حوار لـ أراجيك فن: كواليس رسم أول فيلم أنيمشن مصري طويل الفارس والأميرة

شخصيات وأبطال فيلم الفارس والأميرة
0

أقيمت ندوة صناعة شخصيات وخلفيات فيلم الفارس والأميرة أول فيلم رسوم متحركة مصري، خلال فعاليات الدورة الـ 51 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، بمركز مصر للمؤتمرات والمعارض الدولية بالتجمع الخامس في مصر، بحضور الفنان إبراهيم موسى، المخرج الفني لفيلم “الفارس والأميرة”، وبإدارة الفنان التشكيلي هاني شمس، مسؤول اللجنة الفنية بمعرض الكتاب.

معرض القاهرة الدولي للكتاب 51
الفنان التشكيلي هاني شمس يقدم ندوة صناعة خلفيات وشخصيات فيلم “الفارس والأميرة” أول فيلم تحريك مصري في معرض القاهرة الدولي للكتاب بدورته الـ 51

 

الفارس والأميرة في معرض الكتاب
جانب من الحضور ندوة صناعة فيلم “الفارس والأميرة” أول فيلم أنيمشن مصري

قدم “موسى” الرسومات الأصلية للشخصيات الرئيسية والثانوية في الفيلم للحاضرين؛ الذي تنوعت أعمارهم ما بين الأطفال والشباب وكبار السن، كما استعرض أجواء العمل عَبر مقطع فيديو صغير مُصور بلقطات كواليس الفيلم منذ بداية انطلاقة العمل على المشروع في عام 1999، إلى جانب عرض الأغنية الدعائية “مفيش مستحيل” التي غنتها الفنانة لقاء الخميسي، وطُرحت قبيل العرض الأول للفيلم في الدورة الثالثة لمهرجان “الجونة” السينمائي في سبتمبر 2019.

عُرض فيلم الكارتون العربي “الفارس والأميرة” مرة واحدة في قاعة “السينما” ضمن فعاليات المعرض لهذا العام، كما طُرح في دور عرض السينما التجارية بمصر منذ يوم الأربعاء الماضي.

تدور أحداثه في إطار من الكوميديا، مستوحاة من قصة حقيقية حدثت في القرن السابع الميلادي، حول رحلة الفارس العربي محمد بن القاسم، الذي يبلغ 17 عامًا، يدخل في عدة معارك بحرية مع قراصنة ينتهكون حياة الأبرياء من نساء ورجال القرية، ويواجه عدة تحديات منها وقوعه في حُب فتاة أميرة هندية.

الفارس والأميرة
يقدم الأداء الصوتي لفيلم المغامرات نخبة كبيرة من النجوم المصريين، منهم: محمد هنيدي، ودنيا سمير غانم، ومدحت صالح، وعبد الرحمن أبو زهرة، وماجد الكدواني، وعبلة كامل، والراحلين سعيد صالح وأمينة رزق وغسان مطر، وهو إنتاج مشترك بين مصر والسعودية، إنتاج العباس بن العباس، ومخرج مشارك إبراهيم موسى، ومن سيناريو وإخراج بشير الديك.

اشترك في تنفيذ الفيلم 360 فنانًا مصريًا؛ عملوا بنظام المجموعات؛ كل منهما تتبع الأخرى، وهو ما أدى إلى استمرار العمل على الفيلم في فترات متقطعة على مدار 20 عامًا. يحتوي “الفارس والأميرة” على حوالي 3 مليون رسمة، فضلًا عن أكثر من 2000 خلفية مختلفة، وكُلفت ميزانية إنتاجه 50 مليون جنيه مصري تقريبًا.

فيلم الفارس والأميرة

علاقة الأداء الصوتي بالرسومات في التسجيل

الرسومات هي البطل الأول لهذا الفيلم، والتي تحكمت في كل مراحله الخاصة، بداية من تصميم ملامح الأبطال وحتى تسجيل أدائهم، وفي حوار خاص لـ “أراجيك“، يقول “موسى” إن الفنانين اضطلعوا على رسومات كل شخصية، بالإضافة إلى StoryBoard، قبل دخول مرحلة تسجيل الصوت؛ لمعرفة طبيعة ردة فعل وأداء كل شخصية وليس شكلها فقط.

شخصيات فيلم الفارس والأميرة
رسومات شخصيات فيلم “الفارس والأميرة”

يستشهد بصوت شخصية “الجني” التي قدمها الفنان محمد هنيدي؛ حيث إنه هناك رسمة له وهو يضحك بفم مفتوح؛ جسده “هنيدي” بدرجة متطابقة للرسمة بعد تقليدها، لافتًا إلى أهمية معرفتهم أيضًا بزاوية الكاميرا في كل لقطة؛ والتي تحدد له عما إذا كان أدائه في الضحكة نفسها تتطلب اقتراب فمه من ميكروفون التسجيل أم يبعده؛ بحسب نوعية اللقطة وتنوعها ما بين لقطة واسعة ”Long Shot” أو مقربة منه “Close Shot”.

فيلم الفارس والأميرة
الفنانة دنيا سمير غانم في كواليس تسجيل صوت “لبني” بفيلم “الفارس والأميرة”

فيلم الفارس والأميرة

الفنان عبد الرحمن أبو زهرة أثناء تسجيل الأداء الصوتي لشخصيته فيلم “الفارس والأميرة”

شخصيات مصطفى حسين بالتعاون مع 360 فنانًا

الرسومات الأصلية لفيلم الفارس والأميرة للرسام مصطفى حسين

يوضح أن فنان الكاريكاتير الراحل مصطفى حسين هو الذي رسم الشخصيات الرئيسية في العمل، ولكن هناك بعض التعديلات البسيطة التي أجرت على بعض الشخصيات بعد وفاته؛ نظرًا لاحتياجهم إجراءها لاكتمال عملية التحريك بصورة جيدة في الفيلم.

أجرى الفنان عمر الشريف بعض التعديلات على البطل الرئيسي محمد بن القاسم، والفنانة منى صلاح أضافت تغييرات بسيطة لشخصية “لبنى” البطلة.

بطل وبطلة فيلم الفارس والأميرة
حيث يشير “موسى” إلى أن تلك التعديلات تتمثل في توسيع عينين الفتاة لتبدو بصورة أجمل، أو تصغير أو تكبير عظم معين للبطل؛ حتى يقدر على تحريك السيف أو شده، إلى جانب تغيير شكل الخيل “صبحة” لتبدو فرسة ذو ملامح عربية وفقًا لاقتراح الفنان الكندي “أليكس” الرسام الأجنبي الوحيد الذي طلب من الإنتاج الاشتراك في الفيلم بعد إطلاق الإعلان المصور الأول له؛ وساهم في رسم StoryBoard الحرب الأخيرة فقط.

بعد الانتهاء من المعالجة الدرامية، كان هناك ثلاث مراحل تنفذن: “رسم الشخصيات” عن طريق عرض السيناريو على الرسام الذي يحضر الحالة النفسية والسمات التي تُبنى عليها كل شخصية؛ ما بين الشرير والطيب والرومانسي، ورسم “StoryBoard” الذي نُفذ خلال عامين، و”ديكوباج Decoupage”، حيث يحدد المخرج حجم اللقطات داخل كل مشهد، وتتم مرحلة الإخراج الأولي للفيلم.

ندوة شخصيات فيلم الفارس والأميرة في معرض الكتاب
Story Board فيلم “الفارس والأميرة”

يوضح “موسى” أن “حسين” كان يقترح بعض لمساته الخاصة على الشخصيات بعد قراءته للسيناريو ورسم ملامح كل شخصية كما كتبها المؤلف، والتي كان يوافق المخرج على تنفيذها أو يرفضها، مشيرًا إلى أن “مصطفى” كان متواضعًا ومستمعًا جيدًا؛ حيث إنه كان يهتم بسماع رأي فريق الرسامين والمحركين في الشغل كله جيدًا؛ لأنه أحيانًا يتطلب بعض التعديلات بحسب آراء المحركين الذين ربما يجدوا بعض الصعوبات في تحريك أي جزء من الشخصية وقت التنفيذ، فيلجأ وقتذاك لتغيير الشخصية بأكملها أو الاكتفاء بإجراء بعض التعديلات.

رسام شخصيات فيلم الفارس والأميرة

يستطرد: “كانت أعمارنا صغيرة ما بين 22 و 24 سنة، وأنا كنت 29 سنة، وعلى الرغم من صغر السن لكنه كان يفضل معرفة آرائنا كمتلقين أيضًا لهذا الفن”.

كواليس أول فيلم أنيميشن مصري

آلية ابتكار الرسوم المتحركة

أما عن آلية العمل الجماعي وتقسيم المهام بين 360 فنانًا مصريًا، لرسم شخصيات بتقينة ثنائي الأبعاد 2D وتحريكها “Traditional animation”، يقول “موسى” الذي رافق الرحلة الكاملة لصناعة فيلم “الفارس والأميرة” منذ تعاون المخرج محمد حسيب والمؤلف بشير الديك به في تنفيذ المعالجة الدرامية للفيلم، قبل تولية الثاني مهام الإخراج والتأليف معًا بعد وفاة الأول، إن مهام المخرج الفني لأفلام الرسوم المتحركة الطويلة تختلف كثيرًا عن مسؤولياته للأفلام الحية الروائية.

يوضح: “يختار Concept Art وبالتة اللون ويدير الإستايل بين مشهد وآخر، يقدر ينقل في البالتة من مشهد لمشهد حتى لا يحدث قفزات مفاجئة في درجات الألوان، وهو المسؤول عن إدارة الحركة والـ Lay out  “الناتج الأخير” في الشغل كله بالنسبة لفيلم الكارتون، حتى أصبح اسمه حاليًا concept art يعمل كادر بالكامل لكل لقطات الفيلم كله فيها الشخصيات بالإضاءة والألوان وكل عنصر بالتكوين، حتى تُستكمل المراحل بعده بالالتزام بيها سواء من الملونين أو رسامين الخلفيات أو حتى منفذي Compositing  “تركيب الشخصية على الخلفية” على برامج 2D”.

يضيف مفسرًا: “Layout يكون عن كيفية أداء كل شخصية داخل المشهد الواحد، مثلًا تحدد كل شخصية سلوكها إيه في السير؛ هل تمشي صامتة؟ أم تنظر خلفها؟ بحسب سماته وشخصيته، وهي وظيفة كانت تُترك أحيانًا للمحرك Animator وكان يُرسم على الورق حركاته في عدة رسومات مختلفة”.

يتابع: “كنت مسؤولًا عن تلك المهام إلى جانب شغل “Retouch” إعادة ضبط وتنميق كل الشخصيات حتى تكون ذات ملامح متطابقة في كل مشاهد الفيلم بعد رسمها من قِبل فنانين مختلفين، والتي قام ببعضها الفنان مصطفى حسين قبل وفاته. لكن  المخرج الفني Art Director للأفلام الروائية الطويلة اللايف يقتصر مهامه فقط على انتقاء درجات اللون في الملابس والديكور الموجود في البلاتوه والبعض يزيد مهامه بالعمل كستايلست للممثلين المشاركين في العمل”.

أما عن مرحلة التحريك، رُسمت حركات الشخصية على ورق شفاف، حيث إن المشهد الواحد كان ينقسم لشخصيتين أو ثلاثة.

ندوة فيلم الفارس والأميرة في معرض الكتاب
يشرح “موسى” لـ “أراجيك”: “بيبدأ بالـ Master key مفاتيح الحركة، شخص مثلا جلس وقام، فمفاتيح الحركة ما بين الجلوس والقيام، وما بينهم يسمى مفتاح مساعد، يشرح أدائه في الحركة؛ هل يقف مفزوعًا أم بطيئًا؟ ثم يأتي دور فنان In betweener  يصمم “البينيات” ما بين كل مفتاح والآخر وهي التي يحددها المحرك ”Keyer” نفسه، ثم يأتي في المرحلة الأخيرة retouch redrawing لضبط ملامح الشخصيات”.

الفارس والأميرة أول فيلم كارتون مصري طويل
أثناء شرح المخرج إبراهيم موسي طبقات خلفيات أول فيلم رسوم متحركة مصري “الفارس والأميرة”

رد المخرج الفني على انتقادات فيلم الفارس والأميرة

بعد عرض الفيلم في “الجونة” و”مالمو” في السويد والمغرب، أعرب الكثير من الجمهور والنقاد عن إعجابهم بالفيلم، إلى جانب ظهور بعض الآراء التي تربط بين عدة ملامح متشابهة بين فيلم “الفارس والأميرة” وكارتون “علاء الدين”، وبسؤال “إبراهيم” عن تلك الانتقادات، يقول إنه لا يعتبرها اتهامات بقدر ما يسعد بها لأنها تشير إلى تعدد الآراء حول الفيلم بعد المشاهدة وهو مؤشر إيجابي بالنسبة إليه.

يوضح أنهم أثناء التحضير والعمل على الفيلم، أجروا استبيانات حول أعمال الرسوم المتحركة السابقة؛ لمعرفة الصفات التي أعجب بها الجمهور في شخصيات أفلام ديزني، مشيرًا إلى أن أي مشروع جديد يجب أن يدرس ما قام به السابقون في نفس المجال، لمعرفة أسباب نجاحه أو فشله ومحاولة تقديم الأفضل، لافتًا إلى أن مصممي ثاني فيلم تحريك مصري طويل لاحقًا بالطبع سيدرسون مواطن نجاح أو فشل “الفارس والأميرة” أيضًا.

يقول: “سألنا الجمهور إيه عجبكم في كارتون علاء الدين ومولان وهيركلز وغيرهم، مثل حالتنا صناع ما بعد “الفارس والأميرة” هيفحصوا أسباب نجاحه أو فشله، يتعلموا منه سواء في أسلوب معالجته للدراما ولا انتقاء الشخصيات والألوان وهكذا”، مشيرًا أنه أمر غير صحيح ما يقوله البعض باستخدامهم لبالتة ألوان كارتون آخر سابق، لافتًا أنه قد يكون شبه درجات اللون لأعمال كارتون سابقة في بعض المشاهد، لكن صفات شخصياته مختلفة بحسب القصة العربية المتناولة.

يتابع: “ديزني قدمت الاستايلات والمنتجات كلها بشكل عام؛ مثل ستايل “باستل والجواش”، ولذلك لجأت الشركة مؤخرًا لتحويل أفلام الكارتون القديمة لأفلام حية؛ لأن أصبح لديهم فقر في الأفكار، فركزوا على التكنولوجيا حتى يقدم أعمالًا جديدة، مثل النسخة الحية فيلم ”Lion King” لكن الجمهور ما زال يحب الكارتون أكثر من اللايف لأنه فقد مقومات نجاح الفيلم الأول؛ لم تمس شخصياته المشاهدين”.

فيلم الفارس والأميرة أول فيلم رسوم متحركة

قريبًا.. معرض رسومات فيلم الفارس والأميرة

وعلى صعيد آخر، يكشف “موسى” لـ “أراجيك”، عن نية صناع “الفارس والأميرة” لإقامة معرضين لرسوماته؛ أحدهما عن “رسومات شخصيات مصطفى حسين في فيلم الفارس والأميرة”، وثانيهما “معرض خلفيات الفارس والأميرة” والتي اشترك في رسمها عدة فنانين مصريين، منهم مَن يعملون حاليًا في شركتي “ديزني” و”أروما”؛ أبرزهم: مصطفى رضا، ووائل صفوت، وعمرو عبد الحميد، وعمر الشريف، وجورج أديب.

يشير إلى أنه لم يتم تحديد موعدهما حتى الآن، ولكنهما سيكونان بعد انتهاء جولات مشاركاته في المهرجانات العربية، وعرضه في أمريكا والمغرب للمرة الثانية في شهر مارس المقبل لعام 2020، لافتًا إلى أن الفيلم أخرج بنسختين؛ أحدهما بالعربي وأخرى مُترجمة ومسجلة باللغة الإنجليزية خصيصًا للعرض في البلدان الغربية.

الفارس والأميرة أول فيلم رسوم متحركة مصري

فيلم الفارس والأميرة في ندوة مناقشة شخصياته في معرض الكتاب

الرسومات الأصلية لأول فيلم أنيميشن مصري

0

شاركنا رأيك حول "حوار لـ أراجيك فن: كواليس رسم أول فيلم أنيمشن مصري طويل الفارس والأميرة"