أنمي Rainbow … واحد من أفضل الأعمال الدرامية على الإطلاق

أنمي Rainbow
7

بعد أن تنتهي من أول حلقة من هذه السلسلة ستقوم تلقائيًا بالتقاط نفس عميق؛ لأنّك انهمكت مع الأحداث وعلى الأرجح نسيت أنّ لك أنفاسًا لتلقطها أثناء الحلقة، وبعدما تنهي الأنمي كاملًا (26 حلقة) ستطلق زفرة حارة وتبقى متذكرًا أثرها لزمن.

أنمي Rainbow: Nisha Rokubou no Shichinin اندفع يبث شحنات عاطفية جارفة ومؤثرة من أول وحتى آخر دقيقة ولم يتعثّر في ذلك ولو لثانية واحدة، وقبل أن نبدأ عليّ القوْل أنّه من الصعب إن لم يكن من المستحيل أن نكتب لأنمي Rainbow  مراجعة وافية تُعطيه حقه. لذلك عليك أن تجرّبه لترى بنفسك أنّ ما شاهدته لا يمكن وصفه بكلمات.

قطعًا هو واحد من أفضل الأنميات الحديثة التي أبدعتها اليابان، ولكن ليس على طريقة “واو … إنّه كوكب اليابان” الحمقاء السخيفة، فهذه المرة لدينا عمل جاد … جاد جدًا لدرجة أنّ الحلقة تبدأ بالتحذير والتبرؤ من المحتوى الصريح والقاسي؛ لأنّ هكذا كان الوضع في هذه الفترة الحالكة من تاريخ اليابان، فكّر بشأن ذلك للحظة … في الأنميات ذات المستوى المتوسط والتي تتخلّلها مشاهد دموية، وأثداء مبالغ في حجمها ومثل هذه السخافات الكثيرة، ما الذي يحذرونك منه قبل الشروع في المشاهدة؟ بالطبع لا يحذرونك من شيء لأنّهم يعتمدون على الـ Fanservices للترويج لمحتواهم الضعيف أصلًا، أمّا عندما يكون الأنمي جادًا وهادفًا ويحمل فكرة سامية مثل Rainbow، فإنّه رغم الأحداث الوحشية طوال الأنمي والحزن الممتد على مدار السلسلة، والمحتوى العنيف الضروري لإيصال الفكرة للمشاهد بصورة ملائمة، فإنّ الأنمي يعتذر مسبقًا عن أي بادرة قد تؤذي ذوق المشاهد.

لكن عليك ألّا تؤجل الأنمي أو تتخلى عن مشاهدته؛ لأنّه يبدو كئيبًا للغاية وقابضًا للصدر، فعلى الوجه الآخر لدينا قصة صداقة رائعة وباعثة للبهجة والأمل وأقرب ما تكون لأنمي عهد الأصدقاء مثلًا، أنمي Rainbow محزن وكئيب نعم، لكنه خلال ذلك يقدم قصة حميمية تسطع من خلالها معاني الصداقة والأخوة والوفاء، قصة تحيطها ظروف سوداوية تحمل تهديدًا دائمًا، وإشعارًا بأنّ الأصدقاء قد يتحطمون في أي وقت تحت وطأة الخطوب المدلهمة، وهذا ما سيبقيك منهمكًا باستمرار في المتابعة لترى كيف سيتحد الأصدقاء، ويتحدّون هذه الظروف الصعبة ويصمدون في وجهها وينتصرون رغم كل شيء.


قصة أنمي Rainbow

صورة أنمي Rainbow

تدور الأحداث في فترة صعبة من تاريخ اليابان بعد الحرب العالمية الثانية عندما يصل ستة مراهقين إلى إصلاحية شونان لارتكابهم جرائم مختلفة، وفي نفس الزنزانة يلتقون بـ “آنتشان” الملاكم السابق، تتكون رابطة صداقة قوية بينهم وتحت قيادة آنتشان يصمدون معًا أمام الحياة القاسية، والمعاملة الوحشية التي تقع عليهم من الحارس السادي “إيشيهارا” الذي يحقد على آنتشان بصفة شخصية، والطبيب جيسوكي الذي يتلذّذ بانتهاك الأولاد، وفي ظل هذه الحياة الجهنمية يتعاهد الفتيان معًا على الصمود حتى يلتقون مرة أخرى في العالم الخارجي، ولكن بعد كل ذلك … ما هي نوع الحياة التي ستكون بانتظارهم في الجانب الآخر؟ وكيف سيصمدون فيها رغم صغر سنهم.


عن الرسومات والتحريك

الأنيمشن أكثر من رائع كما هو متوقع من استوديو ماد هاوس MadHouse، يتضمّن ذلك لوحات فنية عظيمة تُعرض أثناء مقاطع الراوية ذات الصوت الرخيم الهادئ، لم يظهر الكثير من الألوان طوال الحلقات غير درجات مختلفة من الظلال الرمادية والأزرق الداكن المعبرة عن بيئة القصة، أي شيء مشرق يظهر على الشاشة كان مشرقًا في عيون القصة مثل: نور الشمس خارج السجن والذي يمثل ظمأ الشباب للحرية، ومثل نهاية طرف السيجارة التي يتشاركها الأصدقاء بعد ضربهم بعنف من حراس السجن، أو بعد يوم عمل شاق، كانت هذه لمسات رائعة لم تقدم شيئًا ملموسًا. لكنها أضافت المزيد من الضغط على أجواء السلسلة بإظهار مدى قتامة الوضع الذي هم فيه بالنسبة لمسحات الضوء الخفيفة التي تنبعث فجأة وتتلاشى سريعًا.


الصوت

شخصيات أنمي Rainbow

الصوت عمل بتناغم رائع وفريد مع الأنيمشن، موسيقى تأثيرية أحيَت المَشاهد وضاعفت تأثيرها على وجدان المُشاهد، الافتتاحية التي قدمها فريق Coldrain كانت رائعةً بالخصوص، أضافت لمسةً من المهابة والروعة على الأنمي ككل، الأصوات عمومًا بما فيها الأداء الصوتي للأبطال كانت خشنةً وحزينةً بما يناسب العمل.

أبطال أنمي Rainbow

كل ما سبق ستستشعره من أول حلقة، وفي الأخير ستجد أنّ أنمي Rainbow  قد حظي بنهاية رائعة، على الرغم من أنّه انتهى مع نصف المانجا، فالاستوديو اختار نقطةً مميزةً لينتهي عندها نهاية ممتازة ومرضية. لذا، فالخيار لك يمكنك إكمال القصة من المانجا أو لا.

رسوم أنمي Rainbow

وإذا أردنا ذكر السلبيات فأنمي Rainbow عانى من نقطتين بالتحديد: تسارع الأحداث والإفراط في العاطفية، حتى لو لم تكن قرأت المانجا فستلاحظ في النصف الثاني من الأنمي اندفاع الأحداث، وازدحام عدد مبالغ فيه من الفصول في حلقة واحدة، وهذا جعل القصة وكأنّها تقفز قفزات غير محسوبة، ليست مشكلة كبيرة ولم تنتقص من قدر الأنمي لكنه عامل يمكنك ملاحظته على أي حال.

المشكلة الثانية والأكبر والتي ربما تصرف بعض المشاهدين عن الأنمي بالكلية هي أنّ السلسلة تأتي في بعض الأوقات، وتنفجر بالعاطفية وتصبح درامية أكثر من اللازم وبعيدة عن الواقعية، والواقعية أصلًا كانت أحد ركائز الأنمي الأساسية إن كنت لاحظت ذلك.

آخر شيء مزعج هو أنّ “تادايوشي”، وهو أحد أقوى الشخصيات لم يحصل على حلقة أو آرك خاص به يظهر قصته ومعاناته على عكس باقي الأولاد، وهذه إحدى الكوارث الناتجة عن تحويل مانجا طويلة إلى أنمي قصير.

أخيرًا فإنّ أنمي Rainbow  كان واحدًا من أفضل خمسة أعمال في عام 2010، وعدم مشاهدته يعتبر جريمة لو كنت من محبّي الأنمي.

تريلر أنمي Rainbow

https://www.youtube.com/watch?v=mfpDLHEOdVU

7

شاركنا رأيك حول "أنمي Rainbow … واحد من أفضل الأعمال الدرامية على الإطلاق"