبي فيس

حاول أن تناسب ثقافة الشركة في اللباس. إذا كان هناك لباس رسمي خاص بها، فبالتأكيد يجب أن تتقيّد به، ولكن في حال لم يكن مفروضًا عليك، حاول ارتداء أزياء رسمية، فهي توحي بالسلطة وتعطيك عمرًا. السترات الرسمية، والبناطيل والقمصان، وبالنسبة للنساء، التنانير متوسطة الطول الضيقة، والفساتين الرسمية، وانتبه للألوان، غالبًا ما تكون ألوان الأسود والرمادي الداكن والأبيض والأزرق هي المحبذة، لأنها محايدة وهادئة ورسمية توحي بالسلطة.

الأناقة مطلوبة: أن تبدو حَسَن المظهر بدون مبالغة

يترتب على الجنسين الظهور بمظهر حَسَن، ولكن بدون مبالغة، على سبيل المثال، يُحبذ كرجل أن تصفف شعرك بشكل لائق يُعبّر عن عمرك، أي لا تضففه كالمراهقين، ولا تسرّحه إلى اليمين فقط كالأطفال، أما أنتِ سيدتي، بإمكانك وضع المكياج الخفيف المناسب، بحيث يُظهر عمرك وجمالك بدون مبالغة رجاءً، وتسريحة شعرك بسيطة أنيقة، ويُفضل لبس الكعب المتوسط إذا كنتِ قادرة على ذلك.

إذا لم تأتِ النصائح السابقة بثمارها بالنسبة لك، فببساطة لديك حلين: إما أن تبحث عن وظيفة أخرى لتناسب مهاراتك، أو ابدأ عملك الخاص! الكثير ممن بدأوا عملهم الخاص انتهى بهم الأمر إلى توظيف رؤوسائهم السابقين لديهم! المهم أن تكون أكثر واقعية بالنسبة لنفسك، وألّا تدع مظهر وجهك البريء الطفولي أن يؤثر على عملك.

اقرأ أيضًا: ما هي الصعوبات والعقبات التي من الممكن أن تواجهها عند البداية في مجال العمل الحر

0

شاركنا رأيك حول "كيف يؤثر المظهر الطفولي “البيبي فيس” علينا في أماكن العمل 👶 طُرُق لتفادي تأثيراته على الحياة المهنية"