الدراسة في استراليا

مباشرة إلى الدليل نحو الأسفل

لماذا عليك اختيار الدراسة في استراليا

يعتقد معظم الأشخاص أن أستراليا ما هي إلا مساحات شاسعة من الغابات والمناطق النائية، وحيوانات الكنغر، ودب الكوالا، وهواء نظيف، ومياه نقية. إلا أن أستراليا لديها ما هو أكثر بكثير من ذلك! فالعديد من الطلاب الأجانب يختارون الدراسة في استراليا بسبب طبيعتها الودودة والباعثة على الراحة والاسترخاء، ونظامها التعليمي الممتاز، وارتفاع مستوى المعيشة فيها.

وجهة تجذب الأنظار بصورة متزايدة

أصبحت أستراليا حاليًا ثالث أكثر الوجهات شعبية للطلاب الأجانب في دول العالم الناطقة بالإنجليزية، بعد الولايات المتحدة وبريطانيا. ويختار العديد من الطلاب الأجانب الدراسة هناك بسبب التنوع الثقافي، والمواطنين الودودين، والجودة العالية للتعليم. فلذلك الدراسة في استراليا خيارٌ ممتاز إذا كنت تبحث عن وجهة دراسة في الخارج.

الاعتراف العالمي

تعترف المدارس وكذلك أصحاب العمل في جميع أنحاء العالم بالشهادات التي يحصل عليها أصحابها من مدارس أسترالية. فالمُتخرِّجين في مدارس أسترالية مطلوبون بشدة بسبب السمعة العالمية الرائعة لنظام التعليم في أستراليا. وتُنظِّم الحكومة الأسترالية نظام التعليم بعناية من أجل الحفاظ على معايير التعاليم العالية المرتبطة بالبلاد.

تكاليف المعيشة

مستوى المعيشة في أستراليا هو ضمن أعلى مستويات المعيشة في العالم. إلا أن نفقات المعيشة وتكاليف التعليم هي أقل بكثير منها في الولايات المتحدة وبريطانيا. ويُمكن للطلاب الأجانب العمل بدوام جزئي خلال دراستهم، ما يسمح لهم بتوفير تكاليف معيشتهم. وهناك أيضًا إمكانية للحصول على منح دراسية، والتي يُمكن أن تُساعد في تخفيض تكاليف الدراسة في أستراليا للطلاب الأجانب.

تنوع التعليم

تُقدِّم المؤسسات التعليمية في أستراليا دورات وشهادات متنوعة، بحيث يُمكن للطلاب الأجانب العثور على المدرسة ومجال الدراسة المناسب لهم بسهولة ويُسر. وأول القرارات التي على الطلاب الأجانب اتخاذها عند اختيار أحد برامج الدراسة هو بشأن نوع المدرسة التي تلبي احتياجاتهم وتلائم اهتماماتهم على أفضل نحو. ويُمكن للطلاب المفاضَلة بين الجامعات، والتعليم المهني، والتدرُّب على اللغة الإنكليزية. وإذا لزم الأمر، فمن السهل على الطلاب التنقُّل بين مُختلف مستويات التأهيل الدراسي ومختلف المؤسسات التعليمية.

التقنية

أحد الجوانب الأكثر جاذبية في البلاد للطلاب الأجانب هي جودة البحث العلمي. فأستراليا هي في طليعة الدول فيما يتعلق بالتقنيات والابتكارات الجديدة. ويُمكن للطلاب الذين يدرسون في أستراليا الاستفادة من التقنيات الرائعة وموارد البحث العلمي في البلاد.

العمل

يُسمَح للطلاب الذين يزورون البلاد بالعمل لما يصل إلى 20 ساعة أسبوعيًا، طالما كانوا يدرسون في أستراليا. وهذه فرصة عظيمة للطلاب الراغبون في كسب المال ليعينهم ذلك على نفقات المعيشة خلال إقامتهم، وكذلك الطلاب الراغبون في اكتساب خبرة عملية في مجالات اهتماماتهم خلال فترة إقامتهم.

دليل الدراسة في الخارج

الدراسة في ألمانيا | الدراسة في إسبانيا | الدراسة في النرويج   ستقدّم لك المقالات التالية تحت عنوان دليل الدراسة في استراليا كل ما تريد معرفته عن الانتقال، العيش وبالتأكيد الدراسة في هذه الدولة الرائعة.