سنة الفراغ
0

عند حلول الوقت الذي تتخرج فيه من المدرسة الثانوية، تكون قد أمضيت فترةً طويلةً من التركيز على تعليمك الرّسمي لدرجة أنّك منهكٌ تمامًا. ومع ذلك، يتوجّه معظم الطلاب مباشرةً من المدرسة الثانوية إلى المرحلة الجامعية. ولكن قد يكون من الصّحي أن تأخذ سنة فراغ استراحة من الدورات الدراسية لإعادة تكوين نفسك، مع الاستمرار في التركيز على تعليمك حتى إذا كنت لا تقضي ذلك الوقت في مدرسةٍ ثانوية أو فصلٍ دراسي في الكلية.

هذا وقد ازدادت في الآونة الأخيرة شعبية قضاء سنة الفراغ / استراحة /فجوة (Gap Year). حيث يمكن أن تمنحك سنة الاستراحة التي تبلغ عامًا واحدًا بعد المدرسة الثانوية الوقت والخبرة لاتخاذ قراراتٍ صعبة، مثل تحديد ما تريد حقًا دراسته أو الوظيفة التي تريد متابعتها، وهذه فقط البداية. في هذا المقال الموجز سوف تجد كل ما تحتاج معرفته عن سنة الفجوة، وكيف تحقق أقصى استفادة منها.

ما هي سنة الفراغ؟

أولًا وقبل كل شيء، ما هي سنة الفجوة؟ عادة ما تكون استراحة مدتها فصلٌ دراسي أو عام من التّعلم التجريبي، يتم إجراؤها عادةً بعد المدرسة الثانوية وقبل التعليم الجامعي، من أجل تعميق الوعي العملي والمهني والشخصي. وقد يستغرق بعض الطلاب بدلاً من ذلك سنة فجوة بعد التخرج من الجامعة، لإعداد أنفسهم بشكلٍ أفضل لدخول سوق العمل.

أنواع سنة الفراغ

أنواع سنة الاستراحة

تأخذ سنة الفجوة عدة أشكال ويمكن أن تشمل القيام بعملٍ مدفوع الأجر أو إكمال تدريبٍ داخلي أو السنة التحضيرية للجامعة أو الدورات غير الأكاديمية أو التطوع أو السفر أو المشاركة في الرياضة وأنشطة المغامرة. ويمكنك أيضًا القيام بهذه الأنشطة بشكلٍ مستقل أو كجزء من برنامج منظم ومعد خصيصًا لقضاء سنة الفراغ.

هناك العديد من المنظمات ومقدمي الخدمات المخصّصين لكلّ نوعٍ، والكثير من الموارد للاستفادة منها عند تحديد نوع سنة الفجوة التي يجب اتخاذها. إليك الأنواع الأربعة الأكثر شيوعًا لقضاء سنة الاستراحة هي:

سنة فجوة العمل

يمكن أن يكون قضاء عامٍ في العمل مفيدًا لكسب بعض المال واكتساب المهارات والخبرة والبدء في بناء شبكة علاقات. إذا اخترت الجمع بين سنة الفجوة في العمل وبعض السفر، فستحصل على تجربة العمل في مواقع مختلفة، غالبًا في فرق متعددة الثقافات وباستخدام المهارات اللغوية.

سنة فجوة التطوع

يمكن أن يساعد قضاء العام في التطوع في زيادة إحساسك بالمجتمع، ويساعدك على بناء شبكة من جهات الاتصال وقد يؤدي لاحقًا إلى عرض وظيفةٍ دائمة أو مدفوعة الأجر. سواءً أكان عامك داخل وطنك أم بالخارج، فهناك العديد من الفرص للعمل التطوعي عبر مجموعة من القطاعات المهنية، والكثير من مشاريع التطوع الراسخة التي يمكنك البحث عنها عبر الإنترنت.

سنة فجوة السفر

يختار بعض الطلاب تكريس عامهم بالكامل للسفر، إما بمفردهم أو مع الأصدقاء. وتقدم العديد من مواقع الويب أيضًا المساعدة في العثور على بيوت الشباب وأماكن الإقامة ذات الميزانية المحدودة في بلدان مختلفة. ويُمكنك أيضًا الحصول على المساعدة بشأن تذاكر سفر الطلاب المخفّضة بما في ذلك تذاكر الطيران حول العالم. كما يعد السفر محليًا أيضًا خيارًا رائعًا.

سنة فجوة الدراسة

تتيح لك الدراسة خلال سنة الفراغ الخاصة بك قضاء عام قبل الجامعة مع الاستمرار في مواصلة تعليمك. هناك عدة خيارات للدراسة في الخارج. حيث يُمكنك الالتحاق ببرنامجٍ صيفيٍ قصير الأجل، أو التّقدّم بطلبٍ للحصول على وظيفة في برنامج تبادل متخصص في فرص الدراسة في الخارج.

لماذا تريد قضاء سنة استراحة؟

من المهم تحديد أهدافك لجعل وقتك مثمرًا، لذلك عليك تحديد ما تريد تحقيقه من قضاء سنة الفراغ. قد ترغب في:

  • استراحة من الدراسة
  • اكتساب مهارات / خبرات جديدة
  • كسب بعض النقود
  • قضاء الوقت في تحديد ما تريد القيام به في المستقبل
  • مزيج مما ورد أعلاه

سنة كاملة ليست خيارًا يناسب الجميع – بالنسبة للبعض، قد يكون من المستحسن عدم أخذ استراحة بين الدراسات. فيما يلي بعض الإيجابيات والسلبيات التي يجب مراعاتها عند اتخاذ قرار سنة استراحة:

مزايا سنة الفراغ

  • فرصة للحصول على استراحة من الدراسة والعودة المنتعشة.
  • يمكنك التطوع والحصول على خبرة عمل قيمة والسفر حول العالم.
  • يمكن أن تكون سنة الفجوة المثمرة ذات قيمة في سيرتك الذاتية.
  • يمكنك ربط الخبرة والأنشطة بمجال الموضوع الذي تخطط لدراسته.
  • يمكنك كسب المال وتوفيره لتغطية تكاليف التعليم العالي أو الخطط المستقبلية.
  • سوف تتطور إلى مرحلة النضج إذا لم تشعر بعد بالاستعداد للتعليم العالي أو الحياة العملية. بالنسبة لبعض الوظائف، قد يكون من المفيد أن تكون أكبر سنًا قليلاً وأن تتمتع ببعض الخبرة الحياتية.

عيوبها

  • يجد بعض الناس أنّ قضاء عامٍ في الخارج يصرف الانتباه عن خططهم طويلة المدى.
  • قد لا تضيف السنة غير المنظمة قيمةً كبيرة لمستقبلك، التفكير الدقيق والتخطيط ضروريان.
  • قد يكون من الصعب العودة إلى الدراسة أو العمل بعد استراحة لمدة عام.
  • يمكن أن يكون الأمر مكلفًا وقد تجد نفسك في وضعٍ مالي أسوأ في النهاية.
  • إذا لم تكن منظّمًا، فقد ينتهي بك الأمر إلى قضاء عام فراغك فقط “التفكير فيه”.

كيف تخطط لقضاء سنة استراحة؟

سنة الفراغ

قبل التخطيط لرحلتك، تحقّق من المواقع المهتمة بالدراسة في الخارج، للحصول على أحدث نصائح السفر لقضاء سنة الفجوة، والاطلاع على البرامج والفرص المتنوعة التي توفرها. من المهم حقًا وضع خطة لما ستفعله لهذا العام، بغض النظر عن فكرة عام الفجوة، وتحتاج إلى البدء في التخطيط مسبقًا بوقتٍ كافٍ.

تحظى بعض خطط العمل التطوعي بشعبية ولها مواعيد نهائية صارمة، وعليك التفكير عندما تحتاج إلى المال لدفع ثمن تذاكر الطيران أو التأشيرات.

هناك الكثير من الأفكار التي يمكن أن تفكر فيها، بعضها قد يملأ سنة كاملة، والبعض الآخر بضعة أسابيع أو شهور. يمكنك أيضًا الجمع بين أكثر من فكرة واحدة.

هناك مجموعة خيارات واسعة من سنوات الفجوة وخطط التطوع المتاحة. إذا كنت ستعتمد على وكالة أو منظمة في تخطيطك، فتحقق من المدة التي سوف تقضيها في العمل، وما إذا كانوا سليمين من الناحية المالية، وكانوا أعضاء في منظمة حسنة السمعة، مثل Go Overseas وGo Abroad.

يقدم العديد من مزودي خدمة عام الفجوة حزم بداية من مساعدتك على الاستقرار في بلدك الجديد بسهولةٍ أكبر. يتضمّن ذلك تنظيم حسابٍ مصرفي، والتأمين الطبي، والإقامة، والعبور من المطار وحتى مساعدتك في العثور على وظيفة عند الوصول. غالبًا ما يقدمون تفاصيل عن جميع الأشياء التي ستحتاج إلى القيام بها قبل وصولك وبعد وصولك، والتي يمكن أن تكون موردًا جيدًا لاستخدامه عند التخطيط لميزانيتك.

احصل على النصيحة

يجدر التحقق من المنتديات ووسائل التواصل الاجتماعي للحصول على نصائح وإحصاءات حول تجربة الأشخاص الآخرين في سنوات الفجوة التي تهتم بها، لا سيما إذا كنت تبحث عن السفر إلى الخارج. فكر مليًا في ما تريد القيام به، واطلب المشورة إذا كنت تريد التحدّث عن أفكارك بشكلٍ أكبر.

قد يكون من الممكن تأجيل قبولك لمكانٍ في دورة التعليم العالي لمدة عام -ومع ذلك، قد تحتاج إلى تقديم أو إنهاء بعض الأوراق مباشرة إلى الجامعة أو الكلية المعنية لمعرفة سبب فائدة ذلك. وفي حال إذا كانت لديك أي شكوك، فناقش أفكارك أكثر مع والديك أو احد المعلمين، أو مستشار التوظيف.

0

شاركنا رأيك حول "سنة الفراغ الـ Gap year.. طريقك للاستعداد للمرحلة الجامعية"