صناعة الروبوتات
3

في العقد الأخير تطورت صناعة الروبوتات بشكل هائل، وأصبحت من المجالات المطلوبة بشكل كبير في الهندسة أو البرمجة على حد سواء، ولذلك يهتم العديد من الشباب بهذا العلم المفتوح لكل راغبي الابتكار والتطوير وإبراز قدراتهم البرمجية والتصاميم، ولكن بسبب حداثة هذا العلم، لا يتوافر هذا التخصص بعد في معظم الجامعات، ولكن يتم دراسة الأساسيات التي تساعد على صناعة الروبوت، ولذلك اهتمت منصة إدراك بتقديم مساق مجاني عن صناعة الروبوتات لمساعدة الشباب الراغبين في التعلم للبدء برحلة شيقة تجاه صنع الروبوت الأول لهم.

ما المقصود بالروبوت؟

اختلفت التعريفات حول معنى الروبوت، والمعنى الشائع منها أنه “الإنسان الآلي”، ولكن بشكل أدق هو كل آلة تقوم بأفعال ميكانيكية مبرمجة سلفًا لتنفيذ مهام محددة، ويرجح العلماء أن هذه الآلة لا بد أن تتصف بتقنية الذكاء الاصطناعي لتمكنها من الاستدلال وتمييز الأنماط المختلفة والاستنباط، وبدأ تداول كلمة روبوت في عشرينيات القرن الماضي في عمل فني مسرحي للكاتب “كارل تشابيك”، ومعناها الحرفي “العمل الإجباري، أو العمل بالسخرة”، وتساعد الروبوتات البشر في القيام بالأعمال الدقيقة أو المهددة للحياة، مثل التنقيب عن الألغام، البحث عن المواد المشعة، ومؤخرًا الجراحية الدقيقة.

علم الروبوتات Robotics

هو علم تصنيع الروبوتات، ويقوم على عدة علوم منها: “الهندسة، الميكانيكا، البرمجة، الرياضيات”، كما أنه يهتم بتصنيع الآلات لأغراض مختلفة، مثل: المجالات الصناعية، الفضاء، الطب والجراحة.

مساق صناعة الروبوتات المقدم من إدراك

تقدم منصة إدراك مساق صناعة الروبوتات للمهتمين في هذا المجال الحديث، والذي يرغب الكثيرين في تعلمه ولكن لا تتوافر لهم الفرصة، ويمتد هذا المساق لمدة 5 أسابيع، وموجه بشكل خاص للمتخصصين في المجالات الهندسية والتقنية، حيث يحتاج وجود خلفية لا بأس بها عن برمجة الأردوينو والإلكترونيات، ويمكنك الاشتراك في هذا المساق والبدء في تعلم هذا المجال المشوق من خلال هذا الرابط.

ماذا سيقدم لك المساق الخاص بصناعة الروبوتات

  • التعرف على المجالات المختلفة للروبوتات
  • مراحل عملية تصميم الروبوت
  • أساسيات تصميم الروبوتات المتحركة
  • تصميم جسم الروبوت
  • تصميم ملحقات الروبوت
  • كيفية استخدام المستشعرات مثل: infrared-ultrasonic
  • اختيار لغة البرمجة المناسبة للروبوت المطلوب تصنيعه
  • أساسيات برمجة الروبوتات
  • كيفية بناء الروبوت المستكشف
  • كيفية بناء الروبوت متتبع الخط
  • التحكم في الروبوت من خلال الـ Bluetooth

خطة تدريس المساق

ينقسم إلى عدة وحدات، ويتطلب جهدًا من الطالب للمتابعة، حيث يحتاج لـ 10 ساعات على الأقل بشكل متفرق لإنجازه، وينقسم إلى:

  • الوحدة الأولى: مقدمة إلى عالم الروبوتات.
  • الوحدة الثانية: كيفية تصميم الروبوت..
  • الوحدة الثالثة: المكوّنات الإلكترونية.
  • الوحدة الرابعة: برمجة الروبوت.
  • الوحدة الخامسة: مشاريع عملية.

أنواع الروبوتات واستخداماتها

تتنوع الأغراض التي يتم تصنيع الروبوتات من أجلها، ومع مرور الوقت تطورت صناعة الروبوتات بشكل كبير، وأصبحت تدخل في مجالات متعددة، ومن أشهر أنواع الروبوتات:

الروبوت المنزلي

ابتكر الخبراء عدة إصدارات من الروبوتات المنزلية للترفيه والمساعدة في الأعمال المنزلية والقيام بأعمال المطبخ والتنظيف وحراسة المنزل، ويسمى الروبوت المنزلي “Homepod”.

الروبوت المستخدم في مجالات الصناعية

من أكثر أنواع الروبوتات المستخدمة، وكذلك هو السبب الأول والرئيسي لتطوير صناعة الروبوتات، وذلك للقيام بالمهام الشاقة والتي يستحيل على الإنسان القيام بها وحده، أو لاختصار الوقت لإنجاز المهام الشاقة.

الروبوت المستخدم في مجالات الطب والعمليات الجراحية الدقيقة

أصبح استخدام الروبوتات في العمليات الجراحية أمرًا متعارفًا عليه في الأوساط الطبية، ويستخدم في مناظير البطن والجراحات الدقيقة، ويعتبر أول روبوت طبي تم استخدامه في بريطانيا وأطلق عليه اسم “Heartthorb”.

روبوتات الخدمة العسكرية

تستخدم الجيوش الحديثة رجال آليين للقيام بالمهام العسكرية الخطرة والطائرات بدون طيار، ويتم تطوير الروبوتات العسكرية باستمرار باعتبارها من أهم الأسلحة في المستقبل.

روبوتات مستخدمة في المجال الرياضي

ابتكر المطورون روبوتات تساعد اللاعبين في التدريب عبر إلقاء الكرات بزوايا محسوبة وتقييم أداء اللاعبين وتطوير مهاراتهم، مثل الروبوتات المستخدمة في لعبة التنس والهوكي.

أشهر أنواع الروبوتات

  • الروبوت صوفيا

وهي الأشهر عالميًا، ولاقت حفاوة واستقبال العديد من الدول إلى حد أن المملكة العربية السعودية منحتها الجنسية السعودية في عام 2017، وهي مصنعة بواسطة مؤسسة هانسون للروبوت وكان أول ظهور لها في مارس 2016، وأهم ما يميز “صوفيا” قدرتها على إبداء العديد من تعبيرات الوجه الإنسانية والردود السريعة وإجراء حوار مع البشر وإلقاء الفكاهات.

  • الروبوت Kuri

وهو أحد الروبوتات المنزلية، تم الإعلان عنه في عام 2017 من خلال مؤسسة Mayfield robotics، والغرض من تطويره إدخال البهجة للمنازل من خلال روبوت لطيف على شكل الروبوت من الفيلم الشهير Wall-E، يتعرف على الناس المقربة منه، ويعطي انطباعات للوجه، ويحرك رأسه ويصدر الأصوات، مما بجعله محببًا للعائلة والأطفال بشكل خاص.

  • الروبوت Sony

من أشهر الروبوتات على شكل كلب، ويقوم بأفعال تحاكي حركات الكلاب، من الجري والإيماءات والتعرف على صاحبه، وهو أيضًا من الروبوتات المنزلية المهتمة بإضفاء البهجة للعائلة.

  • الروبوت PUFFER

وهو الروبوت الأحدث من ناسا، وبنيته تم استلهامها من أشكال الأوريجامي، وهو على شكل عجلات تتشكل بشكل أفقي ورأسي وتتشكل حسب المساحة التي تمر بها ويدور حول نفسه وما إلى ذلك، وتم تطويره بغرض استخدامه في الكشوفات العلمية في الفضاء.

إن مجال الروبوتات ما زال في خضم التطوير والأبحاث، فهو بالرغم من الخلفية التاريخية وتطور الروبوت على مدار السنوات الأخيرة، إلا أن الفرصة ما زالت قائمة للتطوير والابتكار وإدخال الروبوتات في كافة مجالات الحياة، لذلك فهو فرصة رائعة للمتخصصين في الهندسة والبرمجة لدخول مجال جديد لوضع بصمتهم في العالم.

3

شاركنا رأيك حول "صناعة الروبوتات.. كيفيتها والموارد المطلوبة لإنجازها.. مساق جديد تقدمه إدراك"