الصيدلة
0
إنها بائعة أدوية، هي مهنة النساء فقط، بالتأكيد أنك سمعت العديد من الصور النمطية التي تنتشر حول تخصص الصيدلة، الفرع الذي يجهل غالبية الناس مدى أهميته، في الوقت ذاته يلجأون إلى الصيدلاني أو الصيدلانية، عوضاً عن الطبيب في الكثير من الحالات المرضية البسيطة وأبرزها الرشح والزكام، حسناً عزيزي القارئ، أنت لا بد تعلم أنه لا أحد يستطيع التكهن بآراء الناس، لذا تصرف بما تريد دون أن تنساق لهم، وإن أردت دراسة الصيدلة، قُم بتقييم خيارك دون أي أفكار نمطية خارجية.

الصيدلة

ما هي الصيدلة؟

تعتبر الصيدلة أحد العلوم التي تعنى بالبحث وتصنيع الأدوية الطبية وخصائصها، كذلك كل ما يتعلق بتركيب الأدوية وصناعتها، ويرمز لها عالمياً بالثعبان المُلتف على هاون، فالثعبان موجود كون هناك عدد كبير من الأدوية التي تصنع من سمه، أما الهاون فيدل على استخدامه في طحن وخلط مكونات العقاقير الطبية، والذي كان يستخدم لهذا الغرض منذ القدم قبل اختراع الأدوات الحالية لصناعة الأدوية الطبية.

أخطاء شائعة عن الصيدلاني

بائع:

أحد أكثر الأمور إحباطاً لدى الصيدلي الذي درس لخمس سنوات متتالية، وتعلم تركيب الأدوية وحتى صنعها أحياناً، وصفه بأنه بائع أدوية، تستطيع صديقي القارئ أن تتخيل كمّ الخذلان الذي سيتعرض له هذا الشخص حين تنعته بذلك! ليس تقليلاً من قيمة البائع، إنما تسمية كل شيء باسمه أمرٌ مُلزم على الأقل أخلاقياً.

طبيب:

دارس الصيدلة ليس بائعاً، وهو بالتأكيد ليس طبيباً، ولا يستطيع صرف الأدوية وتشخيص حالتك، مسؤوليته تكمن في إخبارك عن الآثار الجانبية للأدوية الموصوفة لك، كذلك خطورة التداخلات الدوائية، لذا فمن ضمن مهامه سؤالك إن كنت تتناول أي أدوية أخرى، وأنت عليك أن تجيب بحذر كبير، لأن تداخل الأدوية من الممكن أن يؤدي لأخطار كبيرة قد تنتهي بأذية بالغة أو حتى الموت أحياناً.

يمكن التخلي عن الصيدلة:

إنه لأمرٌ مجحف حقاً، أن تعتقد بأنه بالإمكان التخلي عن مهنة الصيدلة وتأطيرها ضمن مفاهيم محددة، تخيّل معي مثلاً، هل ينوب الطبيب عن المهندس؟ بالتأكيد لا، كذلك لا أحد يستطيع أخذ دور الصيدلي في حياتنا، لأن مصدر الأدوية التي نتناولها صيدلاني خبيرٌ بصناعتها، كذلك فإن دور الصيدلاني كبير جداً في المجتمع، فهو يقدم النصح والإرشادات، وبإمكانه بشرحٍ بسيط منك عن حالتك تحويلك إلى الطبيب المختص بحالتك، موفراً عليك الكثير من جهد البحث وإهدار الأموال.

ليس صيدلانياً:

أحد أهم الأخطاء الشائعة عن عمل الصيدلة، أن كل عامل في الصيدلية هو صيدلاني، إلا أنّه خطأٌ كبير ومن الممكن أن يتسبّب بكوارثَ كبيرة، فهناك بعض العاملين في هذا المجال يلجأون لتوظيف آخرين لديهم للعمل، ربما يكونون دارسي صيدلة جدد، أو حتى ممرّضين أو لا علاقة لهم بالمجال الطبي، وأولئك الأشخاص غير مؤهلين لتقديم استشارة لك، فكن حذراً وتأكّد من الشخص الذي تتعامل معه.

مهنة النساء:

يسود خطأ شائع في بعض الدول العربية مثل سوريا على سبيل المثال، بأن الصيدلة مهنة مناسبة للنساء أكثر من الرجال، وفي هذا الخطأ تمييز خاطئٌ قائم على النوع الاجتماعي أو الجندري، فليس هناك مهنة خاصة بالرجال وأخرى خاصة بالنساء، إنما هناك مهنة تناسب طموحاتنا وأحلامنا، وأخرى لم نفكر بها مطلقاً، السر دائماً في اختيار ما نحب لننجح به.

الصيدلة

ما هي مهام الصيادلة؟

يقوم الصيدلاني بمهام عديدة ومتنوعة، وإن اعتقدت أنها بسيطة اسأل نفسك، هل تستطيع القيام بها مثلاً، بالتأكيد سيكون الجواب لا، ومن مهامه:

  • يخبرك طريقة الاستخدام الأمثل للدواء الذي وصفه لك الطبيب.
  • كذلك يخبرك الجرعة التي يجب أن تتناولها يومياً.
  • بعض الأدوية قد تسبب لك حساسية في المعدة، لذا فإن الصيدلاني سيخبرك إن كان الأمثل تناولها قبل الطعام أو بعده، لتحقيق أكبر قدر من الاستفادة دون أي عوارض جانبية.
  • الصيدلاني كذلك يُعنى باكتشاف الأدوية وتصنيعها في المخابر الخاصة.
  • يحدد لك الفترة الزمنية للعلاج.
  • يحذّرك من تداخل الأدوية، فبعضها قد يكون خطيراً جداً.
  • إعطاء كافة أنواع اللقاحات.
  • تقديم النصائح للناس، سواء بممارسة الرياضة أو ضرورة اتباع نظام غذائي صحي، أو توجيههم لدى الطبيب المختص بحالتهم المرضية.
  • تركيب بعض أنواع الأدوية العشبية خصوصاً التجميلية، لكون فرع الصيدلة يحوي تعمقاً في مجال الكيمياء.

العمل بعد التخرج

لا أملك المال الكافي لافتتاح صيدلية بعد التخرج، الهاجس الأكبر الذي يراود خريجي هذا الفرع، لكنهم بالمقابل يدركون أن هناك الكثير من مجالات العمل الأخرى، التي يستطيعون الخوض فيها، مثل:

المستشفيات

تحتاج المستشفيات لعدد لا بأس به من الصيادلة، بحسب حجمها وقدرة استيعابها، ويقوم صيدلاني المستشفى بعدة أدوار، منها فحص الوصفات الطبية والتأكد من مناسبتها للمريض، والمشاركة في إجراءات العلاج، والتأكيد على المريض وعائلته طريقة تناول الأدوية.

قسم الأورام

ويطلق عليه صيدلاني الأورام، وهو واحد من أكثر مجالات العمل الخاصة بالصيدلة أهمية، حيث ينضم إلى الفريق الطبي المختص بعلاج الأورام السرطانية، ويصبح أحد أعضائه إلى جانب الأطباء والمختصين الآخرين.

الإدارات الطبية

وهي مجال عمل خاص بالصيدلاني الذي يمتلك خبرة كبيرة في العمل داخل المستشفيات، إلا أن طبيعة عمله تكون إدارية، ورغم أنه يعتبر منصباً كبيراً، إلا أن عدداً كبيراً من الصيادلة يفضّلون العمل الميداني أكثر.

أستاذ جامعي

ليس من الضروري أن تمارس أعمالاً متعلقة بالأدوية أو الصيدليات، من الممكن أن تتابع دراستك الجامعية، وتحصل على شهادة الدكتوراه في الصيدلة، فتصبح بذلك أستاذاً جامعياً.

مندوب شركة طبية

يقوم الصيدلاني بزيارة الأطباء والصيادلة في المنطقة الجغرافية المحددة له، وينقل لهم عينات الدواء الجديدة لتجربتها، لا يستطيع أي أحد آخر القيام بهذه المهمة، التي تحتاج شخصاً قادراً على شرح ماهية الدواء واستخدامه وحتى طريقة تصنيعه أحياناً.

الصيدلة

مصانع ومختبرات الأدوية

كل المعامل الدوائية في العالم، تضم فريقاً للأبحاث يتألف من الصيادلة، الذين يشرفون على عمليات تصنيع الأدوية، وحتى اكتشافها، ومتابعتها واختبارها بعد التصنيع.

افتتاح صيدلية خاصة

بالتأكيد لا ننسى ذكر، أكثر مجالات عمل الصيادلة تداولاً، وهو العمل في الصيدلية.

رواتب العاملين في الصيدلة

يحظى الصيادلة برواتب عالية في شتّى أنحاء العالم، ففي الولايات المتحدة الأميركية على سبيل المثال يكسب العاملون في هذا المجال نحو 106,630 دولاراً في السنة.

كذلك الحال في الدول العربية، التي يحظى فيها الصيدلاني برواتب عالية نوعاً ما، ففي المملكة العربية السعودية، يبلغ متوسط راتب الصيدلاني 20,600 ريال شهرياً، بينما تتراوح رواتب هذه الفئة بين 9,870 ريالاً كحد أدنى، وحتى 32,300 ريال كحدٍ أعلى، بحسب درجات الخبرة والمثابرة في العمل.

الصيدلاني في الأردن، يكسب راتباً شهرياً متوسطه 2,100 دينار شهرياً، وتتراوح الرواتب بالعموم بين 990 ديناراً بالحد الأدنى، وحتى 3,310 ديناراً بالحد الأعلى.

وإن وصلت إلى ختام هذه المادة عزيزي القارئ، اسمح لي أن أهديك أغنية الفنان اللبناني الراحل عازار حبيب، صيدلي يا صيدلي بدي دوا إلها وبدي دوا إلي، ولاحظ معي أنه لم يقل طبيب يا طبيب، أرجوك لا تأخذ كلامي على محمل الجد، أحاول أن أمزح معك فقط، للطبيب أهميته، كذلك للصيدلاني ولباقي المهن كلها.

اقرأ أيضاً: 10 خطوات لتجاوز صعوبة دراسة الكيمياء.. أعقد العلوم ليست كيميا!

0

شاركنا رأيك حول "لستُ مجرد بائع أدوية.. هل أنت متأكد بأنك تعرف كل شيء عن الصيدلة؟"