أهم أفلام السيرة الذاتية العربية .. شخصيات خلدتها السينما

أفلام السيرة الذاتية
0

تعد أفلام السيّر الذاتية من الأنماط السينمائية التي ظُلمت بالسينما المصرية والعربية برغم التاريخ الطويلة الزاخر بالأحداث والشخصيات التي يمكن استلهام منها مئات الأفلام، لكن الواقع يقول بأن الدراما التلفزيونية كانت دائماً متفوقة في هذا الصدد وهذا يرجع إلى عدة أسباب أبرزها وأهمها تخوف منتجو السينما من الفشل التجاري لهذه النوعية من الأفلام.

خالفت مجموعة من الأفلام المصرية تلك القاعدة وتمردت على الأمر الواقع وتناولت السيّر الذاتية لمجموعة من الشخصيات البارزة والمؤثرة، فيما يلي نستعرض مجموعة من أهم تلك التجارب السينمائية.

بديعة مصابني

تقع أحداث فيلم “بديعة مصابني” بالفترة ما بين أواخر القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، مستعرضاً مسيرة الفنانة اللبنانية الشهيرة بديعة مصابني منذ نشأتها وحتى وصولها إلى -العاصمة المصرية- القاهرة وتأسيسها كازينو بديعة الشهير الذي شهد ميلاد عدد كبير من رموز الفن المصري والعربي، مع التركيز بشكل خاص على المآسي التي تعرضت لها والتي قادتها في النهاية لاعتزال مجال الفن.

عُرض فيلم بديعة مصابني للمرة الأولى في ديسمبر 1975 وهو من إخراج حسن الإمام وكتب له السيناريو محمد علي سامي استناداً إلى مذكرات بديعة مصابني، والفيلم من بطولة نادية لطفي بدور “بديعة مصابني” وفؤاد المهندس بدور “نجيب الريحاني” وشاركهما البطولة كل من كمال الشناوي ونبيلة عبيد وحسين الإمام وعماد حمدي.

جميلة

تدور أحداث فيلم “جميلة” -يُعرف أيضاً بعنوان “جميلة الجزائرية”- في دولة الجزائر حول الفتاة البسيطة “جميلة بوحريد” التي تخرج من حي القصبة الهادئ لتتحول إلى كابوس يطارد لقوات الاحتلال الفرنسي، وتنجح من خلال عملها مع جماعات المقاومة في تكبيد الاحتلال خسائر فادحة حتى تصبح المطلوب رقم واحد بالنسبة لقياداته ومن ثم تتوالى الأحداث..

صدر فيلم جميلة عام 1958 وهو يُعد أحد أشهر إنتاجات السينما العربية من أفلام السيرة الذاتية التاريخية، الفيلم من إخراج يوسف شاهين وكتب قصته يوسف السباعي بينما أعد له السيناريو والحوار نجيب محفوظ وعبدالرحمن الشرقاوي وعلي الزرقاني ووجيه نجيب، قد ضم طاقم التمثيل مجموعة كبيرة من أبرز نجوم الخمسينات في مقدمتهم ماجدة ورشدي أباظة ومحمود المليجي وأحمد مظهر وزهرة العلا وصلاح ذو الفقار.

جمال عبد الناصر

يتناول الفيلم السيرة الذاتية للرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر منذ فترة شبابه وحتى وفاته، مع تسليط الضوء على أبرز الأحداث العسكرية والسياسية التي شهدها خلال عمله كضابط بالقوات المسلحة أو خلال ولايته الرئاسية، مع التركيز بصفة خاصة على الخلافات التي نشبت بين قيادات مجلس قيادة الثورة والرئيس محمد نجيب بالسنوات الأولى التي تلت ثورة يوليو 1952.

فيلم جمال عبد الناصر من إنتاج عام 1999 وأخرجه أنور القوادري وجسد خالد الصاوي من خلاله شخصية “جمال عبد الناصر” وشاركه البطولة عبلة كامل وهشام سليم وخالد صالح وغادة عبدالرازق وطلعت زين بالإضافة إلى جميل راتب في دور “محمد نجيب”.

سيد درويش

يتناول فيلم “سيد درويش” السيرة الذاتية لأحد أشهر المطورين والمجددين في فن الموسيقى العربية والملقب بـ”فنان الشعب”، يوازن الفيلم بين استعراض مواقف سيد درويش الوطنية والدور الذي قام به بالتزامن مع اندلاع أحداث ثورة 1919 ضد الاحتلال الانجليزي، وبين حياته الشخصية وبالأخص قصة الحب التي جمعت بينه وبين الراقصة جليلة.

فيلم سيد درويش إنتاج عام 1966 وهو من إخراج أحمد بدرخان وضم طاقم الممثلين كل من كرم مطاوع وهند رستم وزيزي مصطفى وأمين الهنيدي وعادل إمام كما شارك المطرب هاني شاكر بالتمثيل والغناء بهذا الفيلم حيث جسد شخصية سيد درويش في مرحلة الطفولة.

الفاجومي

يستعرض فيلم “الفاجومي” السيرة الذاتية لأحد أشهر شعراء العامية المصريين وهو الشاعر “أحمد فؤاد نجم”، من خلاله يستعرض الفيلم أبرز الأحداث السياسية التي شهدتها مصر على مدار أكثر من خمسين عاماً، كما يتعرض الفيلم لمعاناة الشاعر وما تعرض له من اضطهاد واعتقال متكرر في عهد ثلاث رؤساء مختلفين بسبب آرائه السياسية، ويركز بشكل خاص على العلاقة الوطيدة التي ربطته برفيق دربه الشيخ إمام. قُدم فيلم الفاجومي عام 2011 في أعقاب الثورة المصرية وهو من تأليف وإخراج عصام الشماع وبطولة خالد الصاوي وصلاح عبدالله وكندة علوش وجيهان فاضل وزكي فطين عبد الوهاب.

اقرأ أيضاً: من هو أحمد فؤاد نجم – Ahmed Fouad Negm؟

رُباعية الإسكندرية لـ”يوسف شاهين”

قدم المخرج يوسف شاهين سيرته الذاتية من خلال أربع أفلام هم على التواليى “إسكندرية ليه؟، حدوتة مصرية، إسكندرية كمان وكمان، إسكندرية نيويورك”.. أبرز ما يميز تلك المجموعة أنها لم تتمحور حول شخص شاهين بقدر ما كان الهدف منها التركيز على الأحداث التي شهدها على مدار سنوات عمره والتي تأثر بها وساهمت في تشكيل وعيه ونظرته للأمور.

صدر أول فيلم من المجموعة في عام 1978 بينما تم إنتاج آخرها في عام 2004، وقد جسد شخصية “يحيي” التي ترمز لـ “شاهين” بهذه الأفلام كل من “محسن محي الدين” و”نور الشريف” و”حسين فهمي” و”محمود حميدة”.

اقرأ أيضاً: أهم مدارس السينما العالمية: سينما المؤلف

أيام السادات

تبدأ أحداث فيلم أيام السادات بتولي أنور السادات لمنصب رئيس الجمهورية عقب وفاة جمال عبد الناصر، من ثم يعود الفيلم إلى الماضي مستعرضاً مسيرة السادات منذ أن كان ضابطاً صغيراً في صفوف الجيش المصري ومسلطاً الضوء على نشاطه السري في مكافحة الاحتلال البريطاني.

يعد فيلم أيام السادات الأشهر والأنجح بين أفلام السيرة الذاتية التاريخية التي قدمتها السينما المصرية، الفيلم من إنتاج عام 2001 وأخرجه محمد خان وكتب له السيناريو أحمد بهجت وشارك في بطولته أحمد زكي وميرفت أمين ومنى زكي وعبد الرحيم حسن كما شارك به عدد كبير من ضيوف الشرف منهم إسعاد يونس وأحمد السقا.

0

شاركنا رأيك حول "أهم أفلام السيرة الذاتية العربية .. شخصيات خلدتها السينما"