تعرف على النظام الموحد للاعتراف بالشهادات الجامعية داخل أي جامعة أوروبية ECTs

نظام ects
4

عند رغبتك بالسفر إلى الخارج للدراسة، وعندما تقوم بمطالعة مواقع الجامعات المختلفة لتأخذ فكرةً عامةً عن مناهجها وما تتضمنه من موادٍ تعرفها أو لا تعرفها، لا شكّ أنّ هناك ما لفت انتباهك مراراً وتكراراً، نظام ECTs. لكن لعلّك فكّرت ملياً في معناه أو أنّك قمت ببعض البحث عما يعنيه هذا النظام حتى، لكنّ لعل كثرة الصفحات والكلمات وغزارة المواقع والآراء قد أزعجتك، لذلك سنقدم لك في هذه المقالة لمحة عامة عن ماهية هذا النظام فتابع معنا.

ما هو نظام ECTs

هو نظام مصمم لتسهيل حركة الطلاب بين البلدان المختلفة، وكون هذا النظام يقيس الإنجازات التعليمية للطلاب بالإضافة إلى عبء العمل، فيمكن للطالب أن يقوم بنقل نقاطه التي حصل عليها من جامعةٍ ما إلى جامعةٍ أخرى بكل سهولة ويسر. بالإضافة إلى إمكانية دمج أنماط مختلفة من التعليم مثل التعليم الجامعي والتعليم المبني على العمل.

نظام ects 1

تعني كلمة ECTs وهي الحروف الأولى من الكلمات التالية: European Credit Transfer and Accumulation System، نظام تحويل وتكديس الرصيد الأوروبي. يهدف هذا النظام لجعل البرامج التعليمية والأداء الأكاديمي للطلاب في مرحلة التعليم العالي أكثر شفافية، بالإضافة لجعله موحّداً عبر أوروبا، وذلك بالإضافة إلى الأنظمة المحلية الموجودة في البلدان الأوروبية المختلفة. ويتكون هذا النظام من عنصرين أساسيين هما: النقاط الخاصة بالنظام، سلم التقييم الخاص بالنظام.

النقاط الخاصة بالنظام ECTs Credits

عندما تنجح وتنهي مادة معينة في جامعة ما، أو حتى محاضرة أو أي شيء علمي، سيتم منحك نقاط خاصة بالنظام. وكل نقطة من هذا النظام تمثّل كمية محددة من عبء العمل. فبشكلٍ عام، تحسب السنة الدراسية الواحدة كـ 60 نقطة ECTs. وبالتالي يمتلك برنامج البكالوريوس الجامعي الذي يمتد لثلاث سنوات عادةً حوالي 180 نقطة ECTs، أما برنامج الماجستير الذي يمتد عادة لمدة سنتين يملك ما يعادل 120 نقطة ECTs.

ونظرياً، يمكننا القول أنّ مادة تحتوي على 10 نقاط ECTs تمتلك تقريباً ضعف عبء العمل الذي تمتلكه مادة لا تحتوي سوى على 5 نقاط ECTs. لكن لماذا قلنا “نظرياً”؟

تختلف ما تعنيه النقطة الواحدة من نقاط الـ ECTs بين بلدٍ وآخر فهي تتراوح بين 25-30 ساعة عمل. ففي ألمانيا على سبيل المثال تُحتسب كل نقطة ECTs على أنّها معادلة ل 30 ساعة عمل وكذلك الأمر بالنسبة لبلجيكا، هنغاريا، ورومانيا. أما في إيطاليا، اسبانيا، والنمسا فهي تعادل حوالي 25 نقطة من نقاط ECTs.

لكن هذا النظام الجديد يقدّر عدد ساعات العمل لكل مادةٍ بشكل تقريبي ووسطي، لكن لا يوجد شيء وسطي في التعلّم. فهناك موادٌ جامعية قد تكون مليئة بالمعلومات الجديدة بالنسبة لك وتحتاج إلى أن تصرف عليها الكثير من الوقت بالمقارنة مع موادٍ أخرى لديك فكرة سابقة عنها، مما يعني أنّه يمكن أن تعمل في إحدى المواد المؤلفة من 5 ساعات عمل لفترات تتجاوز الساعات التي تعمل بها في مادة مألوفة تحتوي 10 ساعات عمل.

لكن هل هذا يعني أنّ نظام الـ ECTs عديم الفائدة؟

بالطبع لا!

نظام ects 2

ففي معظم الحالات، يمكن لهذه النقاط أن تعطيك فكرة تقديرية جيدة  عن عبء العمل الذي ينطوي عليه هذا البرنامج أو المادة. وهذا ما يساعدك عند قيامك بالدراسة لفصلٍ في الخارج مثلاً أو عند حضورك لمادة معينة خارج جامعتك، فلا يتوجب عليك بهذه الحالة إعادة حضورها في جامعتك، فبفضل هذا النظام سيصبح أمر الحصول على اعتراف جامعتك أمراً سهلاً جداً.

سلم التقييم الخاص بنظام ECTs

بالإضافة إلى نظام النقاط الخاص بالـ ECTs تمّ تعريف سلم التقييم من قبل الاتحاد الأوروبي. وبسبب وجود الكثير من الأنظمة المختلفة والذي يعزى إلى تعدد البلدان المشاركة، فهي تسعى إلى جعل العلامات أكثر قابلية للمقارنة بين تلك البلدان. وسلم التقييم هذا لا يقوم باستبدال النظام التقييمي المحلي لكنّه يوجد كداعم للنظام المحلي.

فعلى سبيل المثال يمكن أن يتواجد على سجل العلامات الخاص بك أو غيره من الأوراق الأكاديمية المهمة. ومثله مثل النظام الأمريكي للتقييم، فهو مبني على أساس درجات الصف الواحد، وهذا يعني أنّ الدرجات تظهر مستوى الطالب بالنسبة إلى بقية الطلاب في الصف نفسه. وقبل التقييم فإنّ النتائج تقسم إلى مجموعتين فرعيتين: ناجح، وراسب. لذلك فإنّ النتائج مستقلة عن الطلاب الذين لم ينجحوا في المادة. ويعرّف هذا النظام بالطريقة التالية:

  • A: هي أفضل 10% من الصف.
  • B: الـ 25% التالية.
  • C: الـ 30% التالية.
  • D: الـ 25% التالية.
  • E: الـ 10% التالية.
  • FX: رسوب (أو ناجح بالكاد).
  • F: رسوب.

وبسبب طبيعة هذا السلم النسبية، فإنّه يعطي فكرة طفيفة فقط حول أداء الطلاب بما أنّه يعتمد على أداء الصف بأكمله، والذي يمكن أن يختلف كثيراً وخاصةً في المجموعات الصغيرة. فنفس الطالب يمكن أن يحقق درجات مختلفة بنفس الأداء المبذول بسبب اختلاف طلاب الصف الذي هو فيه، نشيطون ومجتهدون، أو ضعيفون ومتكاسلون.

طلاب يستمعون للشرح

لكنّ سلم التقييم الخاص بنظام الـ ECTs يتمتع بشفافية أكثر من العديد من الأنظمة المحلية، ويمكن أن يكون مفيداً في المستقبل عندما تريد مقارنة أدائك الأكاديمية مع بقية الطلاب في أوروبا.

ولسهولة الحساب، فإنّ كل 60 نقطة من نقاط الـ ECTs تعادل عبء العمل لطالب مسجّل بدوام كامل خلال سنة أكاديمية واحدة. ويتراوح عبء العمل للطالب المسجّل ببرنامج بدوام كامل في معظم أوروبا بين 36-40 أسبوع في السنة الواحدة، وبهذه الحالة فإنّه، وكما ذكرنا في بداية المقال، يتم اعتبار كل 25-30 ساعة عمل نقطة واحدة على نظام ECTs (نقطة واحدة من نقاط ECTs = 25-30 ساعة عمل).

فكما رأينا، فإنّ نظام تحويل وتكديس الرصيد الأوروبي ECTs يجعل المناهج الدراسية سهلة القراءة وأكثر قابلية للمقارنة بين كافة الطلاب، المحليين والأجانب. فهي بذلك تسهّل النقل بين الجامعات المختلفة على اختلاف بلدانها، كما تسهّل الاعتراف الأكاديمي بأداء الطالب في جامعته الأولى.


هذه كانت لمحة سريعة ومقتضبة عن النظام الأوروبي للتقييم، وتأكّد من عودتك إلى هذا المقال كلما احتجت، وخاصةً أثناء مراسلتك للجامعات للدراسة في مختلف البلدان الأوروبية، فجميعها يستخدم هذا النظام.
حظاً طيباً!
4

شاركنا رأيك حول "تعرف على النظام الموحد للاعتراف بالشهادات الجامعية داخل أي جامعة أوروبية ECTs"

أضف تعليقًا