فيلم The book of Eli .. بعد انهيار الحضارة، حماية الكتاب المقدس تنقذ العالم!

0

فيلم The book of Eli .. الإيمان يصنع المعجزات!؟

غالباً ما تُقدّم السينما الأمريكية أفلاماً تعتمد الأكشن والإثارة والتشويق، أو كما يسمى الطريقة الهوليوودية، وقليل من هذه الأفلام التي تقدم طروحات إنسانية أو حياتية، أو تعالج أحد القضايا المهمة للبشرية والحضارة الإنسانية، ولعل فيلم The book of Eli الذي أُنتج عام 2010 أحد هذه الأفلام الذي استطاع أن يجمع بين الإثارة الهوليوودية والطروحات الفكرية.

ملاحظة: المقال يحوي بعض أحداث الفيلم

book_of_eli_ver2

الشمس الحارقة

أحداث فيلم The book of Eli تدور بعد ثلاثون عاماً من حرب طاحنة جرت على الأرض أدت إلى ثقب في طبقة الأوزون، لتحرق الشمس معظم مظاهر الحياة على الأرض، وأصابت معظم البشر بالعمى، فيما لجأ الباقون لارتداء نظارات شمسية للحماية من أشعة الشمس التي أصبحت ضارة وتؤدي إلى العمى، وحولت الحضارة البشرية إلى خراب.

ضمن هذه الظروف يسعى إيلاي (دينزل واشنطن) الذي يسير منذ ثلاثون عاماً باتجاه الغرب، ليحمي النسخة الوحيدة من الكاتب الذي يحمله ليوصله إلى مكان آمن، ويعتقد أن هذا الكتاب هو الأمل الوحيد المتبقي للبشر بعد هذا الدمار، في طريقه إلى الغرب يمر (إيلاي) بمدينة للحصول على الماء والذي أصبح عملة نادرة، هذه المدينة يحكمها كارنيجي (جاري اولدمان) هو زعيم مدينة يعمل تحت يده مجرمين وقاطعي طرق، ويسعى إلى الحصول على الكتاب الذي يجد أن الطريقة الوحيدة التي يستطيع عبرها السيطرة على الأشخاص من حوله، عبر ما يحويه من كلمات، فيكتشف (كارنيجي) أن الكتاب بحوزة (إيلاي) فتبدأ المطاردة بينهما، ليستسلم في النهاية ويعطيه الكتاب.

فيلم The book of Eli - دينزيل وميلا

محتويات الكتاب

رغم الطابع الهوليوودي المعتاد في الأفلام الأمريكية والذي تجسد في المعارك التي احتواها الفيلم وطرق التنقل والتشويق الإثارة المعتادان في مجريات الأحداث، ولكن فيلم The book of Eli حمل أيضاً عدداً من الأفكار والطروحات  المهمة خاصةً فيما يتعلق بمحتوى الكتاب.

فرغم أن الكتاب يتضح في النهاية أنه (إنجيل الملك جايمس) ولكن الفيلم لم يقدم الكتاب من وجهة نظر دينية مسحية فقط، بقدر ما كان يقدم وجهة نظر الأديان السماوية الأخرى أيضاً، فالأفكار التي طرحها من التسامح وعمل الخير والأخوة إلى الإنسانية لا تقتصر على أحد الأديان دون غيرها.

كما عمد المخرج إلى عدم ذكر اسم الكتاب حتى النهاية ليترك للمشاهد حرية اختيار كتابه الخاص، وحتى بعد أن يتضح أنه (الإنجيل) ويطبع الكتاب، يوضع على أحد الرفوف بجوار نسختين من القرآن الكريم العربية والإنكليزية، وهذا أحد الرسائل المهمة التي يقدمها الفيلم على مستوى التآخي بين الأديان.

فيلم The book of Eli - الصلاة

الحرب وثقب الأوزون

يقدّم الفيلم أيضاً تصوراً خاصاً للحرب التي أدت إلى خراب الأرض، فرغم انه لا يحدد الأسباب والأحداث لتلك الحرب ولكنه يعطي بعض الأفكار لهذه الحرب ويترك المجال للمشاهد لبناء التصور الخاص به، فنتابع على لسان (إيلاي) أن الحرب التي حدثت ذات طابع ديني (صراع للحضارات) والتي يحذر منها العديد من المؤرخين والمحللين السياسيين، وأن البشر بعد المعركة أحرقوا جميع الكتب الدينية ولم يبقَ سوى نسخة واحدة والتي يحملها البطل، يدعو أيضاً الفيلم عبر نفس الشخصية إلى ردع الخلافات بين الأديان ويتجلى ذلك في الصلاة التي يقوم بها (إيلاي) قبل البدء بالطعام الذي يشاركه مع ضيفته.

ومن الرسائل المهمة التي حملها الفيلم هو خطر الأسلحة النووية التي تسببت بثقب الأوزون الذي أدى لإصابة ما تبقى من الأحياء على الأرض بالعمى، ويقدم المخرج هذه الرسالة بطريقة جذابة فيقول (إيلاي) لـ(سولارة) الفتاة تهرب من مدينة (كارنيجي) وترافقه في طريقه: (أن البشر المتصارعون قاموا بانفجارات كبيرة تسببت في ثقب في السماء فنزلت منه الشمس على الأرض وحرقت كل البشر وأصابتهم بالعمى).

فيلم The book of Eli - الشخصيات الرئيسية

التعلم والقراءة

من الرسائل التي قدمها الفيلم أيضاً مدى أهمية التعلم والقراءة، فيصور فيلم The book of Eli الهمجية الكبيرة التي يصبح عليها الإنسان إذا كان جاهلاً وذلك عبر مختلف الشخصيات، حيث تؤكد الحوارات وخاصة بين (إيلاي) و(سولارة) أن التعلم والقراءة هي أساس نهضة الشعوب، ويجب على كل الشعوب أن ترتقي بالعلم والمعرفة لتحقق ذاتها، وربما تحويل سجن (ألكاتراز) إلى مكاناً لحفظ تراث الشعوب والحضارة الإنسانية حمل رسالة أخرى بأن العلم والمعرفة دائماً تتفوق على الجريمة.

فيلم The book of Eli - الخراب

الإيمان محرك أساسي

أحد المحركات الأساسية للشخصية الرئيسية هو الإيمان، فيؤكّد الفيلم على ضرورة التحلي بالإيمان منذ اللحظة الأولى والتي يشير فيها (إيلاي) إلى أن صوت ما قاده لموقع الكتاب وطلب منه أن يأخذه إلى الغرب، فرغم المبالغة الكبيرة التي قدمها الفيلم، حيث يفاجئ المشاهد بأن (إيلاي) كان أعمى طيلة الثلاثون سنة الماضية، ومع ذلك كان يقاتل ويدافع عن نفسه وعن الآخرين، ويحمي الكتاب الذي بحوزته (البعض قد يقتل ليحصل عليه.. وهو مستعد للقتل لحمايته).

ويستمر في طريقه إلى الغرب، ولكن اختيار المخرج الدقائق الأخيرة في الفيلم ليعلن أن بطله أعمى كان موفقاً، فالإيمان الذي استمر (إيلاي) بالحديث عنه طيلة الفيلم يدخل للمشاهد إحساساً بالطمأنينة والرضى عن تصرفات البطل، عندما يتفاجئ المشاهد بحقيقة العمى يكون اقتنع أن الإيمان بالذات وبالقدرات الشخصية المصحوبة بالإيمان بالخالق قد تصنع المعجزات.

فيلم The book of Eli - الإيمان

بطاقة الفيلم

فيلم The book of Eli ومن بطولة دينزل واشنطن، غاري أولدمن، وميلا كونيس، ومن إنتاج (Warner Bros)، وتقدر كلفته الإنتاجية بـ(80) مليون دولار، وتصل مدته إلى (120) دقيقة، وحصد في أمريكا وحدها 100 مليون دولار.

فيلم The book of Eli واحد من الأفلام المميزة، ما رأيك عزيزي القارئ بهذا الفيلم؟ وهل تعتقد أنه قدّم طروحات وأفكار مفيدة؟

0

شاركنا رأيك حول "فيلم The book of Eli .. بعد انهيار الحضارة، حماية الكتاب المقدس تنقذ العالم!"