فيلم Black Adam.. هل نجحت DC مع The Rock وما هي أبرز الانتقادات؟

علي عمار
علي عمار

5 د

تقدّم شركة وارنر بروس ودي سي كوميكس ضمن فيلم "Black Adam"، شخصية جديدة تنضم إلى عالم الأبطال الخارقين. جماهير عديدة بَنَت آمالًا كبيرة على هذه الشخصية الجديدة، وهو الحال دائمًا مع كل فيلم يتحدث عن أبطال DC، لعله يكون أفضل من سابقه. لا شك أن البداية التي استهلت بها الفيلم كانت مخادعة بعض الشيء “قبل روما، قبل البابليون، قبل الأهرامات، كان هناك كانداك”… ظننا أن العمل يحمل عمقًا قصصيًا مختلفًا بالنسبة لحكايات السوبر هيروز، فالحضارات الرومانية والبابلية والمصرية، لها بعد فلسفي وثقافي وإنساني واضح. فأن تجمع قصصًا نابعة أو مرتبطة بشكلٍ أو بآخر بقصص الشعوب وحضاراتها، مع حكايا الأبطال الخارقين، لا بد وأن ينتج عن هذا الخليط عمل ملحمي مميز.

هل اقترب العمل من فكرة أن يكون فليمًا أسطوريًا ملحميًا، أم أن هذه النوعية يكفي أن تقدّم معارك الأكشن بتقنيات عالية متطورة تحقق عنصر الإبهار، لتحاكي فيها عقول المراهقين والكبار العالقين في تلك المرحلة؟

يذكر أن فيلم Black Adam "أدم الأسود"، من بطولة "دواين جونسون" والمعروف بشخصية "ذا روك" والذي يجسد هنا بيث أدم أو Black Adam، ونشاهد أيضًا "بيرس بروسان"، و"ألديس هودج"، و"سارة شاهي"، و"نوح سينتينيو"،وضيفة الشرف "فيولا دافيس" بشخصية أماندا والر. وهو من إخراج "جاومي كوليت سيرا"، وكتابة" آدم ستيكيل"، و"روري هينز"، و"سهراب نوشيرفاني".

اقرأ أيضاً: أفضل مسلسلات نتفلكس 2022.. إنتاجات متنوعة بين الكوميديا والغموض والرعب!


قصة فيلم Black Adam

فيديو يوتيوب
ذو صلة

ينقلنا فيلم Black Adam في حكايته، عبر زمنين متباعدين، الأول في عام 2600 قبل الميلاد، والثاني في زمننا المعاصر. يصور لنا مدينة كانداك - مدينة خيالية في الشرق الأوسط - وحالة شعبها البائس، في ظل عهد الملك الطاغي والمستبد أكتون، الذي يجبر قومه على العمل الشاق وحفر الصخور لأجله بحثًا عن الأترنيوم، الذي يشكل العنصر المهم في صياغة تاج ساباك، والذي يخوله أن يغدو حاكمًا قويًا لا يقهر.

وفجأة ينهض من بين القهر والاضطهاد بطل خارق بعد أن أخذ قوة شزام - أحد أشرار سلسلة DC - وينهي حكم أكتون. وفي الزمن الحالي ما زال سكان مدينة كانداك يعيشون تحت رحمة مجموعة من المرتزقة تدعى Intergang، والذين يمارسون اضهادهم ضد أهل المدينة، لكن هناك عائلة عالمة الآثار أدريانا توماز، التي تحاول المقاومة.

خلال رحلتها في البحث عن تاج سانداك، تتعرض العالمة أدريانا مع شقيقها كريم وصديقاها سمير واسماعيل لهجوم من قبل المرتزقة بعد اكتشافها لمكانه، فتقرأ تعويذة تحرر بيث أدم (Black Adam) من سجنه الذي مكث فيه لأكثر من 5000 عام، لإنقاذها، دون وعيها التام لما فعلت.

يصل الخبر إلى المسؤولة الحكومية أماندا والر، فتقوم بإرسال أعضاء جمعية العدالة "Justice Society"، بقيادة الدكتور فيت، بغية منع بيث آدم وقوات Intergang من إلحاق الضرر بمدينة كانداك. حيث اتضح أن أدم كان منتقمًا متهورًا في عصره وليس بطلًا كما روج له. يا ترى إلى أي جهة سينحاز بيث أدم خلال أحداث الفيلم، وهل سيرضى بما يفرضه Justice Society ؟


فيلم Black Adam.. وإنتاجات DC التجارية، وهل أقنعنا ذا روك بدوره؟

كما تحدثنا في مقدمة المقال، كنا في البداية أمام فكرة جديدة، بدت لوهلة عميقة، تتمحور حول السحر والسيطرة على شياطين العالم السفلي، بهدف السيطرة الأبدية على العالم، تم دمجها في بادئ الأمر بجملة تعريفية تناولت الحضارات العريقة، ولكن من خلال المشاهد المتلاحقة والحوارات بين الشخصيات، سرعان ما تم دحض كل تلك الأفكار التي خطرت بفعل المشاهدة التفاعلية مع اللقطات الأولية. وعادت إلى ذاكرتنا حقيقة أن إنتاجات "DC Extended Universe" لا يمكنها الابتعاد عن تحقيق هدفها الأول، وهو التجارية البحتة لأفلام السوبر هيروز.

وفي نفس الوقت تجدر الإشارة إلى قضية مهمة تم التطرق إليها، وهي أخلاقيات الأبطال الخارقين، على الرغم من نمطية صراع الخير والشر في هذه النوعية من الأفلام، عايشنا التحير بين شخصيات العمل تجاه موقفهم من Black Adam، الذي أخذ يقتل بعنف ويدمر كل شيء، دون التفكير بأفعاله ومدى صوابيتها، هل هو بطل أم مجرد قاتل بلا رحمة؟.. ومحاولة إعادة برمجة مشاعره وإنسانيته، وتحقيق التوازن في داخل روحه، من قبل الشخصيات الخيرة في القصة، الراغبة في إحلال السلام، ودحر كل روح شريرة.

اختيار "ذا روك" للدور كان مناسبًا، كونه يتطلب ممثلًا يتمتع بكفاءة بدنية عالية، وهيبة ملامح فولاذية قاسية، قادرة على نشر الرهبة والخوف والحذر في نفس كل من يراه. كما أن الاستثمار العاطفي فيما يخص عائلته كان جيدًا، خفف من حدة الشخصية وجديتها بعض الشيء. وأيضًا من الأمور التي جاء وقعها محببًا ولطيفًا، هي أعضاء جمعية العدالة الأمريكية Justice Society of America، وفي طليعتهم الدكتور فيت الممثل "بيرس بروسنان" الذي قدم أداءً ممتعًا وساحرًا، ومركزيًا كذلك الأمر، خصيصًا في الجزئية الأخيرة من الفيلم.

على الرغم من أنه عمل عن الأبطال الخارقين أي بطبيعة الحال مشاهد الأكشن ستكون كثيرة، لكن بعضها كان مملًا، ربما لكثرة خاصية ال Slow Motion المتكررة في تصوير المعارك، إلا أن العمل بشكله النهائي حقق المعادلة المطلوبة منه وهي التسلية والمتعة عبر قصة خفيفة بأحداث متسارعة. كما كانت طريقة التجسيد لشخصية الشرير عبر تقنية CGI مضحكة جدًا، وغير مقنعة.


أبرز الآراء والانتقادات حول فيلم Black Adam

العرض العالمي الأول لفيلم Black Adam، تم في مكسيكو سيتي في 3 أكتوبر 2022، أما في الولايات المتحدة جاء في تاريخ 21 أكتوبر. وما زال الفيلم يحقق أعلى الإيرادات في العالم، بفضل القاعدة الشعبية الكبيرة التي يتمتع بها دواين جونسون أو ذا روك.

لكن كان هناك تفاوت كبير بين الأرقام في شباك التذاكر وآراء الجماهير من جهة، وآراء النقاد من جهة أخرى، حيث تحصل الفيلم على 7.2/10 ضمن موقع IMDb، وعلى نسبة 40% من إجمالي نقاط النقاد في موقع Rotten Tomatoes. اعتبر البعض من النقاد أن Black Adam مليء بالمفاهيم والشخصيات المتخلفة التي تم خلقها، وأنه أسوأ فيلم في العام. ورجّحت آراء أخرى أنّ سبب عدم تقبله، هو الكتابة الباهتة للقصة والحبكة الدرامية، والسيناريو الفضفاض المليء بالفوضى.

كتبت الناقدة "مايا فيليبس" في صحيفة "نيويورك تايمز" ضمن مراجعتها: "فيلم Black Adam الخارق، يعتبر باهتًا وفاترًا، يصطدم بجميع المحاور المتوقعة لهذا النوع من الأفلام، تحت ستار قصة عدوانية جديدة ضد الأبطال."

بينما يرى الناقد "مايك ماكجراناغان" بأن الفيلم يقدم كل الحركة التي تتوقعها من صورة الأبطال الخارقين، لكنه يمتلك نغمة أكثر راحة تدعوك للضحك على اللحظات الكوميدية، والاستمتاع بالأماكن المجنونة التي تذهب إليها الحبكة.

وأنت عزيزي القارئ أخبرنا رأيك بفيلم Black Adam، وهل كان ذا روك مناسبًا للدور، وما الذي تطمح إليه في الأجزاء القادمة منه؟

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة

بينها جمجمة لزعيم عربي… وقف بيع رفات بشرية في مزاد بلجيكي!

بينها جمجمة لزعيم عربي... وقف بيع رفات بشرية في مزاد بلجيكي!

2 د

قررت دار دور وفاندركيندير للمزادات العلنية ومقرها العاصمة البلجيكية بروكسل، إيقاف عمليات بيع ثلاث جماجم بشرية تعود لأفارقة، بعد الكثير من الانتقادات التي واجهتها بعد إعلانها عن مزاد بيع الرفات البشرية.

وبحسب صحيفة تايمز البريطانية، فإن الدار البلجيكية، عرضت الجماجم الثلاث وإحداها تعود لزعيم عربي، تم تزيينها بالجواهر والأحجار الكريمة، وتعود لحقبة الاستعمار البلجيكي للكونغو، وكان من المقرر أن يبدأ السعر بين 750 وحتى ألف يورو.

وذكرت دار المزادات البلجيكية في بيان لها، أنها لا تدعم ولا بأي شكل من الأشكال، إذلال ومعاناة البشر خلال فترة الاستعمار، وأضافت مقدمة اعتذارها من كل شخص شعر بالسوء أو الأذى جراء ما حدث، وقامت بسحب الجماجم الثلاث من المزاد.

يأتي هذا، بعد تقديم منظمة ذاكرة الاستعمار ومكافحة التمييز غير الربحية، شكوى إلى السلطات في بلجيكيا، لإيقاف المزاد المعلن عنه.

منسقة المنظمة، جينيفيف كانيندا، قالت في تصريحات صحيفة لوسائل إعلام محلية، إن المزاد المعلن عنه، يجعلك تدرك بأن أولئك الضحايا تم قتلهم مرتين، الأولى حين ماتوا أول مرة والثاني من خلال المزاد، مضيفة أن العنف الاستعمار هو ذاته يعيد نفسه بشكل مستمر.

والجماجم الثلاث تعود للقرن الثامن العشر، جين استعمرت بلجيكا، إفريقيا، ما تسبب بموت أكثر من 10 ملايين شخص بسبب المجازر والفقر والأمراض.

إحدى تلك الجماجم، تعود للزعيم العربي موين موهار، قتل على يد جندي بلجيكي عام 1893، وتدعى "جوهرة الحاجة الأمامية"، لوجود حجرين كريمين ملتصقين بها.

بينما تعود الجمجمة الثانية لشخص مجهول، وصف بأنه آكل لحوم البشر، والأخيرة أحضرها طبيب بلجيكي، بعد انتزاعها من شجرة الموت والتي يبدو أن صاحبها لقي حتفه نتيجة طقوس دينية وثنية كانت سائدة في إفريقيا.

وبحسب المعلومات فإن تلك الجماجم من المفترض أن تعاد للكونغو، بناء على توصية من لجنة برلمانية تسمح بإعادة الرفات البشرية الموجودة في كل المتاحف والهيئات الرسمية البلجيكية.

وقالت الباحثة ناديا نسايي، إنه ينبغي على السلطات البلجيكية، إصدار تشريع جديد يجرم كل أفعال محاولة بيع رفات بشرية.

وأضافت واضعة كتاب "ابنة إنهاء الاستعمار"، إن بيع الرفات البشرية شيء غير مقبول إطلاقاً، ويجب على بروكسل إعادة الرفاة البشرية إلى أصحابها الحقيقيين، بعد أن سرقوها واعتبروها غنائم حرب.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.